المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصلاة عماد الدين مَن أقامها فقد أقام الدين، ومَن تركها فقد هدم الدين(حملة إلا صلاتي)


الصفحات : [1] 2 3

ملكة الياسمين
11-01-2010, 01:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ......

حملة (إلا صلاتي)
http://saaid.net/twage3/017.gif


في هذه الحملة سنجمع فيها مواضيع متعلقة بالصلاة من فتاوى ومحاضرات ومقالات وأناشيد وفلاشات وفيديو وأي شي له علاقة بالصلاة وأهميتها وعاقبة تاركها , والهدف الرئيسي من هذه الحملة هو توعية أعضاء هذا المنتدى عن أهمية الصلاة وخصوصاً أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: "رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة" وكذلك قال النبي (صلى الله عليه وسلم) : "
الصلاة عماد الدين مَن أقامها فقد أقام الدين، ومَن تركها فقد هدم الدين"


ولـ نشارك جميعاً في إثراء هذا الموضوع حتى تعم الفائدة على الجميع

http://saaid.net/twage3/021.jpg

ملكة الياسمين
11-01-2010, 01:40 PM
سوف ابدء بأول مشاركة واتمنى التفاعل من الجميع

الشـرط : لا تصح الصلاة إلا به .

1- الإسلام, وضده الكفر والكافر عمله مردود .

2- العقل, وضده الجنون والمجنون مرفوع عنه القلم حتى يفيق .

3- التمييز, وضده الصغر وحده سبع سنين ثم يؤمر بالصلاة .

4- رفع الحدث, وهو الطهارة من الحدث الأصغر بالوضوء ومن الحدث الأكبر بالغسل .

5- دخول الوقت .

6- ستر العورة .

7- استقبال القبلة .

8- النية , ومحلها القلب .

9- إزالة النجاسه , من البدن والثوب والبقعه .

الركـن : تبطل الصلاة بتركه سهوا أو عمدا

1- القيام مع القدرة على الفريضة .

2- تكبيرة الإحرام .

3- قراءة الفاتحة في كل ركعه .

4- الركوع .

5- الرفع منه .

6- السجود على الاعضاء السبع .

7- الاعتدال منه .

8- الجلسة بين السجدتين .

9- التشهد الأخير .

10- الجلوس له .

11- الصلاة على النبي _ صلى الله عليه وسلم _ فيه .

12- التسليمتان .

13- الطمأنينة في جميع الأركان .

14- الترتيب


الواجـب : تبطل الصلاة بتركه عمدا , وتجبر بسجود السهو عند تركه سهوا .

1- جميع التكبيرات عدا تكبيرة الإحرام .

2- قول : ( سبحان ربي العظيم ) في الركوع .

3- قول : ( سمع الله لمن حمده ) للإمام والمنفرد دون المأموم .

4- قول : ( ربنا ولك الحمد ) للكل .

5- قول : ( سبحان ربي الأعلى ) في السجود .

7- التشهد الأول .

8- الجلوس للتشهد الأول .

http://saaid.net/twage3/082.gif

ملكة الياسمين
11-01-2010, 01:41 PM
http://saaid.net/twage3/053.gif
°o.O (فوائـــــد السجـــــود) O.o°¨

ذكر السجود في القرآن الكريم حوالي (92) مرة في حوالي (32) سورة ،،
و في ‏القرآن الكريم هناك مواضع يجب فيها السجود ( سجود التلاوة ) حوالي (15) ‏موضعًا ،،

فما هي فوائد السجود ؟

إن الإنسان يوميًا يتعرض إلى شحنات كهر ومغناطيسية من البيئة المحيطة به ، ‏و هذه الشحنات تتسلط على

الجهاز العصبي المركزي و خاصة المنطقة الأمامية ‏من الدماغ ، و لذلك يجب التخلص من هذه الشحنات و إلا ا

لناتج يكون آلامًا و ‏تشنجات في الرقبة و بعض عضلات الجسم. و لهذا يلجأ كثير من الناس لأخذ ‏المهدئات و

العقاقير و الأدوية لتقليل الضغط على الدماغ ، وأحيانًا يصل الحال ‏إلى أننا نحتاج أطباء علم النفس و

الأعصاب . و إن الطريقة المثلى للتخلص من ‏هذه الشحنات و تأثيراتها هو أن نضع رأسنا و خاصة الجبهة على

الأرض لتفريغ ‏الشحنات ، و بهذا نحصل على الراحة النفسية ، و السجود على الأعضاء السبعة ‏له تأثير كبير

على مفاصل العمود الفقري ، و على عملية حركة الدم و رجوعه ‏إلى القلب من جميع مناطق الجسم ، و كذلك

فان عملية السجود تساعد على علاج ‏البواسير ، و السجود كذلك يسهل خروج الإفرازات من الجيوب الأنفية و

‏الوجهية . و أثناء التسليمتين حينما ندير رقبتنا يمينًا و شمالاً فإننا نكون قد عالجنا ‏التشنج العضلي في الرقبة و

الكتفين و بدوره يساعد على علاج صداع الرأس ‏التشنجي

ملكة الياسمين
11-01-2010, 01:43 PM
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/8.jpg
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/7.jpg
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/9.jpg
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/15.jpg

ملكة الياسمين
11-01-2010, 01:44 PM
http://www.saaid.net/rasael/salah/sfhsalah.gif

http://www.saaid.net/rasael/salah/sfhsalah.gif

nice girl
11-01-2010, 01:52 PM
http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-1d2516b949.gif (http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-1d2516b949.gif)


حمله قيمه وهادفه ~
للتذكير بأداء الصلاة في اوقاتها واهميتها
نفع الله بك وبطرحك ولاحرمك الاجر غاليتي


ملكة الياسمين

جزاك الله خير واجزل لك الثواب على الطرح النافــــــع
جعله الله في ميزان حسناتك ورفع به درجاتكـ
فـ الشكر من الأعمـــــاق لبهي حُضوركـ
لك مني عناقيد الياسمين تعانق بهــــاءكـ
والمحبه والود لشخصكـ وسموكـ





http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-4fe6b0e310.gif (http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-4fe6b0e310.gif)

بحـَّـہ النـّآي
11-01-2010, 01:54 PM
فكرة رااااااااااااائعة منك خيتووووو

وان شاء الله نشوف تفاعل

nice girl
11-01-2010, 01:54 PM
http://www.noor22o.com/vb/uploaded/25135_1168381993.jpg

http://www.noor22o.com/vb/uploaded/25135_1168382109.jpg

http://www.noor22o.com/vb/uploaded/25135_1168382165.jpg

http://www.noor22o.com/vb/uploaded/25135_1168382219.jpg

بحـَّـہ النـّآي
11-01-2010, 01:55 PM
http://aloathan.com/rafah/g/new_page_40_files/11.jpg

بحـَّـہ النـّآي
11-01-2010, 01:56 PM
http://belaal.net/vb/imgcache/4647.imgcache

بحـَّـہ النـّآي
11-01-2010, 01:58 PM
اسئل الله الفائدة للجميع ولي ولك اختي

http://www.amalislam.com/vb/uploaded/salaaa.jpg

nice girl
11-01-2010, 01:59 PM
http://www.noor22o.com/vb/uploaded/25135_1168382449.jpg

http://www.noor22o.com/vb/uploaded/25135_1168382312.jpg

http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/22.jpg

بحـَّـہ النـّآي
11-01-2010, 02:00 PM
http://www.atyab.com/uploadscenter/uploads/4fd5bc1b0f.jpg

ملكة الياسمين
11-01-2010, 02:02 PM
قلوووووووب بحاجه إلى Delete ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
قلب بحاجة إلى Delete

ذلك الـذي يصلي لمجرد أنه ورث الصلاة عن أبيه أو جــده ..
حـفظ الحركات التي يؤديها في الصلاة دون أن يدري هل أدى
الصلاة كـاملـة وعلى أحسن وجـه .. أو كم مرة سبح فـي
الركوع والسجود .. ودون أن يسأل لماذا صلاة الفجــــر
ركعتان والعشاء أربــع ؟ ؛؛؛؛
- - -
قلب بحاجة إلى Delete

ذلك الـذي لايصلي إلا برمضان .. وكأن هناك آيــة
أو حديث أمرتنا بالصلاة فقط في رمضان ..!!

بحـَّـہ النـّآي
11-01-2010, 02:08 PM
http://img255.imageshack.us/img255/2420/salatinajati42oy8.jpg

بحـَّـہ النـّآي
11-01-2010, 02:13 PM
فضل الصلاة



1ـ تنهى عن الفحشاء والمنكر؛ قال الله تعالى:]اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْـمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللهِ أَكْبَرُ وَاللهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ[سورة العنكبوت، الآية: 45.


2- أفضل الأعمال بعد الشهادتين ؛ لحديث عبد الله بن مسعود قال: سألت رسول الله: أي العمل أفضل؟ قال: ((الصلاة لوقتها)) قال: قلت: ثم أيّ؟ قال: ((برّ الوالدين)) قال:قلت:ثم أيّ؟ قال: ((الجهاد في سبيل الله))متفق عليه: البخاري.


3- تغسل الخطايا؛ لحديث جابر قال: قال رسول الله:((مثل الصلوات الخمس كمثل نهرٍ غمرٍ على باب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات))صحيح مسلم.


4- تكفّر السيئات؛ لحديث أبي هريرة t أن رسول الله قال: ((الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن، إذا اجتنبت الكبائر)) صحيح مسلم.


5- نور لصاحبها في الدنيا والآخرة؛ لحديث عبدالله ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي أنه ذكر الصلاة يومًا فقال: ((من حافظ عليها كانت له نورًا وبرهانًا ونجاة يوم القيامة، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور، ولا برهان ولا نجاة، وكان يوم القيامة مع قارون، وفرعون، وهامان، وأبيّ بن خلف)) ((رواه أحمد بإسناد جيد))..


وفي حديث أبي مالك الأشعري: ((الصلاة نور)) صحيح مسلم.؛ ولحديث بريدة عن النبي أنه قال: ((بشر المشَّائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة))رواه ابو داود والترمذي وصححه الالباني.


6- يرفع الله بها الدرجات، ويحط الخطايا؛ لحديث ثوبان مولى رسول الله عن النبي أنه قال له: (( عليك بكثرة السجود، فإنك لا تسجد لله سجدةً إلا رفعك الله بها درجة، وحطَّ عنك بها خطيئة)) صحيح مسلم

بحـَّـہ النـّآي
11-01-2010, 02:17 PM
عقوبة تارك الصلاة



اما بعد روي عن الرسول صلى الله علية وسلم :


ان من تهاون في الصلاة عاقبه الله بخمسة عشر عقوبة . ستة منها في الدنيا وثلاثه عند الموت وثلاثة في القبر
وثلاثة عند الخروج من القبر

اما الستة الي تصيبة في الدنيا فهي :

1 ينزع الله البركه من عمره

2 يمسح الله سم الصالحين من وجهه

3 كل عمل لا يؤجر من الله

4 لا يرفع له دعاء الى السماء

5 تمقته الخلائق في دار الدنيا

6 ليس له حظ في دعاء الصالحين


اما الثلاثة اليت تصيبة عند الموت :

1 انه يموت ذليلاً

2 انه يموت جائعاً

3 انه يموت عطشان ولو سقي مياه البحر الدنيا ماروى عنه عطشة


اما الثلاثة التي تصيبة في قبره :

1 يضيق الله عليه قبره ويعصره حتى تختلف ضلوعه

2 يوقد الله علي قبره نارا في حمرها

3 يسلط الله عليه ثعبان يسمي الشجاع الاقرع


اما الثلاثه التي تصيبة يوم القيامه فهي :

1 يسلط الله عليه من يصحبة الى النار جهنم على جمر وجهة

2 ينظر الله تعالى الية يوم القيامه بعين الغضب يوم الحساب حتى يقع لحم وجهه

3 يحاسبة الله عز وجل حسابا شديداً ما علية من مزيد ويأمر اله به الى النار بئس القرار


قال الرسول

من ترك صلاة الصبح فليس في وجهه نور

من ترك صلاة الظهر فليس في رزقة بركة

من ترك صلاة العصر فليس في جسمة قوه

من ترك صلاة المغرب فليس في أولاده ثمره

من ترك صلاة العشاء فليس في نومه راحة

أنين الروح
11-01-2010, 02:28 PM
فكـرة رائعة وهآدفة
نفع الله بها جميع المسلمين يآرب
والله يجزيك خيـر

لي عودة ~

أنين الروح
11-01-2010, 02:31 PM
ما يعفى عنه في الصلاة من النجاسات


http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif1 ـ دم الجروح على اللباس والبدن حتى تبرأ اذا كان لا يمكن ازالتها او يعسر ذلك .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif2 ـ الدم في البدن او اللباس اذا كان لا يتجاوز مقدار عقدة اصبح السبابة وان لا يكون من دم نجس العين كالكلب والخنزير والكافر وان لا يكون دم الميتة .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif3 ـ تجوز الصلاة في الجوراب والقلنسوة والحزام المتنجس ونحوها مما لا يكفي لستر العورة لو اردنا ستر العورتين به .

شروط لباس المصلّي

http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif1 ـ طهارة لباس المصلّي .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif2 ـ اباحة لباس المصلّي ( اي لا يكون مغصوباً ) .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif3 ـ ان لا يكون لباس المصلّي من الذهب بالنسبة للرجال .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif4 ـ ان لا يكون من الحرير الخالص بالنسبة للرجال .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif5 ـ ان لا يكون من اجزاء الميتة .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif6 ـ ان لا يكون من الحيوان غير المذبوح ذبحاً شرعياً مما يحل اكل لحمه .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif7 ـ ان لا يكون من الحيوانات التي يحرم اكلها ، حتى لو ذبحت ذبحاًَ شرعياً ، ولا فرق في ذلك بين ما فيه حياة كالجلد ، او ما ليس فيه حياة كالشعر ، بل لا يجوز حمل اي شيء من هذه الاشياء في الصلاة .

أنين الروح
11-01-2010, 02:32 PM
شرائط مكان المصلّي

http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif1 ـ اباحة مكان المصلّي بأن لا يكون مغصوباً .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif2 ـ استقرار مكان المصلي .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif3 ـ ان لا تكون في مكان المصلي نجاسة تسري الى بدنه او لباسه .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif4 ـ اين يكون مكان الرجل المصلي متقدماً على مكان المرأة المصلية .

أنين الروح
11-01-2010, 02:33 PM
شرائط صحة الوضوء
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/tahara_files/blank.gif1 ـ طهارة ماء الوضوء .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/tahara_files/blank.gif2 ـ اطلاق ماء الوضوء .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/tahara_files/blank.gif3 ـ اباحة ماء الوضوء .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/tahara_files/blank.gif4 ـ اباحة اناء الوضوء .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/tahara_files/blank.gif5 ـ عدم كون اناء الوضوء من الذهب او الفضة .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/tahara_files/blank.gif6 ـ طهارة اعضاء الوضوء .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/tahara_files/blank.gif7 ـ ان يكون هناك وقت كافٍ للوضوء والصلاة .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/tahara_files/blank.gif8 ـ الترتيب بين اعضاء الوضوء .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/tahara_files/blank.gif9 ـ المولاة بين اعضاء الوضوء .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/tahara_files/blank.gif10 ـ المباشرة ، بأن لا يوضئه غيره ـ مع الأمكان ـ .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/tahara_files/blank.gif11 ـ عدم وجود محذور من استعمال الماء .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/tahara_files/blank.gif12 ـ عدم وجود مانع يمنع من وصول الماء الى البشرة .



بسم الله الرحمن الرحيم

( يا ايُّها الَّذِينَ آمَنُوا إذا قُمتُمْ إلى الصّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأيْديَكُمْ إلى المَرافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأرْجُلَكُمْ إلى الْكَعْبَيْن ... )

الفجر الجديد
11-01-2010, 05:49 PM
حملة قمة في الروعة والفائدة

عزيزتي / ملكة الياسمين

جزاك الله خير وبارك الله فيكِ

وجعلها في موازين حسناتك

كل الشكر على مجهودك الرائع

تم التثبيت بواسطتي

ملكة الياسمين
11-01-2010, 05:52 PM
الفجر الجديد يعطيكي الف عافية على التثبيت
وان شاء الله كلنا نستفيد ونفيد من هالحملة

الفجر الجديد
11-01-2010, 06:59 PM
أسرار الشفاء بالصلاة

قال الله تبارك تعالى:" يا أيها الذين ءامنوا استعينوا بالصبر والصلاة إنّ الله مع الصابرين" سورة البقرة ءاية 153.

وقال عزّ وجلّ " وأقم الصلاة إنّ الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر" (سورة العنكبوت ءاية 45)

ورُوي عن الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم أنه قال لأبي هريرة رضي الله عنه لما وجده يشتكي من وجع بطنه" قم فصلّ" فإن الصلاة شفاء" رواه ابن ماجه في سننه.

الصلاة هي أفضل الأعمال بعد الإيمان بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم وذكر في بعض كتب الطب أنها من أكبر العون على تحصيل مصالح الدنيا والآخرة، وهي مجلبة للرزق، حافظة للصحة دافعة للأذى ، مذهبة مع الوضوء للكسل، مُنشّطة للجوارح ، شارحة للصدر، مُغذيّة للروح، مُنوّرة للقلب، حافظة للنعمة، دافعة للنقمة، جالبة للبركة، مبعدة من الشيطان، مُقربة من الرحمن، والصلاة شفاء قد تبرىء من ألم القلب والمعدة والأمعاء وكثير من الآلام والأوجاع بإذن الله تبارك وتعالى.

وبالجملة فالصلاة لها تأثير عجيب في حفظ صحة البدن والقلب وقواهما، وفي دفع المواد الرديئة عنهما، وما ابتلي رجلان بعاهة أو داء أو بلية أو محنة إلا كان حفظ المصلي منهما أقل، وعاقبته أسلم

بحـَّـہ النـّآي
11-01-2010, 07:04 PM
http://www.saaid.net/Anshatah/maarid/s/5.jpg

بحـَّـہ النـّآي
11-01-2010, 07:06 PM
http://forum.hawahome.com/files/upload_files/275/salah2.jpg

بحـَّـہ النـّآي
11-01-2010, 07:13 PM
http://uaewomen.net/upload//uploads/images/uaewomen-c1668877b9.gif

الفجر الجديد
12-01-2010, 01:45 AM
مشهد مؤلم

تسارعت خطواتها نحو سجادتها
كبّرت على عجالة من أمرها
لم تحرص على تغطية مقدمة شعرها ولا على قدماها
نست أو تناست أن المرأه كلها عورة الا وجهها وكفيها في الصلاة
ولكن الأمر أعظم من ذلك
نقرت صلاتها
لم تتم أركانها ولم تأتي بواجباتها على الشكل المطلوب
تمتمت بالفاتحه بلا تدبّر ولا تأمّل
تركع وتسجد بسرعة عجيبه تكاد معها لا تنطق بشي لا بالركوع ولا بالسجود
سلّمت ثم رمت بغطاء الصلاة على الأرض وركضت بنفس السرعة التي جاءت بها
ترى ما دهاها؟؟.. ما بالها؟؟ .. مابها؟؟
لا شئ.. لا شئ البته
سوى أن موعد الصلاة لدى هذه الأخت المسكينة
لا يتعدى تلك الدقائق التي تفصل برنامجها أو مسلسلها المفضل
وخوفا من أن تفوتها إبتسامة ذلك المذيع.. أو همسة ذلك البطل
نقرت صلاتها وكأنها هم وأزاحته عن كاهلها
ونسيت أو تناست

http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-2d6d98254c.bmp (http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-2d6d98254c.bmp)

مشهد مؤلم

وضعت مكياجها بعناية
حرصت على أن تبهر الجميع.. بالغت وبالغت كي تكون نجمة الحفل
وبعد ان أنهت عملها المتقن بموعده تماما.. نظرت نظرة رضى الى مظهرها
ولكنها تذكرت شيئا.. او بمعنى أصح نسيت شيئا
إكفهرّ وجهها وإنزعجت
لقد نسيت أن تتوضأ قبل أن تضع أطنان المكياج على وجهها
فالماسكارا ضد الماء وكذلك أحمر الشفاه
مما يوجب عليها أن تزيل مكياجها بالكلية كي يصل الماء الى مواضع الوضوء
لم يبق على موعد الحفل شئ يذكر
لا تستطيع أن تفعل أي شئ فالوقت لا يسعفها
همس الشيطان لها
إن الدين يسر وليس عسر.. ولا يكلفك الله فوق طاقتك
أين ذهبت رخصة القصر والجمع؟؟
إذهبي أيتها الجميلة الى الحفل لتفتنيهم
وإذا عدت توضئي وصلي جمعا وقصرا
تهلل وجهها وإستبشرت
ونسيت.. أو تناست


http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-e3e53c6842.bmp (http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-e3e53c6842.bmp)

ذهبت وكأنها ضمنت حياتها وعودتها
ضاع عن ذهنها ان الله غني عن صلاتها وأنها هي الفقيرة إليه
لم تستحضر قوله تعالى: ياأيها الناس كلوا مما في الأرض حلالا طيبا ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدوا مبينا * إنما يأمركم بالسوء والفحشاء وأن تقولوا على الله مالا تعلمون

*******
والأشـد إيـلاماً

مشهـد ذلك الشاب أو تلك الشابة التي أنعم الله عليهم بنعمة الإسلام
ثم يولون الدبر، لايعرفون معروفاً ولا ينكرون منكراً
ولايعرفون من الإسلام إلا إسـمه
ولا يعرفون من الصلاة إلا حركاتها كما يؤديها اهلهم
أما هم.. فلم يسجدوا لله سجـدة واحده والعياذ بالله
إنهم مساكين، تجب عليهم الرحمة
فقد غاب عن أذهانهم الوعيد الشديد

http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-c421d54139.bmp (http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-c421d54139.bmp)

فهل تعلم يا مفرط ماهي أول عقوبة


http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-2615c2d09a.bmp (http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-2615c2d09a.bmp)

وهل تعلم ما ينتظرك في لحدك

http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-9f926c1d6d.bmp (http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-9f926c1d6d.bmp)

وأخـيراً همـسة الى كـل مسلم ومسلمة

http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-86b0bad1ed.bmp (http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-86b0bad1ed.bmp)

دنيا الأمل
12-01-2010, 01:51 AM
حملة مباركة جزاك الله خير الجزاء وجعله الله في موازين حسناتك
فاالصلاة رأس الأمر كله اذا صلحت صلحت الأعمال
ملكة الياسمين
نهر لاينضب ولايكل ولايتعب
جئت استقي من بحر الابداع فوجدت كل الامتاع
ليت شعري كيف ارتوي ونبع جهدك لا ينتهي
تقبل مني فائق اعجابي وخالص شكري
معطر باريج الزهور وعبير الورود

دنيا الأمل
12-01-2010, 01:54 AM
من أسرار الصلاة أثر الصلاة على استقرار الدماغ .

من أسرار الصلاة أثر الصلاة على استقرار الدماغ

http://55a.net/firas/photo/12467images.jpgقال الله تعالى: (الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) [الرعد: 28].

وقال أيضاً:

(أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآَنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآَنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا * وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا) الإسراء: 78-79.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم:

(يا بلال أقم الصلاة أرحنا بها) [سنن أبي داود].

الدراسة العلمية

لقد تبين بنتيجة العديد من الدراسات الأثر الكبير للصلاة والخشوع على آلية عمل الدماغ واستقراره، وقد تبين أن المؤمن الذي يؤدي الصلاة وهو في حالة خشوع تحدث في جسمه تغيرات عديدة أهمها ما يحدث في الدماغ من تنظيم لتدفق الدم في مناطق محددة.

تأثير الصلاة على نشاط المخ

تمت هذه الدراسة بواسطة د.نيوبرج (الأستاذ المساعد - قسم الاشعة- جامعة بنسيلفانيا- المركز الطبي) وذللك على مجموعة من المصلين المؤمنين بالله من ديانات مختلفة. و ذلكباستخدام أشعة "التصوير الطبقي المُحَوْسَب بإصدار الفوتون المفرد" الذي يظهر تدفق الدم في مناطق المخ بألوان حسب النشاط فيها أعلاها الأحمر الذي يدل على أعلى نشاط بينما الأصفر والأخضر على أقل نشاط .

الصورة الأولى:

تظهر الصورة المخ قبل التأمل والصلاة (اليسار) و أثناء الصلاة (اليمين) حيث يظهر انه اثناء الاستغراق في الصلاة و التأمل فإن تدفق الدم في المخ زاد في منطقة الفص الجبهي.

الفص الجبهي Frontal Lobe , و هو مسؤول عن التحكم بالعواطف و الإنفعالات في الإنسان و شخصيته , و كذلك مهم لتعلم و ممارسة المهارات الحسية الحركية المُعقدة.




المصطلحات العلمية

Meditation: التأمل.

Frontal lobe: الفص الجبهي.

Parietal lobe: الفص الجداري.



http://55a.net/firas/photo/0343822.jpg





الصورة الثانية: تظهر انخفاض تدفق الدم في الفص الجداري في المنطقة التي تشعر الإنسان بحدوده الزمانية و المكانية. استخلص من هذه النتائج أنه أثناء التفكر والتدبر و التوجه الى الله يختفي حدود الوعي بالذات وينشأ لدى الإنسان شعور بالسلام والتحرر وأنه قريب من الله .

Powerful, spiritual force that seemed to lift you out of yourself))

و أنه يستشعر أحساسا من السمو الروحي يعجز القول عن وصفه.

آيات قرآنية

كثيرة هي الآيات التي تحدثت عن أهمية الصلاة والخشوع وذكر الله تعالى. وقد ربط القرآن بين الصبر والصلاة للتأكيد على أهمية عدم الانفعال. يقول تعالى:

(وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ) البقرة:45.

وهنالك آيات ربطت بين الطمأنينة والصلاة، يقول تعالى:

(فَإِذَا اطْمَأْنَنْتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا) النساء: 103.

وآيات أخرى تربط بين الصلاة والخشوع، مثل قوله تعالى:

(قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ) المؤمنون: 1-2.

نتائج

يتضح من الآيات القرآنية والتجارب العلمية أهمية الصلاة في حياة المؤمن، وأهمية الخشوع فيها وأهمية الاطمئنان بذكر الله تعالى. ومن هنا تنبع الحكمة من تأكيد الإسلام على خطورة ترك الصلاة.

وإذا كانت التجارب تبين استقرار عمل الدماغ في حالة الصلاة حتى بالنسبة لغير المسلمين، وهؤلاء لا يقرءون القرآن في صلاتهم، فكيف بمن يصلي ويتوجه بصلاته إلى الله ويقرأ كتاب الله؟ لا شك بأن الاستقرار سيكون أعظم!

ونتذكر هذه الآية الكريمة والتي تؤكد على أهمية القنوت لله تعالى أي الخشوع والتوجه وتنقية القلب وتسليم الأمر لله تعالى، يقول الله تعالى:

(حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ) البقرة: 238.

ونتذكر أيضاً دعاء سيدنا إبراهيم عليه السلام:

رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ

رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

دنيا الأمل
12-01-2010, 02:05 AM
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/78582.gif

دنيا الأمل
12-01-2010, 02:15 AM
http://www.wathakker.net/designs/images/alsalah3.jpg

دنيا الأمل
12-01-2010, 02:17 AM
http://www.hawahome.com/vb/files/upload_files/275/salaah5.jpg

~ روان ~
12-01-2010, 05:58 AM
http://1.bp.blogspot.com/_4S4swdwgbQA/SuhQIHIuv2I/AAAAAAAABXw/8jjatq5Da6I/s320/02.jpg


http://www.arabseyes.com/vb/imgcache/7512.imgcache

nice girl
12-01-2010, 08:59 AM
http://www.kalemat.org/gfx/sections/articles/138.jpg


الحمد لله الذي جعل الصلاة عمود الدين، وقال تعالى: ( وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَىالْخَاشِعِينَ، الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُوا رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ) [البقرة:45-46]، والصلاة والسلام على نبينا محمد، كان آخر وصيته لأمته عند خروجه من الدنيا الحث على الصلاة لما لها من الأهمية في الدين، وعلى آله وصحابته أفضل الصلاة وأزكى التسليم.


الخشوع – أهميته وأثره:

إن الظواهر التي تظهر على الكثير من قسوة القلب، وقحط العين، وانعدام التدبر، هي بسبب المادية التي طغت على قلوبنا فأصبحت تشاركنا في عبادتنا، ولا يمكن للقلوب أن ترجع لحالتها الصحيحة حتى تتطهر من كل ما علق بها من أدران. فهذا هو أمير المؤمنين عثمان بن عفانhttp://www.kalemat.org/gfx/article_ratheya.gif يضع يده على الداء لهذه الظاهرة فيقول: (لو طهرت قلوبكم ما شبعتم من كلام الله عز وجل).

والخشوع الحق يطلق عليه الإمام ابن القيم (خشوع الإيمان) ويعرفه بأنه: (خشوع القلب لله بالتعظيم والإجلال الوقار والمهابة والحياء، فينكسر القلب لله كسرة ملتئمة من الوجل والخجل والحب والحياء، وشهود نعم الله، وجناياته هو، فيخشع القلب لا محالة فيتبعه خشوع الجوارح).

ومما يدل على أهمية الخشوع كونه السبب الأهم لقبول الصلاة التي هي أعظم أركان الدين بعد الشهادتين، وفي السنن عن النبي http://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif أنه قال: { إن العبد لينصرف من صلاته، ولم يكتب له منها إلا نصفها، إلا ثلثها، إلا ربعها، إلا خمسها، إلا سدسها، إلا سبعها، إلا ثمنها، إلا تسعها، إلا عشرها}.

كما أن الخشوع يسهل فعل الصلاة ويحببها إلى النفس، قال الشيخ عبدالرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله في تفسير قوله تعالى: (وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ) [البقرة:45]، أي فإنها سهلة عليهم خفيفة، لأن الخشوع وخشية الله ورجاء ما عنده يوجب له فعلها منشرحاً بها صدره، لترقبه للثواب، وخشيته من العقاب.

كما أن الخشوع هو العلم الحقيقي؛ قال ابن رجب رحمه الله في شرح حديث أبي الدرداء في فضل طلب العلم: روي عن عبادة بن الصامت وعوف بن مالك وحذيفة رضي الله عنهم أنهم قالوا: (أول علم يرفع من الناس الخشوع حتى لا ترى خاشعاً).

وساق أحاديث أخر في هذا المعنى، ثم قال: ففي هذه الأحاديث أن ذهاب العلم بذهاب العمل، وأن الصحابة رضي الله عنهم فسروا ذلك بذهاب العلم الباطن من القلوب وهو الخشوع. وقد ساق محقق الكتاب للأثر السابق عدة طرق وقال: إنه يتقوى بها.

فالصلاة إذاً صلة بين العبد وربه، ينقطع فيها الإنسان عن شواغل الحياة، ويتجه بكيانه كله إلى ربه، يستمد منه الهداية والعون والتسديد، ويسأله الثبات على الصراط المستقيم، ولكن الناس يختلفون في هذه الصلاة، فمنهم من تزيده صلاته إقبالاً على الله، ومنهم من لا تؤثر فيه صلاته إلى ذلك الحد الملموس، بل هو يؤديها بحركات وقراءة وذكر وتسبيح، ولكن من غير شعور كامل لما يفعل، ولا استحضار لما يقول. والصلاة التي يريدها الإسلام ليست مجرد أقوال يلوكها اللسان، وحركات تؤديها الجوارح، بلا تدبر من عقل ولا خشوع من قلب. ففي سنن الترمذي عن أبي هريرة http://www.kalemat.org/gfx/article_ratheya.gif قال: قال رسول اللهhttp://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif : { إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن فسدت فقد خاب وخسر، فإن انتقص من فريضته شيء، قال الرب عز وجل: انظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل بها ما انتقص من الفريضة؟ ثم تكون سائر أعماله على هذا } .

ولما يعانيه كثير من الناس من قلة الخشوع في الصلاة، فقد رأينا أن نلتمس بعض الأسباب التي تعيدنا إلى الصلاة الحقيقية التي توثق صلتنا بربنا عز وجل وهي صلاة القلب والجوارح وتذللها لله تبارك وتعالى. وقد امتدح الله عز وجل أهل هذه الصفة من المؤمنين حيث قال تعالى: ( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ، الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ) [المؤمنون:1-2].

ولعلنا بعد ما تقرأ قوله سبحانه: ( إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ ) [العنكبوت:45] نسأل أنفسنا ما بال الكثيرين منا يخرجون من صلاتهم، ثم يأتون بأفعال وأمور منكرة، شتان بينها وبين ما تتركه صلاة الخاشعين الأوابين من أثر على أصحابها، الذي يخرج أحدهم من صلاته وهو يحس بأن كل صلاة تغسل ما في قلبه من أدران الدنيا وتقربه إلى الله عز وجل.


أسباب الخشوع:

إذاً فلابد من أسباب لحصول الخشوع، ولا ريب أن هناك خللاً ونقصاً في أدائنا للصلاة، ولعلنا في هذه العجالة نستعرض بعض الأسباب المعينة - بإذن الله - على الخشوع في الصلاة وهي:

1- الإيمان الصادق والاعتقاد الجازم بما يترتب على الخشوع من فضل عظيم في الدنيا والآخرة، من الإحساس بالسكون والطمأنينة وراحة لا مثيل لها، وطيب نفس يفوق الوصف. قال تعالى: ( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ، الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ) [المؤمنون:1-2]، وروى مسلم عن عثمان بن عفانhttp://www.kalemat.org/gfx/article_ratheya.gif قال: سمعت رسول اللهhttp://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif يقول: { ما من امرىء مسلم تحضره صلاة مكتوبة، فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم تؤت كبيرة، وذلك الدهر كله } والآيات والأحاديث الدالة على فضل الخشوع كثيرة.

2- الإكثار من قراءة القرآن والذكر والاستغفار وعدم الإكثار من الكلام بغير ذكر الله، كما في الحديث: { لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله، فإن كثرة الكلام بغير ذكر الله تعالى قسوة للقلب! وإن أبعد الناس من الله القلب القاسي } [رواه الترمذي] فقراءة القرآن وتدبره من أعظم أسباب لين القلب قال تعالى: ( اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُّتَشَابِهاً مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ) [الزمر:23] فالقراءة والذكر حصن من الشيطان ووساوسه، وهي سبب لأطمئنان القلوب الذي يفقده الكثير من الناس، قال تعالى: ( الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ) [الرعد:28] كما أن الإكثار من ذكر الله عز وجل سبب للفلاح، قال تعالى: ( وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) [الجمعة:10] وليس المقام لبيان فضل الذكر، ولكن أردنا التنويه إلى أنه سبب من أسباب الخشوع، ومن يريد معرفة ذلك – فضل الذكر - فعليه الرجوع إلى كتاب الله والأذكار التي تثبت عن النبيhttp://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif .

ومع هذا أيضاً الحرص على مجاهدة الشيطان، وذلك بأن يعقد العزم على مجاهدته من قبل القيام إلى الصلاة، وإن دخل عليه في أول صلاته فلا يستسلم له في وسطها أو آخرها، بل ينبغي أن يجاهد الشيطان حتى اللحظة الأخيرة من الصلاة، فالشيطان يسعى إلى تشتيت الذهن حتى لا يعقل المصلي شيئاً من صلاته، روى مسلم عن عثمان بن أبي العاصhttp://www.kalemat.org/gfx/article_ratheya.gif أنه قال: { يا رسول الله، إن الشيطان حال بيني وبين صلاتي وبين قراءتي يلبسها علي، فقال رسول اللهhttp://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif : "ذاك شيطان يقال له خنزب، فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه، واتفل على يسارك ثلاثاً"، ويقول راوي الحديث: ففعلت ذلك فأذهبه الله عز وجل عني }.

إذاً فينبغي أن يستمر المصلي في المجاهدة ولا ينقطع بأن يشمر عن ساعد الجد، فإذا لم يخشع في هذه الصلاة فليعقد العزم على الخشوع في الأخرى، وإن قل خشوعه في هذه فليحرص على كمال الخشوع في التي تليها، وهكذا ولا يتضجر من طول المجاهدة، ويسأل الله سبحانه وتعالى أن يعينه على ذلك.

3- دوام محاسبة النفس ولومها على ما لاينبغي من الاعتقاد والقول والفعل، قال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ) [الحشر:18]. وكان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب http://www.kalemat.org/gfx/article_ratheya.gif يقول: (حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أنفسكم قبل أن توزنوا، وتزينوا للعرض الأكبر).

وأيضاً البعد عن المعاصي بصرف النظر عما يحرم النظر إليه، وكذا حفظ اللسان والسمع وسائر الجوارح وإشغالها بما يخصها من عبودية، وصرفها بالنظر في كتاب الله وسنة رسوله والكتب العلمية المفيدة، وما يباح النظر إليه، والتفكير في مخلوقاته سبحانه وتعالى، والاستماع إلى الطيب من القول، والتحدث في المفيد، فلاشك أن الذنوب تقيد المرء وتحجزه عن أداء العبادات على الوجه المطلوب، فكل إنسان يعرف ما هو واقع فيه من الذنوب وعليه أن يسعى في إصلاح حاله، والإصلاح متعلق بمحاسبة النفس، حيث إن المرء إذا حاسب نفسه بحث عما يصلحها.

4- تدبر وتفهم ما يقال في الصلاة وعدم صرف النظر فيما سوى موضع السجود مستشعراً بذلك رهبة الموقف، يقول الإمام ابن القيم في الفوائد: (للعبد بين يدي الله موقفان: موقف بين يديه في الصلاة، وموقف بين يديه يوم لقائه، فمن قام بحق الموقف الأول هون عليه الموقف)، قال تعالى: ( وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلاً طَوِيلاً، إِنَّ هَؤُلَاء يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءهُمْ يَوْماً ثَقِيلاً) [الإنسان:26-27].

فلابد من إعطاء هذا الموقف حقه من خضوع وخشوع وانكسار إجلالاً لله عز وجل، واستشعاراً بأن هذه الصلاة هي الصلاة الأخيرة في الدنيا، فلو استقر هذا الشعور في نفس المصلي لصلى صلاة خاشعة. روى الإمام أحمد عن أبي أيوب الأنصاري- رضي الله عنه- قال: جاء رجل إلى النبي http://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif فقال: { يا رسول الله عظني وأوجز، فقال عليه الصلاة والسلام: "إذا قمت في صلاتك فصل صلاة مودع، ولا تكلم بكلام تعذر منه غداً، واجمع اليأس مما في أيدي الناس" }.

nice girl
12-01-2010, 08:59 AM
http://www.kalemat.org/gfx/sections/articles/138.jpg



وأيضاً هناك أسباب أخرى للخشوع نذكر منها:

الهمة: فإنه متى أهمك أمر حضر قلبك ضرورة، فلا علاج لإحضاره إلا صرف الهمة إلى الصلاة، وانصراف الهمة يقوي ويضعف بحسب قوة الإيمان بالآخرة واحتقار الدنيا.

إدراك اللذة: التي يجدها العباد في صلاتهم وهي التي عبر عنها ابن تيميه رحمه الله بقوله: إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة.

ولا تظن أن مسلماً وجد هذه اللذة وذاق طعمها يفرط فيها ويتساهل في طلبها. وهذه اللذة وذاق طعمها يفرط فيها ويتساهل في طلبها. وهذه اللذة كما قال ابن القيم رحمه الله تقوى بقوة المحبة وتضعف بضعفها. لذا ينبغي للمسلم أن يسعى في الطرق الموصلة إلى محبة الله.

التبكير إلى الصلاة: وذلك بأن يهيأ القلب للوقوف أمام الله عز وجل، فينبغي للمسلم أن يأتي إلى الصلاة مبكراً ويقرأ ما تيسر من القرآن بتدبر وخشوع، فذلك أدعى للخشوع في الصلاة، يقول عليه الصلاة والسلام في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه: { لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول، ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا، ولو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا إليه.. } الحديث. وفرق بين شخص جاء إلى الصلاة من مجلس كله لغو وحديث في الدنيا، وبين شخص قام إلى الصلاة وقد هيأ قلبه للوقوف أمام الله لما قرأه من كلام الله عز وجل، فلاشك أن حال الثاني مع الله أفضل من الأول بكثير.

أن يستحي العبد من الله أن يتقرب إليه عز وجل بصلاة جوفاء خالية من الخشوع والخوف، فالشعور بالاستحياء من الله يدفع المسلم إلى إتقان العبادة والتقرب إلى الله بصلاة خاشعة فيها معاني الخوف والرهبة.

أن يدرك المسلم حال الصحابة والسلف في الصلاة، فقد ذكر ابن تيميه رحمه الله أن مسلم بن يسار كان يصلي في المسجد فانهدم طائفة منه وقام الناس، وهو في الصلاة لم يشعر. وكان عبدالله بن الزبيرhttp://www.kalemat.org/gfx/article_ratheya.gif يسجد، فأتى المنجنيق فأخذ طائفة من ثوبه، وهو في الصلاة لا يرفع رأسه، وقالوا لعامر ابن عبدالقيس: أتحدث نفسك بشيء في الصلاة؟ فقال: أو شيء أحب إلي من الصلاة أحدث به نفسي؟ قالوا: لا، ولكن بأهلينا وأموالنا، فقال: لأن تختلف الألسنة (الرماح) في أحب إلي من أن أحدث نفسي بذلك. وأمثال هذا متعدد.

تلك بعض الأسباب المعينة – بإذن الله – على الخشوع في الصلاة، والله نسأل أن يعيننا على طاعته عز وجل على الوجه الذي يرضيه عنا.

سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد

nice girl
12-01-2010, 09:01 AM
http://bader5005.jeeran.com/ييي.jpg

العـــازف
12-01-2010, 10:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
حَـافِظـُوا عـَلى الصَّلوَاتِ و الصَّلاة الوُسْطَى وَ قـُومُوا لله ِ قـَانِـتِـيْن
فضل الصلوات المكتوبة
فضل صلاة الصبح والعشاء
عــن أبي هُريـــرة رضيَ الله عـنـــه قـال : سـَمعت ُ رســول اللهِ صلـَّى اللهُ عـليـــه وسلـَم يـَقـــول
أَرأيتم لـَو أَنَّ نـَهراً بـِباب أحـَدكم يـَغتسلُ منه كلَ يوم خـَمس مرات هل يـَبقى من دَرَنـِهِ شيء قالوا : لا يبقى من دَرَنـِه شيء قال : فـَذلك مـَثـَـل ُ الصـَّـلوات الخـَمس ، يـَمـْحو الله ُ بـِهـِن َّ الخـَطـَايا
ـ متفق عليه ـ

عــن أبي هُريـــرة رضيَ الله عنــه أن َّ رســولَ اللهِ صلَّى اللهُ عـليـــه وسلم قال :
الصلوات الخـَمس ، والجـُمـُعـَة ُ إلى الجـُمـُعـَة ُ ، كفـَّـارة ٌ لما بـَيـْنـَهن َّ ما لم تـُغـش َ الكبـَائر
ـ رواه مسلم ـ

عــنْ عُثمان بنَ عفــان رضيَ الله عنـه قـــال: سمعتُ رســولَ اللهِ صلـَّى اللهُ عليــه وسلم يقــــولُ
ما مِنْ امْرِئ مُسلم تـَحـضـُرُه صـَلاةٌ مـَكتـُوبـَةٌ فـَيـُحسنُ وُ ضُوءها وخـُشـُوعـَها ، إلاَّ كانت كـَفـَّارةً لمـَا قـَبْـلها مِن الذنوب ما لم تـُؤْتَ كـَبيرة ، وَ ذَلك الدَّهر كلـَّه
ـ رواه مسلم ـ

فضل صلاة الصبح والعشاء في جماع
عـنْ عُثمان بنَ عفان رضيَ الله عنـه قال: سمعتُ رســولَ اللهِ صلـَّى اللهُ عليــه وسلم يقولُ
من صَلَّى العِشَاءَ في جَماعةٍ فَكأَنمَا قَامَ نِصْفَ الليلِ ، ومنْ صَلَّى الصُبْحَ في جَمَاعَةٍ ، فَكَأَنَما صَلَّى اللَّيْل كُله
ـ رواه مسلم ـ

عــن أبي هُريرة رضيَ الله عـنـه أَنَّ رسول اللهِ صلـَّى اللهُ عليه وسلم قال
وَلـَو يَعلَـمُونَ مَا فِي العَتـَمَةِ لأَ تـَوْهَا وَلـَو حَبْواً
ـ متفق عليه ـ

عــن أبي هُريـــرة رضيَ الله عنــه أَنَّ رســول اللهِ صلَّى اللهُ عـليـــه وسلم قــــال :"
لـَيْسَ صَــلاةٌ أَثْـقـَـلَ عَـلَى المُنـاَفِقيـْنَ مِنْ صَــلاةِ الفَجْرِ والعشَـاء ، وَلَو يَعلَمُونَ مَا فِيهما لأَ تـــَوْهَما وََلــَو حَبـْـواً
ـ متفق عليه ـ

فضل صلاة الفجر والعصر في جماع
عن أبِي موسى رَضيَّ الله عنه أنَّ رســولَ اللهِ صلَّى الله ُ عليهِ وسلَّم قــال :
" من صَلى البَرْدَيْــنِ دَخَلَ الجَـنَّة "
البَـرْدَيْـنِ (الصُبْـحُ والعَصْـرُ )
ـ مُتفقٌ عليه ـ

عن جُـنْـدب ُ بن سُفيان رضيَّ اللهُ عنْه قال : قال رسولُ اللِه صلىَّ اللهُ عليه وسلم
منْ صًلَـّى الصُبْحَ فَهوَ في ذِمَّـة الله ، فَـنانْظُرْ يَا ابنَ آدَمَ لا يَطْـلُبَـنَّـك الله ُ مِنْ ذِمَّـته بشيء
ـ رواه مسلم ـ

عن أبي هُـريــْرةَ رَضيَّ اللهُ عنه قال : قَــالَ رسولُ اللهِ صَـلَّى اللهُ عليْه ِ وسَـلـَم
يـَتـَعـَاقبونَ فـِيْكم ملا ئِكـَةٌ بـِاللَّـيل ِ ، ملا ئِكـَةٌ بـِالنـَهار ، وَيَجْتَمعونَ في صَـلاةِ الصُّـبْح ِ والعَصْـر ، ثُم َّ يـَعـْرُج ُ الـَّـذيْنَ بـَاتـُوا فِيكم ، فيَسألهم الله ـ وهُو أَعْـلـَمُ بهم ـ : كَيْف َ تَـركْـتُـم عبادي ؟ فَـيـَقولون: تـَركناهم وَ هم يـُصـلون ، وأَتيناهم و هُم يُـصلون
ـ متفق عليه ـ

عن بـُرَيـْدَة رضيَ الله ُ عنْه قال :قَــالَ رسولُ اللهِ صَـلَّى اللهُ عليْه ِ وسَـلـَم :
" مَنْ تـَرَك صـَلاة َ العـَصْر فـَقـَد حـَبـِط َ عـَمـَـله "
ـ رواه البخاري ـ

فضل يوم الجمعة ووجوبها
بسم الله الرحمن الرحيم
فـَـإذا قـُضِيت ِ الصـَّـلاة ُ فـَانـتَـشروا في الأرْض ِ وابْتـَـغـُوا مـِنْ فـَضـْل ِ الله ِ واذكـُروا الله َ كـَثِـيراً لعلـَّكم تـُفلِحـُون

عن أبي هُـريــْرةَ رَضيَّ اللهُ عنه قال : قَــالَ رسولُ اللهِ صَـلَّى اللهُ عليْه ِ وسَـلـَم
خـَيْر يـَوْم ٍ طـَلـَعَت فيْه الشـَمْسُ يـَوْمُ الجـُـمُعةِ فيْه خـُـلِقَ آدَمُ وفيْه دخـَلَ الجـَـنَّة َ وفيْه أخـْرِجَ مـِنها
ـ رواه مسلم ـ

عن أبي هُـريــْرةَ رَضيَّ اللهُ عنه قال : قَــالَ رسولُ اللهِ صَـلَّى اللهُ عليْه ِ وسَـلـَم
مـَنْ تـَوضـَـأ فأحْسَـنَ الوُضـُوء ثُمَّ أتـَى الجـُمُـعة َ فاسْتـَمـَعَ وأنْصـَـتَ غـُـفِـرَ له ُ ما بَـينه وبَيْن الجُمـُعة ِ وَزيـَادة ثـَـلاثـَـة أيـَّام وَمـَنْ مَسَّ الحـَصـَى فَـقـَد لـَغـا
ـ رواه مسلم ـ

عن أبي هُـريــْرةَ رَضيَّ اللهُ عنه قال : قَــالَ رسولُ اللهِ صَـلَّى اللهُ عليْه ِ وسَـلـَم
الصـَّـلواتُ الخـَمْسُ والجُمُعَـةِ إلى الجُمُعـَةِ ورَمـَـضَانَ إلى رَمـَضـَانَ مـُـكـَـفَّـرَاتٌ ما بَـيْنـَهـُنَّ إذا اجْتـُنـِبـَتْ الكـَبَـائِـرُ
ـ رواه مسلم ـ

عن أبي هُـريــْرةَ رَضيَّ اللهُ عنه قال : قَــالَ رسولُ اللهِ صَـلَّى اللهُ عليْه ِ وسَـلـَم
فِيـها سـَاعـَة ٌ لا يـُوَفِقها عَـبدٌ مُـسلمٌ وهُـو قـَائمٌ يُـصلـَّى يـَسألُ اللهَ شـَيئاً إلاَّ أعْطـَاه إيـَّاه
ـ متفق عليه ـ

وعَـنْ أوس ِ بن ِ أوس ٍ رضيَ الله ُ عنه قالَ : قال رسول اللهِ صلـَّى الله ُ عليه وسلمَ
إنَّ أفـْضـَل ِ أيـَّامِكـُم يـَومَ الجُمُعةِ فأكثِـروا عَـلـىَّ مِنَ الصَّـلاةِ فيْه فـَإنَّ صَـلاتـَكُم مَعْروضَـة ٌ عَـلـَيَّ
ـ رواه أبو داود ـ

هل حافظت أخي الحبيب على هذه الصلوات في جماعة لتكون لك نوراً في الدنيا والآخرة

العـــازف
12-01-2010, 10:19 AM
صفة الصلاة

إذا أراد المسلم أن يصلي فإنه يستقبل القبلة ثم يقول ( الله أكبر ) وهي ركن لا تنعقد الصلاة إلا بها ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء ، ثم استقبل القبلة فكبر )1 .
* ولا بد من قولها باللسان ، ولا يشترط أن يرفع صوته بها .
*إذا كان الإنسان أخرس فإنه ينويها بقلبه . * يُسَن أن يرفع يديه عند التكبير إلى منكبيه وتكون مضمومتي الأصابع [ أنظر صورة 1] لقول ابن عمر رضي الله عنه ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرفع يديه حذو منكبيه إذا افتتح الصلاة ، وإذا كبر للركوع ، وإذا رفع رأسه من الركوع ) 2[ أنظر صورة 1] أو يرفعهما بمحاذاة أذنيه ، لحديث مالك بن الحويرث رضي الله عنه ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا كبر رفع يديه حتى يحاذي بهما أذنيه ) 3[ أنظر صورة 2] .


http://saaid.net/rasael/salah/1.jpghttp://saaid.net/rasael/salah/2.jpg
* ثم يقبض كوع يده اليسرى بيده اليمنى ويضعهما على صدره 4[ أنظر صورة 3 ] ، أو يضع يده اليمنى على كفه وذراعه الأيسر ويضعهما على صدره [ أنظر صورة 4 ] ، لحديث وائل ابن حُجر ( فكبر – أي النبي صلى الله عليه وسلم – ثم وضع يده اليمنى على ظهر كفه الأيسر والرسغ والساعد ) 5. ولحديث وائل : ( كان يضعهما على صدره ) 6.


http://saaid.net/rasael/salah/3.jpghttp://saaid.net/rasael/salah/4.jpg
* وينظر إلى موضع سجوده ، لقول عائشة رضي الله عنها عن صلاته صلى الله عليه وسلم : ( ما خَلّف بَصرهُ موضعَ سجوده )7 .
* ثم يقرأ دعاء الاستفتاح ، وهو سنة ، وأدعية الاستفتاح كثيرة ، منها : ( سبحانك اللهم وبحمدك ، وتبارك اسمك ، وتعالى جدك ، ولا إله غيرك ) 8 .
أو يقول : ( اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، اللهم نقني من خطاياي كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس ، الله اغسلني بالماء والثلج والبَرَد )9 .
* ثم يستعيذ ، أي يقول : ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) وإن شاء قال : ( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ) وإن شاء قال : ( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه )10 .
*ثم يبسمل ، أي يقول : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) .
* ثم يقرأ الفاتحة في كل ركعة لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب ) 11 ، وهي ركن لا تصح الصلاة بدونها .
* وإذا كان المصلي لا يُجيد الفاتحة ، فإنه يقرأ ما تيسر من القرآن بدلها ، فإذا كان لا يجيد ذلك ، فإنه يقول : ( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله )12 .
ويجب عليه المبادرة بتعلم الفاتحة .
* ثم يقرأ بعد الفاتحة ما تيسر من القرآن الكريم . إما سورة كاملة ، أو عدة آيات .
* ثم يركع قائلاً : ( الله أكبر ) ، رافعاً يديه إلى حذو منكبيه أو إلى حذو أذنيه ، كما سبق عند تكبيرة الإحرام [ أنظر صورة 1 و 2 ] ، ويجب أن يسوى ظهره في الركوع [ أنظر صورة 5 ] ، ويُمَكن أصابع يديه من ركبتيه مع تفريقها [ أنظر صورة 6 ].
* ويقول في ركوعه ( سبحان ربي العظيم ) . والواجب أن يقولها مرة واحدة ، وما زاد فهو سنة .
* ويسن أن يقول في ركوعه : ( سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي ) 13، أو يقول : ( سبوح قدوس رب الملائكة والروح ) 14 .

http://saaid.net/rasael/salah/6b.jpghttp://saaid.net/rasael/salah/6a.jpg
http://saaid.net/rasael/salah/5.jpg
http://saaid.net/rasael/salah/6.jpg

* ثم يرفع رأسه من الركوع قائلاً : ( سمع الله لمن حمده ) ويُسَن أن يرفع يديه – كما سبق – [ أنظر صورة 1 و صورة 2] ثم يقول بعد أن يستوي قائماً ( ربنا لك الحمد ) ، أو ( ربنا ولك الحمد ) ، أو ( اللهم ربنا لك الحمد ) ، أو ( اللهم ربنا ولك الحمد ) .
* ويُسن أن يقول بعدها : ( ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد ، أهل الثناء والمجد ، أحق ما قال العبد ، وكلنا لك عبد ، لا مانع لما أعطيت ، ولا معطي لما منعت ، ولا ينفع ذا الجد منك الجد ) 15 .
* ويُسَن أن يضع يده اليمنى على اليسرى على صدره في هذا القيام ، كما فعل في القيام الأول قبل الركوع [ كما في صورة 3 و صورة 4 ]. http://saaid.net/rasael/salah/6c.jpg
وضع خاطئ
لرفع اليدين
ينبغي أن يرفع يديه في هذا الموضوع كما في صورة
[1أو2]

http://saaid.net/rasael/salah/7a.jpg*ثم يسجد قائلاً : ( الله أكبر ) .
* ويقدم ركبتيه قبل يديه عند سجوده [ أنظر صورة 7 ] ، لحديث وائل بن حُجر رضي الله عنه قال : ( رأيت النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد وضع ركبتيه قبل يديه ) 16.
* ويجب أن يسجد المصلي على سبعة أعضاء : رجليه ، وركبتيه ، ويديه ، وجبهته مع الأنف ، ولا يجوز أن يرفع أي عضو منها عن الأرض أثناء سجوده ، وإذا لم يستطع المصلي أن يسجد بسبب المرض فإنه ينحني بقدر استطاعته حتى يقرب من هيئة السجود ، [ أنظر صورة 8 ].
* يُسَن في السجود أن يُبعد عضديه عن جنبيه [ أنظر صورة 7د ] ، لأنه صلى الله عليه وسلم ( كان يسجد حتى يُرى بياض إبطيه ) 17 ، إلا إذا كان ذلك يؤذي من بجانبه .
* ويُسَن في السجود أن يُبعد بطنه عن فخذيه ، [ أنظر صورة 7د ].
* ويُسَن في السجود أن يفرق ركبتيه ، أي لا يضمهما إلى بعض ، وأما القدمان فإنه يلصقهما ببعض لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك في سجوده ، لأنه صلى الله عليه وسلم كان ( يرص عقبيه في سجوده ) 18[ أنظر صورة 7د ].

http://saaid.net/rasael/salah/7b.jpghttp://saaid.net/rasael/salah/7c.jpg
http://saaid.net/rasael/salah/7d.jpg
* ويُسَن في السجود أن يفرق ركبتيه ، أي لا يضمهما إلى بعض ، وأما القدمان فإنه يلصقهما ببعض لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك في سجوده ، لأنه صلى الله عليه وسلم كان ( يرص عقبيه في سجوده ) 18[ أنظر صورة 7د ].
* يكره أن يتكئ المصلي بيديه على الأرض في سجوده [ كما في صورة 9 ] لقوله صلى الله عليه ( لا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب ) 19 ولكن يجوز أن يتكئ بيديه على فخذيه إذا تعب من طول السجود [ أنظر صورة 10 ].
* يجب أن يقول في سجوده ( سبحان ربي الأعلى ) مرة واحدة ، وما زاد على ذلك فهو سنة .
* ويُسَن أن يقول في سجوده : ( سُبُوح قُدوس رب الملائكة والروح ) 20 أو يقول : ( سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي ) 21 .

http://saaid.net/rasael/salah/8.JPG
http://saaid.net/rasael/salah/9.jpg
http://saaid.net/rasael/salah/10.jpg
* ثم يرفع رأسه قائلاً : ( الله أكبر ) ، ويجلس بين السجدتين مفترشاً رجله اليسرى ناصباً رجله اليمنى [ أنظر صورة 11 ].
* ويجب أن يقول وهو جالس بين السجدتين : ( رب اغفر لي ) مرة واحدة ، وما زاد على ذلك فهو سنة .
* ويُسَن أن يقول : ( رب اغفر لي وارحمني واهدني وعافني وارزقني )22 .
http://saaid.net/rasael/salah/11.jpghttp://saaid.net/rasael/salah/11a.jpghttp://saaid.net/rasael/salah/11b.jpg

* ويضع يديه في هذه الجلسة على فخذيه ، وأطراف أصابعه عند ركبتيه ، [ أنظر صورة 12 ] وله أن يضع يده اليمنى على ركبته اليمنى ويده اليسرى على ركبته اليسرى ، كأنه قابض لهما ، [ أنظر صورة 13 ].
* ثم يسجد ويفعل في هذه السجدة ما فعل في السجدة الأولى .
* ثم ينهض من السجود إلى الركعة الثانية معتمداً على ركبتيه ، [ عكس صورة 7 ] ، قائلاً : ( الله أكبر ) .
* ثم يصلي الركعة الثانية كما صلى الركعة الأولى ، إلا أنه لا يقول دعاء الاستفتاح في أولها ، ولا يتعوذ قبل قراءته القرآن ، لأنه قد استفتح وتعوذ في بداية الركعة الأولى .
* ثم في نهاية الركعة الثانية يجلس للتشهد الأول مفترشاً ، [ أنظر صورة 11 ] ، وتكون هيئة يده اليمنى كما في الصورة : يقبض أصبعه الخنصر والبنصر ويُحلق الإبهام مع الوسطى ويشير بالسبابة عند الدعاء ( أي عند عبارة في التشهد فيها معنى الدعاء ) [ أنظر صورة 14 ] أو يقبض جميع أصابع يده اليمنى ويشير بالسبابة عند الدعاء [ أنظر صورة 15 ] أما يده اليسرى فيقبض بها على ركبته اليسرى ، وله أن يبسطها على فخذه الأيسر دون قبض الركبة
* ويقول في هذا الموضع : ( التحيات لله والصلوات والطيبات ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ) . http://saaid.net/rasael/salah/12.jpghttp://saaid.net/rasael/salah/13.jpg
http://saaid.net/rasael/salah/15-14.JPG

* إذا كانت الصلاة من أربع ركعات ، كالظهر والعصر والعشاء ، فإنه يجلس في التشهد الأخير متوركاً ، [ أنظر صورة 16 أو صورة 17 ] وتكون هيئة يديه كما سبق في التشهد الأول ، ويقول كما قال في التشهد الأول ( التحيات لله .... الخ ) ، ثم يقول بعدها ( اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ) .
http://saaid.net/rasael/salah/16.jpghttp://saaid.net/rasael/salah/17.jpg

* ويُسَن أن يقول بعد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم : ( اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم ، وعذاب القبر ، ومن فتنة المحيا والممات ، ومن فتنة المسيح الدجال )23.
* ثم يدعو بما شاء ، كقول ( اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ) 24.
* ثم يسلم عن يمينه ( السلام عليكم ورحمة الله ) وعن يساره كذلك .
* ثم يقول الأذكار الواردة بعد السلام كقول : ( استغفر الله ، أستغفر الله ، أستغفر الله ، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والإكرام )25 .
وقول : ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الـجَد منك الـجَد ) 26 .
وقول ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه ، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن ، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون ) 27 .
ثم يقول : ( سبحان الله والحمد لله والله أكبر ) (33) مرة ، ويقول بعدها مرة واحدة ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ) 28 .
* ويقرأ آية الكرسي . 29 وسورة { قل هو الله أحد } ، و { قل أعوذ برب الفلق } ، و { قل أعوذ برب الناس }30 .
* ينبغي على المسلم المحافظة على صلاة الجماعة في المسجد وعدم التهاون في ذلك ، ليكون من المفلحين إن شاء الله .
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
الهوامش :
1- متفق عليه . 2- متفق عليه . 3- رواه مسلم .
4- رواه النسائي وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (88) .
5- رواه أبو داود وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (88) .
6- رواه ابن خزيمة وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (88) .
7- رواه البيهقي وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (88) .
8- رواه أبو داود وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (93) .
9- رواه البخاري . 10- الهمز نوع من الجنون و ( نفخه ) أي الكِبْر ، و ( نفثه ) أي الشعر المذموم .
11- متفق عليه . 12- رواه أبو داود وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (98) .
13- متفق عليه . 14- رواه مسلم . 15- رواه مسلم . 16- حديث صحيح رواه أهل السنن .
17- متفق عليه . 18- رواه ابن خزيمة وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (42) .
19- متفق عليه . 20- رواه مسلم . 21- متفق عليه .
22- رواه أبو داود وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (153) .
23- متفق عليه . 24- رواه أبو داود وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (347) .
25- رواه مسلم . 26- متفق عليه . 27- رواه مسلم . 28- رواه مسلم .
29- رواه النسائي في عمل اليوم والليلة وصححه الألباني في السلسة الصحيحة (972) .
30- رواه أبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود (1348) .

أنين الروح
12-01-2010, 07:17 PM
رُخص للمسافر قصر الصلاة الرباعية وهي الظهر والعصر والعشاء إلى ركعتين بشروط، منها:

1) أن يكون السفر طويلًا بأن تكون مسافته ستة عشر فرسخًا ذهابًا، والفرسخ الواحد ثلاثة أميال والميل الواحد: ستة ءالاف ذراع على قول، وثلاثة ءالاف وخمسمائة على قول ءاخر، وألفان على قول ثالث. فإذا اعتبر الذراع (46،5) سنتم فالمسافة على القول الأول (133،92كلم)، وعلى القول الثاني ( 78،12كلم)، وعلى القول الثالث(44،64كلم). وأما السفر القصير فلا يجوز القصر فيه.

2) وأن لا يكون المسافر عاصيًا بسفره، فالسفر المباح كالسفر للتجارة أو للتنزه، وأما العاصي بسفره كالعبد الآبق والزوجة الهاربة من زوجها والمسافر للتجارة بالخمر أو للزنى بامرأة فلا يجوز له القصر.

3) وأن يكون مؤديًا للصلاة الرباعية، فلا تقصر صلاة المغرب ولا صلاة الصبح. ولا تقصرُ الفائتةُ في الحضر ولو صلاها في السفر.

ويجوز قصر فائتة السفر في السفر كأن تفوته صلاة الظهر بسبب النوم وهو مسافر فإذا قضاها في السفر قضاها قصرًا إن شاء.

4) وأن ينوي القصر مع الإحرام، كأن يقول وهو يكبر: "أصلي فرض الظهر ركعتين" أو: "أصلي فرض العصر ركعتين" أو يقول: "أصلي فرض العشاء قصرًا".

5) أن لا يأتم بمقيم، فالمسافر الذي يريد القصر لا يصح أن يأتّم بمن يتمّ، أي بمن يصلي الصلاة الرباعية من غير قصر.

فوائد:

_ لو كان لمقصده طريقان أحدهما طويل والآخر قصير فسلك الطويل ليبيح له القصر فقط لم يقصر، ويقصر إن كان له في سلوكه غرض ءاخر ولو مع قصد إباحة القصر، كأمن وسهولة وزيارة وعيادة ولو كان الغرض التنزّه فقط.

_ ابتداء السفر يكون بمغادرة سور البلد إن كان له سور، وبمفارقة العمران إن لم يكن له سور.

_ إن كان المسافر بموضع يتوقع الخروج منه يومًا فيومًا إن حصلت حاجته قصر ثمانية عشر يومًا غير يومي الدخول والخروج طالما هو على الحالة المذكورة.

_ إذا دخل المسافر موضعًا ونوى الإقامة فيه أربعة أيام صحاح أي غير يومي الدخول والخروج لم يكن له القصر فيه.

ويجوز لمن سافر سفرًا طويلًا أن يجمع بين الظهر والعصر في وقت إحداهما أي تقديمًا أو تأخيرًا وبين المغرب والعشاء تقديمًا أو تأخيرًا.

وإذا جمع في وقت الأولى اشترط ثلاثة شروط:

الأول: تقديمها على الثانية فيصلي الظهر أوَّلا ثم العصر، أو المغرب ثم العشاء.

والثاني: أن ينوي الجمع في الأولى، أي ضمن الصلاة الأولى بقلبه.

والثالث: أن يوالي بينهما، فلا يصح الجمع مع الفصل بين الصلاتين فصلًا طويلًا عُرفًا، ولا يضرّ فصل قصير كالفصل للإقامة للصلاة الثانية ولا تيمم لها.

ويشترط في جمع التأخير أن ينوي في وقت الأولى تأخيرها إلى الثانية بحيث يبقى من وقتها ما يسعها أو أكثر، ولا يشترط الترتيب ولا الموالاة ولا نية الجمع أثناء فعل الصلاة الأولى.
فائدة: يجوز الجمع للمقيم المريض مرضًا فيه مشقة ظاهرة تقديمًا أو تأخيرًا بحسب الأرفق له فإن كان الأرفق له التقديم جاز له، وإن كان الأرفق له التأخير جاز له.

أنين الروح
12-01-2010, 07:19 PM
معلومات قد تجهلها عن الصلوات الخمس (http://majdah.maktoob.com/vb/search.php?do=process&query=الصلوات الخمس&mfs_type=forum&utm_source=related-search-majdah&utm_medium=related-search-links&utm_campaign=majdah-related-search&highlight=) !!


http://www.hmc.org.qa/hmc/health/29th/images/pray.jpg

صلاة الفجر
يستيقظ المسلم في الصباح ليصلي صلاة الصبح وهو على موعد مع ثلاثة تحولات مهمة :
- الإستعداد لاستقبال الضوء في موعده ، مما يخفض من نشاط الغدة الصنوبرية ، وينقص الميلاتونين، وينشط العمليات الأخرى المرتبطة بالضوء.
- نهاية سيطرة الجهاز العصبي (غير الودي) المهدئ ليلاً وانطلاق الجهاز (الودي) المنشط نهاراً.
- الاستعداد لاستعمال الطاقة التي يوفرها ارتفاع الكورتيزون صباحاً. وهو ارتفاع يحدث ذاتياً، وليس بسبب الحركة والنزول من الفراش بعد وضع الإستلقاء كما ان هرمون السيرنونين يرتفع في الدم وكذلك الأندرفين.

صلاة الظهر
يصلي المسلم الظهر وهو على موعد مع ثلاث تفاعلات مهمة :
- يهدئ نفسه بالصلاة إثر الإرتفاع الأول لهرمون الأدرينالين آخر الصباح.
- يهدئ نفسه من الناحية الجنسية حيث يبلغ التستوستيرون قمته في الظهر.
- تطالب الساعة البيولوجية الجسم بزيادة الإمدادات من الطاقة إذا لم يقع تناول وجبة سريعة.
وبذلك تكون الصلاة عاملاً مهدئاً للتوتر الحاصل من الجوع.

صلاة العصر
مع التأكيد البالغ على أداء الصلاة لأنها مرتبطة بالقمة الثانية للأدرينالين ، وهي قمة يصحبها نشاط ملموس في عدة وظائف ، خاصة
النشاط القلبي: كما ان اكثر المضاعفات عند مرضى القلب تحدث بعد هذه الفتره مباشرة ، مما يدل على الحرج الذي يمر به العضو
الحيوي في هذه الفتره. ومن الطريف ان اكثر المضاعفات عند الأطفال حديثي الولادة تحدث أيضاً في هذه الفتره حيث ان موت الاطفال
حديثي الولادة يبلغ اقصاه في الساعة الثانية بعد الظهر ، كما أن اكثر المضاعفات لديهم تحدث بين الثانية والرابعة بعد الظهر.
وهذا دليل آخر على صعوبة الفترة التي تلي الظهر بالنسبة للجسم عموماً والقلب خصوصاً، (أغلب مشكلات الأطفال حديثي الولادة
مشكلات قلبية تنفسية) وحتى عند البالغين الأسوياء ، حيث تمر أجسامهم في هذه الفترة بصعوبة بالغة وذلك بارتفاع ببتيد خاص يؤدي
إلى حوادث وكوراث رهيبة.وتعمل صلاة العصر على توقف الإنسان عن أعماله ومنعه من الإنشغال بأي شيء آخر اتقاءً لهذه
المضاعفات.

صلاة المغرب
فهي موعد التحول من الضوء إلى الظلام ، وهو عكس ما يحدث في صلاة الصبح ، ويزداد إفراز الميلاتونين بسبب بدء دخول الظلام فيحدث الإحساس بالنعاس والكسل ، وبالمقابل ينخفض السيروتين والكورتيزون والأندروفين.

صلاة العشاء
في موعد الإنتقال من النشاط إلى الراحة . عكس صلاة الصبح. وتصبح محطة ثابتة لانتقال الجسم من سيطرة الجهاز العصبي
( الودي) إلى سيطرة الجهاز (غير الودي) ، لذلك فقد يكون هذا هو السر في سنٌة تأخير هذه الصلاة إلى قبيل النوم للإنتهاء من كل
المشاغل ثم النوم مباشرة بعدها .وفي هذا الوقت تنخفض حرارة الجسم ودقات قلبه وترتقع هرمونات الدم.
ومن الجدير بالملاحظة أن توافق هذه المواعيد الخمسة مع التحولات البيولوجية المهمة في الجسم . يجعل من الصلوات الخمس (http://majdah.maktoob.com/vb/search.php?do=process&query=الصلوات الخمس&mfs_type=forum&utm_source=related-search-majdah&utm_medium=related-search-links&utm_campaign=majdah-related-search&highlight=)
منعكسات شرطية مؤثرة مع مرور الزمن . فيمكن أن نتوقع أن كل صلاة تصبح في حد ذاتها إشارة لانطلاق عمليات ما ، حيث أن
الثبات على نظام يومي في الحياة ذي محطات ثابتة. كما يحدث في الصلاة مع مصاحبة مؤثر صوتي وهو الآذان . يجعل الجسم يسير
في نسق مترابط جداً مع البيئة الخارجية. ونحصل من جراء ذلك على انسجام تام بين المواعيد البيولوجية داخل الجسم ، والمواعيد
الخارجية للمؤثرات البيئية كدورة الضوء ودورة الظلام، والمواعيد الشرعية بإداء الصلوت الخمس في أوقاتها

لا إله إلا أنت سبحانك إنـي كنت من الظالمـين

دنيا الأمل
12-01-2010, 07:35 PM
أركان الصلاة وواجباتها وسننها


ما هي سنن الصلاة ؟.


الحمد لله
سنن الصلاة كثيرة ، منها القولية ، ومنها الفعلية . والمقصود بالسنن : ما عدا الأركان والواجبات .
وقد أوصل بعض الفقهاء السنن القولية إلى سبع عشرة سنة ، والسنن الفعلية إلى خمس وخمسين سنة . ولا تبطل الصلاة بترك شئ من السنن ، ولو عمدا . بخلاف الأركان والواجبات .
والفرق بين الركن والواجب : أن الركن لا يسقط عمدا ولا سهوا ، بل لابد من الإتيان به .
أما الواجب : فيسقط بالنسيان ، ويجبر بسجود السهو .
ولعل من المناسب هنا أن نذكر أركان الصلاة وواجباتها ، ثم شيئاً من سننها ، معتمدين في ذلك على ما في متن "دليل الطالب" وهو مختصر مشهور عند فقهاء الحنابلة :

أولا : أركان الصلاة ، وهي أربعة عشر ركناً ، كما يلي :
1- أحدها القيام في الفرض على القادر .
2- تكبيرة الإحرام وهي الله أكبر .
3- قراءة الفاتحة .
4- الركوع ، وأقله أن ينحني بحيث يمكنه مس ركبتيه بكفيه ، وأكمله أن يمد ظهره مستويا ويجعل رأسه حياله .
5- الرفع منه .
6- الاعتدال قائما .
7- السجود ، وأكمله تمكين جبهته وأنفه وكفيه وركبتيه وأطراف أصابع قدميه من محل سجوده . وأقله وضع جزء من كل عضو .
8- الرفع من السجود .
9- الجلوس بين السجدتين . وكيف جلس كفى ، والسنة أن يجلس مفترشا على رجله اليسرى وينصب اليمنى ويوجهها إلى القبلة .
10- الطمأنينة وهي السكون في كل ركن فعلي .
11- التشهد الأخير .
12- الجلوس له وللتسليمتين .
13- التسليمتان ، وهو أن يقول مرتين : السلام عليكم ورحمة الله ، ويكفي في النفل تسليمة واحدة ، وكذا في الجنازة .
14- ترتيب الأركان كما ذكرنا ، فلو سجد مثلا قبل ركوعه عمدا بطلت ، وسهواً لزمه الرجوع ليركع ثم يسجد .

ثانيا : واجبات الصلاة ، وهي ثمانية ، كما يلي :
1- التكبير لغير الإحرام .
2- قول : سمع الله لمن حمده للإمام وللمنفرد .
3- قول : ربنا ولك الحمد .
4- قول : سبحان ربي العظيم مرة في الركوع .
5- قول : سبحان ربي الأعلى مرة في السجود .
6- قول : رب اغفر لي بين السجدتين .
7- التشهد الأول .
8- الجلوس للتشهد الأول .

ثالثا : سنن الصلاة القولية ، وهي إحدى عشرة سنة ، كما يلي :
1- قوله بعد تكبيرة الإحرام : " سبحانك اللهم وبحمدك ، وتبارك اسمك ، وتعالى جدك ، ولا إله غيرك " ويسمى دعاء الاستفتاح .
2- التعوذ .
3- البسملة .
4- قول : آمين .
5- قراءة السورة بعد الفاتحة .
6- الجهر بالقراءة للإمام .
7- قول غير المأموم بعد التحميد : ملء السماوات ، وملء الأرض ، وملء ما شئت من شيء بعد . (والصحيح أنه سنة للمأمون أيضاً) .
8- ما زاد على المرة في تسبيح الركوع . أي التسبيحة الثانية والثالثة وما زاد على ذلك .
9- ما زاد على المرة في تسبيح السجود .
10- ما زاد على المرة في قوله بين السجدتين : رب اغفر لي .
11- الصلاة في التشهد الأخير على آله عليهم السلام ، والبركة عليه وعليهم ، والدعاء بعده .

رابعا : سنن الأفعال ، وتسمى الهيئات :
1- رفع اليدين مع تكبيرة الإحرام .
2- وعند الركوع .
3- وعند الرفع منه .
4- وحطهما عقب ذلك .
5- وضع اليمين على الشمال .
6- نظره إلى موضع سجوده .
7- تفرقته بين قدميه قائما .
8- قبض ركبتيه بيديه مفرجتي الأصابع في ركوعه ، ومد ظهره فيه ، وجعل رأسه حياله .
9- تمكين أعضاء السجود من الأرض ومباشرتها لمحل السجود سوى الركبتين فيكره .
10- مجافاة عضديه عن جنبيه ، وبطنه عن فخذيه ، وفخذيه عن ساقيه ، وتفريقه بين ركبتيه ، وإقامة قدميه ، وجعل بطون أصابعهما على الأرض مفرقةً ، ووضع يديه حذو منكبيه مبسوطةً مضمومةَ الأصابع .
11- الافتراش في الجلوس بين السجدتين ، وفي التشهد الأول ، والتورك في الثاني .
12- وضع اليدين على الفخذين مبسوطتين مضمومتي الأصابع بين السجدتين ، وكذا في التشهد إلا أنه يقبض من اليمنى الخنصر والبنصر ويحلق إبهامها مع الوسطى ويشير بسبابتها عند ذكر الله .
13- التفاته يمينا وشمالا في تسليمه .

دنيا الأمل
12-01-2010, 07:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه صور تبين بعض الامور في صلاتنا

http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 567x425 والحجم 67 كيلوبايت .http://www9.0zz0.com/2009/12/15/07/426634690.jpg
http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 567x425 والحجم 74 كيلوبايت .http://www9.0zz0.com/2009/12/15/07/986438719.jpg
http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 567x425 والحجم 78 كيلوبايت .http://www9.0zz0.com/2009/12/15/07/416367499.jpg
http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 567x425 والحجم 61 كيلوبايت .http://www9.0zz0.com/2009/12/15/07/699754934.jpg
http://www9.0zz0.com/2009/12/15/07/294089016.jpg
http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 567x425 والحجم 62 كيلوبايت .http://www9.0zz0.com/2009/12/15/07/853274020.jpg
http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 567x425 والحجم 58 كيلوبايت .http://www9.0zz0.com/2009/12/15/07/933608717.jpg
http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 567x425 والحجم 58 كيلوبايت .http://www9.0zz0.com/2009/12/15/07/903021172.jpg
http://www9.0zz0.com/2009/12/15/07/188533430.jpg
http://www.paldf.net/forum/images/statusicon/wol_error.gifهذه الصورة مصغره ... اضغط هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 567x425 والحجم 58 كيلوبايت .http://www9.0zz0.com/2009/12/15/07/924894236.jpg

ملكة الياسمين
13-01-2010, 02:33 AM
http://www.saaid.net/flash/salatawabeen1.htm

فلاش صلاة الأوابين لأبي إسحاق الحويني

ملكة الياسمين
13-01-2010, 02:38 AM
http://www.alnaddy.com/flash/4589_%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B4_%D8%B5%D9%81%D8%A9_% D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9_-_%D9%83%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B5 %D9%84%D8%A7%D8%A9.html

فلاش صفة الصلاة وكيفية الصلاة

ملكة الياسمين
13-01-2010, 02:45 AM
http://www.islamic-flash.net/Flash/categories.php?cat_id=30

السنن المرئية في الصلاة النبوية
في الرابط ملفات صوتية كاملة لتعليم الصلاة

أنين الروح
13-01-2010, 02:31 PM
http://farm3.static.flickr.com/2647/3677598773_a83179056b_o.jpg

أنين الروح
13-01-2010, 02:33 PM
http://zffat.com/up/upfiles/eWR77447.bmp

مــــــــــوج
13-01-2010, 11:19 PM
القائمة على الموضوع / ملكة الياسمين
وجميع الأعضاء المشاركين في الموضوع
شكرا لكم وبارك الله فيكم وجزاكم خير
فخور جداً بكم وأتمنى المزيد من العطاء في هذه الحملة القيمة

ملكة الياسمين
14-01-2010, 03:36 AM
مشكور على المرور موج
وان شاء الله نقدر نفيد ونستفيد قدر الامكان من هالحملة

الفجر الجديد
14-01-2010, 04:07 AM
إذا علمت كل هذا .. لماذا لا تصلي ؟!؟


- إذا علمت : أن الله عز وجل يأمرك بالصلاة ؟
قال تعالى : { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين } .

- إذا علمت : أن الصلاة وصية النبي صلى الله عليه وسلم قبل الموت !!
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على فراش الموت : " الصلاة ، الصلاة ، وما ملكت أيمانكم " .

- إذا علمت : أن الصلاة مفتاح كل خير !!...
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله : (الصلاة مجلبة للرزق ، حافظة للصحة ، دافعة للأذى ، طاردة للأدواء ، مقوية للقلب ، مبيضة للوجه ، مفرحة للنفس ، مذهبة للكسل ، منشطة للجوارح ، ممدة للقوى ، شارحة للصدر ، منورة للقلب ، حافظة للنعم ، دافعة للنقم ، جالبة للبركة ، مبعدة من الشيطان ، مقربة من الرحمن ).

- إذا علمت : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة }

- إذا علمت : أن تارك الصلاة مع المجرمين في جهنم !!
قال تعالى : ( كل نفس بما كسبت رهينة إلا أصحاب اليمين في جنات يتساءلون عن المجرمين ما سلككم في
سقر * قالوا : لم نك من المصلين )

- إذا علمت : أن الصلاة مكفرة للذنوب !!… قال رسول الله صلى الله عيه وسلم : " ما من مسلم يتطهر ، فيتم الطهور الذي كتب الله عليه ، فيصلي هذه الصلوات الخمس الا كانت كفارة لما بينهن ".

- إذا علمت : أن المحافظة على الصلاة سبيل لدخول الجنة !!... قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" من حافظ على الصلوات الخمس ، ركوعهن ، وسجودهن ، ومواقيتهن ، وعلم أنهن حق من عند الله دخل الجنة ، أو قال :- وجبت عليه الجنة ، أو قال :- حرم على النار " .

- إذا علمت : أنها أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة من أعماله!!... قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته ، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح ، وإن فسدت فقد خاب وخسر ، فإن انتقص من فريضته شئ قال الرب عز وجل : انظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل منها ما انتقص من فريضته ، ثم سائر أعماله على هذا

"وبعد هذا كله أخي في الله لماذا لا تصلي وترحم نفسك من الوقوع في الكفر؟؟

حلوة المعاني
14-01-2010, 07:10 AM
http://www.al7nan.com/uploadd/upload/al7nan_38375304.gif

nice girl
14-01-2010, 09:03 AM
http://www.hawahome.com/vb/files/upload_files/275/9ala2.gif




http://www.hawahome.com/vb/files/upload_files/275/Salah30.jpg



http://www.hawahome.com/vb/files/upload_files/275/salaa2.gif


http://www.hawahome.com/vb/files/upload_files/275/salaah2.jpg



http://www.hawahome.com/vb/files/upload_files/10274/SSSSSSS2.jpg



http://www.hawahome.com/vb/files/upload_files/275/salah2.jpg

nice girl
14-01-2010, 10:36 AM
ثمن السيادة ترك الوسادة "

سيدنا عمر بن الخطاب كان تحت عينيه خطان أسودان من الدموع .. كان يقوم الليل ويوقظ أهله ويقول : " وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها * " قام من الليل يوما فقرأ أية فسقط مغشياً عليه .. أتعلم ما هذه الآية .. !؟ يقول الله عز وجل : " إن عذاب ربك لواقع * ما له من دافع" قرأها فسقط وظلوا يعودونه شهراً لا يعرفون ما به.

وهذا ابن مسعود كانت إذا هدات العيون يسمع له دويا كدوى النحل وهو يصلى بالليل.

- عجيب أمركم يا أنس. كان أنس بن مالك يقسم الليل ثلاثاً .. انس يصلى الثلث الأول ثم يوقظ زوجته فتصلى الثلث الثانى، ثم توقظ الزوجة ابنتها الوحيدة لتقيم الثلث الثالث !! يقولون : فلما توفيت الزوجة قسم الليل بينه وبين ابنته فكان يصلى نصف الليل وتصلى هى النصف الاخر، ثم توفى انس فحرصت ابنته أن تصلى الليل كله.


- قلوب بين يدى خالقها

واليك هذا الإحساس المرهف الذى ترجمته كلمات بسيطة عاشت هذه اللحظات ، يقول احدهم : انه اتى إلى فراشه يضع يده على الفراش ويمرر يده عليه ويقول : انك لين وان فى الجنة ما هو الين منك فيقوم ويصلى حتى أذان الفجر وله الحق فى ذلك .. أن فى الجنة ما هو ألين منك !! فكيف يرضى بما هو دونه !؟ وكان أحدهم يقول : إذا نظر إلى فراشه : طير ذكر جهنم نوم العابدين.

- من هو المحروم ؟

هناك الكثير من المفاهيم التى يفهمها الناس فهما خاطئاً ويوضح لنا ذلك الحسن بن على رضي الله عنه حينما قال : إذا لم تقدر على قيام الليل وعلى صيام النهار فاعلم انك محروم وقد كثرت ذنوبك هذا هو المعنى الحقيقى لهذه الكلمة "المحروم". محروم أنت يا من لم تستطع القيام. محروم أنت يا من لم تستطع الصيام. محروم انت يا من لم تعرف ربك.


- اشتياق إلى الليل

يقول الفضيل بن عياض : إذا غربت الشمس فرحت بالظلام كى ينام الناس، فاخلو بالله عز وجل.

- لم يكن جذعاً يا بنى ..

كان المنصور بن المعتمد يقيم الليل كل يوم على سطح بيته فلما مات قال ابن جاره لأمه : أين الجذع الذى كان على سطح المنصور بن المعتمد يا أماه ؟ فقالت : يا بنى ، لم يكن جذعاً، إنه المنصور ، ولقد مات فلن ترى الجذع مرة أخرى يا بنى !!

- آه على حالنا ...

دخل رجل على أحد التابعين وهو يبكى فأشفق عليه وقال : مالك تبكى ؟ اوجع يؤلمك ؟ قال : أشد ، فقال الرجل : نعى إليك بعض أهلك ؟ قال : أشد ، فقال الرجل : افقدت أموالك ؟ قال : أشد فقال الرجل متعجبا : وما أشد من ذلك ؟ قال : نمت البارحة ونسيت أن أقوم الليل !!

أنين الروح
14-01-2010, 01:09 PM
http://www.khayma.com/alsala/images/beg.jpg

http://perso.menara.ma/~im.gabi/images/Salah31.jpg

أنين الروح
14-01-2010, 01:12 PM
http://kids.islamweb.net/subjects/images/ALSalah1/002.jpg

http://kids.islamweb.net/subjects/images/ALSalah1/001.jpg

http://kids.islamweb.net/subjects/images/ALSalah1/003.jpg

http://kids.islamweb.net/subjects/images/ALSalah1/005.jpg

أنين الروح
14-01-2010, 01:15 PM
http://forums.ozkorallah.com/attachments/9349d1240357764/?stc=1

الفجر الجديد
15-01-2010, 06:28 PM
ألأعذار التي تبيح ترك الصلاة في الجماعه


الخوف أو المرض؛
لحديث ابن عباس – رضي الله عنهما-
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

”من سمع النداء فلم يأته فلا صلاة له إلا من عذر“.


*المطر، أو الدحض؛
لحديث ابن عباس – رضي الله عنهما-
أنه قال لمؤذنه في يوم مطير:
”إذا قلت أشهد أن محمداً رسول الله، فلا تقل: حي على الصلاة،
قل: صلوا في بيوتكم، فكأن الناس استنكروا،
فقال: فعله من هو خير مني...“.


*الريح الشديدة في الليلة المظلمة الباردة؛
لحديث ابن عمر – رضي الله عنهما-
أنه أذَّن بالصلاة في ليلة ذات برد وريح،
فقال: ألا صلوا في رحالكم
ثم قال:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر المؤذن إذا كانت ليلة باردة ذات مطر،
يقول:
”ألا صلوا في الرحال“
وفي لفظ للبخاري:
”أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأمر مؤذناً يؤذن، ثم يقول على إثره:
"ألا صلوا في الرحال"
في الليلة الباردة أو المطيرة في السفر“
وفي لفظ لمسلم:
"أن ابن عمر نادى بالصلاة في ليلة ذات برد وريح ومطر، فقال في آخر ندائه:
ألا صلوا في رحالكم ألا صلوا في الرحال،
ثم قال:
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأمر المؤذن إذا كانت ليلة باردة، أو ذات مطر في السفر أن يقول:
"ألا صلوا في رحالكم".
وعن جابر – رضي الله عنه- قال:
خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فمطرنا،
فقال:
”ليصلِّ من شاء منكم في رحله“
والأفضل أن يأتي بألفاظ الأذان كاملة ثم يقول:
”صلوا في بيوتكم“.
أو يقول: ”صلوا في رحالكم“.


*حضور الطعام ونفسه تتوق إليه؛ لحديث ابن عمر – رضي الله عنهما-
قال:
قال النبي صلى الله عليه وسلم:
”إذا كان أحدكم على الطعام فلا يعجل حتى يقضي حاجته منه، وإن أقيمت الصلاة“؛

ولحديث عائشة – رضي الله عنها- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
”إذا وضع العشاء وأقيمت الصلاة، فابدؤوا بالعشاء“.


*مدافعة الأخبثين [البول والغائط]؛
لحديث عائشة – رضي الله عنها- قالت:
إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
”لا صلاة بحضرة الطعام ولا وهو يدافعه الأخبثان“.


*يكون له قريب يخاف موته ولا يحضره؛
لحديث ابن عمر – رضي الله عنهما-
أنه ذكر له أن سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل – وكان بدريّاً-
مرض في يوم جمعة فركب إليه بعد أن تعالى النهار، واقتربت الجمعة وترك الجمعة.


وعن أبي الدرداء – رضي الله عنه- قال:
"من فقه المرء إقباله على حاجته حتى يقبل على صلاته وقلبه فارغ".


فظهر أنه يتعذر بترك الجماعة بثمانية أشياء:


المرض، والخوف على النفس، أو المال، أو العرض، والمطر، والدحض [الوحل]،
والريح الشديدة في الليلة المظلمة الباردة، وحضور الطعام والنفس تتوق إليه، ومدافعة الأخبثين أو أحدهما، وأن يكون له قريب يخاف موته ولا يحضره. وتقدمت الأدلة على كل مسألة من هذه الأشياء.

ملكة الياسمين
15-01-2010, 08:11 PM
نصائح هامة لمن يسرحون في الصلاة

( إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر )

فكيف نحد من مشكلة {{ السرحان }} في الصلاة ...؟

إليكم النصائح ....

بـــدايــــةً ..

الإستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ....

ثم البسملة ( وليكن ذلك نابعا من القلب وليس تأدية فرض )

ويستحسن قبل الوضوء أيضا ..

ان تشعر بخشية وتقوى الله

واستحضار حب الله سبحانه وتعالى

تجميع التركيز فى بؤرة التعبد

" اى انك تصلى لله ، فكن مع الله "

استحضار حب الرسول " صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم "

وتذكر ان صلاتك ستعرض على الله ورسوله والمؤمنين ..

فكيف تحب ان تكون صلاتك حينئذٍ !!

عند الدخول فى الصلاة وقراءة القرآن " الفاتحة "

والسور الصغيرة او ما يقرأ بعد الفاتحة ،،

تأمل آيات الله وتفكر بها ..

فالفاتحة هى السبع المثانى الذى أهداها الله لرسوله الحبيب ..

فلها مكانة عظيمة فى القرآن ،، فهى أم الكتاب ..

وهى أيضا دعاء ومناجاة عظيمة للخالق عز وجل ..

" اهدنا الصراط المستقيم "

قبل الدخول فى الصلاة ،،

أزح عن فكرك وكاهلك كل أمور الدنيا الفانية

وتذكر انك تقف أمام الله الواحد الأحد وليكن ذلك بقولك

" لا إله الا الله وحده لا شريك له ،، له الملك وله الحمد وهو على كل شىءٍ قدير "

لا تدع أمرا معلقا قبل دخولك الصلاة ..

فمثلا لا تتركى أختى المسلمة شؤون المنزل المعلقة

او مثلا إطعام زوجك او طفلك ثم تبررين ذلك بالصلاة فى ميعادها !!

واخى المسلم لا تترك ضيوفك مثلا او متجرك مفتوحا ثم تذهب للصلاة !!

تذكر ان وقت الصلاة ممتد ..

وصلاة الفرد وانت خالى الذهن إلا من حب الله

أفضل من صلاة الجماعة وانت مشغول الفكر ....

والأفضل ان ترتب أمورك حتى تلحق بركب صلاة الجماعة

وانت على اتم استعداد وتهيؤ لملاقاة الله !!

من المستحسن الدعاء أثناء السجود ،،

والمناجاة والندم على ذنوب ما قبل الصلاة

فكلما أطلت السجود والدعاء ، زيح عن كاهلك عبء الذنوب

ومن الأفضل ان يكون دعاءك " مناجاة " او " توبة "

حين تهم بالتفكير فى شىء ما او تنشغل بأمر فاني

فأسرع بالرجوع إلى طريق صلاتك

ولا تزغ عينيك عنه حتى لا تزل قدمك ..

أكثر من الصلاة على محمد " صلى الله عليه وآله وصحبه وآله وسلم "

أثناء الدعاء او السجود ..

فقسما بالله لو عرفت مقدارها لما فارقت لسانك ...

nice girl
16-01-2010, 07:39 AM
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/41.jpg

nice girl
16-01-2010, 07:40 AM
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/38.jpg

nice girl
16-01-2010, 07:40 AM
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/39.jpg

ذيب الدقم
16-01-2010, 05:50 PM
الصلاة عماد الدين، من أقامها فقد أقام الدين، ومن تركها فقد هدمالدين، وهي العبادة اليومية لكل مسلم يدخل بها على ربه كل يوم خمس مرات في صلةوثيقة، وارتباط عميق، وولاء كامل، مناجيا خالقه مقبلا عليه إقبال العبد الفقير علىسيده الغني الكبير، مستمدا منه المعون والرحمة والهداية والعطاء، قائما وراكعاوساجدا بين يديه في لحن سماوي خالد. تتجاوب مع أصدائه جنبات الكون كله ليصبح للمسلممعبدا ومصلى يرجّع معه ذكر الله عز وجل وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُبِحَمْدَهِ الإسراء 44. كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ النور 41.


هذه هي الصلاة التي أرادها الله عز وجل ووصفها رسول الله بقوله فيمايرويه عن ربه عز وجل:



ليس كل مصل يصلي، إنما أتقبل الصلاة ممن تواضع بهالعظمتي، ولم يستطل على خلقي، ولم يبت مصرا على معصيتي، وقطع نهاره في ذكري، ورحمالمسكين وابن السبيل والأرملة ورحم المصاب، أجعل له في الجهالة حلما، وفي الظلمةنورا، ذلك نوره كنور الشمس أكلؤه بعزتي، واسستحفظه ملائكتي، ومثله في خلقي، كمثلالفردوس في الجنة رواه البزار.



وهي أول ما يحاسب عليه العبد فقد قال :



أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله وإنفسدت فسد سائر عمله رواه الطبراني.



وهي آخر وصية وصّى بها رسول الله أمتهوهو يفارق هذه الدنيا لاحقا بالرفيق الأعلى قائلا:



الصلاة.. الصلاة.. وماملكت أيمانكم.



وهي أول صفت المتقين: هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَيُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ البقرة 2 »»3.



وهي الحدالفاصل بين الإيمان والكفر قال : بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة رواه أحمدومسلم.



وهي دعوة سيدنا إبراهيم عليه السلام: رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَالصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي إبراهيم 40.



ووصية الأنبياء والمرسلين: وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً (31) مريم.



رويأن عليا كان إذا حضر الصلاة يتزلزل ويتلون وجهه فيقال له: ما بك يا أمير المؤمنينفيقول: جاء وقت الأمانة التي عرضها الله على السموات والأرض والجبال فأبين أنيحملنها وحملتها.



وقد أوحى الله الى بعض النبيين: إذا دخلت الصلاة فهب لي منقلبك الخشوع، ومن بدنك الخضوع، ومن عينيك الدموع. فإني قريب مجيب.



هذاوللصلاة آداب نجمل بعضها فيما يلي:



1 »» الإقبال على الصلاة برغبة ومحبة،وبهمة ونشاط، وبشوق لمناجاة الله عز وجل.



2 »» تحسين الهيئة قبل الدخول فيالصلاة، باختيار الملابس النظيفة والتعطر والتسوك.



قال تعالى: يَا بَنِيآدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ الأعراف31.



3 »» قضاءالحوائج الهامة والأعمال الضرورية قبل الصلاة، لتفريغ القلب مما سوى الله عزوجل.



عن عائشة ا قالت: سمعت رسول الله يقول: لا صلاة بحضرة الطعام، ولا هويدافعه الأخبثان رواه مسلم.



4 »» لزوم السكينة والوقار، والهدوء والأناةعند الاقبال لأداء الصلاة.



عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله يقول:" إذاأقيمت الصلاة فلا تأتوها وأنتم تسعون، وأتوها وأنتم تمشون وعليكم السكينة، فماأدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا متفق عليه.



5 »» الدخول في الصلاة بتوجهالقلب الى الله عز وجل، وسكون الأطراف والجوارح، ولزوم التواضع والخشوع بين يديالله تعالى، والتذلل والهيبة والخضوع لعظمة الله عز وجل.



قال تعالى: قَدْأَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) المؤمنون.



6 »» تجنّب الالتفات والشرود، والضحك والعبث بالثوب أو باليدينأثناء الصلاة.



عن عائشة ا قالت: سألت رسول الله عن الالتفات في الصلاة؟فقال: هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد رواه البخاري.



7 »» النظر الىموضع السجود مطرقا مفكرا، وتجنب رفع البصر الى السماء.



عن أنس قال: قال رسولالله : ما بال أقوام يرفعون أبصارهم الى السماء في صلاتهم؟ فاشتد قوله في ذلك حتىقال: لينتهنّ عن ذلك أو لتخطفنّ أبصارهم رواه البخاري.



8 »» التعقل والتفكروالتدبر لمعاني الآيات والأذكار، وتجنب الغفلة والسهو في الصلاة.



قال تعالى: فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ (4) الَّذِينَ هُمْ عَن صَلاتِهِمْ سَاهُونَ (5) الماعون.



وعن عمار بن ياسر أن النبي قال: إن الرجل لينصرف وما كتب له إلاعشر صلاته، تسعها، ثمنها، سبعها، سدسها، خمسها، ربعها، ثلثها، نصفها رواه أحمد وأبوداود.



9 »» الإطمئنان في أداء الصلاة، وتجنب العجلة في أركانهاوحركاتها.



عن عثمان قال: سمعت رسول الله يقول: ما من امرئ مسلم تحضره صلاةمكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها، إلا كانت كفار لما قبلها من الذنوب ما لم تؤتكبيرة، وذلك الدهر كله رواه مسلم.



10 »» مدافعة السعال والتثاؤب والعطاسوالجشاء، أثناء الصلاة ما استطاع وخفض الصوت بها إن صدرت.



عن أبي هريرة عنالنبي قال:

التثاؤب في الصلاة من الشيطان، فإذا تثاءب أحدكم فليكظم ما استطاعرواه البخاري.





11 »» الإسراع في أداء الصلاة أول الوقت، وعدم تأخيرها الىآخر الوقت تكاسلا بلا عذر.



قال تعالى في وصف المنافقين: وَلاَ يَأْتُونَالصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ (54) التوبة.



وعن ابن مسعود قال: سألت رسول الله أيّ الأعمال أفضل؟ قال: الصلاةعلى وقتها. قلت: ثم أي؟ قال: برّ الوالدين قلت: ثم أي؟ قال: الجهاد في سبيل الله". متفق عليه.



12 »» الجلوس في المصلى عقب كل صلاة للاستغفار والذكروالدعاء.



عن أبي أمامة قال: قيل لرسول الله : أيّ الدعاء أسمع؟ قال: جوفالليل الأخير، ودبر الصلوات المكتوبات" رواه الترمذي.



وعن أبي هريرة عن رسولالله قال: من سبّح لله في دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين، وحمد الله ثلاثا وثلاثين،وكبّر الله ثلاثا وثلاثين، وقال تمام المائة، لا اله الا الله وحده لا شريك له، لهالملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر رواهمسلم.



وعن معاذ أن رسول الله أخذ بيده وقال: يا معاذ والله إني لأحبك. ثمقال أوصيك يا معاذ لا تدعنّ في دبر كل صلاة تقول: اللهم أعنّي على ذكرك وشكرك وحسنعبادتك" رواه أبو داود والنسائي.



13 »» يستحب إنتظار الصلاة بعد الصلاة،كانتظار صلاة العشاء بعد أداء صلاة المغرب واغتنام هذا الوقت بالذكر أو قراءةالقرآن وحفظه أو طلب العلم وحضور مجالسه.



عن أبي هريرة أن رسول الله قال: لايزال أحدكم في صلاة ما دامت الصلاة تحبسه، لا يمنعه أن ينقلب الى أهله إلا الصلاةمتفق عليه.



14 »» المحافظة على أداء السنن التابعة للفرائض، وعدم التهاونبها والترخيص في تركها، لأنها زيادة في التقرب الى الله تعالى، وجبران لما نقص منالفرائض.



عن رملة بنت أبي سفيان ا قالت: سمعت رسول الله يقول: ما من عبدمسلم يصلي لله تعالى كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعا غير الفريضة إلا بنى الله له بيتافي الجنة رواه مسلم.



15 »» المحافظة على أداء الصلوات مع الجماعة وفي أقربمسجد.



عن ابن عمر ما أن رسول الله قال: صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذّبسبع وعشرين درجة متفق عليه.



16 »» تحصيل ثمرات الصلاة من ذكر الله علىالدوام، ومراقبته وخشيته في جميع الأحوال، والانتهاء عن الفحش في القول، والمنكر فيالعمل.



قال تعالى: وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي (14) طه.



وقال عزوجل: وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلااةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ (العنكبوت 45.)



وعن ابن عباس أن النبي قال: من لم تنهه صلاته عن الفحشاءوالمنكر لم يزدد من الله إلا بعدا رواه الطبراني.

بحـَّـہ النـّآي
16-01-2010, 06:35 PM
http://dc05.arabsh.com/i/00727/4hl1hkgx2csd.jpg

بحـَّـہ النـّآي
16-01-2010, 06:35 PM
http://albetaqa.jeeran.com/shbabyat60.jpg

بحـَّـہ النـّآي
16-01-2010, 06:36 PM
http://www.lovely0smile.com/g-img/prayer/013.jpg

بحـَّـہ النـّآي
16-01-2010, 06:36 PM
http://www.alshamsi.net/islam/card/salat.jpg

أنين الروح
16-01-2010, 07:08 PM
http://i015.radikal.ru/0905/12/f42af20cb575.jpg

http://s49.radikal.ru/i124/0905/80/1d1eb67d3e56.jpg

http://s59.radikal.ru/i164/0905/98/e200d36809d1.jpg

أنين الروح
16-01-2010, 07:09 PM
http://s61.radikal.ru/i173/0905/d3/c2ce15e74b5b.jpg

http://s60.radikal.ru/i170/0905/a0/b043d7826ee3.jpg
http://s47.radikal.ru/i118/0905/30/bb7581c9e691.jpg

أنين الروح
16-01-2010, 07:09 PM
http://s55.radikal.ru/i148/0905/3a/6ac4d1de944e.jpg

http://s40.radikal.ru/i090/0905/e3/2f6a6f020a55.jpg

http://i058.radikal.ru/0905/4b/ae673cd2ebea.jpg

أنين الروح
16-01-2010, 07:10 PM
http://s56.radikal.ru/i154/0905/ed/4867ed678bb3.jpg

http://s57.radikal.ru/i157/0905/a5/b5460baa0ff2.jpg

http://s53.radikal.ru/i139/0905/dd/bd9db3bbad21.jpg

،،،،،،،

ملكة الياسمين
17-01-2010, 04:41 AM
حتى نلتزم بالصلاة يكفي تذكر اخر كلمات نطق بها حبيبنا عليه افضل الصلاة رسولنا الكريم جعلنا واياكم من صحبه في جنات النعيم

يكفي تذكر قوله اوصيكم بالصلاة ___اوصيكم بالصلاة

يعني الصلاة فرض ووصية من الرسول الكريم
يااااجماعة بالخصوص صلاة الفجر يعني احيانا نكون ملتزمين بجميع الفروض بوقتها
الاصلاة الفجر والسبب حب النوم
الصلاة خير من النوم يا مسلمين
لا تدعو النوم والكسل والعجز يلهيكم عن صلاة الفجر

http://www.egyptz.net/vb/imgcache/2011.jpg

أنين الروح
17-01-2010, 08:39 PM
http://www.alarabyah.org/vb/imgcache2/3409.gif

nice girl
20-01-2010, 10:46 AM
هل تسرح فى الصلاة؟؟؟العلاج موجود!!!!!!
السرحان والتفكير فى امور الدنيا مشكله لا يكاد ينجو منها احد


حتى أن البعض قد ينقطع
عن الصلاه بسببها ولا شك ان التركيز فى الصلاه من اهم اركانها ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( أول ما يحاسب به العبد الصلاة : ينظر الله في صلاته , فإن صلحت صلح سائر عمله , و إن فسدت فسد سائر عمله) ..ويقول صلى الله عليه وسلم ( اذا نودى للصلاه يحضر الشيطان بين المرء ونفسه يقول اذكر كذا وكذا لما لم يكن يذكر حتى لا يدرى الرجل كم صلى.

ولعلاج مشكله السرحان فى الصلاه يجب تهيئه النفس قبل الصلاه بتخصيص دقيقه واحده لتدبر عده أمور

اولا: استحضار هيبة الله تعالى
قبل أن تؤدي الصلاة هل فكرت يوماً وأنت تسمع الآذان بأن جبار السماوات والأرض
يدعوك للقائه في الصلاة ..
وأنت تتوضأ بأنك تستعد لمقابلة ملك الملوك ..
وأنت تتجه إلى المسجد بأنك تجيب دعوة العظيم ذي العرش المجيد ..
وأنت تكبر تكبيرة الإحرام بأنك ستدخل في مناجاة ربك السميع العليم ..
وأنت تؤدي حركات الصلاة بأن هناك الأعداد التي لا يعلمها إلا الله من الملائكة راكعون
وآخرون ساجدون منذ آلاف السنين حتى أضيئت السماء بهم .. وأنت تسجد بأن أعظم وأجمل مكان يكون فيه الإنسان هو أن يكون قريباً من ربه الواحد الأحد.
وأنت تسلم في آخر الصلاة بأنك تتحرق شوقاً للقائك القادم مع الرحمن الرحيم .
الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب ليذهب وهج الدنيا ..
المستأنس بالله جنته في صدره وبستانه في قلبه ونزهته في رضى ربه ..
أرق القلوب قلب يخشى الله
وأعذب الكلام ذكر الله
وأطهر حب الحب في الله

ثانيا:- يجب عقد النيه والتصميم على التركيز فى الصلاه ليتقبلها الله سبحانه وتعالى والاستعاذه من الشيطان

( ولقد شكا رجل لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال
( ان الشيطان قد حال بينى وبين صلاتى فقال له صلى الله عليه وسلم ..
فاذا احسسته فتعوذ بالله منه واتفل -اى انفخ مع رزاز خفيف لا يرى ولا يحس -على يسارك ثلاثا قال ففعلت ذلك فاذهبه الله عنى
وهناك عده نقاط يجب مراعتها اثناء الصلاه لان الهدف من الصلاه ومن كل العبادات هو اصلاح القلب .

ثالثا :- اننا فى حديث مع الله فيجب الا تؤدى الصلاه كمجرد مهمه
فعندما تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة تشعر بأنك في حوار خاص بينك وبين خالقك ذي القوة المتين .
فالصلاه مقسومه بينك وبين الله عز وجل ..

رابعا :- استحضار المعنى
باشراك القلب والعقل مع اللسان فى تدبر كل كلمه والاحساس بها وبمعناها قال الله تعالى:
( والذين هم فى صلاتهم خاشعون ) ( سوره المؤمنون: 2)
ويساعد عليه النظر الى موقع السجود او بين القدمين ..

خامسا:- عدم النظر الى السماء
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما بال اقوام يرفعون ابصارهم الى السماء فى صلاتهم فاشتد قوله فى ذلك حتى قال لينتهن او لتخطفن ابصارهم .
سادسا :- عدم الالتفات
فان الاختلاس يختلسه الشيطان من صلاه العبد
فاذا صليتم فلا تلتفتوا فان الله ينصب وجهه لوجه عبده فى صلاته مالم يلتفت فاذا التفت انصرف عنه .
سابعا:- عدم التثاؤب
قال رسول الله ص لى الله عليه وسلمالتثاؤب فى الصلاه من الشيطان
عند التثاؤب يقبض الفكين على بعضهما جيدا او بوضع اليد على الفم.
ثامنا : - عدم التشكك
لا يتشكك من اى هاجس فاذا تشكك من اى شىء كصحه وضوءه او عدد الركعات
استعاذ بالله من الشيطان واكمل صلاته ..

تاسعا :- عدم القراءه سرا وايضا عدم رفع الصوت عاليا
فيجب أن يسمع نفسه فقط لقوله تعالى فى سوره الاسراء
) ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا (
عاشرا :- اتقان الصلاه
وذلك يكون بالتأنى فى ادائها واعطاء كل ركن حقه وزيادة عدد التسبيحات فى الركوع والسجود
والدعاء عند السجود بتركيز فى الرجاء فى الله تعالى باجابته ..

عند تذكر ما ننسى من امور الدنيا اثناء الصلاه يجب عدم الالتفات اليها لان الله تعالى اقدر على
تذكيرنا اذا دعونا بذلك بعد الصلاه ..

ولا حرج من تكرار ما سبق اكثر من مره والاستمرار فى دفع الشيطان فلذلك اجره
وهذه من الجهاد الذى سماه الصحابه الجهاد الاكبر ويجب عدم الياس والاستسلام للهزيمه
بترك الصلاه والانقطاع عنها بحجه انها تحملنا ذنوبا بدلا من الحسنات
فهى حيله اخرى من حيل الشيطان لتحقيق هدفه بابعادنا
عن الصلاه فمن لا تقبل صلاته لا يقبل عمله فما بالنا بمن لا يصلى ا صلا ؟

ويسرى عنا ان بعض كبار الصحابه كانوا ينشغلون فى بعض الاحيان بامور الدنيا

nice girl
20-01-2010, 10:49 AM
يصَلي ستّينَ سَنة وما تُقبل له صَلاة



http://www.klk1.com/vb/images/besmillah.gif

||| بسم الله الرحمن الرحيم |||


أرجو القراءة حتّى النهاية ، موضوع جدًا خطير
من باب قوله تعالى : { وَذَكّرْ فإِنّ الذّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِيْنَ }

يأتي على الناس زمن يصلون وهم لا يصلون !!

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- يقول :
"إن الرجل ليصلي ستين سنة ولا تقبل منه صلاة ,
فقيل له : كيف ذلك ؟
فقال : لا يتم ركوعها ولا سجودها ولا قيامها ولا خشوعها"


ويقول سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- :
"إن الرجل ليشيب في الاسلام ولم يكمل لله ركعة واحدة !!
قيل : كيف يا أمير المؤمنين ؟ قال : لا يتم ركوعها ولا سجودها !"


ويقول الإمام أحمد بن حنبل -رحمه الله- :
"يأتي على الناس زمان يصلون وهم لا يصلون ,
وإني لأتخوف أن يكون الزمان هو هذا الزمان !!!!!"

فماذا لو أتيت إلينا يا إمام لتنظر أحوالنا ؟؟؟ http://www5.0zz0.com/2009/07/11/12/572370773.gif (http://www5.0zz0.com/2009/07/11/12/572370773.gif)


ويقول الإمام الغزالي - رحمه الله- :
"إن الرجل ليسجد السجدة يظن أنه تقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى ,
ووالله لو وُزع ذنب هذه السجدة على أهل بلدته لهلكوا !
سئل كيف ذلك ؟؟ فقال : يسجد برأسه بين يدي مولاه , وهو منشغل باللهو والمعاصي والشهوات وحب الدنيا ..

فأي سجدة هذه ؟؟؟؟؟ http://www5.0zz0.com/2009/07/11/12/925590855.gif (http://www.0zz0.com/)


النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول : { وجعلت قرة عيني في الصلاة }
فبالله عليك هل صليت مرة ركعتين فكانتا قرة عينك ؟؟
وهل اشتقت مرة أن تعودي سريعًا إلى البيت كي تصلي ركعتين لله ؟؟
هل اشتقت إلى الليل كي تخلين فيه مع الله ؟؟؟
وانظر إلى الرسول -صلى الله عليه وسلم- :
كانت عائشة رضي الله عنها تجده طول الليل يصلي وطول النهار يدعو إلى الله تعالى فتسأله : يا رسول الله أنت لا تنام ؟؟
فيقول لها : (( مضى زمن النوم )) ويدخل معها الفراش ذات يوم حتى يمس جلده جلدها ..
ثم يستأذنها قائلًا : (( دعيني أتعبد لربي ))
فتقول : والله إني لأحب قربك . . ولكني أؤثر هواك !


ويقول الصحابة : كنا نسمع لجوف النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو يصلي وله أزيز كأزيز المرجل من البكاء !!
وقالوا : لو رأيتم سفيان الثوري يصلي لقلتم : يموت الآن ( من كثرة خشوعه ) !!

لنقف قليلًا قبل إكمال الموضوع !
ما حالنا مع الصّلاة ؟ http://www5.0zz0.com/2009/07/11/12/983445455.gif (http://www5.0zz0.com/2009/07/11/12/983445455.gif)
هل نكتفي بوضع هذه ( ؟ ) كأبلغ تعبير !

لنتابع ونرى زمن الأوّلين ولنتحسّر على ما مضى من صلواتنا ! ...


انظري إلى عروة بن الزبير ابن السيدة أسماء أخت السيدة عائشة -رضي الله عنهم -
أصاب رجله داء الأكلة ( السرطان ) فقيل له : لا بد من قطع قدمك حتى لا ينتشر
المرض في جسمك كله ! ولهذا لا بد أن تشرب بعض الخمر حتى يغيب وعيك !
فقال : أيغيب قلبي ولساني عن ذكر الله ؟؟
والله لا أستعين بمعصية الله على طاعته !
فقالوا : نسقيك المنقد ( مخدر )
فقال : لا أحب أن يسلب جزء من أعضائي وأنا نائم
فقالوا : نأتي بالرجال تمسكك !
فقال : أنا أعينكم على نفسي ..
قالوا : لا تطيق !!
قال : دعوني أصلي فإذا وجدتموني لا أتحرك وقد سكنت جوارحي واستقرت فانظروني حتى أسجد ،
فإذا سجدت فما عدت في الدنيا , فافعلوا بي ما تشاؤون !!!
فجاء الطبيب وانتظر, فلما سجد أتى بالمنشار فقطع قدم الرجل ولم يصرخ بل كان
يقول : . . لا إله إلا الله . .
رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد نبيًا ورسولا !
حتى أغشي عليه ولم يصرخ صرخة , فلما أفاق أتوه بقدمه فنظر إليها وقال :
أقسم بالله إني لم أمش بك إلى حرام !
ويعلم الله , كم وقفت عليك بالليل قائمًا لله ..
فقال له أحد الصحابة : يا عروة . . أبشر . . جزء من جسدك سبقك إلى الجنة
فقال : والله ما عزاني أحد بأفضل من هذا العزاء !


وكان الحسن بن علي -رضي الله عنهما- إذا دخل في الصلاة ارتعش واصفرّ لونه ..
فإذا سئل عن ذلك قال : أتدرون بين يدي من أقوم الآن ؟؟!!

-سبحان الله- هل وعينا ذلك ؟ بالله عليكم ؟ http://www5.0zz0.com/2009/07/11/12/189651057.gif (http://www5.0zz0.com/2009/07/11/12/189651057.gif)
لنكمل ..


كان أبو الحسن سيدنا علي -رضي الله عنه- إذا توضأ ارتجف فإذا سئل عن ذلك قال :
الآن أحمل الأمانة التي عرضت على السماء والأرض والجبال
فأبين أن يحملها وأشفقن منها ... وحملتها أنا !


وسُئل حاتم الأصم -رحمه الله- كيف تخشع في صلاتك ؟
قال : بأن أقوم فأكبر للصلاة . . وأتخيل الكعبة أمام عيني . .
والصراط تحت قدمي , والجنة عن يميني والنار عن شمالي ، وملك الموت ورائي ,
وأن رسول الله يتأمل صلاتي وأظنها آخر صلاة , فأكبر الله بتعظيم وأقرأ وأتدبر وأركع بخضوع ..
وأسجد بخضوع وأجعل في صلاتي الخوف من الله والرجاء في رحمته ثم أسلم ولا أدري
أقبلت أم لا ؟؟!

لا إله إلا الله
لا حول ولا قوّة إلا بالله
أين نحن منهم ؟ أين نحن من الخشية والخوف والحرص ؟
ياربّ ارحمنا برحمتك http://www5.0zz0.com/2009/07/11/12/384011763.gif (http://www5.0zz0.com/2009/07/11/12/384011763.gif)


يقول سبحانه وتعالى :
{ ألَمْ يأنِ للذِينَ آمَنُوا أنْ تخْشَعَ قلُوْبُهُمْ لذكْرِ اللهِ }


يقول ابن مسعود -رضي الله عنه- :
لم يكن بين إسلامنا وبين نزول هذه الآية إلا أربع سنوات !
فعاتبنا الله تعالى فبكينا لقلة خشوعنا لمعاتبة الله لنا ..
فكنا نخرج ونعاتب بعضنا بعضًا نقول :
ألم تسمع قول الله تعالى :
{ ألمْ يأنِ للذينَ آمَنُوا أن تَخْشَعَ قلوْبُهُمْ ..... } ؟
فيسقط الرجل منا يبكي على عتاب الله لنا !!!!!

إذن ، ماذا عنا ؟؟
هل شعرت أنت أن الله تعالى يعاتبك بهذه الآية ؟؟ http://www5.0zz0.com/2009/07/11/12/756952011.gif (http://www5.0zz0.com/2009/07/11/12/756952011.gif)

والله ما كان مني طوال قراءة الموضوع إلا أني أهلل وأكبّر وأتحسّر!!


بعد انتهائك من قراءة الموضوع :
ماذا سيكون حالُنا ؟!!
هل سأتأثّر وأخاف ثم أغلقها وأنسى ؟
هل تريد العودة إلى الله فارغ اليدين حافي القدمين ؟!








× اعقد العزم وابدأ من الآن رحلة التّوبة والإنابة إلى الله ..

nice girl
20-01-2010, 10:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



صفة الوضوء
راجعها فضيلة الشيخ العلامة
عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين ( شفاه الله)


* إذا أراد المسلم أن يتوضأ فإنه ينوي الوضوء بقلبه ثم يقول : ( بسم الله ) لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه )1 وإذا نسي أن يسمي فلا شيء عليه .
* ثم يُسن أن يغسل كفيه ثلاث مرات قبل أن يبدأ وضوءه [أنظر صورة 1] .
http://www.saaid.net/rasael/wadoo/1.JPG (http://www.saaid.net/rasael/wadoo/1.JPG)


* ثم يتمضمض ، أي : يدير الماء في فمه ، ثم يخرجه .
* ثم يستنشق ، أي يجذب الماء بنَفَسٍ من أنفه ، ثم يستنثر ، أي يخرجه من أنفه [ أنظر صورة 2] .
* ويُستحب أن يُبَالغ في الاستنشاق ( أي يستنشق بقوة ) إلا إذا كان صائماً ، فإنه لا يُبالغ ، خشية أن يدخل الماء إلى جوفه ، لقوله صلى الله عليه وسلم ( وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً ) 2
http://www.saaid.net/rasael/wadoo/2.JPG (http://www.saaid.net/rasael/wadoo/2.JPG)


* ثم يغسل وجهه ، وحدُّ الوجه طولاً : من منابت شعر الرأس ، إلى ما انحدر من اللحيين والذقنين . [ أنظر صورة 3 ] ، ومن الأذن إلى الأذن عرضاً [ أنظر صورة 3 ].
http://www.saaid.net/rasael/wadoo/3.JPG (http://www.saaid.net/rasael/wadoo/3.JPG)


* والشعر الذي في الوجه إن كان خفيفاً فيجب غسله وما تحته من البشرة ، وإن كان كثيفاً وجب غسل ظاهره ، لكن يُستحب تخليل الشعر الكثيف ، لأنه صلى الله عليه وسلم كان يخلل لحيته في الوضوء 3 [ أنظر صورة 4 ].
http://www.saaid.net/rasael/wadoo/4.JPG (http://www.saaid.net/rasael/wadoo/4.JPG)


* ثم يغسل يديه مع المرفقين ، لقوله تعالى { وأيديكم إلى المرافق }4 ، [ أنظر صورة 5 ] .
http://www.saaid.net/rasael/wadoo/5.JPG (http://www.saaid.net/rasael/wadoo/5.JPG)


* ثم يمسح رأسه مع الأذنين مرة واحدة ، ويبدأ من مقدمة رأسه ثم يذهب بيديه إلى مؤخرة رأسه ثم يعود إلى مقدمة رأسه مرة أخرى [ أنظر صورة 6 ] ، ثم يمسح أذنيه بما بقي على يديه من ماء الرأس [ أنظر صورة 7 ] .
http://www.saaid.net/rasael/wadoo/6.JPG (http://www.saaid.net/rasael/wadoo/6.JPG)
http://www.saaid.net/rasael/wadoo/7.JPG (http://www.saaid.net/rasael/wadoo/7.JPG)



ثم يغسل رجليه مع الكعبين ، لقوله تعالى { وأرجلكم إلى الكعبين } 5 والكعبان هما العظمان البارزان في أسفل الساق [ أنظر صورة 8 ] ، ويجب غسلهما مع الرجل .
http://www.saaid.net/rasael/wadoo/8.JPG (http://www.saaid.net/rasael/wadoo/8.JPG)


* من كان مقطوع الرجل أو اليد ، فإنه يغسل ما بقي من يده أو رجله مما يجب غسله [ أنظر صورة 9 ] ، فإذا كانت اليد أو الرجل مقطوعة كلها ، غسل رأس العضو .
http://www.saaid.net/rasael/wadoo/9.JPG (http://www.saaid.net/rasael/wadoo/9.JPG)


* ثم يقول بعد فراغه من الوضوء : ( أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين ) 6 .
* يجب على المتوضئ أن يغسل أعضاءه بتتابع ، فلا يؤخر غسل عضو منها حتى ينشف الذي قبله .
* يباح أن يُنشف المتوضئ أعضاءه بعد الوضوء .
سنن الوضوء :
1- يُسَن للمسلم أن يتسوك عند وضوءه ، أي قبل أن يبدأ وضوءه ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء ) 7
2- يُسَن للمسلم أن يغسل كفيه ثلاثاً قبل أن يبدأ وضوءه – كما سبق – [ أنظر صورة 1 ] ، إلا إذا كان قائماً من النوم ، فإنه يجب عليه غسلهما ثلاثاً قبل وضوءه ، لأنه قد يكون فيهما أذى وهو لا يشعر ، لقوله صلى الله عليه وسلم ( إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثاً ، فإنه لا يدري أين باتت يده ) 8
3- تُسَن المبالغة في الاستنشاق ، كما سبق .
4- يُسَن للمسلم عند غسل وجهه أن يُخلل لحيته إذا كانت كثيفة [ كما سبق ] .

5- يُسَن للمسلم عند غسل يديه ورجليه أن يخلل أصابعهما ، لقوله صلى الله عليه وسلم ( وخلل بين الأصابع ) 9 [ أنظر صورة 10 ].
http://www.saaid.net/rasael/wadoo/10.JPG (http://www.saaid.net/rasael/wadoo/10.JPG)
6- يُسَن للمسلم أن يبدأ في وضوءه بأعضائه اليمنى قبل اليسرى ، أي أن يبدأ بغسل اليد اليمنى قبل اليد اليسرى ، والرجل اليمنى قبل الرجل اليسرى .
7- يُسَن للمسلم أن يغسل أعضاءه في الوضوء مرتين أو ثلاث مرات ولا يزيد على الثلاث ، أما الرأس فإن لا يمسحه أكثر من مسحة واحدة .

8- يُسَن للمسلم أن لا يسرف في ماء الوضوء ، لأنه صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثاً وقال: ( من زاد فقد أساء وظلم )10
نواقض الوضوء :
ينتقض وضوء المسلم بهذه الأشياء :
1- الخارج من السبيلين ، من بولٍ أو غائط .
2- الريح الخارجة من الدُبر .
3- زوال عقل الإنسان ، إما بجنون ، أو إغماء ، أو سُكْر ، أو نوم عميق لا يحس فيه بما يخرج منه ، أما النوم اليسير الذي لا يغيب فيه إحساس الإنسان ، فإنه لا ينقض الوضوء .
4- لمس الفَرْج باليد بشهوة ، سواءً كان فَرْجه هو أو فَرْج غيره ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( من مسَّ فرجه فليتوضاً ) 11
5- أكل لحم الإبل ، لأنه صلى الله عليه وسلم سُئل : أنتوضأ من لحوم الإبل ؟ قال : ( نعم ) 12
* أكل كرش الإبل أو كبده أو شحمه أو كليته أو أمعائه ينقض الوضوء ، لأنه مثل لحمه .
* شرب لبن الإبل لا ينقض الوضوء ، لأنه صلى الله عليه وسلم أمر قوماً أن يشربوا من ألبان إبل الصدقة ، ولم يأمرهم بالوضوء من ذلك . 13
* الأحوط أن يتوضأ إذا شرب ( مرقة ) لحم الإبل .

ما يَحْرم على الـمُحْدث :
إذا كان المسلم مُحدثاً ، أي ليس على وضوء ، فإنه يَحْرم عليه التالي :
1- لمس المصحف ، لقوله صلى الله عليه وسلم في كتابه إلى أهل اليمن ( لا يمس القرآن إلا طاهر ) 14
- أما قراءة القرآن دون لمس المصحف فتجوز للمُحْدث .
2- الصلاة ، فلا يجوز للمُحْدث أن يصلي حتى يتوضأ ، لقوله صلى الله عليه وسلم: ( لا يقبل الله صلاةً بغير طهور )15
* يجوز للمُحْدث أن يسجد سجود التلاوة ، أو سجود الشكر ، لأنهما ليسا بصلاة ، والأفضل أن يتوضأ قبل السجود .
3- الطواف ، فلا يجوز للمُحْدث أن يطوف بالكعبة حتى يتوضأ ، لقوله صلى الله عليه وسلم ( الطواف بالبيت صلاة ) 16. ولأنه صلى الله عليه وسلم توضأ قبل طوافه . 17

تنبيه مهم :
لا يشترط للوضوء أن يغسل المسلم فرجه ، لأن غسل الفرج ( القُبُل أو الدُبُر ) يكون بعد البول أو الغائط ، ولا دخل له بالوضوء .

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

بحـَّـہ النـّآي
20-01-2010, 05:35 PM
http://albetaqa.jeeran.com/aebadat91.jpg

nice girl
21-01-2010, 09:43 AM
قطع النوم لصلاة الفجر يقي من تصلب الشرايين

أكد خبراء في جمعية أطباء القلب في الأردن أن أداء صلاة الفجر في

موعدها المحدد يوميا خير وسيلة للوقاية والعلاج من أمراض القلب

وتصلب الشرايين بما في ذلك احتشاء عضلة القلب المسببة للجلطة

القلبية وتصلب الشرايين المسببة للسكتة الدماغية.

جاء ذلك التأكيد ضمن نتائج أحدث دراسة علمية حول أمراض القلب

وتصلب الشرايين التي أجرتها جمعية أطباء القلب في الأردن ونشرت نتائجها في عمان امس.

وأكدت الأبحاث العلمية والطبية أن مرض احتشاء القلب هو من

أخطر الأمراض، ومرض تصلب الشرايين وانسداد الشريان التاجي،

سببها الرئيسي هو النوم الطويل لعدة ساعات سواء في النهار أو الليل.

وأظهرت نتائج الدراسة أن الإنسان إذا نام طويلا قلت نبضات قلبه إلى

درجة قليلة جدا لا تتجاوز 50 نبضة في الدقيقة وحينما تقل نبضات

القلب يجري الدم في الأوعية والشرايين والأوردة ببطء شديد الأمر

الذي يؤدي إلى ترسب الأملاح والدهنيات على جدران الأوردة

والشرايين وبخاصة الشريان التاجي وانسداده.


سبحـــــان الله

بحـَّـہ النـّآي
22-01-2010, 10:13 PM
خمسة أشياء كلنا نريدها و نحاول الحصول عليها


1-وجه جميل



2- فلوس بالملايين


3- صحة قوية


4- اولاد شاطرين وفالحين


5- نوم عميق من دون مهدئات و أدوية



سهلة جدا و بوصفة سحرية و سهلة تستغرق 15 دقيقة يومياً ! كيف ؟؟؟؟؟


قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :


من ترك صلاة الصبح فليس في وجهه نور و من ترك صلاة الظهر فليس في رزقه

بركة و من ترك صلاة العصر فليس في جسمه قوة و من ترك صلاة المغرب فليس في

أولاده ثمرة و من ترك صلاة العشاء فليس في نومه راحة

الفجر الجديد
23-01-2010, 02:45 AM
http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-d3be042394.bmp (http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-d3be042394.bmp)

nice girl
23-01-2010, 12:46 PM
|| 8 نصائِحْ لكيْ لاتسرَحْ في الصَلاة ||
بسم الله الرحمن الرحيم


قال الله سبحانه وتعالى


( ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر )

اخواني وأخواتي أضع بين أيديكم هذه النصائح كى نحد من حالة السرحان أثناء الصلاة :


1- الإستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ثم البسملة


وليكن ذلك نابعا من القلب وليس تأدية فرض ويستحسن قبل الوضوء أيضا.


2- ان تشعر بخشية وتقوى الله واستحضار حب الله سبحانه وتعالى .


3- تجميع التركيز فى بؤرة التعبد ~ اي انك تصلى لله فكن مع الله .


4- استحضار حب الرسول " صلى الله عليه وسلم " وتذكر ان صلاتك ستعرض


على الله ورسوله والمؤمنين .. فكيف تحب ان تكون صلاتك حينئذٍ !


5- عند الدخول فى الصلاة وقراءة القرآن " الفاتحة " والسور الصغيرة


او ما يقرأ بعد الفاتحة ~ تأمل آيات الله وتفكر بها ..


فالفاتحة هى السبع المثانى التي أهداها الله لرسوله الحبيب ..


فلها مكانة عظيمة فى القرآن~ فهى أم الكتاب~ وهى أيضا دعاء ومناجاة عظيمة


للخالق عز وجل " اهدنا الصراط المستقيم " .


6- قبل الدخول فى الصلاة ~ أزح عن فكرك وكاهلك كل أمور الدنيا الفانية


وتذكر انك تقف أمام الله الواحد الأحد وليكن ذلك بقول


" لا إله الا الله وحده لا شريك له ~ له الملك وله الحمد وهو على كل شىءٍ قدير"


7- لا تدع أمرا معلقا قبل دخولك الصلاة~


فمثلا لا تتركى أختى المسلمة شؤون المنزل المعلقة او مثلا إطعام زوجك


او طفلك ثم تبررين ذلك بالصلاة فى ميعادها !


واخي المسلم لا تترك ضيوفك مثلا او متجرك مفتوحا ثم تذهب للصلاة !!


تذكر ان وقت الصلاة ممتد ~ وصلاة الفرد وانت خالى الذهن إلا من حب الله


أفضل من صلاة الجماعة وانت مشغول الفكر ~


والأفضل ان ترتب أمورك حتى تلحق بركب صلاة الجماعة وانت على اتم


استعداد وتهيؤ لملاقاة الله .


8- من المستحسن الدعاء أثناء السجود ~ والمناجاة والندم على الذنوب


"اللهم اعنا ع ذكرك وشكرك وحسن عبادتك " " اللهم ارزقنا إيماناً كاملا ويقيناً صادقا وتوبتاً

قبل الموت وراحة عندالموت ؛ اللهم اني اسئلك الجنة واستجير بك من النار"
اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآمين

بحـَّـہ النـّآي
23-01-2010, 10:16 PM
http://www.graaam.com/e3lanat/r2.gif

بحـَّـہ النـّآي
23-01-2010, 10:20 PM
استعينوا بالصبر والصلاة



قال تعالى: {وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ }البقرة45

للصلاة الفضل الأكبر في تفريج هموم النفس، وتفريح القلب وتقويته وفي شرح الصدر لما فيها من اتصال القلب بالله عز وجل، فهي خير الأعمال كما قال صـلى الله عليه وسلم فيما رواه ابن ماجة والحاكم عن ثوبان رضي الله عنه " واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة وللوقوف بين يدي الله في الصلاة أسرار عظيمة في جلب الصحة والعافية، قال جل وعلا : {اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ }العنكبوت45 ، والصلاة هي الشفاء الأكيد للنفس، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا حزن من أمر فزع إلى الصلاة، كما أنها علاج فعال للجسم أيضا، فقد روى ابن ماجة من حديث مجاهد عن أبي هريرة قال: " رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا نائم أشكو من وجع بطني، فقال لي: يا أبا هريرة، أيوجعك بطنك ؟ قلت: نعم يا رسول الله، قال: قم فصل، فإن في الصلاة شفاء إن الصلاة عملية حيوية ترتفع بأداء وظائف الإنسان النفسية والبدنية إلى أعلى مرتبة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه أحمد: " إنما مثل الصلاة كمثل نهر عذب غمر بباب أحدكم يقتحم فيه كل يوم خمس مرات فهل يبقى من درنه شيء؟.. الحديث"، فالصلاة بحق نموذج نوراني يؤكد عظمة المنهج القرآني لهذا الدين !

يحكي لنا (م.س) من المملكة السعودية قصته لم أكن أعرف طريق المسجد رغم أن والدي كان شيخا يعلم القرآن، فقد أفسدني المال الذي كان متوفرا بين يدي وأبعدني عن طريق الله، ثم أراد الله أن أصاب في حادث سيارة أفقدني القدرة على السير تماما، وأكد الأطباء أنه لا يوجد سبب واضح لهذه الإعاقة إلا أن تكون صدمة عصبية أودت بقدرتي على الحركة، وفي أحد الأيام كنت في طريقي إلى صديقي الجديد، ذلك الكرسي المتحرك الذي أنتقل إليه بمجرد تركي لسيارتي المجهزة للمعاقين، وقبل أن يضعني أخي فوق الكرسي أذن المؤذن لصلاة المغرب، كان صوته جميلا لامس قلبي فجأة وهز وجداني بشدة، وكأني أول مرة أستمـع إلى الآذان في حياتي، دمعت عيناي، وتعجب أخي وأنا أطلب منه أن يأخذني إلى المسجد لأصلي مع الجماعة" مرت أيام طويلة وأنا أواظب على الصلاة في المسجد، حتى صلاة الفجر لم أتركها تفوتني، ورغم معاناتي الشديدة فقد هممت ألا أتراجع أبدا عن طريق العودة إلى الله، وفي إحدى الليالي وقبل صلاة الفجر رأيت أبي في المنام وقد قام من قبره وربت على كتفي وأنا أبكي وقال لي: يا بني لا تحزن لقد غفر الله لي بسببك، فتهللت جدا لهذه البشرى ورحت أصلي وأسجد لله شكرا، وقد تكررت رؤياي هذه عدة مرات . وبعد سنوات كنت أصلي الفجر في المسجد المجاور لبيتنا، وكنت جالسا على الكرسي في نهاية الصف الأول، راح الإمام يدعو طويلا دعاء القنوت، ورق قلبي كثيرا لدعائه وانهمرت دموعي، ووجدت جسدي يرتعش وقلبي يكاد يقفز من صدري، وشعرت باقتراب الموت مني، هدأت فجأة وأكملت صلاتي وبعد أن سلمت قمت من فوق الكرسي وأزحته جانبا لأقف على قدمي لأصلي ركعتي شكر لله . جاء المصلون من حولي يهنئونني، واختلطت دموعهم بدموعي، وكانت فرحتي بصدق مشاعرهم لا توصف، وجاء الإمام ليهمس في أذني وهو يعانقني: إياك أن تنسى فضل الله عليك ورحمته بك فإن حدثتك نفسك بمعصية الله فلتعد إلى الكرسي ولا تتركه أبدا حتى تؤدبها !

nice girl
24-01-2010, 03:46 PM
رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "إِذَا تَوَضَّأَ الْعَبْدُ الْمُسْلِمُ أَوْ الْمُؤْمِنُ فَغَسَلَ وَجْهَهُ خَرَجَ مِنْ وَجْهِهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ نَظَرَ إِلَيْهَا بِعَيْنَيْهِ مَعَ الْمَاءِ أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ فَإِذَا غَسَلَ يَدَيْهِ خَرَجَ مِنْ يَدَيْهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ كَانَ بَطَشَتْهَا يَدَاهُ مَعَ الْمَاءِ أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ فَإِذَا غَسَلَ رِجْلَيْهِ خَرَجَتْ كُلُّ خَطِيئَةٍ مَشَتْهَا رِجْلَاهُ مَعَ الْمَاءِ أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ حَتَّى يَخْرُجَ نَقِيًّا مِنَ الذُّنُوبِ". أخرجه مالك (1/32 ، رقم 61) ، والدارمى (1/197 ، رقم 718) ، ومسلم (1/215 ، رقم 244) ، والترمذى (1/6 ، رقم 2) وقال : حسن صحيح . وابن حبان (3/315 ، رقم 1040) . وأخرجه أيضًا : ابن خزيمة (1/5 ، رقم 4) ، وأبو عوانة (1/207 ، رقم 669) ، والبيهقى (1/81 ، رقم 386) . وعزاه البيهقى فى المعرفة (1/307 رقم 735) للشافعي.قال الإمام النووي في "شرح صحيح مسلم": وَالْمُرَاد بِالْخَطَايَا : الصَّغَائِر دُون الْكَبَائِر, وَكَمَا فِي الْحَدِيث الْآخَر : "مَا لَمْ تُغْشَ الْكَبَائِر". وَاَللَّه أَعْلَم.

بحـَّـہ النـّآي
24-01-2010, 04:24 PM
http://forum.arjwan.com/imgcache/43620.imgcache

http://forum.arjwan.com/imgcache/43621.imgcache

http://forum.arjwan.com/imgcache/43622.imgcache

http://forum.arjwan.com/imgcache/43623.imgcache

بحـَّـہ النـّآي
24-01-2010, 04:25 PM
http://forum.arjwan.com/imgcache/43624.imgcache

http://forum.arjwan.com/imgcache/43625.imgcache

http://forum.arjwan.com/imgcache/43626.imgcache

http://forum.arjwan.com/imgcache/43627.imgcache

بحـَّـہ النـّآي
24-01-2010, 04:26 PM
http://forum.arjwan.com/imgcache/43628.imgcache

http://forum.arjwan.com/imgcache/43629.imgcache

http://forum.arjwan.com/imgcache/43630.imgcache

http://forum.arjwan.com/imgcache/43631.imgcache

أنين الروح
25-01-2010, 02:06 AM
1: فضل صلاة الفجر

http://i27.tinypic.com/qwydsm.jpg


2: فضل صلاة الظهر


http://i27.tinypic.com/6f009k.jpg


3:فضل صلاة العصر



http://i26.tinypic.com/ofdb2f.jpg


4: فضل صلاة المغرب




http://i30.tinypic.com/mvnjhl.jpg


5: فضل صلاة العشاء


http://i26.tinypic.com/6jks5l.jpg

أنين الروح
25-01-2010, 02:12 AM
http://muslmh.com/upload/Signatures/card037.gif

كثيرا من الناس اليوم تهاونوا في أمر الصلاة و أضاعوها حتى تركها بعضهم تركا مطلقا

تهاونا ، و لما كان أمر الصلاة من الأمور العظيمة ( فهى الركن الثاني من أركان

الصلاة بعد الشهادتين و أول ما يحاسب عليه المرء يوم القيامة و هى عماد الدين ) لذا

وددت أن أذكر بالآيات و الأحاديث التي ترهب من ترك الصلاة.


قال تعالى " فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة و اتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا " مريم 59

قال تعالى " فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون ) الماعون 4-5


قال الله تعالى " ما سلككم في سقر قالوا لم نك من المصلين .... ) المدثر 42-43

فأول سبب لدخول النار هو ترك الصلاة ، فالأمر خطير


و قوله تعالى " قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون .... ) المؤمنون 1-2

فأول سبب للفلاح هو الخشوع في الصلاة


قال تعالى " حافظوا على الصلوات و الصلاة الوسطى و قوموا لله قانتين" البقرة 238

فقد أمرنا الله سبحانه بالمحافظة على الصلاة

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن بين الرجل و الشرك و الكفر ترك الصلاة " صحيح مسلم


و قال صلى الله عليه و سلم " العهد الذي بيننا و بينهم الصلاة ، فمن تركها فقد كفر " رواه أحمد و صححه الألباني


" كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يرون شيئا من الأعمال تركه كفر غير الصلاة " صحيح الترغيب و الترهيب


قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من ترك صلاة العصر فقد حبط عمله " صحيح البخاري

مجرد ترك صلاة واحدة يحبط العمل ( اللهم عافنا و اعف عنا )


قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " أول ما يحاسب به المرء يوم القيامة الصلاة فإن صلحت صلح له سائر عمله ، و إن فسدت فسد سائر عمله " صححه الألباني في صحيح الجامع

أخواتي لابد من المحافظة على الصلاة ( على وقتها ، خشوعها ، أركانها ، واجباتها ، سننها ، ..... ) ، فأول ما نحاسب عليه هو الصلاة فإن صلحت صلح سائر العمل ، و إن فسدت فسد سائر العمل.

قال تعالى " لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله و اليوم

الآخر .... " الأحزاب 21


وقد كانت راحة رسول الله صلى الله عليه و سلم في الصلاة فكان يقول " يا بلال ! أقم

الصلاة ، أرحنا بها "

الراوي: رجل المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم:

7892 خلاصة الدرجة: صحيح


و قد كانت قرة عين رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم في الصلاة فقد قال :

" حبب إلي من دنياكم : النساء و الطيب ، و جعلت قرة عيني في الصلاة "

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو

الرقم: 3124 خلاصة الدرجة: صحيح

أما آن الأوان لنحافظ على الصلاة ، أليس لنا في رسول الله أسوة حسنة ؟؟!! لقد كانت

راحته و قرة عينه في الصلاة !!!!


يا تارك الصلاة ....... إلى متى ؟؟؟؟؟!!!!!



الصلاة .... الصلاة .... هذه هى وصية الرسول صلى الله عليه و سلم و هو في

مرضه الأخير


كان يقول في مرضه الذي توفي فيه" الصلاة وما ملكت أيمانكم فما زال يقولها حتى ما

يفيض بها لسانه "

الراوي: أم سلمة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم:

1327 خلاصة الدرجة: صحيح


هل بعد هذه الوصية لا زال هناك من يترك الصلاة و يتهاون بها ؟؟؟؟!!!!


أكرر النداء .....

يا تارك الصلاة ....... إلى متى ؟؟؟؟؟!!!!!

يا تارك الصلاة ....... إلى متى ؟؟؟؟؟!!!!!

الفجر الجديد
25-01-2010, 08:25 PM
قصة مؤثرة عن الصلاة

قصة مؤثرة: قصة لطفل يدرس في الصف الثالث الابتدائي، فكم سيكون عمر ذلك الطفل..؟ في يوم من الأيام كان هذا الطفل في مدرسته وخلال أحد الحصص كان الأستاذ يتكلم فتطرق في حديثه إلى صلاة الفجر وأخذ يتكلم عنها بأسلوب يتألم سن هؤلاء الأطفال الصغار وتكلم عن فضل هذه الصلاة وأهميتها سمعه الطفل وتأثر بحديثه،
فهو لم يسبق له أن صلى الفجر ولا أهله... وعندما عاد الطفل إلى المنزل أخذ يفكر كيف يمكن أن يستيقظ للصلاة يوم غداً.. فلم يجد حلاً سوى أنه يبقى طوال الليل مستيقظاً حتى يتمكن من أداء الصلاة وبالفعل نفذ ما فكر به وعندما سمع الأذان انطلقت هذه الزهرة لأداء الصلاة ولكن ظهرت مشكلة في طريق الطفل.. المسجد بعيد ولا يستطيع الذهاب وحده، فبكى الطفل وجلس أمام الباب.. ولكن فجأة سمع صوت طقطقة حذاء في الشارع فتح الباب وخرج مسرعاً فإذا برجل شيخ يهلل متجهاً إلى المسجد نظر إلى ذلك الرجل فعرفه نعم عرفه أنه جد زميله أحمد ابن جارهم تسلل ذلك الطفل بخفية وهدوء خلف ذلك الرجل حتى لا يشعر به فيخبر أهله فيعاقبونه، واستمر الحال على هذا المنوال، ولكن دوام الحال من المحال فلقد توفى ذلك الرجل (جد أحمد) علم الطفل فذهل.. بكى وبكى بحرقة وحرارة استغرب والداه فسأله والده وقال له: يا بني لماذا تبكي عليه هكذا وهو ليس في سنك لتلعب معه وليس قريبك فتفقده في البيت، فنظر الطفل إلى أبيه بعيون دامعة ونظرات حزن وقال له: ياليت الذي مات أنت وليس هو، صعق الأب وانبهر لماذا يقول له ابنه هذا وبهذا الأسلوب ولماذا يحب هذا الرجل؟ قال الطفل البريء أنا لم أفقده من أجل ذلك ولا من أجل ما تقول، استغرب الأب وقال إذا من أجل ماذا؟ فقال الطفل: من أجل الصلاة نعم من أجل الصلاة، ثم استطرد وهو يبتلع عبراته لماذا يا أبي لا تصلي الفجر، لماذا يا أبتي لا تكون مثل ذلك الرجل ومثل الكثير من الرجال الذين رأيتهم فقال الأب: أين رأيتهم؟ فقال الطفل في المسجد قال الأب: كيف، فحكى حكايته على أبيه فتأثر الأب من ابنه واشعر جلده وكادة دموعه أن تسقط فاحتضن ابنه ومنذ ذلك اليوم لم يترك أي صلاة في المسجد..

ملكة الياسمين
26-01-2010, 05:59 PM
http://farm4.static.flickr.com/3442/3196278194_cceb5be057.jpg

nice girl
27-01-2010, 10:02 AM
كيفية صلاة النبي صلى الله عيه وسلم


إلى كل من يحب أن يصلي كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلّم يصلي عملاً بقوله صلى الله عليه وسلّم: "صلوا كما رأيتموني أصلي" رواه البخاري.

* يسبغ الوضوء، وهو أن يتوضأ كما أمره الله عملاً بقوله سبحانه وتعالى: (يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين) ،وقول النبي صلى الله عليه وسلّم: "لا تقبل صلاة بغير طهور".

* يتوجه المصلي إلى القبلة وهي الكعبة أينما كان بجميع بدنه قاصداً بقلبه فعل الصلاة التي يريدها من فريضة أو نافلة، ولا ينطق بلسانه بالنية لأن النطق باللسان غير مشروع، لكون النبي صلى الله عليه وسلم لم ينطق بالنية ولا أصحابه رضي الله عنهم، ويسن أن يجعل له سترة يصلي إليها إن كان إماماً أو منفرداً، لأمر النبي صلى الله عليه وسلّم بذلك.

* يكبّر تكبيرة الإحرام قائلاً (الله أكبر) ناظراً ببصره إلى محل سجوده.

* يرفع يديه عند التكبير إلى حذو منكبيه أو إلى حيال أذنيه.

* يضع يديه على صدره، اليمنى على كفه اليسرى. لورود ذلك من حديث وائل بن حجر وقبيصة بن هلب الطائي عن أبيه رضي الله عنهم.

* يسن أن يقرأ دعاء الاستفتاح وهو "اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقّني من خطاياي كما ينقّى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد".


من ذلك "سبحانك وإن شاء قال بدلاً اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك" ثم يقول: "أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم" ويقرأ سورة الفاتحة، لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب" ويقول بعدها (آمين) جهراً في الصلاة الجهرية، ثم يقرأ ما تيسر من القرآن
.

* يركع مكبراً رافعاً يديه إلى حذو منكبيه أو أذنيه، جاعلاً رأسه حيال ظهره، واضعاً يديه على ركبتيه، مفرقاً أصابعه، ويطمئن في ركوعه ويقول "سبحان ربي العظيم" والأفضل أن يكررها ثلاثاً أو أكثر، ويستحب أن يقول مع ذلك "سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي".

* يرفع رأسه من الركوع، رافعاً يديه إلى حذو منكبيه أو أذنيه قائلاً : "سمع الله لمن حمده" إن كان إماماً أو منفرداً، ويقول بعد قيامه: "ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه ملء السماوات وملء الأرض،وملء ما بينهما وملء ما شئت من شيء بعد"، وإن زاد بعد ذلك : "أهل الثناء والمجد أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد" فهو حسن، لأن ذلك قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في بعض الأحاديث الصحيحة. أما إن كان مأموماً فإنه يقول عند الرفع : "ربنا ولك الحمد" إلى آخر ما تقدم. ويستحب أن يضع كل منهم يديه على صدره، كما فعل في قيامه قبل الركوع، لثبوت ما يدل على ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث وائل بن حجر وسهل بن سعد رضي الله عنهما.

* يسجد مكبراً واضعاً ركبتيه قبل يديه إذا تيسر ذلك، فإن شق عليه قدم يديه قبل ركبتيه، مستقبلاً بأصابع رجليه ويديه القبلة، ضاماً أصابع يديه، ويكون على أعضائه السبعة : الجبهة مع الأنف، واليدين والركبتين، وبطون أصابع الرجلين. ويقول : "سبحان ربي الأعلى" ويكرر ذلك ثلاثاً أو أكثر. ويستحب أن يقول مع ذلك : "سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي" ويكثر من الدعاء لقول النبي صلى الله عليه وسلم "أما الركوع فعظموا فيه الرب وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم" وقوله صلى الله عليه وسلم : "أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء" رواهما مسلم في صحيحه. ويسأل ربه له ولغيره من المسلمين من خيري الدنيا والآخرة، سواء أكانت الصلاة فرضاً أو نفلاً، ويجافي عضديه عن جنبيه، وبطنه عن فخذيه، وفخذيه عن ساقيه، ويرفع ذراعيه عن الأرض، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : "اعتدلوا في السجود ولا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب".

* يرفع رأسه مكبراً، ويفرش قدمه اليسرى ويجلس عليها، وينصب رجله اليمنى، ويدع يديه على فخذيه وركبتيه ويقول : "رب اغفر لي، رب اغفر لي، اللهم اغفر لي وارحمني وارزقني وعافني واهدني واجبرني"، ويطمئن في هذا الجلوس حتى يرجع كل فقار إلى مكانه كاعتداله بعد الركوع، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يطيل اعتداله بعد الركوع وبين السجدتين.

* يسجد السجدة الثانية مكبراً، ويفعل فيها كما فعل في السجدة الأولى.

* يرفع رأسه مكبراً، ويجلس جلسة خفيفة مثل جلوسه بين السجدتين وتسمى جلسة الاستراحة، وهي مستحبة في أصح قولي العلماء. وإن تركها فلا حرج، وليس فيها ذكر ولا دعاء، ثم ينهض قائماً إلى الركعة الثانية معتمداً على ركبتيه إن تيسر ذلك، وإن شق عليه اعتمد على الأرض، ثم يقرأ الفاتحة وما تيسر له من القرآن بعد الفاتحة. ثم يفعل كما فعل في الركعة الأولى، ولا يجوز للمأموم مسابقة إمامه، لأن النبي صلى الله عليه وسلم حذر أمته من ذلك، وتكره موافقته للإمام، والسنة له أن تكون أفعاله بعد إمامه من دون تراخ وبعد انقطاع صوته، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إنما جُعل الإمام ليؤتم به فلا تختلفوا عليه، فإذا كبر فكبروا، وإذا ركع فاركعوا، وإذا قال : سمع الله، لمن حمده، فقولوا : ربنا ولك الحمد، فإذا سجد فاسجدوا" الحديث متفق عليه.

* إذا كانت الصلاة ثنائية، أي ركعتين كصلاة الفجر والجمعة والعيد، جلس بعد رفعه من السجدة الثانية ناصباً رجله اليمنى، مفترشاً رجله اليسرى، واضعاً يده اليمنى على فخذه اليمنى، قابضاً أصابعه كلها إلا السبابة، فيشير بها إلى التوحيد، وإن قبض الخنصر والبنصر من يده وحلق إبهامهما مع الوسطى، وأشار بالسبابة فحسن، لثبوت الصفتين عن النبي صلى الله عليه وسلم. والأفضل أن يفعل هذا تارة وهذا تارة، ويضع يده اليسرى، على فخذه اليسرى وركبته، ثم يقرأ التشهد في هذا الجلوس. وهو " التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله " ثم يقول " اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم، إنك حميد مجيد، وبارك على محمد، وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم، وآل إبراهيم إنك حميد مجيد ". ويستعيذ بالله من أربع فيقول "اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن فتنة المسيح الدجال" ثم يدعو بما شاء من خيري الدنيا والآخرة، وإذا دعا لوالديه أو غيرهما من المسلمين فلا بأس، سواء أكانت الصلاة فريضة أو نافلة، ثم يسلم عن يمينه وشماله قائلا : "السلام عليكم ورحمة الله.. السلام عليكم ورحمة الله".

* إن كانت الصلاة ثلاثية كالمغرب، أو رباعية كالظهر والعصر والعشاء، قرأ التشهد المذكور آنفاً، مع الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ثم نهض قائماً معتمداً على ركبتيه، رافعاً يديه إلى حذو منكبيه قائلاً (الله أكبر) ويضعهما أي يديه على صدره، كما تقدم ويقرأ الفاتحة فقط. وإن قرأ في الثالثة والرابعة من الظهر زيادة على الفاتحة في بعض الأحيان فلا بأس، لثبوت ما يدل على ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث أبي سعيد رضي الله عنه، ثم يتشهد بعد الثالثة من المغرب، وبعد الرابعة من الظهر والعصر والعشاء، ويصلي على النبي ? ويتعوذ بالله من عذاب جهنم ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن فتنة المسيح الدجال، ويكثر من الدعاء، ومن ذلك "اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك" كما تقدم ذلك في الصلاة الثنائية. لكن يكون في هذا الجلوس متوركاً واضعاً رجله اليسرى تحت رجله اليمنى، ومقعدته على الأرض ناصباً رجله اليمنى، لحديث أبي حميد الساعدي في ذلك. ثم يسلم عن يمينه وشماله، قائلا : السلام عليكم ورحمة الله... السلام عليكم ورحمة الله.


ويستغفر الله ثلاثاً ويقول : "اللهم أنت السلام، ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد، لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله، ولا نعبد إلا إياه، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله، مخلصين له الدين ولو كره الكافرون". ويسبح الله ثلاثا وثلاثين ويحمده مثل ذلك، ويكبره مثل ذلك، ويقول تمام المائة " لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير "ويقرأ آية الكرسي، وقل هو الله أحد، وقل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس بعد كل صلاة. ويستحب تكرار هذه السور الثلاث، ثلاث مرات بعد صلاة الفجر، وصلاة المغرب، لورود الحديث الصحيح بذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما يستحب أن يزيد بعد الذكر المتقدم بعد صلاة الفجر وصلاة المغرب قول "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير" عشر مرات لثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم. وإن كان إماماً انصرف إلى الناس وقابلهم بوجهه بعد استغفاره ثلاثاً، وبعد قوله : اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، ثم يأتي بالأذكار المذكورة، كما دلت على ذلك أحاديث كثيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومنها حديث عائشة رضي الله عنها في صحيح مسلم. وكل هذه الأذكار سنة وليست بفريضة

nice girl
27-01-2010, 10:03 AM
* ويستحب لكل مسلم ومسلمة، أن يحافظ على اثنتي عشرة ركعة في حال الحضر، وهي : أربع قبل الظهر، وثنتان بعدها، وثنتان بعد المغرب، وثنتان بعد صلاة العشاء، وثنتان قبل صلاة الصبح، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحافظ عليها، وتسمى الرواتب. وقد ثبت في صحيح مسلم عن أم حبيبة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : "من صلى اثنتي عشرة ركعة في يومه وليلته تطوعاً بنى له بيتاً في الجنة". وقد فسرها الإمام الترمذي في روايته لهذا الحديث بما ذكرنا. أما في السفر فكان النبي صلى الله عليه وسلم يترك سنة الظهر والمغربوالعشاء، ويحافظ على سنة الفجر والوتر، ولنا فيه أسوة حسنة، لقول الله سبحانه: (قد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة) [الأحزاب : 21] وقوله عليه الصلاة والسلام: "صلوا كما رأيتموني أصلي" والله ولي التوفيق... وصلى الله وسلم على نبينا محمد بن عبد الله وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان إلى يوم الدين



قدر ما كان يقرأه الرسول في الصلوات الخمس
وأما ما كان يقرؤه صلى الله عليه وسلم في الصلوات من السور والآيات، فإن ذلك يختلف باختلاف الصلوات


الخمس وغيرها، وهاك تفصيل ذلك مبتدئين بالصلاة الأولى من الخمس
صلاة الفجر
كان صلى الله عليه وسلم يقرأ فيها بطوال(1) المفصل ف" كان أحيانا - يقرأ ( الواقعة 56: 96) ونحوها من


السور في الركعتين"0
وقرأ من سورة ( الطور52: 49) وذلك في حجة الوداع0
و "كان - أحيانا - يقرأ (ق والقرآن المجيد 50: 45) ونحوها في الركعة الأولى"0
و "كان - أحيانا - يقرأ بقصار المفصل ك(إذا الشمس كورت 11: 15)0
و "قرأ - مرة: (إذا زلزلت 99: 8 في الركعتين كلتيهما) حتى قال الراوي: فلا أدري أنسي رسول الله - أم


قرأ ذلك عمدا"(2) 0
وقرأ - مرة - في السفر( قل أعوذ برب الفلق 113: 5) وقل أعوذ برب الناس 114: 6)0
وقال لعقبة بن عامر رضي الله عنه: "اقرأ في صلاتك المعوذتين [فما تعوذ متعوذ بمثلهما]"0
وكان - أحيانا - يقرأ بأكثر من ذلك، ف"كان يقرأ ستين آية فأكثر"، قال بعض رواته: لا أدري في إحدى


الركعتين أو في كلتيهما؟0
و "كان يقرأ بسورة ( الروم 30: 60) و- أحيانا - بسورة (يس 36: 83)0
ومرة "صلى الصبح بمكة فاستفتح سورة (المؤمنين 23: 118) حتى جاء ذكر موسى وهارون أو ذكر


عيسى(3) - شك بعض الرواة - أخذته سعلة فركع"0


و "كان - أحيانا - يؤمّهم فيها ب(الصافات 37: 182)0
و "كان يصليها يوم الجمعة ب(ألم تنزيل (السجدة) 32: 30) [في الركعة الأولى، وفي الثانية] ب(هل آتى علىالإنسان76: 31)"0
القراءة في سنة الفجر
:


وأما قراءته في ركعتي سنة الفجر، فكانت خفيفة جداً، حتى إن عائشة رضي الله عنها كانت تقول: "هل


قرأ فيها بأم الكتاب؟
".


و "كان - أحيانا - يقرأ بعد الفاتحة في الأولى منهما آية(136:2
):
((قُولُواْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَآ أُنْزِلَ إِلَيْنَا)) إلى آخر الآية، وفي الأخرى (3: 64): ((قُلْ يأَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَآءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ)) إلى آخرها"0 و "ربما قرأ بدلها (23: 52): ((فَلَمَّآ أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْر)) إلى آخر الآية"0


و أحيانا يقرأ (( قل يا أيها الكافرون: 109: 6) في الأولى، و (قل هو الله أحد (112: 4) في الأخرى0
و "سمع رجلا يقرأ السورة الأولى في الركعة الأولى فقال: هذا عبد آمن بربه0 ثم قرأ السورة الثانية في


الركعة الأخرى فقال: هذا عبد عرف ربه"0
صلاة الظهر


و "كان صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورتين, ويطول في الأولى مالا


يطول في الثانية"0
و كان أحيانا يطيلها حتى أنه "كانت صلاة الظهر تقام، فيذهب الذاهب إلى البقيع فيقضي حاجته، [ثم


يأتي منزله] ثم يتوضأ، ثم يأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم في الركعة الأولى مما يطولها"0
و "كانوا يظنون أنه يريد بذلك أن يدرك الناس الركعة الأولى"0
و "كان يقرأ في كل من الركعتين قدر ثلاثين آية، قدر قراءة (الم تنزيل(السجدة) 32: 30) وفيها (الفاتحة
)"


و أحيانا"كان يقرأ ب(وَالسَّمَآءِ وَالطَّارِقِ)،و (وَالسَّمَآءِ ذَاتِ الْبُرُوج)، و (وَالْلَّيْلِ إِذَا يَغْشَى)،ونحوها من السور
".


وربما "قرأ (إِذَا السَّمَآءُ انشَقَّت)، ونحوها"0
و "كانوا يعرفون قراءته في الظهر والعصر باضطراب لحيته"0

nice girl
27-01-2010, 10:04 AM
قراءته صلى الله عليه وسلم آيات بعد الفاتحة في الأخيرتين
:


و "كان يجعل الركعتين الأخيرتين أقصر من الأوليين قدر النصف قدر خمس عشرة أية(4)، وربما اقتصر فيهما


على الفاتحة"0
و "كان يسمعهم الآية أحيانا"0
و "كانوا يسمعون منه النغمة ب(سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى87: 19) و (هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَة 88: 26)"0
و "كان - أحيانا - يقرأ ب(وَالسَّمَآءِ ذَاتِ الْبُرُوج 85: 22) وب (وَالسَّمَآءِ وَالطَّارِقِ 86: 17) ونحوهما من السور"0
و "أحيانا يقرأ ب(وَالْلَّيْلِ إِذَا يَغْشَى 92: 21) ونحوها"0


صلاة العصر:


و "كان صلى الله عليه وسلم يقرأ في الأوليين بفاتحة الكتاب وسورتين ويطول في الأولى ما لا يطول في


الثانية"، و "كانوا يظنون أنه يريد بذلك أن يدرك الناس الركعة"0
و "كان يقرأ في كل منهما قدر خمس عشر آية قدر نصف ما يقرأ في كل من الركعتين الأوليين في الظهر"0
و "كان يجعل الركعتين الأخيرتين أقصر من الأوليين قدر نصفهما"0
و "كان يقرأ فيهما بفاتحة الكتاب"0
و "كان يسمعهم الآية أحيانا"0
ويقرأ بالسور التي ذكرنا في "صلاة الظهر"0
صلاة المغرب:


و "كان صلى الله عليه وسلم يقرأ فيها - أحيانا- بقصار المفصل"، حتى إنهم "كانوا إذا صلوا معه وسلم بهم


انصرف أحدهم وإنه ليبصر مواقع نبله"0
و "قرأ في سفر ب(التين والزيتون 95: 8) في الركعة الثانية"0
وكان أحيانا يقرأبطوال المفصل وأوساطه، ف"كان تارة يقرأ ب(الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله 47: 38)"0
وتارة ب(الطور52: 49)0
وتارة ب(المرسلات 77: 50) قرأ بها في آخر صلاة صلاها صلى الله عليه وسلم0
و "كان أحيانا يقرأ بطولى الطوليين(5) الأعراف 7: 206) في الركعتين"0
وتارة ب(الأنفال 8: 75) في الركعتين0
القراءة في سنة المغرب
:


وأما سنة المغرب البعدية ف"كان يقرأ فيها: (قُلْ يٰأَيُّهَا ٱلْكَافِرُونَ 109: 6) و (قُلْ هُوَ ٱللَّهُ أَحَدٌ 112: 4)0


صلاة العشاء:


كان صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعتين الأوليين من وسط المفصل، ف"كان تارة يقرأ ب(والشمس وضحاها 91: 15) وأشباهها من السور"0
و "تارة ب(إذا الشمس انشقت 84: 25) وكان يسجد بها"0
و "قرأ - مرة - في سفر ب(والتين والزيتون 95: 8) في الركعة الأولى"0
ونهى عن إطالة القراءة فيها، وذلك حين "صلى معاذ بن جبل لأصحابه العشاء، فطّول عليهم، فانصرف


رجل من الأنصار فصلى، فأخبر معاذ عنه، فقال: إنه منافق، ولما بلغ ذلك الرجل دخل على رسول الله


صلى الله عليه وسلم فأخبره ما قال معاذ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: أتريد أن تكون فتاناً يا


معاذ؟! إذا أممت الناس فاقرأ ب(والشمس وضحاها 91: 15) و (سبح اسم ربك الأعلى77: 19) و (اقرأ


باسم ربك 96: 19) و (الليل إذا يغشى92: 21) [ فإنه يصلي وراءك الكبير والضعيف وذو الحاجة]"0
صلاة الليل:


و كان صلى الله عليه وسلم يقصر القراءة فيها تارة، ويطيلها أحيانا ويبالغ في إطالتها أحيانا أخرى، حتى


قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه
:
"صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم ليلة؛ فلم يزل قائما حتى هممت بأمر سوءٍ، قيل: وما هممت؟


قال: هممت أن أقعد وأذر النبي صلى الله عليه وسلم" 0
وقال حذيفة بن اليمان: "صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فافتتح (البقرة) فقلت: يركع عند


المائة، ثم مضى فقلت: يصلي بها في [ركعتين]، فمضى، فقلت: يركع بها، ثم افتتح (النساء) فقرأها، ثم


افتتح (آل عمران)(6) فقرأها، يقرأ مترسلا، إذا مر بآية فيها تسبيح سبح، وإذا مر بسؤال سأل، وإذا مر بتعوذ


تعوذ، ثم ركع...." الحديث، و "قرأ ليلة وهو وجع السبع الطوال"(7) 0
و "كان - أحيانا - يقرأ في كل ركعة بسورة منها"0
و "ما عُلِمَ أنه قرأ القرآن كله في ليلة [قط]"0 بل إنه لم يرض ذلك لعبد الله بن عمرو رضي الله عنه حين


قال له: "اقرأ القرآن في كل شهر، قال: قلت: أني أجد قوة، قال: فاقرأه في عشرين ليلة, قال: قلت: إني


أجد قوة , قال: فاقرأه في سبع ولا تزد على ذلك"0
ثم "رخص له أن يقرأه في خمس
"


ثم "رخص له أن يقرأه في ثلاث"0
ونهاه أن يقرأه في أقل من ذلك وعلل ذلك في قوله له
:
"من قرأ القرآن في أقل من ثلاث لم يفقهْهُ"0 وفي لفظ: "لا يفقه من قرأ القرآن في أقل من ثلاث"0 ثم


في قوله له: "فإن لكل عابد شِرّة(8) ولكل شِرّة فترة، فإما إلى سنة، وإما إلى بدعة، فمن كانت فترته إلى سنة فقد اهتدى، ومن كانت فترته إلى غير ذلك فقد هلك"0
ولذلك "كان صلى الله عليه وسلم لا يقرأ القرآن في أقل من ثلاث"0
وكان يقول: "من صلى في ليلة بمائتي آية فإنه يكتب من القانتين المخلصين"0
و "كان يقرأ في كل ليلة ب(بني إسرائيل 17: 111) و (الزمر 39: 75)"0
وكان يقول: "من صلى في ليلة بمائة آية لم يكتب من الغافلين"0
و "كان - أحيانا - يقرأ في كل ركعة قدر خمسين آية أو أكثر"0
وتارة يقرأ قدر(يا أيها المزمل 73: 20)"0
و "ما كان صلى الله عليه وسلم يصلي الليل كله"(9) إلا نادرا،
فقد "راقب عبد الله بن خبّاب بن الأرت - وكان قد شهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم - الليلة


كلها (وفي لفظ: في ليلة صلاها كلها) حتى كان مع الفجر، فلما سلم من صلاته قال له خبّاب: يا رسول


الله بأبي أنت وأمي لقد صليت الليلة صلاة ما رأيتك صليت نحوها؟ فقال: أجل إنها صلاة رغب ورهب،
[
وإني] سألت ربي عز وجل ثلاث خصال، فأعطاني اثنتين، ومنعني واحدة: سألت ربي أن لا يهلكنا بما


أهلك به الأمم قبلنا (وفي لفظ: أن لا يهلك أمتي بسنة) فأعطانيها،
وسألت ربي عز وجل أن لا يظهر علينا عدُّواً من غيرنا فأعطانيها، وسألت ربي أن لا يُلبسنا شيعاً فمنعنيها"0
و "قام ليلة بآية يرددها حتى أصبح وهي: (إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ 5: 118) [ بها يركع، وبها يسجد، وبها يدعو]،[ فلما أصبح قال له أبو ذر رضي الله عنه: يا رسول الله ما زلت


تقرأ هذه الآية حتى أصبحت، تركع بها، وتسجد بها]،[وتدعو بها]،[وقد علمك الله القرآن كله]،[لو فعل هذا


بعضنا لوجدنا عليه؟] [قال: إني سألت ربي عز وجل الشفاعة لأمتي، فأعطانيها، وهي نائلة إن شاء الله


لمن لا يشرك بالله شيئاً"0
و "قال له رجل: يا رسول الله إن لي جارا يقوم الليل ولا يقرأ إلا (قل هو الله أحد112: 4)، [يرددها] [لا يزيد


عليها] كأنه يقللها، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: والذي نفسي بيده إنها لتعدل ثلث القرآن"0
صلاة الوتر
:


"
كان صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعة الأولى(سبح اسم ربك الأعلى 87: 19) وفي الثانية


(
قل يا أيها الكافرون 109: 6) وفي الثالثة (قل هو الله أحد112: 4)0
وكان يضيف إليها أحيانا: (قل أعوذ برب الفلق 113: 5) و (قل أعوذ برب الناس 114: 6)0
ومرة "قرأ في الركعة الثالثة بمائة آية من النساء4: 176"0
وأما الركعتان بعد الوتر(10) فكان يقرأ فيهما (إذا زلزلت الأرض 99: 8) و(قل يا أيها الكافرون)0

nice girl
27-01-2010, 10:05 AM
صلاة الجمعة
:


"
كان صلى الله عليه وسلم يقرأ- أحيانا - في الركعة الأولى بسورة (الجمعة 62: 11) وفي الأخرى: (إذا


جاءك المنافقون63: 11)، وتارة يقرأ- بدلها-: (هل أتاك حديث الغاشية 88: 26)0
وأحيانا "يقرأ في الأولى: (سبح اسم ربك الأعلى 87: 19) وفي الثانية: (هل أتاك)"0
صلاة العيدين:


"
كان صلى الله عليه وسلم يقرأ - أحيانا - في الأولى: (سبح اسم ربك الأعلى) وفي الأخرى: (هل أتاك)"0
و -أحيانا- "يقرأ فيهما ب(ق والقرآن المجيد50: 45) و (اقتربت الساعة54: 55)"0


صلاة الجنازة:


"
السنة أن يقرأ فيها ب(فاتحة الكتاب)(11) [ وسورة]"(12) 0
و"يخافت فيها مخافته, بعد التكبيرة الأولى"0



(1):
هي السبع الأخيرة من القرآن وأوله (ق) على الأصح كما تقدم0
(2): والظاهر أنه عليه السلام فعل ذلك عمداً للتشريع0


(3):
أما ذكر موسى فهي في قوله تعالى: ((ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُّبِينٍ))، وأما عيسى ففي الآية التي بعد هذه بأربع آيات: ((وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَآ إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ))0


(4):
أحمد ومسلم، وفي الحديث دليل على أن الزيادة على الفاتحة في الركعتين الأخيرتين سنة، وعليه


جمع من الصحابة، منهم أبو بكر الصديق رضي الله عنه، وهو قول الإمام الشافعي سواء ذلك في الظهر


أو غيرها، وأخذ به من علمائنا المتأخرين أبو الحسنات اللكنوي في "التعليق الممجد على موطأ محمد" (ص102) وقال
:
"وأغرب بعض أصحابنا حيث أوجبوا سجود السهو بقراءة سورة في الأخريين، وقد ردَّه شراح "المنية":


إبراهيم الحلبي، وابن أمير حاج وغيرهما بأحسن رد، ولا شك في أن من قال بذلك لم يبلغه الحديث ولو


بلغه لم يتفوه به"0
(5):
أي بأطول السورتين الطويلتين، و "طولى" تأنيث "أطول" و "الطوليين" تثنية طولى وهما "الأعراف"


اتفاقا و "الأنعام" على الأرجح كما في "فتح الباري"0
(6):
هكذا الرواية بتقديم النساء على آل عمران، وهو دليل على جواز ترك مراعاة ترتيب المصحف العثماني


في القراءة، ومضى مثله(ص75)0
(7):
وفي رواية "الطول" قال ابن الأثير: "بالضم جمع الطولى مثل الكبرى والكبر، والسبع الطوال هي


البقرة وآل عمران والنساء والمائدة والأنعام والأعراف والتوبة"0
(8):
بكسر الشين المعجمة وتشديد الراء: هي النشاط والهمة، وشرة الشباب: أوله وحدته، وقال الإمام الطحاوي:
"هي الحدة في الأمور التي يريدها المسلون من أنفسهم في أعمالهم التي يتقربون بها إلى ربهم


عز وجل، وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب منهم فيها ما دون الحدة التي لا بد لهم من القصر


عنها والخروج منها إلى غيرها، وأمر بالتمسك من الأعمال الصالحة بما قد يجوز دوامهم عليه ولزومهم إياه


حتى يلقوا ربهم عز وجل، وروي عنه صلى الله عليه وسلم في كشف ذلك المعنى أنه قال: "أحب


الأعمال إلى الله أدومها وإن قل"0
قلت: وهذا الحديث الذي صدره بقوله: "روي" صحيح متفق عليه من حديث عائشة رضي الله عنها0
(9):
مسلم وأبو داود0 قلت: ولهذا الحديث وغيره يكره إحياء الليل كله دائما أو غالبا، لأنه خلاف لسنته


صلى الله عليه وسلم، ولو كان إحياء كل الليل أفضل لما فاته صلى الله عليه وسلم0 وخير الهدي هدي محمد0
ولا تغتر بما روي عن أبي حنيفة رحمه الله أنه مكث أربعين سنة يصلي الصبح بوضوء العشاء! فإنه مما لا


أصل له عنه، بل قال العلامة الفيروز أبادي في "الرد على المعترض" (44/ 1
):
"هذا من جملة الأكاذيب الواضحة التي لا يليق نسبتها إلى الإمام، فما في هذا فضيلة تذكر، وكان الأولى


بمثل هذا الإمام أن يأتي بالأفضل، ولا شك أن تجديد الطهارة لكل صلاة أفضل وأتم وأكمل: هذا إن صح أنه


سهر طوال الليل أربعين سنة متوالية! وهذا أمر بالمحال أشبه، وهو من خرافات بعض المتعصبين الجهال،
قالوه في أبي حنيفة وغيره، وكل ذلك مكذوب"0
(10):
ثبتت هاتان الركعتان في "صحيح مسلم" وغيره، وهما تنافيان قوله صلى الله عليه وسلم: "اجعلوا


آخر صلاتكم بالليل وتراً"0 رواه البخاري ومسلم، وقد اختلف العلماء في التوفيق بين الحديثين على وجوه


لم يترجح عندي شيء منها، والأحوط تركهما إتباعا للأمر0 والله أعلم0


ثم وقفت على حديث صحيح فيه الأمر بالركعتين بعد الوتر، فاتفق الأمر مع الفعل، وثبت مشروعية


الركعتين للناس جميعا، والأمر الأول يحمل على الاستحباب فلا منافاة، وقد خرجته في "الصحيحة" (1993)0
(11):
وهذا قول الإمام الشافعي وأحمد وإسحاق، وبه أخذ بعض المحققين من الحنفية المتأخرين، وأما


قراءة السورة بعدها فهو وجه عند الشافعية وهو الوجه الحق0
(12):
البخاري وأبو داود والنسائي وابن الجازود، وليست الزيادة شاذة كما زعم التويجري0

nice girl
27-01-2010, 10:06 AM
كيفية الخشوع في الصلاة





معني الخشوع


الخشوع في اللغة :هو الخضوع والسكون . قال :{ وَخَشَعَت الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْساً
}
[طه : 108] أي سكنت.


والخشوع في الاصطلاح:هو قيان القلب بين يدي الرب بالخضوع والذل.قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله: "أصل الخشوع لين القلب ورقنه وسكونه وخضوعه وانكساره وحرقته،فإذا خشع القلب تبعه خشوع جميع الجوارح والأعضاء،لأنها تابعة له " [الخشوع لابن رجب،ص17] فالخشوع محله القلب ولسانه المعبر هو الجوارح . فمتى اجتمع في قلبك أخي في الله – صدق محبتك لله وأنسك به واستشعار قربك منه، ويقينك في ألوهيته وربوبيته ،وحاجتك وفقرك إليه.متى اجتمع في قلبك ذلك ورثك الله الخشوع وأذاقك لذته ونعيمه تثبيتاً لك على الهدى ،قال تعالى :{ وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى}[محمد: 17] وقال تعالى :{ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا} [العنكبوت :69
].


فاعلم أخي الكريم – أن الخشوع في الصلاة،هو توفيق من الله جل وعلا،يوفق إليه الصادقين في عبادته ،المخلصين المخبتين له ،العاملين بأمره والمنتهين بنهيه. فمن لم يخشع قلبه بالخضوع لأوامر الله خارج الصلاة،لا يتذوق لذة الخشوع ولا تذرف عيناه الدموع لقسوة قلبه وبعده عن الله .قال تعالى :{ ِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ} [العنكبوت:45] ،فالذي لن تنهه صلاته عن المنكر لا يعرف إلى الخشوع سبيلاُ،ومن كان حاله كذلك ،فإنه وإن صلى لا يقيم الصلاة كما أمر الله جل وعلا ، قال تعالى:{ َاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ} [البقرة : 45
].


واعلم أخي المسلم بأن الخشوع واجب على كل مصل .قال شيخ الإسلام ابن تيمية : ويدل على وجوب الخشوع قول الله جل وعلا،قال تعالى:{ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ }[المؤمنون:1-2
] .
[الفتاوى 22/254].



فضل الخشوع في الصلاة


لو لم يكن للخشوع في الصلاة إلا فضل الانكسار بين يدي الله،وإظهار الذل والمسكنة له ,لكفى بذلك فضلاً ،وذلك لأن الله جل جلاله إنما خلقنا للعبادة {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} [الذاريات : 56] وأفضل العبادات ما كان فيها الانكسار والذل الذي هو سرها ولبها.ولا يتحقق ذلك إلا بالخشوع .وذلك فقد امتداح الله جل وعلا الخاشعين في آيات كثيرة:قال تعالى : {وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً } [الإسراء:109
].


وقال سبحانه :{ َإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ } [البقرة:45
].


وجعل سبحانه وتعالى الخشوع من صفه أهل الفلاح من المؤمنين فقال:{ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ }[المؤمنون:1-2
].


وقال{وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ} [الأنبياء : 90
].


ولما كان الخشوع صفه يمتدح الله بها عبادة المؤمنين ،دل على فضله ومكانته عبدالله ،ودل على حب الله الأهل الخشوع والخضوع ،لأن الله سبحانه لا يمدح أحداً بشيء إلا وهو يحبه ويحب من يتعبده به . ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"سبعة يظلهم الله في ظله ،يوم لا ظل إلا ظله-وذكر منهم- ورجل ذكر الله خالياُ ففاضت عيناه"[متفق عليه
].


ووجه الدلالة من الحديث:أن الخاشع في صلاته يغلب على حاله البكاء في الخلوة أكثر من غيرها,فكان بذلك ممن يظلهم الله في ظله يوم القيامة
.



أهم أسباب الخشوع


أخي الكريم-أعلن حفظك الله- أن الخشوع ما هو إلا ثمرة لصلاح القلب واستقامة الجوارح ولا يحصل ذلك إلا بمعرفة الله جل وعلا،والإيمان به وبملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره،ومعرفة أمره والعمل به ،ومعرفة نهيه واجتنابه ،والإيمان برسول الله صلى الله وسلم واتباعه.ثم اقتران ذلك كله بالإخلاص.لذلك فإن مرد أسباب الخشوع كلها إلى هذه الأمور
.

1) معرفة الله: وهي أهم الأسباب وأعظمها ،وبها ينور القلب ويتقد الفكر وتستقيم الجوارح ،فمعرفة أسماء الله وصفاته تولد في النفس استحضار عظمة الله ودوام مراقبته ومعيته.ولذلك قال الله جل وعلا:"فاعلم أنه لا إله إلا الله".


فالعلم اليقين بلا إله إلا الله ،يثمر في القلب طاعة الله وتوقيره والذل والانكسار له في كل اللحظات،ويعلم المؤمن الحياء من الله لإيقانه بوجوده ومعيته وقربه وسمعه وبصره.قال تعالى: { وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }[الحديد:4
].


فاعلم-أخي الكريم- أنك متى ما عودت نفسك مراقبة الله في أحوالك كلها أورثك الله خشيته ووهبك الخشوع في الصلاة,وذلك لأنك حينما تستحضر معية الله في أقوالك وأفعالك فإنما تعبد الله بالإحسان،إذ الإحسان هو:"أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه براك"كما في حديث جبريل [رواه مسلم
].

2) تعظيم قدر الصلاة : وإنما يحصل تعظيم قدرها ،إذا عظم المسلم قدر ربه وجلال وجهه وعظيم سلطانه واستحضر في قلبه وفكره إقبال الله عليه وهو في الصلاة، فعلم بذلك أنه واقف بين يدي الله وأن وجه الله منصوب لوجهه ،ويا له من مشهد رهيب ، حق للجوارح فيه أن تخشع وللقلب فيه أن يخضع، وللعين فيه أن تدمع .قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إذا صليتم فلا تتلفتوا فإن الله ينصب وجهه لوجه عبده في الصلاة ما لم يلتفت" [رواه مسلم]. ولذلك كان السلف رضي الله عنهم يتغير حالهم إذا أوشكوا على الدخول في الصلاة، فقد كان على بن الحسين ‘ إذا توضأ صفر لونه فيقول له أهله:ما هذا الذي يعتريك عند الوضوء ؟فيقول : أتدرون بين يدي من أقوام؟ [رواه الترمذي وأحمد].


وهذا مسلم بن يسار تسقط أسطوانة في ناحية المسجد ويجتمع الناس لذلك ،وهو قائم يصلي ولم يشعر بذلك كله حتى انصرف من الصلاة
.

3) الاستعداد للصلاة: واعلم – أخي الكريم – أن استعدادك للصلاة هو علامة حبك لله جل وعلا ،وأن حرصك على أدائها في وقتها في وقتها مع الجماعة ، هو علامة على حب الله لك ،قال تعالى في الحديث القدسي:"وما تقرب إلي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه " [رواه البخاري].


ولذلك فإقامة الصلاة على الوجه المطلوب هو أول سبب يوجب محبه الله ورضوانه ،وإنما يكون استعدادك – أخي الكريم – بالتفرغ للصولة تفرغاً كاملا، بحيث لا يكون في بالك شاغل يشغلك عنها ،وها لا يتحقق إلا إذا عرفت حقيقة الدنيا،وعلمت أنها لا تساوي عند الله جناح بعوضة،وأنك فيها غريب عابر سبيل سوف ترحل عنها في الغد القريب.قال صلى الله عليه وسلم: "كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
".


وكان عبدالله بن عمر يقول :"إذا أصبحت فلا تنتظر المساء . إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح ،وخذ من صحتك لمرضك ومن حياتك لموتك " [رواه البخاري
].


فإذا تفرغ قلبك من شواغل الدنيا،فأصبع الوضوء كما أمرك الله متحرياً واجباته وشروطه سننه لتكون على أكمل طهارة،ثم انطلق إلى بيت الله سبحانه بخطى ملؤها السكينة والوقار واحرص على الصق الأول يمين الإمام.عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟"قلنا:بلى يا رسول الله .قال :"إسباغ الوضوء على المكاره،وكثرة الخطى إلى المساجد ،وانتظار الصلاة بعد الصلاة،فذلكم الرباط.فذلكم الرباط"[رواه مسلم والترمذي
]


وقال صلى الله عليه وسلم :"لا يزال العبد في صلاة ما كان في مصلاه ،ينتظر الصلاة ،والملائكة تقول:اللهم اغفر له.اللهم ارحمه.حتى ينصرف أو يحدث"قيل وما يحدث؟قال:"يفسو أو يضرط"[رواه مسلم
].


وقد كان السلف رحمهم الله يستعدون للصلاة أيما استعداد سواء كانت فرضاُ أم نفلاً .روي عن حاتم الأصم أنه سئل عن صلاته،فقال:إذا حانت الصلاة،أسبغت الوضوء ، وأتيت الموضع الذي أريد الصلاة فيه،فأقعد فيه حتى تجتمع جوارحي،ثم أقوام ‘لي صلاتي ،وأجعل الكعبة بين حاجبي ،والصراط تحت قدمي ،والجنة عن يميني،والنار عن شمالي ،وملك الموت ورائي ،وأظنها آخر صلاتي ،ثم أقوم يسن يدي الرجاء والخوف ,أكبر تكبيراُ بتحقيق ,وأقرأ بترتيل ،وأركع وكوعاً بتواضع وأسجد سجوداً بتخشع..وأتبعها الإخلاص ،ثم لا أدري أقبلت أم لا؟
.

nice girl
27-01-2010, 10:07 AM
*ومن الاستعداد للصلاة أن تقول المؤذن غير أنه إذا قال:"حي على الصلاة حي على الفلاح"فقل:"لا حول ولا قوة إلا بالله "ثم ذلك بما صح عن رسول صلى الله عليه وسلم من الأدعية المأثورة ومن ذلك :"اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة ,آت محمد الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته"[رواه البخاري] واعلم – أخي الكريم – أن أداء النوافل والرواتب تزيد من خشوع المؤمن في الصلاة ،لأنها السبب الثاني الموجب لمحبة الله .كما قال جل وعلا في الحديث القدسي :"ولا يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه"[رواه البخاري ].

4) فقه الصلاة : وإنما جعل فقه الصلاة من أسباب الخشوع ،لأن الجهل بأحكامها ينافي أداءها كما صلى النبي صلى الله عليه وسلم ،ولأن خشوع المسيء صلاته ،لا يفيده شيئاً في إحسانها ولا يكون له كبير ثمرة حتى يقيم صلاته كما أمر الله.


ولقد صلى رجل أمام رسول الله عليه وسلم فأساء صلاته،فقال له النبي صلى الله عليه وسلم "ارجع فصل فإنك لم تصل"[رواه البخاري ومسلم وأبو داود
].


فيجب عليك – أخي الكريم – أن تعلم أركان الصلاة وواجباتها ، وسنن الصلاة ومبطلاتها ،حتى تعبد الله بكل حركة أو دعاء تقوم به في الصلاة.قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"صلوا كما رأيتموني أصلي
".

5) اتخاذ السترة : وذلك حتى لا يشغلك شاغل ولا يمر يديك مار سواء من الإنس أو الجن ،فيقطع عليك صلاتك ويكون سبباً في حرمانك من الخشوع.


عن سهل بن حثمة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"إذا صلى أحدكم إلى سترة فليدن منها لا يقطع الشيطان عليه صلاته"[رواه النسائي وأبو داود
].


وأعلم أخي الكريم أن اتخاذ السترة في الصلاة ,قد تهاون فيه كثير من الناس،وذلك لجهلهم بما يوقعه من السكينة والهدوء في قلب المصلي ولجهلهم بحكمه في الصلاة
.

6) تكبيرة الإحرام: أخي الكريم – أما وقد عرفت ربك والتزمت بأمره واتبعت سبيله ،فلبيت نداءه وتركت ما سوى ذلك من حطام الدنيا وراء ظهرك ,وأقبلت على ملاك أحسن إقبال بصدق وصفاء وإخلاص ،- أما وقد حصل لك ذلك الاستعداد كله – فاعلم أن تكبيرة الإحرام هي أول شجرة تقطف مها ثمرة الخشوع والذل والانكسار،تقطفها وتتذوق حلاوتها حينما تتصور وقوفك بين يدي الله ، وحينما تغرق تفكيرك في معاني "التكبير" فتتصور قدر عظمة الله في هذا الكون ،وتتأمل – و أنت تكبر – في قول الله جل وعلا { وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ} [البقرة : 255] ثم تتأمل قول ابن عباس رضي الله عنه أن الكرسي موضع القدم،فحينئذ تدرك حقيقة الله أكبر".تدركها وهي تلامس قلبك الغافل عن الله فتوقظه,.وتذكره بهزل الموقف وعظم الأمانة التي تحملها الإنسان ولم يؤديها عرضت عليها .تدرك أخي الكريم – حقيقة التكبير وأسراره وتنظر إلى حالك مع الله وما فرطت في جنبه سبحانك ثم تتيقن أنه سبحانه قد نصب وجهه لوجهك في لحظه التكبير لتقيم الصلاة له راجياً رحمته وخائفاً من عذابه ،إنه لموقف ترتعش له الجوارح وتذهل فيه العقول .كان عامر بن عبد الله من خاشعي المصلين وكان إذا صلى ضربت ابنته بالدف ،وتحدث النساء بما يردن في البيت ولم يكن يسمع ذلك ولا يعقله .وقيل له ذات يوم:هل تحدثك نفسك في الصلاة بشيء؟قال:نعم ,بوقوفي بين يدي الله عز وجل ,و منصرفي إلى إحدى الدارين ،قيل فهل تجد شيئاً من أمور الدنيا؟ فقال:لأن تختلف الأسنة في أحب إلي من أن أجد في صلاتي ما تجدون.


فهكذا كان السلف إذا دخلوا في الصلاة فكأنما رحلت قلوبهم عن أجسادهم من حلاوة ما يجدون من الخشوع والخضوع
.

7) التأمل في دعاء الاستفتاح: وأدعيه الاستفتاح كثيرة،وكلها تشمل معاني التوحيد والإنابة وعظم الله وقدرته وجلال وجهه ،لذلك فالتأمل فيها يورث أخي الحبيب هذه المعاني العظيمة التي تهز القلب وتحرك الشوق وتقوي الأنس بالله جل وعلا.ومن الأدعية المأثورة:"وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين ،إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ،لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين "[رواه مسلم].


قال القرطبي :"أي قصدت بعبادتي وتوحيدي له عز وجل وحده "[تفسير القرطبي 7/28
].

8) تدبر القرآن في الصلاة: وأعلم – أخي الكريم – أن تدبر القرآن من أعظم أسباب الخشوع في الصلاة ,وذلك لما تشتمل عليه الآيات من الوعد والوعيد وأحوال الموت ويوم القيامة وأحوال أهل الجنة والنار وأخبار الأنبياء الرسل وما ابتلوا به من قومهم من الطرد والتنكيل والتعذيب والقتل وأخبار المكذبين بالرسل وما أصابهم من العذاب والنكال،وكل هذه القضايا تسبح بخلدك أخي الكريم فتهيج في قلبك نور الإيمان وصدق التوكل وتزيدك خشوعاً على خشوع وكيف لا وقد قال الله جل وعلا: {لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ }[الحشر : 21] .ولذلك استنكر الله جل علا على الغافلين عن التدبر غفلتهم فقال: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا} [محمد : 24] وقال تعالي أيضاً:{ أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً} [النساء : 82].


ويتعين التدبر في سورة الفاتحة لما روى أبو هريرة رضي الله عنه قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "قال الله تعالى :قسمت الصلاة بيني عبدي نصفين ولعبدي ما سأل ،فإذا قال العبد {الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }[الفاتحة : 2] قال تعالى :حمدني عبدي .وإذا قال {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ} [الفاتحة : 4] قال مجدني عبدي .وإذا قال {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} [الفاتحة : 5] قال:هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل .فإذا قال:{ اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ [الفاتحة : 7,6] قال :هذا لعبدي ولعبد ما سأل "[رواه مسلم
].

9) التذيل لله في الركوع : أما الركوع لله فهو حالة يظهر فيها التذلل لله جل وعلا بانحناء الظهر والجبهة لله سبحانه ،فينبغي لك أخي الكريم أن تحسن فيه التفكر في عظمة الله وكبريائه وسلطانه وملكوته،وأن تستحضر فيه ذنبك وتقصيرك وعيبك،وتتفكر في قدر الله وجلاله وغناه ،فتظهر حاجتك وفقرك وتذللك لله وحده قائلاً:"اللهم لك ركعت ،وبك آمنت ،ولك أسلمت ،خشع لك سمعي وبصري ومخي وعظمي وعصبي"[رواه مسلم]، ثم عند قيامك من الركوع فقل سمع الله لمن حمده،ومعناها:سمع الله حمد من حمده واستجاب له ،ثم احمد الله بعد ذلك بقولك :"ربنا لك الحمد حمداً طيباً مباركاً فيه ملء السماوات وملء الأرض وملء ما بينها وملء ما شئت من شيء بعد" وتذكر أنك مهما حمدت الله على نعمه فإنك لا تؤدي شكرها.قال تعالى:{ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا َّ }[النحل : 18].وهذا التأمل يزيدك إيماناً بتقصيرها في جنب الله ويعمق في نفسك معاني الانكسار والذل وطلب الرحمة من الله وكل هذه الأشياء محفزات لخشوعك في الصلاة.

10) استحضار لقرب من الله في السجود: لئن كان القيام والركوع والتشهد في الصلاة،من أسباب الخشوع و الاستكانة والتذلل لله ،فإن السجود هو أعلى درجات الاستكانة وأظهر حالات الخضوع لله لعلي القدير.


فاعلم أخي الكريم :أنك إذا سجدت تكون أقرب إلى الله ،ومتى استحضر قلبك معني القرب من خالق ومبدع الكون،متى تصور ذلك كذلك خضع وخشع.وتصور حالك وأنت أقرب إلى ملك عظيم من ملوك الدنيا تود الحديث إليه،ألا يصيبك من الارتباك والسكون ما يغير حالك ويخفق قلبك،فكيف وأنت أقرب في حالة سجودك إلى الله ذي الملك والملكوت والعز و الجبروت. ولله المثل الأعلى .واعلم أن السجود أقرب موضع لإجابة الدعاء،ومغفرة الذنوب ورفع الدرجات.قال الله تعالى:
{َاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ }[العلق : 19]. وقال صلى الله عليه وسلم :"أقرب ما يكون العبد من ربه هو ساجد،فأكثروا الدعاء فيه"[رواه مسلم] وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في سجوده:"سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة"[رواه أبو داود والنسائي] ويقول أيضاً:"اللهم اغفر لي ذنبي كله ،دقه وجله ،وأوله وآخره،وعلانيته وسره"[رواه مسلم] والأدعية الواردة في السجود كثيرة ليس هذا محل بسطها.

11) استحضار معاني التشهد: وذلك لأن التشهد اشتمل على معاني عظيمة جليلة،فإذا تأملت فيها – أخي الكريم – أخذت بمجامع قلبك وألقت عليك من ظلال السكينة والرحمة ما يلبسك ثوب الخشوع الاستكانة.إذا أنك في التشهد تلقي التحيات لله سبحانه،وهذا – والله – مشهد يستعذبه القلب ويخفق له ،ثم تسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فيرد عليك السلام كما صح ذلك في الحديث ،ثم تستشعر معاني الأخوة في المجتمع الإسلامي حينما تسلم على نفسك وعلى عباد اله الصالحين،ثم تستعيذ من عذاب النار والقبر ومن فتنة المسيح الدجال وفتنة المحيا والممات ، وكلها تغمر القلب بمعاني اللجوء والفرار إلى الله والتقرب إليه بما يحب.

nice girl
27-01-2010, 10:07 AM
أسباب أخرى معينة على الخشوع


إذا تتبعنا أسباب الخشوع بالتفصيل ،فسنجدها هي كل قربة من الله ، إذا أن أصل الخشوع هو خشية الله تعالى ،وإليك أخي الكريم بعض الأسباب المعينة على الخشوع
:
12) عدم الالتفات في الصلاة: عن مجاهد قال :كان الزبير إذا قام في الصلاة كأنه عود ،وحدث أن أبا بكر قال كذلك .قال :وكان يقال :ذاك الخشوع في الصلاة[رواه البيهقي في سننه بإسناد صحيح].
13) التأني في الصلاة والطمأنينة فيها: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لا تجزئ صلاة لا يقيم الرجل فيها صلبه في الركوع والسجود"[رواه النسائي وأبو داود وابن ماجه].
14) اختيار الأماكن المناسب : لأن الأماكن الني يكثر فيها التشويش أو غيره من موانع الخشوع تفقد المصلي صوابه فضلاُ عن خشوعه.
15) اختيار الملبس المناسب : قال الله تعالى:{ يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ}[الأعراف : 31] .
16) الاستعاذة من الشيطان: لم يزل يوسوس للإنسان في صلاته فيقول :"اذكر كذا ،لم لم يكن يذكر من قبل ،حتى يضل الرجل ما يدري كم صلى " [البخاري ومسلم].
17) ملازمة التوبة والاستغفار والاجتهاد في قيام الليل.
18) الإكثار من النوافل فإنها أسباب لمحبة الله.
19) الإخلاص والصدق مع الله.



وأخيراً...... اعلم أن أساب الخشوع أكثر مما ذكرت لك ،وإن كان ما ذكرت يتدرج تحته بالإلزام ما لم أذكر ،فاجتهد وفقك الله لكل خير،واصدق مع الله في أمور كلها و لا سيما الصلاة ،لأنها عمود الدين،واعلم أن الخاشعين على مراتب وأحوال ،فليس كل باك خاشع وليس كل خاشع مطمئن ،وإنما مرد ذلك كله إلى علام الغيوب والمطلع على ما في الصدور ،وفقنا الله وإياك إلى الإخلاص في العمل ،والبعد عن الخطايا والزلل.وصلى الله وسلم محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،و الحمد لله رب العالمين ....والله تعالى أعلم
.





فضل صلاة الجماعة


الأدلة على وجوب صلاة الجماعة في المساجد من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وأقوال الصحابة كثيرة جدا ، و هي لا تخفى على كثير من الناس ، لذا فسأقتصر على ذكر بعضها مما تقوم به الحجة إن شاء الله تعالى

*أولا : من كتاب الله :
1ـ قال تعالى : ( يوم يكشف عن ساق ويدعون إلى السجود فلا يستطيعون خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة وقد كانوا يدعون إلى السجود وهم سالمون ).


قال سعيد بن المسيبِ رحمه الله : (( كانوا يسمعون (حي على الصلاة حي على الفلاح )فلا يجيبون وهم أصحاء سالمون
)) .


وقال كعب الأحبار : (( والله ما نزلت هذه الآية إلا في الذين تخلفوا عن الجماعة
)) .


فأي وعيد اشد وأبلغ من هذا لمن ترك صلاة الجماعة مع القدرة على إتيانها
.
2ـ وقال تعالى : (وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين ) (1) الشاهد قوله واركعوا مع الراكعين ) ، وهو نص في وجوب صلاة الجماعة ومشاركة المصلين في صلاتهم ، ولو كان المقصود إقامتها لاكتفى بقوله في أول الآية وأقيموا الصلاة )
3ـ قوله تعالى : ( وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك .. )الآية (2)


، وجه الدلالة من هذه الآية أن الله أوجب أداء الصلاة في الجماعة في حالة الحرب ،
ففي حالة السلم أولى ، ولو كان أحد يسامح في ترك صلاة الجماعة ، لكان المصافون للعدو ، المهددون بهجومه عليهم أولى بأن يسامح لهم في تركها
.
· ثانيا : من السنة :
1ـ في الصحيحان عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : (( لقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام ، ثم آمر رجلا فيصلي بالناس ، ثم أنطلق برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار ))ولا يتوعد بحرق بيوتهم بالنار إلا على ترك واجب .
2ـ وفي صحيح مسلم ؛ أن رجلا أعمى قال يا رسول الله ليس لي قائد يلائمني إلى المسجد فهل لي رخصة أن اصلي في بيتي ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( هل تسمع النداء بالصلاة ؟ )) قال : نعم ، قال : (( فأجب )) فإذا كان هذا في حق رجل أعمى ليس له قائد يلائمه إلى المسجد فكيف بمن كان صحيحا مبصرا لا عذر له ..
3ـ وعن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ((صلى الله عليه وسلم)): (( من سمع المنادي بالصلاة فلم يمنعه من اتباعه عذر ، لم تقبل منه الصلاة التي صلى )) . قيل وما العذر يا رسول الله ؟ .. قال : (( خوف أو مرض )) رواه أبوداود وابن ماجة و ابن حبان في صحيحه (1) .
*ثالثا : من أقوال الصحابة رضي الله عنهم :


روى مسلم في صحيحه ، عن عبد الله بن مسعود ـ رضي الله عنه ـ أنه قال
:
(( من سره أن يلقى الله غدا مسلما فليحافظ على هذه الصلوات حيث ينادي بهن فإن الله شرع لنبيكم سنن الهدى ، وإنهن من سنن الهدى، ولو أنكم صليتم في بيوتكم كما يصلي هذا المتخلف في بيته لتركتم سنة نبيكم ، ولو تركتم سنة نبيكم لضللتم ، وما من رجل يتطهر فيحسن الطهور ، ثم يعمد إلى مسجد من هذه المساجد , إلا كتب الله له بكل خطوة يخطوها حسنة ، ويرفعه بها درجة ويحط عنه بها سيئة ، ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق ،ولقد كان الرجل يؤتى به يهادى بين الرجلين حتى يقام في الصف )).


وقال علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ : (( لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد )) قيل : ومن جار المسجد ؟ .. قال (( من سمع الأذان )) . رواه أحمد في مسنده
.


وقال أبو هريرة ـ رضي الله عنه ـ : (( لأن تمتلئ أذن ابن آدم رصاصا مذابا خير له من أن يسمع النداء و لا يجيب
)) .


وبعد هذه الأدلة الواضحة الصريحة ، هل بقى لمتخلف عذر . إن هذه الأدلة حجة على من قرأها أو سمعها ، سيحاسب عنها يوم القيام ، والله ولي التوفيق
.

nice girl
27-01-2010, 10:08 AM
فوائد صلاة الجماعة
شرع الله سبحانه وتعالى صلاة الجماعة لحِكم عظيمة , وفوائد جسيمة منها ما يلي
:
1 ـ أختبار العباد وامتحانهم ؛ ليعلم الله من يمتثل أوامره ممن يعرض عنها ويتكبر .
2ـ التعارف والتآلف والترابط بين المسلمين ؛ ليكونوا كالجسد الواحد , وكالبنيان يشد بعضه بعضا . والذي لا يصلي في المسجد لا يعرفه أهل الحي إلا من كان بينه وبين أحدهم مصلحة دنيوية .
3ـ تعليم الجاهل .. وتذكير الغافل ، فالجاهل يرى العالم فيقتدي به ،والغافل يسمع الموعظة فينتفع بها ..
4ـ ما يشعر به المصلي في الجماعة من الخشوع والتدبير والإنتفاع بالصلاة ، بخلاف من يصلي في بيته فإنه قد لا يشعر بشيء من ذلك ، بل إن الصلاة تثقل عليه في الغالب فينقرها نقر الديك فلا ينتفع منها بشيء ..
5ـ إغاظة أعداء الله وإرهابهم وعلى رأسهم إبليس ـ لعنه الله ـ وجنوده من شياطين الإنس والجن ، الذين يؤرقهم أن يعود المسلمون إلى المساجد وخاصة الشباب.
6ـ ما في الخروج إلى المسجد من النشاط والحركة ورياضة البدن بكثرة المشي ذهابا وإيابا لاسيما إن كان المسجد بعيدا ، بخلاف الصلاة في البيت وما يصاحبها في الغالب من الكسل والخمول .. وهذا مجرب .


هذه بعض فوائد الصلاة مع الجماعة في المساجد ، ولا شك أن هناك فوائد أخرى كثيرة ، دينية ودنيوية , فاحرص ـ يا أخي المسلم ـ على حضور صلاة الجماعة في المسجد حتى تكتب لك البراءة من النفاق
..


عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من صلى لله أربعين يوما في جماعة ، يدرك التكبيرة الأولى ، كتب له براءتان : براءة من النار وبراءة من النفاق )). رواه الترمذي . (1
)



لماذا حدد الله عز وجل الصلوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها؟


روي عن علي رضي الله عنه ، بينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم جالس بين الأنصار والمهاجرين ، أتى إليه جماعة من اليهود ، فقالوا له : يا محمد إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران لا يعطيها إلا لنبي مرسل أو لملك مقرب ،فقال النبي صلى الله عليه وسلم: سلوا
فقالوا: يا محمد أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك
فقال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام
صلاة الفجر
فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان ويسجد لها كل كافر من دون الله ، قالوا : صدقت يا محمد فما من مؤمن يصلي صلاة الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله براءتين ، براءة من النار وبراءة النفاق ، قالوا صدقت يا محمد
أما صلاة الظهر
فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم ، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة ، إلا حرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامة
وأما صلاة العصر
فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام فيها من الشجرة ، فما مؤمن يصلي هذا الصلاة إلا خرج عن ذنوبه كيوم ولدته أمه ثم تلا قوله تعالى – { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى
}-


وأما صلاة المغرب
فإنها الساعة التي تاب فيها الله تعالى على آدم عليه السلام فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه
وأما صلاة العتمة صلاة العشاء
فإن للقبر ظلمة ويوم القيامة ظلمة فما من مؤمن مشى في ظلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرم الله عليه وقود النار ويعطى نورا يجوز به على الصراط. فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي
.

nice girl
27-01-2010, 10:08 AM
حكم تأخير الصلاة عن وقتها


إذا كنت مجتهدا للغاية فلا شيء عليك إذا فاتتك الصلاة بعد ذلك لأنك فعلت ما في وسعك ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها .


أما إذا كنت مفرطا ومتكاسلا في أدائها في وقتها فأنت في هذه الحالة على خطر عظيم لقوله تعالى "فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون" فقد ورد في تفسيرها أنهم الذين يؤخرونها عن وقتها . ولذا عد بعض العلماء الذي يتكاسل عن الصلاة حتى يخرج وقتها أنه كافر لحديث النبي صلى الله عليه وسلم "العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر
" .


والمقصود أن هذا الشخص الذي يتكاسل في أداء الصلاة حتى يخرج وقتها على خطر عظيم فينبغي له الحذر من ذلك والتوبة إلى الله مما سبق منه من تفريط والله أعلم
.




عقوبة تارك الصلاة
روى عن الرسول صلى الله عليه والــه وسلم: من تهاون في الصلاة عاقبه الله بخمسة عشرعقوبة. ستة منها في الدنيا. وثلاثة عند الموت وثلاثة في القبر وثلاثة
ند خروجه من القبر.



أما الستة التي تصيبه في الدنيا ..... فهي
1-
ينزع الله البركة من عمره


2-
يمسح الله سم الصالحين من وجهه


3-
كل عمل لا يؤجر من الله


4-
لا يرفع له دعاء إلى السماء


5-
تمقته الخلائق في دار الدنيا


6-
ليس له حظ في دعاء الصالحين



أما الثلاثة التي تصيبه عند الموت


1-
انه يموت ذليلا


2-
انه يموت جائعا


3-
انه يموت عطشان ولو سقي مياه بحار الدنيا ما روى عنه عطشه



أما الثلاثة التي تصيبه في قبره فهي
:


1-
يضيق الله عليه قبره ويعصره حتى تختلف ضلوعه


2-
حمر ها يوقد الله على قبره نارا في


3-
يسلط الله عليه ثعبان يسمي الشجاع الأقرع



أما الثلاثة التي تصيبه يوم القيامة ... فهي:


1-
يسلط الله عليه من يصحبه إلى نار جهنم على جمر وجهه


2-
ينظر الله تعالى إليه يوم القيامة بعين الغضب


3-
يوم الحساب يحاسبه الله عز وجل حسابا شديدا ما عليه من مزيد ويأمره الله به إلى النار و بئس القرار



قال صلي الله عليه والــه وسلم
من ترك صلاة الصبح فليس في وجهه نور
من ترك صلاة الظهر فليس في رزقه بركة
من ترك صلاة العصر فليس في جسمه قوة
من ترك صلاة المغرب فليس في أولاده ثمرة
من ترك صلاة العشاء فليس في نومه راح
.
أوقــــات الــــصّـــلــوات الخــمـــس



الصلاة
وقت دخولها
وقت خروجها
الدلـيـــــــــــــــــــــل
ملاحظـــــــات



الظهر
إذا زالت الشمس عن كبد السماء إجماعاً.
إذا صار ظل كل شئ مثله سوى فيء الزوال على الصحيح.
*حديث عبد الله بن عمرو tمرفوعاً:(وقت الظهر إذا زالت الشمس وكان ظل الرجل كطوله ما لم تحضر العصر)أخرجه مسلم .
* حديث ابن عباس tأن جبريل uأمَّ النبيeفي يومين فصلى الظهر في اليوم الأول حين زالت الشمس،وصلى الظهر في اليوم الثاني حين صار ظل كل شئ مثله،ثم قال جبريل u :( يا محمد : هذا وقت الأنبياء من قبلك والوقت فيما بين هذين اليومين )أخرجه أبو داود والترمذي وغيرهما
يعرف الزوال بزيادة الظل بعد تناهي قصره

وقت اختيار
إذا صار ظل كل شئ مثله سوى فئ الزوال
إذا اصفرت الشمس
حديث عبد الله بن عمرو t أن النبي e قال : ( ووقت الظهر ما لم تصفر الشمس) أخرجه مسلم
اصفرار الشمس يعني أن تصير قرصاً أصفراً يمكن النظر إليه .

وقت اضطرار
إذا اصفرت الشمس
إذا غربت الشمس
*حديث أبي هريرة tمرفوعاًمن أدرك ركعة قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك العصر)متفق عليه
*حديث أنسtمرفوعاً (تلك صلاة المنافق يجلس يرقب الشمس حتى إذا كانت بين قرني الشيطان قام فنقرها أربعاً لا يذكر الله فيها إلا قليلاً)رواه مسلم
لا يجوز تأخير الصلاة لهذا الوقت إلا لعذر، فإن أخرها لغير عذر فهو آثم وعاص ، غير أنها تعـتبر أداءً لا قضاءً .

المغرب
إذا غربت الشمس إجماعاً
إذا غاب الشفق الأحمر.
حديث عبد الله بن عمرو t أن النبي eقال : ( ووقت صلاة المغرب ما لم يغب الشفق) رواه مسلم



العشاء
إذا غاب الشفق إجماعاً، والمراد بالشفق هو الحمرة على الأرجح.
إذا انتصف الليل على الصحيح.
حديث عبدالله بن عمرو tأن النبي eقال ووقت صلاة العشاء إلى نصف الليل) رواه مسلم
نصف الليل يعرف بمضي نصف الوقت من غروب الشمس إلى طلوع الفجر ،وليس عند الساعة الثانية عشر دائماً كما يتوهم البعض،ويمكن معرفة نصف الوقت بطريقةحسابيةوهيمجموع ساعات الليل÷ 2 +وقت الغروب=آخر وقت صلاة العشاء)


الفجر
إذا طلع الفجر الثاني إجماعاً،ويسمى
ارجو من الله ان اكون وفقت في هذا الموضوع وأن ننتفع به جميعا ان شاء الله وان يجعله الله في ميزان الحسنات
ارجو تثبيت الموضوع ليكون مرجع عن الصلاة وما يتعلق بها وجزاكم الله خيرا
الفجر الصادق
إذا طلعت الشمس
*حديث ابن عمرو tمرفوعاً ووقت صلاة الصبح من طلوع الفجر ما لم تطلع الشمس)رواه مسلم
*حديث أبي هريرةtمرفوعاًمن أدرك من الصبح ركعة قبل أن تطلع الشمس فقد أدرك الصبح) متفق عليه
وقت الفجر لا يتصل بوقت الظهر . المراد بالفجر الثاني أو الفجر الصادق البياض الستطيل المنتشر في الأفق.

أنين الروح
27-01-2010, 01:29 PM
http://files.fatakat.com/2009/10/1255732285.jpg

http://farm4.static.flickr.com/3637/3412009446_525a677ebf_o.jpg

http://farm4.static.flickr.com/3322/3411166263_8942ca6556_o.jpg

http://farm4.static.flickr.com/3575/3411198177_1cc376b07a_o.gif
http://farm4.static.flickr.com/3369/3412007940_c399c9deeb_o.gif

http://farm4.static.flickr.com/3591/3412002694_97e4883c7d_o.gif

أنين الروح
27-01-2010, 01:31 PM
فوائد الصلاة الدينية

عقد الصلة بين العبد وربه بما فيها من لذة المُناجاة للخالق العظيم وإظهار العبودية لله وتفويض الأمر له والتماس الأمن والسكينة والنجاة في رحابه وهي طريق الفوز والفلاح وتكفيرالسيئات والخطايا قال تعالى
" قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون "

وقال صلى الله عليه وسلم " أرأيتم لو أن نهراً بباب أحدكم , يغتسل فيه كل يوم خمس مرات , هل يبقى من درنه شيء ؟
قالوا: لايبقى من درنه شيء , قال :فكذلك مثلُ الصلوات الخمس , يمحو الله بهن الخطايا "


في الصلاة تدرب على حب النظام لأدائها في أوقاتها منظمة وبها يتعلم الإنسان خصال الحِلم والأناة والسكينة والوقارويتعوذ على حصر الذهن في المفيد النافع لتركيز الانتباه في معاني القرآن وعظمة الله تعالى ومعاني الصلاة



فوائد الصلاة الدينية

عقد الصلة بين العبد وربه بما فيها من لذة المُناجاة للخالق العظيم وإظهار العبودية لله وتفويض الأمر له والتماس الأمن والسكينة والنجاة في رحابه وهي طريق الفوز والفلاح وتكفيرالسيئات والخطايا قال تعالى
" قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون "

وقال صلى الله عليه وسلم " أرأيتم لو أن نهراً بباب أحدكم , يغتسل فيه كل يوم خمس مرات , هل يبقى من درنه شيء ؟
قالوا: لايبقى من درنه شيء , قال :فكذلك مثلُ الصلوات الخمس , يمحو الله بهن الخطايا "


في الصلاة تدرب على حب النظام لأدائها في أوقاتها منظمة وبها يتعلم الإنسان خصال الحِلم والأناة والسكينة والوقارويتعوذ على حصر الذهن في المفيد النافع لتركيز الانتباه في معاني القرآن وعظمة الله تعالى ومعاني الصلاة



فوائد الصلاة الطبية


شفاء للنفس والبدن

ضبط إيقاع الجسم

وقاية من الدوالي

الصلاة وتقوية العظام

الصلاة كعلاج نفسي

فوائد طبية أخرى

ضبط إيقاع الجسم
أظهرت البحوث العلمية الحديثة أن مواقيت صلاة المسلمين تتوافق تماما مع أوقات النشاط الفسيولوجي للجسم، مما يجعلها وكأنها هي القائد الذي يضبط إيقاع عمل الجسم كله.
وقد جاء في كتاب " الاستشفاء بالصلاة للدكتور " زهير رابح: " إن الكورتيزون الذي هو هرمون النشاط في جسم الإنسان يبدأ في الازدياد وبحدة مع دخول وقت صلاة الفجر، ويتلازم معه ارتفاع منسوب ضغط الدم، ولهذا يشعر الإنسان بنشاط كبير بعد صلاة الفجر بين السادسة والتاسعة صباحا، لذا نجد هذا الوقت بعد الصلاة هو وقت الجـد والتشمير للعمل وكسب الرزق، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه الترمذي وابن ماجة والإمام أحمد: " اللهم بارك لأمتي في بكورها"، كذلك تكون في هذا الوقت أعلى نسبة لغاز الأوزون في الجو، ولهذا الغاز تأثير منشط للجهاز العصبي وللأعمال الذهنية والعضلية، ونجد العكس من ذلك عند وقت الضحى، فيقل إفراز الكورتيزون ويصل لحده الأدنى، فيشعر الإنسان بالإرهاق مع ضغط العمل ويكون في حاجة إلى راحة، ويكون هذا بالتقريب بعد سبع ساعات من الاستيقاظ المبكر، وهنا يدخل وقت صلاة الظهر فتؤدي دورها كأحسن ما يكون من بث الهدوء والسكينة في القلب والجسد المتعبين.
بعدها يسعى المسلم إلى طلب ساعة من النوم تريحه وتجدد نشاطه، وذلك بعد صلاة الظهر وقبل صلاة العصر، وهو ما نسميه "القيلولة" وقد قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه ابن ماجة عن ابن عباس " استعينوا بطعام السحر على الصيام، وبالقيلولة على قيام الليل" وقال صلى الله عليه وسلم: " أقيلوا فإن الشياطين لا تقيل " وقد ثبت علميا أن جسم الإنسان يمر بشكل عام في هذه الفترة بصعوبة بالغة، حيث يرتفع معدل مادة كيميائية مخدرة يفرزها الجسم فتحرضه على النـوم، ويكون هذا تقريبا بعد سبع ساعات من الاستيقاظ المبكر، فيكون الجـسم في أقل حالات تركيزه ونشاطه، وإذا ما استغنى الإنسان عن نوم هذه الفترة فإن التوافق العضلي العصبي يتناقص كثيرا طوال هذا اليوم،
ثم تأتي صلاة العصر ليعاود الجسم بعدها نشاطه مرة أخرى ويرتفع معدل "الأدرينالين" في الدم، فيحدث نشاط ملموس في وظائف الجسم خاصة النشاط القلبي، ويكون هنا لصلاة العصر دور خطير في تهيئة الجسم والقلب بصفة خاصة لاستقبال هذا النشاط المفاجئ، والذي كثيرا ما يتسبب في متاعب خطيرة لمرضى القلب للتحول المفاجئ للقلب من الخمول إلى الحركة النشطة.
وهنا يتجلى لنا السر البديع في توصية مؤكدة في القرآن الكريم بالمحافظة على صلاة العصر حين يقول تعالى [ حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين ] (البقرة 238)، وقد ذهب جمهور المفسرين إلى أن الصلاة الوسطى هنا هي صلاة العصر، ومع الكشف الذي ذكرناه من ازدياد إفراز هرمون " الأدرينالين" في هذا الـوقت يتضح لنا السر في التأكيد على أداء الصلاة الوسطى، فأداؤها مع ما يؤدي معها من سنن ينشط القلب تدريجيا، ويجعله يعمل بكفاءة أعلى بعد حالة من الخمول الشديد ودون مستوى الإرهاق، فتنصرف باقي أجهزة الجسم وحواسه إلى الاستغراق في الصلاة، فيسهل على القلب مع الهرمون تأمين إيقاعهما الطبيعي الذي يصل إلى أعلاه مع مرور الوقت.
ثم تأتي صلاة المغرب فيقل إفراز "الكورتيزون" ويبدأ نشاط الجسم في التناقص، وذلك مع التحول من الضوء إلى الظلام، وهو عكس ما يحدث في صلاة الصبح تماما، فيزداد إفراز مادة "الميلاتونين" المشجعة على الاسترخاء والنوم، فيحدث تكاسل للجسم وتكون الصلاة بمثابة محطة انتقالية.
وتأتي صلاة العشاء لتكون هي المحطة الأخيرة في مسار اليوم، والتي ينتقل فيها الجسم من حالة النشاط والحركة إلى حالة الرغبة التامة في النوم مع شيوع الظلام وزيادة إفراز "الميلاتونين"، لذا يستحب للمسلمين أن يؤخروا صلاة العشاء إلى قبيل النوم للانتهاء من كل ما يشغلهم، ويكون النوم بعدها مباشرة، وقد جاء في مسند الإمام أحمـد عن معاذ بن جبل لما تأخر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاة العشاء في أحد الأيام وظن الناس أنه صلى ولن يخرج" فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أعتموا بهذه الصلاة ـ أي أخروها إلى العتمة ـ فقد فضلتم بها على سائر الأمم ولم تصلها أمة قبلكم"
ولا ننسى أن لإفراز الميلاتونين بانتظام صلة وثيقة بالنضوج العقلي والجنسي للإنسان، ويكون هذا الانتظام باتباع الجسم لبرنامج ونظام حياة ثابت، و لذا نجد أن الالتزام بأداء الصلوات في أوقاتها هو أدق أسلوب يضمن للإنسان توافقا كاملا مع أنشطته اليومية، مما يؤدي إلى أعلى كفاءة لوظائف أجهزة الجسم البشري.

أنين الروح
27-01-2010, 01:32 PM
تواقيع دعوية للصلاة

http://dc01.arabsh.com/i/00125/h2ejrb8tb79u.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/hiro3n3032gd.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/gamen4df5xfg.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/kn2i1n3bk3do.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/1zibw6ey3zji.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/j0v8lgtrw9ed.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/ksg7h1og8hgu.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/9c7gra03f82h.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/tmcrbamkg1ge.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/nrletseff6zm.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/9mgmzxb5wd08.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/ovv12vlor2d1.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/frjch7w3yv2m.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/i36mvpstto1m.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/ddo31zlp46l6.gif

http://dc01.arabsh.com/i/00125/ta8s78tmxvdu.gif

الفجر الجديد
27-01-2010, 06:18 PM
كلمات تجعل من لا يصلي " يصلي " بأذن الله .

هل تعلم أن المولى تبارك وتعالى يتبرأ من تارك الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله وسلم : (لاتترك الصلاة متعمدا ، فإنه من ترك الصلاة متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله ) أي ليس له عهد ولا أمان.

* هل تعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف تارك الصلاة بالكفر ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة )

* هل تعلم أن الذي لا يصلي إذا مات لايدفن في مقابر المسلمين!!

* هل تعلم كيف يعذب تارك الصلاة في قبره ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أتينا على رجل مضطجع ، وإذا آخر قائم عليه بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه - أي يشدخه - فيتدهده الحجر - أي يتدحرج - فيأخذه فلا يرجع إليه حتى يصبح رأسه كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل المرة الأولى ، فقلت : سبحان الله ! ماهذان ؟ فقال جبريل عليه السلام
(إنه الرجل ينام عن الصلاة المكتوبه )

* هل تعلم أن أول ما تحاسب عليه الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة عن الصلاة ، فإن صلحت ، صلح سائر عمله ، وإن فسدت ، فسد سائر عمله )

* هل تعلم أن تارك الصلاة يحشر يوم القيامه مع فرعون ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من حافظ عليها - أي الصلاة كانت له نورا وبرهانا يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ، ولا نجاة ، وكان يوم القيامه مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف )

* هل تعلم أن تارك الصلاة مع المجرمين في جهنم ؟
قال تعالى : {كل نفس بما كسبت رهينه إلا أصحاب اليمين في جنات يتساءلون عن المجرمين ،ما سلككم في سقر. قالوا لم نك من المصلين}.

* هل تعلم أن الله عزوجل يأمرك بالصلاة ؟
قال تعالى :{حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين}

* هل تعلم أن الصلاة وصية النبي صلى الله عليه وسلم عند خروجه من الدنيا ؟ قال رسول الله صلى عليه وسلم وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة : (الصلاة ، الصلاة وما ملكت أيمانكم ).

* هل تعلم أن الصلاة مفتاح كل خير ؟
قال ابن القيم الجوزي رحمه الله : (الصلاة : مجلبة للرزق . حافظة للصحة دافعة للأذى ، طاردة للأدواء ، مقوية للقلب ، مبيضة للوجه ، مفرحة للنفس ، مذهبة للكسل ، منشطة للجوارح ، ممدة للقوى ،شارحة للصدر، مغذية للروح ، منورة للقلب ، حافظة للنعمة ، دافعة للنقمة ، جالبة للبركة, مبعدة من الشيطان, مقربة من الرحمن ).

بحـَّـہ النـّآي
27-01-2010, 06:27 PM
http://up.cyemen.com/uploads/images/cyemen-4a22fd5785.jpg

بحـَّـہ النـّآي
27-01-2010, 06:28 PM
http://img81.imageshack.us/img81/6416/15vh.jpg

بحـَّـہ النـّآي
27-01-2010, 06:29 PM
http://alajman.net/up/uploads/8c07de5296.jpg

بحـَّـہ النـّآي
27-01-2010, 06:33 PM
http://farm4.static.flickr.com/3637/3412009446_525a677ebf_o.jpg

بحـَّـہ النـّآي
27-01-2010, 06:35 PM
http://www.alshamsi.net/islam/card/salat.jpg

بحـَّـہ النـّآي
27-01-2010, 06:36 PM
http://www.factway.net/vb/uploaded/4_16xx.gif

بحـَّـہ النـّآي
27-01-2010, 06:47 PM
http://files.fatakat.com/2009/10/1255732285.jpg

ملكة الياسمين
28-01-2010, 01:37 AM
السلام عليكم
أختي
لا تجعلي المنتديات و المواقع و الماسنجر و الدردشة تمنعك او تلهيك عن الصلاة او التهاون
عن لقاء ربك .. لأن كل هذه الأمور لن تملك لك من الله شيئا يوم القيامة
تصوري نفسك و الناس ذهبت للصلاة و انت تعبدين الأنترنت و لا تحركي ساكنة تصوري حين كان الرسول و الصحابة يصلون و بالمقابل قريش تعبد الأصنام و تسخر منهم ..
هل اتخذت الأنترنت آلهة من دون الله ؟؟ استيقظي فأنت في خطر الأنترنت .. الأنترنت له فوائد و لكن ليس على حساب ايمانك و صلاتك .. استفد منه و ادعوا الى الله و لكن لا تضيعي صلاتك به..
لأننا كلنا يعلم اهمية المحافظة على الصلاة و كلنا يعلم خطورة التهاون بالصلاة و كلنا يعلم الجزاء المعد لمن يحافظ عليها و كلنا يعلم العقوبة المترتبة على من ضيع الصلاة ...
هذه الصلاة .. هل استفدت منها ..هل اثرت في حياتك ..هل غيرت من تصرفاتك ..ام انه الركوع و السجود فقط ؟ عليك ان تستشعر و انت واقف امام ربك العظيم .. تقف امام من صورك و جملك و رزقك كل شيئ
حافظي على صلاتك حتى تسعدي في الدارين .. اياك و التهاون بالصلاة فانها سبب للوقوع في المعاصي متى اتبعوا الشهوات و اضاعوا و تهاونوا في الصلاة
فيا أخيتي اياكي و التهاون بالصلاة فاذا رايت من نفسك اقبالا على المعاصي فاعلمي ان ذالك بسبب تهاونك بالصلاة
وان رايتي من نفسك اقبالا على الأخرة فاعلمي ان ذالك بسبب محافظتك على صلاتك
و ليكن شعارك و انت في الأنترنت ..الا صلاتي

ملكة الياسمين
28-01-2010, 01:40 AM
http://www.ps-revolution.com/forum/imgcache/2714.jpg

ملكة الياسمين
28-01-2010, 01:41 AM
لا يخفى علينا منزلة الصلاة وأهميتها في حياة المسلم

و لا يغيب عن أذهاننا حجم مسؤلية الوالدين في تدريب و متابعة أبنائهم و حثهم على الصلاة

وقد أحببت أن أساعد كل أم و أب أو أخت أو أخيحبون الخير وذلك بإهدائكم جدول متابعة للصلاة لمدة أسبوع و يمكن طباعته مرارا بعد انتهاء كل أسبوع و طريقته سهلة جدا

1- فإذا أجاد الطفلالصلاة و أقامها في وقتها نضع دائرة على القلب

2-إذا أقام الطفل الصلاة بشكلجيد و لكن ليس في وقتها نضع دائرة على الساعة لينتبه أن الصلاة كتابا موقوتا ويتعلم على أدائها في وقتها و مع الأيام سيصلي بدون أن تنبهيه أن وقت الصلاة حان

3-إذا صلى الطفل بشكل غير جيد أو لم يصلي نهائيا أضع دائرة على الـ x

و ليتم تعزيز سلوكه الحسن بمواظبته على أداء الصلاة في وقتها و على نحوحسن يقوم الوالدان بمكافأته بجائزة يحبها أو رحلة و يثنى عليه و تقبيله أوضمه

و لا ننسى الدعاء لهم بالهداية

و هذا الجدول يناسب الأطفال من 7 -12 سنة و يمكن أعطاء الطفل بعد أن يبلغ الـ13 الجدول ليقيم نفسه

و لكن أحببت أن أقدم أولا هذه الفائدة قبل الجدول و أسأل الله أن ينفع بها,,,



كيف نحبب الصلاة لأبنائنا؟

الدكتورة: أماني زكريا الرمادي

مقدمة:

الحمد لله رب العالمين، حمداً يليق بجلالهوكماله؛ حمداً كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، حمداً يوازي رحمته وعفوه وكرمهونِعَمِه العظيمة؛ حمداً على قدر حبه لعباده المؤمنين.
والصلاة والسلام على أكمل خلقه، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين؛ وبعد.
فهذا كتيبموجه إلى الآباء والأمهات، وكل من يلي أمر طفل من المسلمين، وقد استعانت كاتبة هذه السطور في إعداده بالله العليم الحكيم، الذي يحتاج إليه كل عليم، فما كان فيه منتوفيق، فهو منه سبحانه، وما كان فيه من تقصير فمن نفسها والشيطان.
إن أطفالناأكبادنا تمشي على الأرض، وإن كانوا يولدون على الفطرة، إلا أن الرسول صلى الله تعالى عليه وسلم قال: ' فأبَواه يُهوِّدانه وُينَصِّرانه ويُمَجِّسانه'..
وإذاكان أبواه مؤمنَين، فإن البيئة المحيطة، والمجتمع قادرين على أن يسلبوا الأبوين أوالمربين السلطة والسيطرة على تربيته، لذا فإننا نستطيع أن نقول إن المجتمع يمكن أنيهوِّده أو ينصِّره أو يمجِّسه إن لم يتخذ الوالدان الإجراءات والاحتياطيات اللازمة قبل فوات الأوان!!
وإذا أردنا أن نبدأ من البداية، فإن رأس الأمر وذروة سنامالدين، وعماده هو الصلاة؛ فبها يقام الدين، وبدونها يُهدم والعياذ بالله.
وفي هذا المقالة نرى العديد من الأسئلة، مع إجاباتها العملية؛ منعاً للتطويل، ولتحويلعملية تدريب الطفل على الصلاة إلى متعة للوالدين والأبناء معاً، بدلاً من أن تكونعبئا ثقيلاً، وواجباً كريهاً، وحربا مضنية.
والحق أن كاتبة هذه السطور قد عانتمن هذا الأمر كثيراً مع ابنها، ولم تدرك خطورة الأمر إلا عندما قارب على إتمام العشر سنوات الأولى من عمره؛ أي العمر التي يجب أن يُضرب فيها على ترك الصلاة، كما جاء في الحديث الصحيح؛ فظلت تبحث هنا وتسأل هناك وتحاول إنقاذ ما يمكن إنقاذه، إلاأنها لاحظت أن الضرب والعقاب ربما يؤديان معه إلى نتيجة عكسية، فرأت أن تحاول بالترغيب عسى الله تعالى أن يوفقها.
ولما بحثت عن كتب أو دروس مسجلة ترغِّب الأطفال، لم تجد سوى كتيب لم يروِ ظمأها، ومطوية لم تعالج الموضوع من شتى جوانبه،فظلت تسأل الأمهات عن تجاربهن، وتبحث في المواقع الإسلامية على شبكة الإنترنت، حتىعثرت لدى موقع 'إسلام أون لاين' على استشارات تربوية مختلفة (في باب: معاً نربي أبناءنا) بالإضافة إلى مقالة عنوانها: 'فنون محبة الصلاة'، فأدركت أن السائلة أمٌ حيرى مثلها، وأدركت أن تدريب الطفل في هذا الزمان يحتاج إلى فن وأسلوب مختلف عنالزمن الماضي، وقد لاحظَت أن السائلة تتلهف لتدريب أطفالها على الصلاة؛ إلا أنكاتبة هذه السطور تهدف إلى أكثر من ذلك ـ وهو هدف المقال الذي بين أيدينا ـ وهو جعل الأطفال يحبون الصلاة حتى لا يستطيعون الاستغناء عنها بمرور الوقت، وحتى لايتركونها في فترة المراهقة ـ كما يحدث عادة ـ فيتحقق قول الله عز جل: {إنَّ الصلاةَتَنهَى عن الفحشاء والمنكر..}.
وجدير بالذكر أن الحذر والحرص واجبان عند تطبيقما جاء بهذا الكتيب من نصائح وإرشادات؛ لأن هناك فروقاً فردية بين الأشخاص، كما أن لكل طفل شخصيته وطبيعته التي تختلف عن غيره، وحتى عن إخوته الذين يعيشون معه نفس الظروف، وينشؤون في نفس البيئة، فما يفيد مع هذا قد لا يجدي مع ذاك.
ويُترك ذلك إلى تقدير الوالدين أو أقرب الأشخاص إلى الطفل؛ فلا يجب تطبيق النصائح كما هي،وإنما بعد التفكير في مدى جدواها للطفل، بما يتفق مع شخصيته.
واللهَ تعالى أرجوأن ينفع بهذا المقال، وأن يتقبله خالصاًً لوجهه الكريم.

ملكة الياسمين
28-01-2010, 01:43 AM
كيف نرغِّب أطفالنا في الصلاة؟

منذالبداية يجب أن يكون هناك اتفاق بين الوالدين ـ أو مَن يقوم برعاية الطفل ـ علىسياسة واضحة ومحددة وثابتة، حتى لا يحدث تشتت للطفل، وبالتالي ضياع كل الجهودالمبذولة هباء، فلا تكافئه الأم مثلاً على صلاته فيعود الأب بهدية أكبر مما أعطتهأمه، ويعطيها له دون أن يفعل شيئاً يستحق عليه المكافأة، فذلك يجعل المكافأة التيأخذها على الصلاة صغيرة في عينيه أو بلا قيمة؛ أو أن تقوم الأم بمعاقبته علىتقصيره، فيأتي الأب ويسترضيه بشتى الوسائل خشية عليه.
وفي حالة مكافأته يجب أنتكون المكافأة سريعة حتى يشعر الطفل بأن هناك نتيجة لأفعاله؛ لأن الطفل ينسى بسرعة،فإذا أدى الصلوات الخمس مثلاً في يوم ما، تكون المكافأة بعد صلاة العشاءمباشرة.

بعض الأسباب المعينة للطفل في هذه المرحلة على الالتزامبالصلاة:

1- يجب أن يرى الابن دائما ً في الأب والأم يقظة الحس نحوالصلاة، فمثلا إذا أراد الابن أن يستأذن للنوم قبل العِشاء، فليسمع من الوالد،وبدون تفكير أو تردد: 'لم يبق على صلاة العشاء إلا قليلاً نصلي معا ثم تنام بإذنالله'، وإذا طلب الأولاد الخروج للنادي مثلاً، أو زيارة أحد الأقارب، وقد اقترب وقتالمغرب، فليسمعوا من الوالدين: 'نصلي المغرب أولاً ثم نخرج'؛ ومن وسائل إيقاظ الحسبالصلاة لدى الأولاد أن يسمعوا ارتباط المواعيد بالصلاة، فمثلاً: 'سنقابل فلاناً فيصلاة العصر'، و'سيحضر فلان لزيارتنا بعد صلاة المغرب'.
2- إن الإسلام يحث علىالرياضة التي تحمي البدن وتقويه، فالمؤمن القوي خير وأحب إلى الله تعالى من المؤمنالضعيف، ولكن يجب ألا يأتي حب أو ممارسة الرياضة على حساب تأدية الصلاة في وقتها،فهذا أمر مرفوض.
3- إذا حدث ومرض الصغير، فيجب أن نعوِّده أداء الصلاة قدراستطاعته، حتى ينشأ ويعلم ويتعود أنه لا عذر له في ترك الصلاة، حتى لو كان مريضاً،وإذا كنت في سفر فيجب تعليمه رخصة القصر والجمع، ولفت نظره إلى نعمة الله تعالى فيالرخصة، وأن الإسلام تشريع مملوء بالرحمة.
4- اغرس في طفلك الشجاعة في دعوةزملائه للصلاة، وعدم الشعور بالحرج من إنهاء مكالمة تليفونية أو حديث مع شخص، أوغير ذلك من أجل أن يلحق بالصلاة جماعة بالمسجد، وأيضاً اغرس فيه ألا يسخر من زملائهالذين يهملون أداء الصلاة، بل يدعوهم إلى هذا الخير، ويحمد الله الذي هداهلهذا.
5- يجب أن نتدرج في تعليم الأولاد النوافل بعد ثباته علىالفروض.




وهنااا يوجد جدول الصلاة للبنات والاولاد جعلني الله واياكممناصحاااااااااب الجنه يااااااارب
http://www.muslmah.net/upload/upfiles/lTc80063.jpg

ملكة الياسمين
28-01-2010, 01:46 AM
كيف نصلي؟؟
http://www.muslmah.net/upload/upfiles/3HX80249.jpg

http://www.muslmah.net/upload/upfiles/59880249.jpg

http://www.muslmah.net/upload/upfiles/JP880848.jpg

http://www.muslmah.net/upload/upfiles/Iu980848.jpg

http://www.muslmah.net/upload/upfiles/YPV80348.jpg

http://www.muslmah.net/upload/upfiles/CI980410.jpg

(19) ملاحظة

1. إذا كانت الصلاة صلاة فجر أي ركعتين فإنك تقول بدل التشهد الأول التشهد الثاني كما في الصورة رقم 20 ثم تسلم كما في الصورة 21 .

2. إذا كانت الصلاة صلاة الظهر أو صلاة العصر أو صلاة العشاء أي أربع ركعات فإنك بعد قول التشهد الأول في الركعة الثانية تقوم لأداء الركعة الثالثة كما في الركعة الأولى تماماً دون تشهد وتقوم من السجدة الثانية في الركعة الثالثة لأداء الركعة الرابعة وفي هذه الركعة تجلس بعد السجدة الثانية وتقول التشهد الثاني الموجود في الصورة 20 ثم تسلم كما في الصورة 21 .

3. إذا كانت الصلاة صلاة مغرب أي ثلاث ركعات فإنك بعد قول التشهد الأول في الركعة الثانية تقوم لأداء الركعة الثالثة وفي هذه الركعة تجلس بعد السجدة الثانية وتقول التشهد الثاني الموجود في الصورة 20 ثم تسلم كما في الصورة 21 .

http://www.muslmah.net/upload/upfiles/LQv80410.jpg

(22)



الاستغفار :



(( أستغفر الله ، أستغفر الله ، أستغفر الله ))




(( اللهم أنت السلام و منك السلام تباركت يا ذا الجلال و الإكرام ))




(( سبحان الله )) 33 مرة



(( الـحـمـد لله )) 33 مرة



(( الله أكـــبر )) 33 مرة




(( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ))





انتهى ولله الحمد

ملكة الياسمين
28-01-2010, 01:50 AM
شجرة الصلاة الشهرية للأطفال



تعريف بالشجرة : هي رسم لشجرة تحتوي على أربعة أغصان رئيسية

http://www.alrassedu.gov.sa/index/forum/uploaded/2718_01211989280.jpg

تحدد الأسابيع الأربعة للشهر وتحتوي على (31) غصن فرعي يحدد

عدد أيام الشهر, كلّ غصن فرعي من هذه الأغصان يحتوي على خمسة

أوراق نباتية تحدد الصلوات الخمسة المفروضة بالإضافة إلى وجود ثمرة

على كل غصن فرعي يحدد الصدقة اليومية .


طريقة العمل :


يتم تلوين ورقة نباتية واحدة بعد كل صلاة

فإذا صلّيت الصلاة في وقتها لوّنا الورقة بالأخضر!!

أما إذا انقضى وقت الصلاة ودخل وقت الصلاة التالية تقضى الصلاة

ثم تلوّن الورقة بالأصفر,!!

أما بالنسبة للثمرة فإنها تلوّن بالأحمر عند القيام بصدقة في نفس

اليوم و هذه الصدقة إما أن تكون (مادية أو معنوية )

و هي تختلف عن بر الوالدين .

الهدف من الشجرة :

تشجيع الطفل على الصلاة بطريقة ممتعة

وحثه على الصبر عليها للحصول في النهاية على شجرة تامة الإخضرار

للوصول في نهاية الأمر للمكافأة الموعودة .

وتمكن هذه الشجرة اليافعين من مراقبة صلاتهم

ليعرفوا في النهاية نسبة الصلوات الحاضرة منها بالنسبة للمقضية

من خلال المنظر النهائي للشجرة

فيراجعوا أنفسهم ليتداركوا التقصير!!

ومن الممكن عمل مصنف للصلوات و جمع هذه الأشجار فيه

و الهدف من ذلك مراقبة حالة الصلاة في كل شهر بالنسبة للشهر

الذي قبله وبالنسبة للأشهر السابقة



تحري الحكمة في استخدام الشجرة مع الأطفال :


** قبل كل شئ يكلّم الطفل عن الصلاة وأهميتها للمسلم وأن الصلاة يجب

أن تكون خالصة لله وحده وليست لأي هدف آخر ويؤكد على هذا المعنى .

** تعلق شجرة لكل طفل في البيت على خزانته أو في أي مكان ظاهر مفضل لديه ، ولا يهمل أي

طفل موجود في البيت حتى ولو كان صغيرا على الصلاة( يكفي أن يملك الوعي الكافي لذلك ) فإن

كان الطفل ذو السنتين واعيا لحد مقبول يعرف معها ما يقول وما يقال له فمن الضروري عندها

إشراكه مع إخوته حتى لا ينعكس ذلك سلبا على شخصيته فان لم يكن له إخوة أكبر منه فليس

من الضروري أن نبدأ معه استخدام هذه الشجرة من عمر صغير جدا


** تلون الأم الشجرة بنفسها لطفلها إذا أحست منه مللا , ويبرز هنا تشجيع الأب والذي له

دوركبير دائما .

*يجب أن لا تكون كل أعمال الطفل مقرونة بالهدايا مهما كان عمره مع الانتباه لضرورة الترغيب في

طاعة الله والتقرب منه أولا , والترهيب من الله تعالى و غضبه ضروري لكن في مراحل متقدمة من

نمو الطفل الفكري والروحي ويحذر دائما من تخويف الأطفال الصغار من الله ومن أي أمور أخرى

فنقول له مثلا ( الصلاة من شأنك وهي باختيارك أنت ستحاسب عليها وفي النهاية هي جنتك ).



** يدعى الطفل للصلاة بأسلوب محبب رقيق مثلا (هيا إلى الجنة

هيا إلى الجنة الله أكبر الله أكبر لا اله إلا الله ) وذلك في البداية فقط

حتى لا يتعلمها على أنها إقامة الصلاة .


** يجب أن تكون صلاة الطفل بداية في جماعة مع والديه أو مع أحدهما

ويفضل رفع الصوت نسبيا أثناء الصلاة بشرط أن لا يصل صوت المرأة

إلى مسمع غير محارمها ( وهي فتوى سمعتها على قناة اقرأ

فإن كان هنالك خطأ فيها فأرجوا تنبيهنا هنا جزاكم الله خيرا ).



**يجب الانتباه إلى أن الأطفال ( حتى عمر معين يختلف من طفل لآخر )

لا يستطيعون التمييز بين دخول الوقت وبين الخروج منه لعدم

قدرتهم على قراءة التوقيت على الساعة وعلى حفظ أوقات

الصلاة فعندها إما أن يدرب على الصلاة بعد سماع الأذان مباشرة

أو أن يذكر بكل صلاة ولا يحاسب على صلاة لم يذكر بها فان ذكر

بها و تجاهلها لتكاسل أو لطيش أو بسبب متابعته للتلفاز

أو بسبب اللعب ففاتته حوسب عليها بورقة صفراء .



**عدم القسوة على الطفل حتى لا يصاب بالعند و النفور ويجوز

أحيانا مسامحته على صلاة تفوته عن قصد إذا كانت رؤية شجرته

من( جده أو أبوه أومن أي شخص يشجعه ) وعليها ورقة صفراء

أمر يحبطه على أن توضع شروط صارمة على تكرار مثل ذلك

التقصير وقد تلون بالأصفر مبدئيا أو تترك بدون تلوين مع وعد الطفل

بجعلها خضراء عند انتهاء الشهر في حال كانت نتائج باقي صلواته مرضية.



** يلاحظ أن مللا يبدأ بعد الانتهاء من الأسبوع الأول أو الثالث على أبعد

تقدير وذلك بالنسبة للأم و الطفل فعندها يجب تشجيع الطفل

عند الإحساس ببدء ظهور علامات الملل بجعل المكافئة عند الانتهاء

من كل أسبوع على حده أو عند منتصف كل شهر أما بالنسبة لتشجيع

الأم فيكون ( بتذكر مصير الإنسان والذي ينقطع به عمل ابن آدم إلا من ثلاث ...

أحدها انقطاع العمل إلا من ولد صالح يدعو له ).



** من الممكن جعل المكافئة لأول شجرة كاملة يقدمها الطفل

على شكل حفل فنجعل فيها الحلوى المزينة بالشموع والزينة

والبالونات وتقدم فيها الهدايا من الأهل والأصدقاء نرفع بها

معنويات الطفل ونشجع بها بقية الأطفال على تقليده ويمكن

أن نلتقط صورة للطفل وهو يمسك بشجرته كشهادة له على مثابرته والتزامه .


** في حال كان الطفل الكبير كثير الحركة في الصلاة ينبه إلى ذلك

أول مرة أو أكثر بحسب نشاط الطفل الحركي فإذا تكرر ذلك كثيرا

مع ملاحظة عدم وجود بوادر تحسن يطلب منه إعادة الصلاة مع الإجادة

فيها أو تلون الورقة بالأصفر إذا امتنع.



** أما الطفل الصغير فيكفي وقوفه قليلا بجانب أمه والتسليم

معها لاحقا لتكون ورقته خضراء مع قبلة له آخر الصلاة و التمني

عليه أن تكون صلاته أفضل في المرة القادمة لكن دون تعنيف .

صدقة اليوم :

لقد كان لها تأثيرا كبيرا على الأطفال فإذا انقضى

اليوم وجاء وقت النوم ولم يقوموا بالصدقة المرضية لي يبدأ البحث

عما يجعل ثمرتهم حمراء ولو كلفهنّ ذلك التبرع باللعبة المفضلة لديهم

، وتلون الثمار بحسب عمر الطفل بالنسبة للأطفال الصغار جدا يكفي

أن يساعد أمه في البيت ( أو حتى إعطاء أبيه ملعقة أو ماشابه ).


إما بالنسبة للأطفال الكبار فمساعدة الأم في أعمال المنزل تعد واجبا وتكتب

لهم برا ( وسأتكلم لاحقا عن تطبيقات الشجرة في موضوع البر )

لذلك يمكن أن يوضع في البيت حصالة مخصصة للصدقات إذا أحب الطفل

أن يتصدق بجزء من مصروفه وفي نهاية الشهر أو بعد عدة أشهر تعطى

للفقراء أو من الممكن أن يساعد أخوته على تعلم الصلاة أو حفظ القرآن الكريم

و( تبسمك في وجه أخيك صدقة ) ..

صلاة الفجر:

يجب أن يعرف الطفل بجدية أن صلاة الفجر واجبة و ضرورية

و أنها لا تقبل بعد شروق الشمس .

في بر الوالدين :

نلوّن الغصن الفرعي الذي يحدد اليوم باللون البني

إذا كان الطفل بارا في هذا اليوم أو أسود إن لم يكن كذلك.


في صلة الرحم :

نلوّن الغصن الرئيسي الذي يحدد الأسبوع باللون

البني إذا قام الطفل مع أهله أو عبر الهاتف بصلة رحم في ذلك الأسبوع

و أسود إن لم يفعل .

في صلاة السنّة:

هناك سنن مع كل صلاة مفروضة لا يجب إهمالها

عند اليافعين و الشباب عند ذلك نلوّن الورقة التي صلى فيها اليافع الفرض

و السنة كما وردت مظللة بالأخضر (أي نصف الورقة أغمق من النصف الآخر)


طريقة استخدام الشجرة للشباب :


بالنسبة للشباب الذين يواظبون على الصلاة لكنهم يعانون من تأخير وقت الصلاة :


*تلوّن الورقة النباتية بالأخضر الغامق إذا صليت الصلاة في أول الوقت أي في أول ثلث ساعة بعد الأذان


*تلوّن الورقة النباتية بالأخضر الفاتح إذا صليت الصلاة في آخر الوقت أي بعد الأذان بثلث ساعة




قال تعالى : ( وأمر أهلك بالصلاة و اصطبر عليها )




ما سبق كانت تجربة ناجحة لإحدى الأخوات مع أبنائها .. حيث لاقت بتطبيقها نتائج باهرة ..
نقلتها لكم عل الله أن ينفع بها .. قد نستصعب الأمر في البداية .ز لكني أرى أنها ستكون ممتعة للأبناء حيث تشعل روح التنافس وتبعث الأنس وتطرد الرتابة وتقوي الأواصر وتجمع شمل الأسرة .. الأمر فقط يتطلب شيئا من الجدية والصبر بالنسبة للوالدين ..

فقط قليلا من الصبر !!!!! وكثيييرا من الدعاء


"رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي .. ربنا وتقبل دعاء "



ملحوظة / بالإمكان تطبيقها في المدارس مع تغيير طفيف مناسب والجو المدرسي ... حيث يكون المعلم أو المعلمة هو من يشرف على هذه الشجرة

ملكة الياسمين
28-01-2010, 01:52 AM
http://www.alshamsi.net/islam/card/salat.jpg

nice girl
28-01-2010, 08:35 AM
أدعيه تقال في الصلاه



·
هذه بعض الأدعيه التي تقال في الصلاة , تشمل ( أدعيه الإستفتاح , الركوع , السجود , سجود التلاوة , التشهد , الصلاه الإبراهيمية , أدعية مستحبه تقال قبل السلام ) مع العلم أنه يكفي دعاء واحد عند كل موضع .




أولاً : أدعيه الإستفتاح

(1)اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب , اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس , اللهم أغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد .
(2)الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه.
(3) سبحانك اللهم وبحمدك , وتبارك أسمك , وتعالى جدك , ولا إله غيرك.

ثانياً : أدعيه الركوع

(1)سبحان ربي العظيم .
(2) سبوح قدوس رب الملائكه والروح .
(3) سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم أغفر لي .

ثالثاً: بعد الرفع من الركوع

(1) اللهم ربنا لك الحمد.
(2) ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه.
(3) اللهم ربنا لك الحمد مل ء السماوات وملء الأرض ومابينهما , وملء ما شئت من شي بعده , أهل الثناء والمجد , أحق ما قال العبد , وكلنا لك عبد , اللهم لا مانع لما أعطيت , ولامعطي لما منعت , ولا ينفع ذا الجد منك الجد .

رابعاً : أدعيه السجود

(1) سبحان ربي الأعلى .
(2) سبوح قدوس رب الملائكه والروح .
(3) اللهم أغفر لي ذنبي كله دقه وجله , وأوله وأخره , وعلانيته وسره .

خامساً : مايقال بين السجدتين

(1) رب أغفر لي , رب أغفر لي (2) رب أغفر لي , وارحمني , وأهدني , واجبرني , وارزقني , وعافني .

سادساً: ما يقال في سجود التلاوه

سجد وجهي للذي خلقه , وشق سمعه وبصره بحوله وقوته .

سابعاً: التشهد الواجب

التحيات لله والصلاوات والطيبات, السلام عليك أيها النبي ورحمه الله وبركاته , السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين , أشهد ان لاإله الا الله , وأشهد ان محمداًَ عبده ورسوله .

ثامناً: الصلاه الابراهيميه الواجبه

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد , كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم , إنك حميد مجيد , اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم , إنك حميد مجيد.

تاسعاً : أدعيه مستحبه تقال قبل السلام

(1) اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم , ومن عذاب القبر , ومن فتنه المحيا والممات . ومن شرفتنه المسيح الدجال , ومن شر فتنه الغنى والفقر , اللهم إني أعوذ بك من الكسل , والهرم , والمأثم والمغرم .
(2) اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً – كبيراً- ولا يغفر الذبوب الا أنت , فإغفر لي مغفره من عندك وارحمني , إنك أنت الغفور الرحيم .
(3) اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

الحمد لله العزيز الغفار عدد ما صلى له المصلون الأخيار وصلى الله وسلم على النبي المختار خير من ركع وسجد واستغفر بالأسحار وعلى آله وصحبه الطيبين الأطهار وعلى كل من تبعهم بإحسان إلى يوم يبرز فيه العباد لله الواحد القهار

nice girl
28-01-2010, 08:35 AM
نور القلوب


الصلاة غذاء القلوب، وزاد الأرواح، مناجاةٌ ودعاء، خضوع وثناء، تذلل وبكاء، وتوسل ورجاء، واعتصام والتجاء، وتواضع لكبرياء الله، وخضوع لعظمته


وانطراح بين يديه، وانكسار وافتقار إليه، تذللٌ وعبودية، تقرب وخشوع لجناب الربوبية والألوهية، إنها ملجأ المسلم، وملاذ المؤمن، فيها يجد البلسم الشافي، والدواء الكافي، والغذاء الوافي، إنها خير عدة وسلاح، وأفضل جُنَّة وكفاح، وأعظم وسيلة للصلاح والفلاح والنجاح، تنشئ في النفوس، وتذكي في الضمائر قوةً روحية, وإيمانًا راسخًا، ويقينًا عميقًا، ونورًا يبدد ظلمات الفتن، ويقاوم أعتى المغريات والمحن، وكم فيها من الأسرار والحكم، والمقاصد والغايات التي لا يعقلها كثير ممن يؤديها، فما أعظم الأجر وأوفر الخظ لمن أداها على الوجه الشرعي، أخرج الإمام أبو داود في سننه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((خمس صلوات افترضهن الله عز و جل، من أحسن وضوءهن وصلاهن لوقتهن، وأتم ركوعهن وخشوعهن كان على الله عهدٌ أن يغفر له))
الصلاة صلة بين العبد وربه، ينقطع فيها الإنسان عن شواغل الحياة، ويتجه بكيانه كله إلى ربه، يستمد منه الهداية والعون والتسديد، ويسأله الثبات على الصراط المستقيم الصلاة نور فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((الصلاة نور)) (مسلم)
هذا النور الذي يجده العباد في صلاتهم وهي التي عبر عنها ابن تيميه رحمه الله بقوله: إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة. فلا يكاد مسلم يفرط في صلاته ويتساهل في طلبها بعد أن ذاق لذتها وهذه اللذة كما قال ابن القيم رحمه الله تقوى بقوة المحبة وتضعف بضعفها. لذا ينبغي للمسلم أن يسعى في الطرق الموصلة إلى محبة الله.
أما آن الاوان للقلوب الغافلة و الافئدة الهاوية أن تستشعر هذه الراحة القلبية و الطمأنينة النفسية و أن يجعلها قرة عين حقيقية، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه الإمام أحمد والنسائي عن أنس: ((وجعلت قرة عيني في الصلاة))
ذلك مصدر السعادة والسرور، ومبعث الطمأنينة والحبور، وكان ذلك ديدنَ الأنبياء جميعًا عليهم صلوات الله وسلامه، وهكذا كان الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم القدوة ، إذا حزَبه أمر فزع إلى الصلاة، خرجه الإمام أحمد وأبو داود من حديث حذيفة .

فلنعمر قلوبنا بالايمان فتستنير صلاتنا حينها تقلع عنا الظلمات و الشهوات...

nice girl
28-01-2010, 08:36 AM
لمـــــاذا لا تصلي.....؟
- هل تعلم أن الله عز وجل يأمرك بالصلاة ؟ قال تعالى :{حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ }

- هل تعلم أن الصلاة وصية النبي صلى الله عليه وسلم عند خروجه من الدنيا ؟ قال رسول الله صلى عليه وسلم وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة : (الصلاة ، الصلاة .وما ملكت أيمانكم ).

- هل تعلم أن الصلاة مفتاح كل خير ؟ ... قال ابن القيم الجوزية رحمه الله : (الصلاة : مجلبة للرزق . حافظة للصحة .دافعة للأذى ، طاردة للأدواء ، مقوية للقلب ، مبيضة للوجه ، مفرحة للنفس ، مذهبة للكسل ، منشطة للجوارح ، ممدة للقوى ، شارحة للصدر ، مغذية للروح ، منورة للقلب ، حافظة للنعمة ، دافعة للنقمة ، جالبة للبركة ، مبعدة من الشيطان ، مقربة من الرحمن ).

- هل تعلم أن المولى تبارك وتعالى يبرأ من تارك الصلاة ؟ ... قال رسول الله صلى الله وسلم : ( لا تترك الصلاة متعمدا ، فإنه من ترك الصلاة متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله ) أي ليس له عهد ولا أمان.

- هل تعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف تارك الصلاة بالكفر ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة )

- هل تعلم أن الذي لا يصلي لا يزوج وعقده على إمرأة مسلمه مصليه باطل

- هل تعلم أن الذي لا يصلي إذا مات لا يدفن في مقابر المسلمين

- هل تعلم كيف يعذب تارك الصلاة في قبره ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أتينا على رجل مضطجع ، وإذا آخر قائم عليه بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه - أي يشدخه - فيتدهده الحجر - أي يتدحرج - فيأخذه فلا يرجع إليه حتى يصبح رأسه كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل المرة الأولى ، فقلت : سبحان الله ! ماهذان ؟ فقال جبريل عليه السلام (إنه الرجل ينام عن الصلاة المكتوبه )

- هل تعلم أن أول ما تحاسب عليه الصلاة ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة عن الصلاة ، فإن صلحت ، صلح سائر عمله ، وإن فسدت ، فسد سائر عمله )

- هل تعلم أن تارك الصلاة يحشر يوم القيامة مع فرعون ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من حافظ عليها - أي الصلاة - كانت له نورا وبرهانا يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ، ولا نجاة ، وكان يوم القيامة مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف )

- هل تعلم أن تارك الصلاة مع المجرمين في جهنم ؟ قال تعالى : {كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ * إِلاَّ أَصْحَابَ الْيَمِينِ * فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ * عَنْ الْمُجْرِمِينَ * مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ * قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ }



وبعد هذا كله .. لماذا لا تصلي

أنت حر فيما تختار إما طريق الرحمن أو طريق الشيطان

مــــــــــوج
28-01-2010, 02:01 PM
جزاكم الله خير على هذه المشاركات في حملة إلا صلاتي


مــتــابـــع

أنين الروح
28-01-2010, 06:47 PM
1- صلاة الفجر تعدل قيام ليلة كاملة. يقظة من قيام + إجابة للأذان + صلاة مع أهل الإيمان = ثواب قيام ليلة.
قال صلى الله عليه وسلم ((من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما قام الليل كله )). اخرجه مسلم


http://majdah.maktoob.com/vb/images/usersimages/3251_1140417446jpg


2 - الحفظ في ذمة الله لمن صلى الفجر .
فعن أبو ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((من صلى الصبح فهو في ذمة الله))رواه مسلم


http://www.khayma.com/fahad1390/images/din/51/1592.gif



3- صلاة الفجر جماعة نور يوم القيامة: قال صلى الله عليه وسلم : ((بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة ))رواه الترمذي وا بن ماجه

http://img.naseej.com/images/News/world/223694_88.jpg



4- دخول الجنة لمن يصلي الفجر في جماعة : قال صلى الله عليه وسلم : ((من صلى البردين دخل الجنة )) والبردين هما الفجر والعصر وقال صلى الله عليه وسلم (( لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ))

http://islamiccard.jeeran.com/aebadat91.jpg



5- تقرير مشرف يرفع لرب السماء عنك يا من تصلي الفجر جماعة . قال صلى الله عليه وسلم : ((يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الصبح والعصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم الله وهو أعلم كيف وجدتم عبادي فيقولون تركناهم وهو يصلون وأتيناهم وهم يصلون )) فيا عبد الله يا من تحافظ على صلاة الفجر سيرفع اسمك إلى الملك جل وعلا ألا يكفيك فخرا وشرفا !!!؟؟

6- قال صلى الله عليه وسلم : ((ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها )) الله اكبر إذا كان سنة الفجر خير من الدنيا وما فيها فكيف بأجر الفريضة ألله أكبر سيكون أعظم وأشمل .





اخي الحبيب .. أختي الحبيبة

صلي قبل ان يصلى عليك..

ولا تضيع هذا الفضل العظيم

الذي يهبه الله لنا كل يوم .

فاليوم تستطيع ان تصلي

غدا..

من الممكن ان لا تستطيع

و تتمني لو ان تصلي ركعه و احدة




http://www.majdah.com/vb/images/usersimages/3251_1140417260jpg



اخي ..اختي

جعلنا الله واياكم ممن قاموا لهذا الفرض خير قيام
رب اجعلني مقيم الصلاة في اوقاتها وووالديني وجميع اهلي والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات

(اللهم امين ياحي ياقيوم )

nice girl
29-01-2010, 10:58 AM
~*¤ô§ô¤*~ما هو سرّ الصلاة ؟ و تمثيل لذلك~*¤ô§ô¤*~


سرُّ الصلاة و لُبها إقبال القلب فيها على الله ، و حضوره بكلِّيته بين يديه ،
فإذا لم يقبل عليه و اشتغل بغيره و لهى بحديث نفسه ، كان بمنزلة وافد وفد إلى باب
الملك معتذرا من خطاياه و لله مستمطرا سحائب جوده و كرمه و رحمته ، مستطعما
له ما يقيت قلبه ، ليقوى به على القيام في خدمته ، فلما وصل إلى باب الملك ،
و لم يبق إلا مناجته له ، التفت عن الملك وزاغ عنه يمينا و شمالا ، أو ولاه ظهره ،
و اشتغل عنه بأمقت شيء إلى الملك ، و أقلّه عنده قدرا عليه ، فآثره عليه ، و صيَّره قلبة قلبه ،
و محلَّ توجهه ، و موضع سرَّه ، و بعث غلمانه و خدمة ليقفوا في خدم طاعة الملك عوضا عنه
و يعتذروا عنه ، و ينوبوا عنه في الخدمة ، و الملك يشاهد ذلك و يرى حاله مع هذا ، فكرم الملك
وجوده و سعة برّه و إحسانه تأبي أن يصرف عنه تلك الخدم و الأتباع ، فيصيبه من رحمته و إحسانه ؛
لكن فرق بين قسمة الغنائم على أهل السُّهمان من الغانمين ، و بين الرضَّخ لمن لا سهم له :
{ و لكل درجات ممَّا عملوا و ليُوَفيهم أعمالهم و هم لا يظلَمون }[الأحقاف :19]
، و الله سبحانه و تعالى خلق هذا النوع الإنساني لنفسه و اختصه له ، و خلق كل شيء له ، و من أجله كما
في الأثر الإلهي : " ابن آدم خلقتك لنفسي ، و خلقت كلِّ شيء لك ، فبحقي عليك لا تشتغل بما
خلقته لك عمَّا خلقتك له " .
و في أثر آخر : " ابن آدم خلقتك لنفسي فلا تلعب و تكفلت برزقك فلا تتعب ،
ابن آدم اطلبني تجدني ، فإن و جدتني و جدت كلّ شيء ، و إن فُتَّك فاتك كلّ شيء ،
و أنا أحب إليك من كلّ شيء".
و جعل سبحانه و تعالى الصلاة سببا موصلا إلى قُربه ، و مناجاته ، و محبته و الأنس به .

nice girl
29-01-2010, 10:59 AM
كيف نتوضأ ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

( ... ما يُريدُ اللهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلكِنْ يُريدُ لِيُطَهّرَكُمْ وَلِيُتِمّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلّكُمْ تَشْكُرُون ) .


« المائدة ـ 6 »


--------------------------------------------------------------------------------

شرائط صحة الوضوء

1 ـ طهارة ماء الوضوء .
2 ـ اطلاق ماء الوضوء .
3 ـ اباحة ماء الوضوء .
4 ـ اباحة اناء الوضوء .
5 ـ عدم كون اناء الوضوء من الذهب او الفضة .
6 ـ طهارة اعضاء الوضوء .
7 ـ ان يكون هناك وقت كافٍ للوضوء والصلاة .
8 ـ الترتيب بين اعضاء الوضوء .
9 ـ المولاة بين اعضاء الوضوء .
10 ـ المباشرة ، بأن لا يوضئه غيره ـ مع الأمكان ـ .
11 ـ عدم وجود محذور من استعمال الماء .
12 ـ عدم وجود مانع يمنع من وصول الماء الى البشرة .



بسم الله الرحمن الرحيم

( يا ايُّها الَّذِينَ آمَنُوا إذا قُمتُمْ إلى الصّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأيْديَكُمْ إلى المَرافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأرْجُلَكُمْ إلى الْكَعْبَيْن ... )

« المائدة ـ 6 »



--------------------------------------------------------------------------------

كيف نتوضّأ

نبدأ بالنيّة وهي أن نقصد بقلوبنا ان نتوضأ قربة الى الله تعالى . وعندها نشرع بالافعال التالية :


اولاً : نغسل وجوهنا من منابت شعر الرأس الى طرف الذقن بواسطة اليد اليمنى وليكن الغسل من الاعلى الى الاسفل يستحب الدعاء عند غسل الوجه بان يُقال :

« اللّهُمّ بَيّضْ وَجْهي يَوْمَ تَسْوَدُّ فيهِ الوُجوهُ وَلا تُسَوَدْ وَجْهي يَوْمَ تَبْيَضُّ فيهِ الوُجُوهُ » .





ثانياً : نغسل اليد اليمنى من المرفق ( الكوع ) الى اطراف الاصابع وليكن الغسل من الاعلى الى الاسفل
يستحب الدعاء عند غسل اليد اليمنى بان يقال :

« اللّهُمّ أعْطِني كِتابي بِيمَيني وَالْخُلْدَ في الجِنانِ بيسارِي وَحاسِبْني حِساباً يَسيراً » .






ثالثاً : نغسل اليد اليسرى من المرفق ( الكوع ) الى اطراف الاصابع وليكن الغسل من الأعلى الى الاسفل
يستحب الدعاء عند غسل اليد اليسرى بأن يقال :

« اللّهُمّ لا تُعْطِني كِتابي بِشِمالي وَلا تَجْعَلْها مَغْلُولةً إلى عُنُقي » .






رابعاً : نمسح مقدّم الرأس باليد اليمنى بما تبقّى من بلل الوضوء ولا نأخذ ماءً آخر غير المتبقي على اليد .يستحب الدعاء عند مسح الرأس بان يقال :

« اللّهم غَشّني بِرَحْمَتِكَ وَبركاتِكَ وَغَفْوِكَ » .






خامساً : نمسح ظاهر القدم اليمنى بباطن اليد اليمنى من اطراف الاصابع الى المفصل ، بما تبقى من بلل الوضوء .
يستحب الدعاء عند مسح القدم بان يقال :

« اللّهمّ ثَبّتْني عَلى الصّراطِ يومَ تَزِلّ فيهِ الأقدام وَاجْعلْ سَعيي فِيما يرْضيكَ عَنّي » .






سادساً : نمسح ظاهر القدم اليسرى بباطن اليد اليسرى من اطراف الاصابع الى المفصل ، بما تبقّى من بلل الوضوء .
يستحب الدعاء عند مسح القدم بان يقال :

«اللّهمّ ثَبتّني على الصّراط يومَ تَزِلّ فيهِ الأقدام وَاجعَلْ سّعْيي فِيما يرْضيك عَنّي » . .






--------------------------------------------------------------------------------

مبطلات الوضوء


1 ـ خروج البول .
2 ـ خروج الغائط .
3 ـ خروج الريح .
4 ـ النوم الغالب على العقل .
5 ـ الجنون .
6 ـ الإغماء .
7 ـ السكر .
8 ـ الحدث الأكبر وهو كل ما يوجب الغسل .


--------------------------------------------------------------------------------

ما يجب له الوضوء


1 ـ لكل صلاة واجبة او مستحبة الاّ صلاة الميت .
2 ـ لقضاء السجدة والتشهد المنسيين .
3 ـ للطواف الواجب في الحج والعمرة .
4 ـ لمس كتابة القرآن الكريم .


--------------------------------------------------------------------------------

التيمم


بسم الله الرحمن الرحيم

( ... وَإن كُنتُمْ مَرْضى أوْ على سَفَرٍ أوْ جاءَ أحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغائطِ أوْ لا مَستُمُ النِسّاء فلَمْ تَجِدُوا ماءً فَتَيَمّمُوا صَعيداً طَيّباً ... ) .
المائدة ـ 6


--------------------------------------------------------------------------------

متى نتيمم


1 ـ عند عدم وجود ماء يكفي من الماء للوضوء والغسل .
2 ـ عند عدم التمكن من الوصول الى الماء اما لوجود خطر أو مانع يمنع من الوصول اليه .
3 ـ عند خوف الضرر من استعمال الماء لمرض ونحوه .
4 ـ عندما يخشى أن يؤدي استعمال الماء في الوضوء الى الوقوع في العطش .
5 ـ اذا كان الحصول على الماء يتطلب دفع ثمن غال يضر بالحال .
6 ـ اذا كان الحصول على الماء يؤدي الى التعرض للذل والاهانة .
7 ـ عند ضيق الوقت عن تحصيل الماء او عن استعماله بحيث يفوت وقت الصلاة .
8 ـ عندما يكون الماء كافياً فقط لازالة النجاسة عن البدن واللباس .
9 ـ عندما يخاف باستعمال الماء تلف شخص آخر أو مرضه ، إذا كان يجب حفظه من ذلك .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :

« جُعلَتْ لِيَ الأرضُ مَسْجِداً وَطَهوراً » .
الوسائل 2 / 969


--------------------------------------------------------------------------------

بأي شيء نتيمم


1 ـ التراب والرمل .
2 ـ الحجر والصخر .
3 ـ الحصى . وغير ذلك مما يطلق عليه إسم وجه الارض .


--------------------------------------------------------------------------------

شرائط صحة التيمم


1 ـ ان يكون التيمم بالاشياء التي يجوز التيمم بها .
2 ـ طهارة ما يُتيمم به .
3 ـ إباحة ما يُتيمم به .
4 ـ إباحة المكان الذي يُتيمم به .
5 ـ طهارة اعضاء التيمم .
6 ـ عدم وجود حاجب من خاتم وغيره على اعضاء التيمم .
7 ـ مراعاة الترتيب بين اعضاء التيمم .
8 ـ الموالاة بين اعضاء التيمم .
9 ـ المباشرة بأن لا ييممه غيره ( مع الامكان ) .


--------------------------------------------------------------------------------

مبطلات التيمم


نفس مبطلات الوضوء مضافاً اليها ارتفاع العذر الذي من اجله جاز التيمم .


--------------------------------------------------------------------------------

كيف نتيمم ؟






نبدأ بالنيّة وهي أن نقصد بقلوبنا ان نتيمم قربةً الى الله تعالى . وعندها نشرع بالافعال التالية :

أولاً : نضرب بباطن الكفين على الارض دفعة واحد


( ... فَتَيَمّمٌوا صَعيداً طَيّباً فَامْسَحُوا بوُجُوهِكُمْ وَأيديكُمْ مِنْه ... )
المائدة ـ 6


ثانياً : نمسح الجبهة والجبينين بباطن الكفين من منابت الشعر الى الحاجبين وطرف الانف الاعلى ، من الاعلى الى الاسفل ، كما هو موضح بالشكل رقم 2 ، 3 .

مسائل في التيمم :
1 ـ يجب الضرب على الارض ولا يكفي مجرد الوضع عليها .
2 ـ لا يصح التيمم للفريضة قبل دخول وقتها .





ثالثاً : نمسح ظاهر الكف اليمنى من الزند الى اطراف الاصابع بباطن الكف اليسرى ، ويكون المسح من الاعلى الى الاسفل كما هو موضح بالشكل رقم 4 ، 5 .

مسألة في التيمم : لو تيممنا لصلاة قد دخل وقتها ولم ينقص تيممنا ولم يرتفع العذر الذي من اجله تيممنا حتى دخل وقت صلاة اخرى يجوز لنا الصلاة بذلك التيمم . اذا علمنا انّ العذر سوف لا يرتفع .







رابعاً : نمسح ظاهر الكف اليسرى من الزند الى اطراف الأصابع بباطن الكف اليمنى ، ويكون المسح من الاعلى الى الاسفل كما هو موضح بالشكل رقم 6 ، 7 .

مسألة في التيمم : الذي عليه غسل عليه ان يتيمم تيممين لصلاته ، واحداً بدلاً عن الغسل وآخر بدلاً عن الوضوء .

nice girl
29-01-2010, 11:01 AM
~*¤ô§ô¤*~كيف تستمتع ......... بالوضــــوء؟~*¤ô§ô¤*~


هذه لفتة لطيفة للذين يتوضأون وهم يضحكون أو يتكلمون أو يغتابون ....


سألني صاحبي وهو يحاورني : كيــف تتوضأ ؟ قلت ببرود : كما يتوضأ الناس ..!!
فأخذته موجة من الضحك حتى اغرورقت عيناه بالدموع ثم قال مبتسماً : وكيف يتوضأ الناس ..؟ !
ابتسمت ابتسامة باهتة وقلت : كما تتوضأ أنت …!
قال في نبرة جادة : أما هذه فلا .. لأني أحسب أن وضوئي على شاكلة أخرى غير شاكلة ( أكثر ) الناس ..

قلت على الفور : فصلاتك باطلة يا حبيبي .. !!
فعاد إلى ضحكه ، ولم أشاركه هذه المرة حتى الابتسام ..
ثم سكت وقال : يبد أنك ذهبت بعيداً بعيدا .. إنا أعني ، أنني أتوضأ وأنا في حالة روحية شفافة
_ علمني إياها شيخي _ فأجد للوضوء متعة ، ومع المتعة حلاوة ، وفي الحلاوة جمال ،
وخلال الجمال سمو ورفعة ومعانٍ كثيرة لا أستطيع التعبير عنها ..!!
وارتسمت علامات استفهام كثيرة على وجهي ,,

فلم يمهلني حتى أسأل وواصل : أسوق بين يديك حديثاً شريفاً فتأمل كلمات النبوة الراقية السامية جيداً :ي
قول رسول اله صلى الله عليه وسلم
: ' إذا توضأ المسلم فغسل وجهه : خرج من وجهه كل خطيئة نظر
إليها بعينيه مع آخر قطر الماء.. فإذا غسل يديه : خرج من يديه كل خطيئة بطشتها يداه ..
فإذا غسل رجليه : خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه .. حتى يخرج نقياً من الذنوب ..وفي حديث آخر :
' فإن هو قام وصلى وحمد الله وأثنى عليه ، وفرّغ قلبه لله تعالى : انصرف من خطيئته كيوم ولدته أمه .
سكت صاحبي لحظات وأخذ يسحب نفسا من الهواء العليل منتشيا بما كان يذكره من كلمات النبوة ..
ثم حدق في وجهي وقال :::: لو أنك تأملت هذا الحديث جيداً ، فإنك ستجد للوضوء حلاوة ومتعة
وأنت تستشعرأن هذا الماء الذي تغسل به أعضاءك ، ليس سوى نور تغسل به قلبك في الحقيقة !!
قلت : ياااااه !! كيف فاتني هذا المعنى ..!؟ والله أنني أتوضأ منذ سنوات طويلة غير أني لم أستشعر
هذا المعنى ..
إنما هي أعضاء أغسلها بالماء ثم أنصرف ، ولم أخرج من لحظات الوضوء بشيء من هذه المعاني الراقية …!
قال صاحبي وقد تهلل وجهه بالنور ..: وعلى هذا حين تجمع قلبك وأنت في لحظات الوضوء ، تجد أنك
تشحن هذا القلب بمعانٍ سماوية كثيرة ، تصقل بها قلبك صقلا عجيباً ، وكل ذلك ليس سوى تهيئة اصلاة ..!!
المهم أن عليك أن تجمع قلبك أثناء عملية الوضوء وأنت تغسل أعضاءك ..
قلت : هذا إذن مدعاة لي للوضوء مع كل صلاة .. أجدد الوضوء حتى لو كنت على وضوء ..نور على نور ..
ومعانٍ تتولد من معانٍٍ ..!!

قال وهو يبتسم : بل هذا مدعاة لك أن تتوضأ كلما خرجت من بيتك لتواجه الحياة وأحداثها بقلب مملوء
بهذه المعاني السماوية ..
قلت وأنا أشعر أن قلبي أصبح يرف ويشف ويسمو:

أتعرف يا صاحبي .. أنك بهذه الكلمات قد رسمت لي طريقا جديداً في الحياة ، ما كان يخطر لي على بال ،
وفتحت أمام عيني آفاقاً رائعة كانت محجوبة أمام بصري .. فجزاك الله عني خير الجزاء .
منذ ذلك اليوم .. كلما هممت أن أتوضأ ، سرعان ما أستحضر كلمات صاحبي ، فأجدني في حالة روحية
رائعة وأنا أغسل أعضائي بالنور لا بالماء ..!!

يا الله كم من سنوات ضاعت من حياتي ، وأنا بعيد عن هذه المعاني السماوية الخالصة ..
يا حسرة على العباد …!! لو وجد الناس دفقة من هذه المعاني السماوية تنصب في قلوبهم ،لوجدوا
أُنسًا ومتعةً وجمالاً وصقلاً واضحا لقلوبهم أثناء عملية غسل أعضائهم بهذا النور الخالص
جزاء الله صاحب الموضوع كل خيرمنقول للاهميته



http://www.up-00.com/azfiles/xgD32437.gif (http://www.up-00.com/)

nice girl
29-01-2010, 11:02 AM
~*¤ô§ô¤*~نسيان البسملة في الوضوء ~*¤ô§ô¤*~

السؤال:

توضأت ولم أذكر أنني لم أسم إلا بعد الفراغ من غسل اليدين، وكلما ذكرت أعدت مرة أخرى، فما حكم ذلك ؟؟

الجواب:

قد ذهب جمهور أهل العلم إلى صحة الوضوء بدون تسمية.

وذهب بعض أهل العلم إلى وجوب التسمية مع العلم والذكر؛ لما روي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال:

"لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه " لكن من تركها ناسيا أو جاهلا فوضوءه صحيح،
وليس عليه إعادته ولو قلنا بوجوب التسمية؛ لأنه معذور بالجهل والنسيان. والحجة في ذلك
قوله تعالى: ( رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ) وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أن الله سبحانه قد استجاب هذا الدعاء ).

ولذلك تعلم أنك إذا نسيت التسمية في أول الوضوء ثم ذكرتها في أثنائه فإنك تسمي،
وليس عليك أن تعيد أولا؛ لأنك معذور بالنسيان. وفق الله الجميع..

أجاب عليه العلامة ابن باز رحمه الله تعالى

أنين الروح
29-01-2010, 11:14 AM
قال تعالى "و إنها لكبيرة إلا على الخاشعين." سورة البقرة

يجب أن تعرف أن الصلاة هي مقابلة لله عز جل، و هي المدخل على الله، و السبيل الأساسي لمعرفة الله و معرفة الله هي سر الوجود

و يجب أن تعلم: لماذا تعيش في الدنيا؟

1-قال تعالى "و ما خلقت الجن و الأنس إلا ليعبدون. " سورة الذاريات.

أنت تعيش في الدنيا لمعرفة الله أي أن حب الله هو الغاية، و أن الدنيا فانية و لن يبقى سوى محبة الله

قال رسول الله صلى الله علية و سلم " كل الناس يغدوا، فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها "

3 - قال رسول الله صلى الله علية و سلم " مالي و الدنيا و مال الدنيا و مالي، إنما مثلي و مثل الدنيا كمثل رجل سار في يوم شديد الحر فأستظل تحت شجرة ساعة ثم راح و تركها "


كيف تخشع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أخرج الدنيا من قلبك، و أخرج شهواتك و معاصيك

تفهم حركات الصلاة الظاهرة:

الوضوء: تطهير الجسم و الروح

قال رسول الله صلى الله علية و سلم "إذا توضأ العبد فمضمض خرجت الخطايا من فيه، فإذا غسل وجهه خرجت الخطايا من تحت أجفان عينيه ، فإذا غسل يديه خرجت الخطايا من يديه حتى تخرج من تحت أظافر يده ، فإذا غسل رأسه خرجت الخطايا من رأسه حتى تخرج من تحت أذنيه فإذا غسل رجليه خرجت الخطايا من رجليه حتى تخرج من تحت أظافر قدميه "

ستر العورة واستقبال القبلة: ستر العورة من الظاهر و الاستغفار من عورة الباطن. أما بالنسبة للقبلة فمن العيب توجه الوجه و تحجب القلب.

النية: النية إقامة الصلاة ليس الصلاة

خلع النعل: خلع الدنيا مع النعل

قول الله و أكبر: أي لا يوجد أكبر ولا أقوى من الله و يجب استشعارها

أرفع يدك: و أرمي الدنيا خلفك

الوقوف: يجب أن تعرف أن وقوفك بين يدي الله

اليد اليمين على اليد الشمال: للأدب

الفاتحة: هناك حديث قدسي يقول: "قسمت الصلاة بيني و بين عبدي نصفين، و لعبدي ما سأل،

فإذا قال العبد (الحمد لله رب العالمين)، قال الله: حمدني عبدي

و إذا قال (الرحمن الرحيم)، قال الله تعالى: أثنى علي عبدي

و إذا قال (مالك يوم الدين)، قال الله: مجدني عبدي

فإذا قال (إياك نعبد و إياك نستعين)، قال الله: هذا بيني و بين عبدي و لعبدي ما سأل

فإذا قال (اهدنا الصراط المستقيم. صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم)، قال الله: هذا لعبدي و لعبدي ما سأل "

الركوع: أحنِ ظهرك لله وحده، أحنِ قلبك مع ظهرك

الوقوف: حمدا لله أن جعل صلبك يستقيم

السجود: تمكن أعز شئ في جسدك و هو الوجه من أذل شئ في الوجود و هو التراب، ثم إن أصلك من تراب فأنت ترد الفرع للأصل، قل سبحان ربنا الأعلى ثلاث مرات ليستقر المعنى في القلب ثم ادعُ

الجلوس ثم السجود: ليس كافي سجدة واحدة لله

التشهد:

التحيات لله والصلوات و الطيبات: أستشعر بعظمة الله

السلام عليك أيها النبي: سلم على النبي مع المعرفة أن النبي سيرد عليك قال رسول الله صلى الله علية و سلم "وما من عبد يصلي وسلم علي إلا رد الله عليا روحي فأرد السلام "

السلام علينا و على عباد الله الصالحين: الآن قمَّتك ارتفعت سلم على نفسك و ستحتاج لصحبة الصالحين

أشهد أن لا اله إلا الله: أنت متأكد بوجوده رغم عدم رؤيتك له

اللهم صلي على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و آل إبراهيم: تَذكَّر الأمم التي قبلك؛ حيث أنك منتمي لهم و ليس للحضارة الغربية

السلام: الجانب اليمين للملك اليمين لكتابة الحسنات، الجانب الشمال أنا تبت يا ملك الشمال.

ختام الصلاة:

أستغفر ثلاث مرات (أستغفر الله )
ثم قول (اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام) حيث أن هذه الجملة ستقولها لله في الجنة عندما يكشف الحجب، يناديك الله يقول يا لأهل الجنة سلام عليكم، فيقولون اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام.

(اللهم أعني على ذكرك شكرك و حسن عبادتك)؛ لتكون صلاتك القادمة أيضا سليمة


http://www.alfrasha.com/up/308528071121528564.gif

أنين الروح
29-01-2010, 11:18 AM
الصلاة عماد الدين، من أقامها فقد أقام الدين، ومن تركها فقد هدم الدين، وهي العبادة اليومية لكل مسلم يدخل بها على ربه كل يوم خمس مرات في صلة وثيقة، وارتباط عميق، وولاء كامل، مناجيا خالقه مقبلا عليه إقبال العبد الفقير على سيده الغني الكبير، مستمدا منه المعون والرحمة والهداية والعطاء، قائما وراكعا وساجدا بين يديه في لحن سماوي خالد. تتجاوب مع أصدائه جنبات الكون كله ليصبح للمسلم معبدا ومصلى يرجّع معه ذكر الله عز وجل وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ الإسراء 44. كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ النور 41.

هذه هي الصلاة التي أرادها الله عز وجل ووصفها رسول الله بقوله فيما يرويه عن ربه عز وجل:

ليس كل مصل يصلي، إنما أتقبل الصلاة ممن تواضع بها لعظمتي، ولم يستطل على خلقي، ولم يبت مصرا على معصيتي، وقطع نهاره في ذكري، ورحم المسكين وابن السبيل والأرملة ورحم المصاب، أجعل له في الجهالة حلما، وفي الظلمة نورا، ذلك نوره كنور الشمس أكلؤه بعزتي، واسستحفظه ملائكتي، ومثله في خلقي، كمثل الفردوس في الجنة رواه البزار.

وهي أول ما يحاسب عليه العبد فقد قال :

أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله رواه الطبراني.

وهي آخر وصية وصّى بها رسول الله أمته وهو يفارق هذه الدنيا لاحقا بالرفيق الأعلى قائلا:

الصلاة.. الصلاة.. وما ملكت أيمانكم.

وهي أول صفت المتقين: هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ البقرة 2 »»3.

وهي الحد الفاصل بين الإيمان والكفر قال : بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة رواه أحمد ومسلم.

وهي دعوة سيدنا إبراهيم عليه السلام: رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي إبراهيم 40.

ووصية الأنبياء والمرسلين: وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً (31) مريم.

روي أن عليا كان إذا حضر الصلاة يتزلزل ويتلون وجهه فيقال له: ما بك يا أمير المؤمنين فيقول: جاء وقت الأمانة التي عرضها الله على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وحملتها.

وقد أوحى الله الى بعض النبيين: إذا دخلت الصلاة فهب لي من قلبك الخشوع، ومن بدنك الخضوع، ومن عينيك الدموع. فإني قريب مجيب.

هذا وللصلاة آداب نجمل بعضها فيما يلي:

1 »» الإقبال على الصلاة برغبة ومحبة، وبهمة ونشاط، وبشوق لمناجاة الله عز وجل.

2 »» تحسين الهيئة قبل الدخول في الصلاة، باختيار الملابس النظيفة والتعطر والتسوك.

قال تعالى: يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ الأعراف31.

3 »» قضاء الحوائج الهامة والأعمال الضرورية قبل الصلاة، لتفريغ القلب مما سوى الله عز وجل.

عن عائشة ا قالت: سمعت رسول الله يقول: لا صلاة بحضرة الطعام، ولا هو يدافعه الأخبثان رواه مسلم.

4 »» لزوم السكينة والوقار، والهدوء والأناة عند الاقبال لأداء الصلاة.

عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله يقول:" إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها وأنتم تسعون، وأتوها وأنتم تمشون وعليكم السكينة، فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا متفق عليه.

5 »» الدخول في الصلاة بتوجه القلب الى الله عز وجل، وسكون الأطراف والجوارح، ولزوم التواضع والخشوع بين يدي الله تعالى، والتذلل والهيبة والخضوع لعظمة الله عز وجل.

قال تعالى: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) المؤمنون.

6 »» تجنّب الالتفات والشرود، والضحك والعبث بالثوب أو باليدين أثناء الصلاة.

عن عائشة ا قالت: سألت رسول الله عن الالتفات في الصلاة؟ فقال: هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد رواه البخاري.

7 »» النظر الى موضع السجود مطرقا مفكرا، وتجنب رفع البصر الى السماء.

عن أنس قال: قال رسول الله : ما بال أقوام يرفعون أبصارهم الى السماء في صلاتهم؟ فاشتد قوله في ذلك حتى قال: لينتهنّ عن ذلك أو لتخطفنّ أبصارهم رواه البخاري.

8 »» التعقل والتفكر والتدبر لمعاني الآيات والأذكار، وتجنب الغفلة والسهو في الصلاة.

قال تعالى: فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ (4) الَّذِينَ هُمْ عَن صَلاتِهِمْ سَاهُونَ (5) الماعون.

وعن عمار بن ياسر أن النبي قال: إن الرجل لينصرف وما كتب له إلا عشر صلاته، تسعها، ثمنها، سبعها، سدسها، خمسها، ربعها، ثلثها، نصفها رواه أحمد وأبو داود.

9 »» الإطمئنان في أداء الصلاة، وتجنب العجلة في أركانها وحركاتها.

عن عثمان قال: سمعت رسول الله يقول: ما من امرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها، إلا كانت كفار لما قبلها من الذنوب ما لم تؤت كبيرة، وذلك الدهر كله رواه مسلم.

10 »» مدافعة السعال والتثاؤب والعطاس والجشاء، أثناء الصلاة ما استطاع وخفض الصوت بها إن صدرت.

عن أبي هريرة عن النبي قال:
التثاؤب في الصلاة من الشيطان، فإذا تثاءب أحدكم فليكظم ما استطاع رواه البخاري.

11 »» الإسراع في أداء الصلاة أول الوقت، وعدم تأخيرها الى آخر الوقت تكاسلا بلا عذر.

قال تعالى في وصف المنافقين: وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ (54) التوبة.

وعن ابن مسعود قال: سألت رسول الله أيّ الأعمال أفضل؟ قال: الصلاة على وقتها. قلت: ثم أي؟ قال: برّ الوالدين قلت: ثم أي؟ قال: الجهاد في سبيل الله". متفق عليه.

12 »» الجلوس في المصلى عقب كل صلاة للاستغفار والذكر والدعاء.

عن أبي أمامة قال: قيل لرسول الله : أيّ الدعاء أسمع؟ قال: جوف الليل الأخير، ودبر الصلوات المكتوبات" رواه الترمذي.

وعن أبي هريرة عن رسول الله قال: من سبّح لله في دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين، وحمد الله ثلاثا وثلاثين، وكبّر الله ثلاثا وثلاثين، وقال تمام المائة، لا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر رواه مسلم.

وعن معاذ أن رسول الله أخذ بيده وقال: يا معاذ والله إني لأحبك. ثم قال أوصيك يا معاذ لا تدعنّ في دبر كل صلاة تقول: اللهم أعنّي على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك" رواه أبو داود والنسائي.

13 »» يستحب إنتظار الصلاة بعد الصلاة، كانتظار صلاة العشاء بعد أداء صلاة المغرب واغتنام هذا الوقت بالذكر أو قراءة القرآن وحفظه أو طلب العلم وحضور مجالسه.

عن أبي هريرة أن رسول الله قال: لا يزال أحدكم في صلاة ما دامت الصلاة تحبسه، لا يمنعه أن ينقلب الى أهله إلا الصلاة متفق عليه.

14 »» المحافظة على أداء السنن التابعة للفرائض، وعدم التهاون بها والترخيص في تركها، لأنها زيادة في التقرب الى الله تعالى، وجبران لما نقص من الفرائض.

عن رملة بنت أبي سفيان ا قالت: سمعت رسول الله يقول: ما من عبد مسلم يصلي لله تعالى كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعا غير الفريضة إلا بنى الله له بيتا في الجنة رواه مسلم.

15 »» المحافظة على أداء الصلوات مع الجماعة وفي أقرب مسجد.

عن ابن عمر ما أن رسول الله قال: صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذّ بسبع وعشرين درجة متفق عليه.

16 »» تحصيل ثمرات الصلاة من ذكر الله على الدوام، ومراقبته وخشيته في جميع الأحوال، والانتهاء عن الفحش في القول، والمنكر في العمل.

قال تعالى: وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي (14) طه.

وقال عز وجل: وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلااةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ (العنكبوت 45.)

وعن ابن عباس أن النبي قال: من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر لم يزدد من الله إلا بعدا رواه الطبراني.


http://www.alfrasha.com/up/308528071121528564.gif

أنين الروح
29-01-2010, 11:20 AM
هل تسرح فى الصلاة؟؟؟العلاج موجود!!!!!!


السرحان والتفكير فى امور الدنيا مشكله لا يكاد ينجو منها احد

حتى أن البعض قد ينقطع
عن الصلاه بسببها ولا شك ان التركيز فى الصلاه من اهم اركانها ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( أول ما يحاسب به العبد الصلاة : ينظر الله في صلاته , فإن صلحت صلح سائر عمله , و إن فسدت فسد سائر عمله) ..ويقول صلى الله عليه وسلم ( اذا نودى للصلاه يحضر الشيطان بين المرء ونفسه يقول اذكر كذا وكذا لما لم يكن يذكر حتى لا يدرى الرجل كم صلى.

ولعلاج مشكله السرحان فى الصلاه يجب تهيئه النفس قبل الصلاه بتخصيص دقيقه واحده لتدبر عده أمور

اولا: استحضار هيبة الله تعالى
قبل أن تؤدي الصلاة هل فكرت يوماً وأنت تسمع الآذان بأن جبار السماوات والأرض
يدعوك للقائه في الصلاة ..
وأنت تتوضأ بأنك تستعد لمقابلة ملك الملوك ..
وأنت تتجه إلى المسجد بأنك تجيب دعوة العظيم ذي العرش المجيد ..
وأنت تكبر تكبيرة الإحرام بأنك ستدخل في مناجاة ربك السميع العليم ..
وأنت تؤدي حركات الصلاة بأن هناك الأعداد التي لا يعلمها إلا الله من الملائكة راكعون
وآخرون ساجدون منذ آلاف السنين حتى أضيئت السماء بهم . وأنت تسجد بأن أعظم وأجمل مكان يكون فيه الإنسان هو أن يكون قريباً من ربه الواحد الأحد.
وأنت تسلم في آخر الصلاة بأنك تتحرق شوقاً للقائك القادم مع الرحمن الرحيم .
الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب ليذهب وهج الدنيا ..
المستأنس بالله جنته في صدره وبستانه في قلبه ونزهته في رضى ربه ..
أرق القلوب قلب يخشى الله
وأعذب الكلام ذكر الله
وأطهر حب الحب في الله

ثانيا:- يجب عقد النيه والتصميم على التركيز فى الصلاه ليتقبلها الله سبحانه وتعالى والاستعاذه من الشيطان

( ولقد شكا رجل لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال
( ان الشيطان قد حال بينى وبين صلاتى فقال له صلى الله عليه وسلم ..
فاذا احسسته فتعوذ بالله منه واتفل -اى انفخ مع رزاز خفيف لا يرى ولا يحس -على يسارك ثلاثا قال ففعلت ذلك فاذهبه الله عنى
وهناك عده نقاط يجب مراعتها اثناء الصلاه لان الهدف من الصلاه ومن كل العبادات هو اصلاح القلب .

ثالثا :- اننا فى حديث مع الله فيجب الا تؤدى الصلاه كمجرد مهمه
فعندما تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة تشعر بأنك في حوار خاص بينك وبين خالقك ذي القوة المتين .
فالصلاه مقسومه بينك وبين الله عز وجل ..

رابعا :- استحضار المعنى
باشراك القلب والعقل مع اللسان فى تدبر كل كلمه والاحساس بها وبمعناها قال الله تعالى:
( والذين هم فى صلاتهم خاشعون ) ( سوره المؤمنون: 2)
ويساعد عليه النظر الى موقع السجود او بين القدمين ..

خامسا:- عدم النظر الى السماء
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما بال اقوام يرفعون ابصارهم الى السماء فى صلاتهم فاشتد قوله فى ذلك حتى قال لينتهن او لتخطفن ابصارهم .
سادسا :- عدم الالتفات
فان الاختلاس يختلسه الشيطان من صلاه العبد
فاذا صليتم فلا تلتفتوا فان الله ينصب وجهه لوجه عبده فى صلاته مالم يلتفت فاذا التفت انصرف عنه .
سابعا:- عدم التثاؤب
قال رسول الله ص لى الله عليه وسلمالتثاؤب فى الصلاه من الشيطان
عند التثاؤب يقبض الفكين على بعضهما جيدا او بوضع اليد على الفم.
ثامنا : - عدم التشكك
لا يتشكك من اى هاجس فاذا تشكك من اى شىء كصحه وضوءه او عدد الركعات
استعاذ بالله من الشيطان واكمل صلاته ..

تاسعا :- عدم القراءه سرا وايضا عدم رفع الصوت عاليا
فيجب أن يسمع نفسه فقط لقوله تعالى فى سوره الاسراء
) ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا (
عاشرا :- اتقان الصلاه
وذلك يكون بالتأنى فى ادائها واعطاء كل ركن حقه وزيادة عدد التسبيحات فى الركوع والسجود
والدعاء عند السجود بتركيز فى الرجاء فى الله تعالى باجابته ..

عند تذكر ما ننسى من امور الدنيا اثناء الصلاه يجب عدم الالتفات اليها لان الله تعالى اقدر على
تذكيرنا اذا دعونا بذلك بعد الصلاه ..

ولتذكر عدد الركعات يمكن عند نهايه كل ركعه تحريك احدى الاصابع حركه خفيفه لتذكر
انها الركعه الاولى مثلا ثم تحريك الاصبع التاليه فى الركعه التاليه وهكذا .

ولا حرج من تكرار ما سبق اكثر من مره والاستمرار فى دفع الشيطان فلذلك اجره
وهذه من الجهاد الذى سماه الصحابه الجهاد الاكبر ويجب عدم الياس والاستسلام للهزيمه
بترك الصلاه والانقطاع عنها بحجه انها تحملنا ذنوبا بدلا من الحسنات
فهى حيله اخرى من حيل الشيطان لتحقيق هدفه بابعادنا
عن الصلاه فمن لا تقبل صلاته لا يقبل عمله فما بالنا بمن لا يصلى ا صلا ؟

ويسرى عنا ان بعض كبار الصحابه كانوا ينشغلون فى بعض الاحيان بامور الدنيا


هل تسرح فى الصلاة؟؟؟العلاج موجود!!!!!!


السرحان والتفكير فى امور الدنيا مشكله لا يكاد ينجو منها احد

حتى أن البعض قد ينقطع
عن الصلاه بسببها ولا شك ان التركيز فى الصلاه من اهم اركانها ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( أول ما يحاسب به العبد الصلاة : ينظر الله في صلاته , فإن صلحت صلح سائر عمله , و إن فسدت فسد سائر عمله) ..ويقول صلى الله عليه وسلم ( اذا نودى للصلاه يحضر الشيطان بين المرء ونفسه يقول اذكر كذا وكذا لما لم يكن يذكر حتى لا يدرى الرجل كم صلى.

ولعلاج مشكله السرحان فى الصلاه يجب تهيئه النفس قبل الصلاه بتخصيص دقيقه واحده لتدبر عده أمور

اولا: استحضار هيبة الله تعالى
قبل أن تؤدي الصلاة هل فكرت يوماً وأنت تسمع الآذان بأن جبار السماوات والأرض
يدعوك للقائه في الصلاة ..
وأنت تتوضأ بأنك تستعد لمقابلة ملك الملوك ..
وأنت تتجه إلى المسجد بأنك تجيب دعوة العظيم ذي العرش المجيد ..
وأنت تكبر تكبيرة الإحرام بأنك ستدخل في مناجاة ربك السميع العليم ..
وأنت تؤدي حركات الصلاة بأن هناك الأعداد التي لا يعلمها إلا الله من الملائكة راكعون
وآخرون ساجدون منذ آلاف السنين حتى أضيئت السماء بهم . وأنت تسجد بأن أعظم وأجمل مكان يكون فيه الإنسان هو أن يكون قريباً من ربه الواحد الأحد.
وأنت تسلم في آخر الصلاة بأنك تتحرق شوقاً للقائك القادم مع الرحمن الرحيم .
الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب ليذهب وهج الدنيا ..
المستأنس بالله جنته في صدره وبستانه في قلبه ونزهته في رضى ربه ..
أرق القلوب قلب يخشى الله
وأعذب الكلام ذكر الله
وأطهر حب الحب في الله

ثانيا:- يجب عقد النيه والتصميم على التركيز فى الصلاه ليتقبلها الله سبحانه وتعالى والاستعاذه من الشيطان

( ولقد شكا رجل لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال
( ان الشيطان قد حال بينى وبين صلاتى فقال له صلى الله عليه وسلم ..
فاذا احسسته فتعوذ بالله منه واتفل -اى انفخ مع رزاز خفيف لا يرى ولا يحس -على يسارك ثلاثا قال ففعلت ذلك فاذهبه الله عنى
وهناك عده نقاط يجب مراعتها اثناء الصلاه لان الهدف من الصلاه ومن كل العبادات هو اصلاح القلب .

ثالثا :- اننا فى حديث مع الله فيجب الا تؤدى الصلاه كمجرد مهمه
فعندما تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة تشعر بأنك في حوار خاص بينك وبين خالقك ذي القوة المتين .
فالصلاه مقسومه بينك وبين الله عز وجل ..

رابعا :- استحضار المعنى
باشراك القلب والعقل مع اللسان فى تدبر كل كلمه والاحساس بها وبمعناها قال الله تعالى:
( والذين هم فى صلاتهم خاشعون ) ( سوره المؤمنون: 2)
ويساعد عليه النظر الى موقع السجود او بين القدمين ..

خامسا:- عدم النظر الى السماء
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما بال اقوام يرفعون ابصارهم الى السماء فى صلاتهم فاشتد قوله فى ذلك حتى قال لينتهن او لتخطفن ابصارهم .
سادسا :- عدم الالتفات
فان الاختلاس يختلسه الشيطان من صلاه العبد
فاذا صليتم فلا تلتفتوا فان الله ينصب وجهه لوجه عبده فى صلاته مالم يلتفت فاذا التفت انصرف عنه .
سابعا:- عدم التثاؤب
قال رسول الله ص لى الله عليه وسلمالتثاؤب فى الصلاه من الشيطان
عند التثاؤب يقبض الفكين على بعضهما جيدا او بوضع اليد على الفم.
ثامنا : - عدم التشكك
لا يتشكك من اى هاجس فاذا تشكك من اى شىء كصحه وضوءه او عدد الركعات
استعاذ بالله من الشيطان واكمل صلاته ..

تاسعا :- عدم القراءه سرا وايضا عدم رفع الصوت عاليا
فيجب أن يسمع نفسه فقط لقوله تعالى فى سوره الاسراء
) ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا (
عاشرا :- اتقان الصلاه
وذلك يكون بالتأنى فى ادائها واعطاء كل ركن حقه وزيادة عدد التسبيحات فى الركوع والسجود
والدعاء عند السجود بتركيز فى الرجاء فى الله تعالى باجابته ..

عند تذكر ما ننسى من امور الدنيا اثناء الصلاه يجب عدم الالتفات اليها لان الله تعالى اقدر على
تذكيرنا اذا دعونا بذلك بعد الصلاه ..

ولتذكر عدد الركعات يمكن عند نهايه كل ركعه تحريك احدى الاصابع حركه خفيفه لتذكر
انها الركعه الاولى مثلا ثم تحريك الاصبع التاليه فى الركعه التاليه وهكذا .

ولا حرج من تكرار ما سبق اكثر من مره والاستمرار فى دفع الشيطان فلذلك اجره
وهذه من الجهاد الذى سماه الصحابه الجهاد الاكبر ويجب عدم الياس والاستسلام للهزيمه
بترك الصلاه والانقطاع عنها بحجه انها تحملنا ذنوبا بدلا من الحسنات
فهى حيله اخرى من حيل الشيطان لتحقيق هدفه بابعادنا
عن الصلاه فمن لا تقبل صلاته لا يقبل عمله فما بالنا بمن لا يصلى ا صلا ؟

ويسرى عنا ان بعض كبار الصحابه كانوا ينشغلون فى بعض الاحيان بامور الدنيا







http://www.alfrasha.com/up/308528071121528564.gif

nice girl
30-01-2010, 10:01 AM
سجود الشكر



الشكر له سجود مشروع إذا بشر بشيء يسره بولد ، أو فتح للمسلمين ، أو بانتصار المسلمين على عدوهم ، أو بغير هذا مما يسره فإنه يسجد لله شكرا مثل سجود الصلاة .
ويقول في سجوده سبحان ربي الأعلى ويدعو في السجود ،
ويحمد الله ويثني عليه على ما حصل من الخير ، لأن النبي عليه الصلاة والسلام كان إذا جاءه أمر يسره سجد لله شكرا .
ولما بشر الصديق رضي الله عنه بقتل مسيلمة سجد لله شكرا ، ولما وجد علي رضي الله عنه المخدج في قتلى الخوارج سجد لله شكرا

الحمد لله العزيز الغفار عدد ما صلى له المصلون الأخيار وصلى الله وسلم على النبي المختار خير من ركع وسجد واستغفر بالأسحار وعلى آله وصحبه الطيبين الأطهار وعلى كل من تبعهم بإحسان إلى يوم يبرز فيه العباد لله الواحد القهار


.

nice girl
30-01-2010, 10:02 AM
بشائر لمن صلى الفجر


كن من رجال الفجر, وأهل صلاة الفجر, أولئك الذين ما إن سمعوا النداء يدوي, الله أكبر, الله أكبر, الصلاة خير من النوم, هبّوا وفزعوا وإن طاب المنام, وتركوا الفرش وإن كانت وثيرًا, ملبين النداء, فخرج الواحد منهم إلى بيت من بيوت الله تعالى وهو يقول: (( اللهم اجعل في قلبي نورًا, وفي لساني نورًا, واجعل في سمعي نورًا, واجعــــــــــل في بصري نورًا, واجعل من خلفي نورًا, ومن أمامي نورًا, واجعـــــــل من فوقي نورًا)

فما ظنك بمن خرج لله في ذلك الوقت, لم تخرجــــــه دنيا يصيبها, ولا أموال يقترفها, أليس هو أقرب إلى الإجابة, في السعـــادة يعيشها حين لا ينفك النور عنه طرفة عين.


صلاة الفجر جماعة نور يوم القيامة:
قال صلى الله عليه وسلم: ( بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة ) رواه الترمذي وا بن ماجه
والنور على قدر الظلمة فمن كثر سيره في ظلام الليل إلى الصلاة عظم نوره وعّم ضياءه يوم القيامة. قال رسول الله صلى الله عليـــــــــــــه وسلم : ( فيعطون نورهم على قدر أعمالهم فمنهم من يغطي نوره مثل الجبل بين يديه ومنهم من يغطي فوق ذلك ومنهم من يغطي نوره مثل النخلة بيمينه حتى يكون آخر من يغطي نوره على إبهام قدمــــــــــــه يضيء مرة وينطفئ مرة ) والمرأة في بيتها قال تعالى : ( يــــــــــــوم ترى المؤمنين والمؤمنات نورهم يسعى بين أيديهم وبإيمانهم )الحديد.
دخول الجنة لمن يصلي الفجر في جماعة:
قال صلى الله عليه وسلم : ( من صلى البردين دخل الجنة ) والبردين هما الفجر والعصر.

تقرير مشرف يرفع لرب السماء عنك يا من تصلي الفجر جماعة
: قال صلى الله عليه وسلم : ((يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الصبح والعصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم الله وهو أعلم كيف وجدتم عبادي فيقولون تركناهم وهم يصلون وأتيناهم وهم يصلون )) فيا عبد الله يا من تحافظ على صلاة الفجر سيرفع اسمك إلى الملك جل وعلا ألا يكفيك فخرا وشرفا !!!؟؟
قال صلى الله عليه وسلم : ((ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها)) الله اكـبر، إذا كان سنة الفجر خير من الدنيا وما فيها فكيف بأجر الفريضة ألله أكبر سيكون أعظم وأشمل.

الرزق والبركة لمن صلى الفجر جماعة:
هذا الوقت وقت البركة في الرزق فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال ((اللهم بارك لأمتي في بكورها )) اللهم زد في أرزاقنا وبارك لنا فيها ووفقنا للصلاة في جماعة يارب العالمين .

يا قومنا هذي الفوائد جمّة *** فتخيروا قبل الندامة وانتهوا إن مّسكم ضمأ يقول نذيركم *** لا ذنب لي قلت للقوم استقوا

وشمر عن ساعد الجد واستعن بالله وهذه أمور تساعدك على اداء صلاة الفجر في جماعة:
أولها : نم مبكراً واترك السمر:
نبينا محمد صلى الله عليه وسلم اخبرنا ان الجسم له حق علينا فإن اطالة السهر له تأثير على صحة الانسان فالنوم المبكر خير والكلام بعد صلاة العشاء ورد النهي عنه من نبينا صلى الله عليه وسلم كما في الصحيح الا ما استثناه الدليل من مسامرة الزوج زوجته والجلوس مع الضيف ومدارسة العلم اما اذا خشي فوات صلاة الفجر فلا يجوز.

وثانيها : احرص على آداب النوم:
كالنوم على طهارة وأداء ركعتي الوضوء والمحافظة على أذكار النوم والاضطجاع على الشق الأيمن ووضع الكف الأيمن تحت الوجه وقراءة المعوذتين في الكفين ومسح ما أستطاع من الجسد بهما وغير ذلك من الاداب وادع الله أن يوفقك للقيام.

ثالثها: ابذر الخير تحصد الخير:
فمن قام عقب أداء طاعة من صلة رحم أو بر والدين و إحسان إلى جار أو صدقة سر, أمر بمعروف أو نهي عن منكر أو سعي في حاجة مسلم كافأه الله بأن يكون ممن يشهدون الفجر ثالثها عدم الإكثار من الأكل والشرب فأن كثرة الاكل تولد ثقلا في النوم بل حتى الطاعة تقل والخشوع يذهب لان من اكل كثيرا شرب كثيرا فتعب كثيرا فنام كثيرا فغفل كثيرا فخسر كثيراً

. ورابعها : ابتعد عن المعاصي في النهار كي تستطيع أن تقوم للصلاة:
وذلك بحفظ الجوارح عما لا يحل لها بالبعد عن النظر الحرام وكذلك اللسان والسمع وسائر الاعضاء فمن نام على معصية ارتكبها من غيبة مسلم أو خوض في باطل أو نظرة الى حرام أو خلف وعد أو اكل حرام عوقب بالحرمان من شهود الفجر لان من أساء في ليله عوقب في نهاره ومن أساء في نهاره عوقب في ليله اسأل الله أن يوفقنا لطاعته وأن يبعدنا عن معصتيه.

وخامسها :لا تنسى عاقبة الصبر:
فمن عرف حلاوة الأجر هانت عليه مرارة الصبر والعاقل الفطن له في كل ما يرى حوله عبرة فمن سهر الليالي بلغ المعالي ومن استأنس بالرقاد استوحش يوم المعاد الا إن سلعة الله غالية الا إن سلعة الله الجنة
اسأل الله أن يوفقنا لطاعته وأن يبعدنا عن معصتيه.

nice girl
30-01-2010, 10:04 AM
التبكير للصلاة عبادة منسية


عباد الله دقائق قليلات تحوي أجور عظيمات فلا تضيعوها ولا تعطوا للشيطان بابا ليسوق لكم الحجج والاعتذارات.

فإن وضعت ضمن اهتمامك ترديد الأذان خلف المؤذن وصلاة تحية المسجد وفضلها وصلاة ما بين الأذان والإقامة وفضلها، والدعاء بين الأذان والإقامة وفضله لما تركت التبكير إلى الصلوات أبدا، أسأل الله أن أكون أنا وإيّاك منهم.

حكى سعيد بن المسيب عن نفسه أنّه ما أذن المؤذن أربعين سنة إلاّ وهو في المسجد!!
أربعون سنة فما بالنا نحن وما همتنا وكم نستطيع تعاهد هذه العبادة!؟.

فضائل التبكير والأجور المتحصلة بالتزامه إن شاء الله

- في التبكير استعداد نفسي لاستقبال الصلاة وسماع الأذان وبالتالي الخشوع فيها.

2- في التبكير للصلاة وفي المكث في المسجد في انتظار الأذان أجر كأجر الصلاة، فمن كان في انتظار الصلاة فهو في صلاة.
«لا يزال العبد في صلاة ما كان في مصلاه ينتظر الصلاة، وتقول الملائكة: اللهم اغفر له، اللهم ارحمه حتى ينصرف أو يحدث قلت: ما يحدث؟ قال: يفسو أو يضرط» [الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 649].

3- انتظار الصلاة كالرباط وفيها رفعة للدرجات ومحو للخطايا فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟ قالوا: بلى يا رسول الله! قال: إسباغ الوضوء على المكاره. وكثرة الخطا إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط». وليس في حديث شعبة ذكر الرباط. وفي حديث مالك ثنتين «فذلكم الرباط، فذلكم الرباط» [الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 251].

4- انتظار الصلاة سبب لصلاة الملائكة على العبد والترحم عليه، كما أنّ التبكير من أسباب إدارك الجماعة وما لها من فضل عظيم.
«صلاة الرجل في الجماعة تضعف على صلاته في بيته، وفي سوقه خمسة وعشرين ضعفا، وذلك أنّه: إذا توضأ فأحسن الوضوء ثم خرج إلى المسجد لا يخرجه إلاّ الصلاة، لم يخط خطوة إلاّ رفعت له بها درجة، وحط عنه بها خطيئة، فإذا صلى لم تزل الملائكة تصلي عليه ما دام في مصلاه: اللهم صل عليه، اللهم ارحمه، ولا يزال أحدكم في صلاة ما انتظر الصلاة» [الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 647].

5- أنّ التبكير أدعى لترديد الأذان خلف المؤذن بخشوع واستحضار القلب،فعن معاوية أنّه سمع المؤذن قال: "الله أكبر الله أكبر قال: الله أكبر الله أكبر، فساق ألفاظ الأذان كلها والحوقلة في جواب الحيعلتين، ثم قال: هكذا فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم". [الراوي: معاوية بن أبي سفيان - خلاصة الدرجة: حسن من هذا الوجه وأصل الحديث في البخاري - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: نتائج الأفكار - الصفحة أو الرقم: 1/351].

6 – في التبكير وإدراك الأذان فسحة للمصلي ليردد ما بعد الأذان من مأثورات وإدراك فضائلها كما قال صلى الله عليه وسلم: «إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا علي، فإنّه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا، ثم سلوا الله لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلاّ لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة» [الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 384].

7- أنّ في التبكير إدارك للدعاء بين الأذان والإقامة وما له من فضل كما ورد في الحديث:«الدعاء لا يرد بين الأذان و الإقامة» [الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 244].

8- في التبكير فسحة لسنة صلاة ركعتين بين الأذان والإقامة فقد ورد في الحديث: «بين كل أذانين صلاة، بين كل أذانين صلاة. ثم قال في الثالثة: لمن شاء» [الراوي: عبدالله بن مغفل المزني - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 627].

9- في التبكير إدارك للصف الأول وبالتالي الفوز بفضله وقد ورد فيه: «لو يعلم النّاس ما في النداء والصف الأول، ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا، ولو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا إليه، ولو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوا» [الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2689]

10 - في التبكير إدارك لتكبيرة الإحرام التي من لزمها أربعون يوما كتب له براءة من النفاق كما ورد في الحديث: «من صلى لله أربعين يوما في جماعه، يدرك التكبيرة الأولى، كتب له براءتان: براءة من النار، و براءة من النفاق» [الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: حسن - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6365].

11- من يدرك الصف الأول يدخل في وصف خيرة الرجال كما ورد في الحديث: «خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها، وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها» [الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 440].

12 – أنّ في التبكير إدارك لتحية المسجد في خشوع وخضوع كما ورد في الحديث:
«دخلت المسجد فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس وحده فقال: يا أبا ذر إن للمسجد تحية وإن تحيته ركعتان فقم فاركعهما قال: فركعتهما ثم عدت» [الراوي: أبو ذر الغفاري - خلاصة الدرجة: صحيح أو حسن [كما اشترط على نفسه في المقدمة] - المحدث: ابن الملقن - المصدر: تحفة المحتاج - الصفحة أو الرقم: 1/419].

13- التبكير دليل على تعلق القلب بالمساجد وبالتالي الدخول في السبعة الذين يظلهم الله يوم لا ظل إلاّ ظله كما ورد في الحديث: «سبعة يظلهم الله يوم القيامة في ظله يوم لا ظل إلاّ ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل ذكر الله في خلاء ففاضت عيناه، ورجل قلبه معلق في المسجد، ورجلان تحابا في الله، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال إلى نفسها فقال: إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما صنعت يمينه» [الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6806].

14- في التبكير حضور للقلب ونبذ للدنيا ومدعاة للسكينة والوقار.

15- التبكير يتيح الإتيان بالنوافل المشروعة وخاصة من كان منها سنة راتبة قبلية كما في صلاتي الفجر والظهر.
«أنّ النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يدع أربعا قبل الظهر، وركعتين قبل الغداة» [الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1182].

«كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سكت المؤذن بالأولى من صلاة الفجر، قام فركع ركعتين خفيفتين قبل صلاة الفجر، بعد أن يستبين الفجر، ثم اضطجع على شقه الأيمن، حتى يأتيه المؤذن للإقامة» [الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم:626].



سبحان اللة وبحمدة سبحان اللة العظيم


اللهم من اعتز بك فلن يذل ومن اهتدى بك فلن يضل ومن اسكتثر بك فلن يقل ومن استقوى بك فلن يضعف ومن استغنى بك فلن يفتقر ومن استنصر بك فلن يخذل ومن استعان بك فلن يغلب ومن توكل عليك فلن يخيب ومن جعلك ملاذة فلن يضيع ومن اعتصم بك فقد هدى الى صراطك المستقيم

اللهم فكن لنا وليا ونصيرا وكن لنا معينا ومجيرا انك كنت بنا بصيرا

أنين الروح
30-01-2010, 11:08 AM
قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم أول ما يحاسب به العبد الصلاة : ينظر الله في صلاته , فإن صلحت صلح سائر عمله , و إن فسدت فسد سائر عمله ويقول صلى الله عليه وسلم اذا نودى للصلاه يحضر الشيطان بين المرء ونفسه يقول اذكر كذا وكذا لما لم يكن يذكر حتى لا يدرى الرجل كم صلى ولعلاج مشكله السرحان فى الصلاه يجب تهيئه النفس قبل الصلاه بتخصيص دقيقه واحده لتدبر عده امور.
http://forum.hawahome.com/files/upload_files/275/9ala2.gif
أولا: استحضار هيبة الله تعالى:

- قبل أن تؤدي الصلاة هل فكرت يوماً وأنت تسمع الآذان بأن جبار السماوات والأرض يدعوك للقائه في الصلاة .
- وأنت تتوضأ بأنك تستعد لمقابلة ملك الملوك .
- وأنت تتجه إلى المسجد بأنك تجيب دعوة العظيم ذي العرش المجيد .
- وأنت تكبر تكبيرة الإحرام بأنك ستدخل في مناجاة ربك السميع العليم .
- وأنت تؤدي حركات الصلاة بأن هناك الأعداد التي لا يعلمها إلا الله من الملائكة راكعون
- وآخرون ساجدون منذ آلاف السنين حتى أضيئت السماء بهم . وأنت تسجد بأن أعظم وأجمل مكان يكون فيه الإنسان هو أن يكون قريباً من ربه الواحد الأحد.
- وأنت تسلم في آخر الصلاة بأنك تتحرق شوقاً للقائك القادم مع الرحمن الرحيم .
- الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب ليذهب وهج الدنيا .
- المستأنس بالله جنته في صدره وبستانه في قلبه ونزهته في رضى ربه .
- أرق القلوب قلب يخشى الله
- وأعذب الكلام ذكر الله
- وأطهر حب الحب في الله
http://www.ashod.org/vb/imgcache/7043.imgcache.jpg
ثانيا:- يجب عقد النيه والتصميم على التركيز فى الصلاه ليتقبلها الله سبحانه وتعالى والاستعاذه من الشيطان:

ولقد شكا رجل لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:ان الشيطان قد حال بينى وبين صلاتى فقال له صلى الله عليه وسلم ..
فاذا احسسته فتعوذ بالله منه واتفل -اى انفخ مع رزاز خفيف لا يرى ولا يحس -على يسارك ثلاثا قال ففعلت ذلك فاذهبه الله عنى
وهناك عده نقاط يجب مراعتها اثناء الصلاه لان الهدف من الصلاه ومن كل العبادات هو اصلاح القلب .

ثالثا :- اننا فى حديث مع الله فيجب الا تؤدى الصلاه كمجرد مهمه فعندما تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة تشعر بأنك في حوار خاص بينك وبين خالقك ذي القوة المتين .فالصلاه مقسومه بينك وبين الله عز وجل .
http://www.55a.net/firas/ar_photo/117861392290773muslim2.jpg
رابعا :- استحضارالمعنى باشراك القلب والعقل مع اللسان فى تدبر كل كلمه والاحساس بها وبمعناها قال الله تعالى:
( والذين هم فى صلاتهم خاشعون ) ( سوره المؤمنون: 2 )،ويساعد عليه النظر الى موقع السجود او بين القدمين .

خامسا:- عدم النظر الى السماء:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بال اقوام يرفعون ابصارهم الى السماء فى صلاتهم فاشتد قوله فى ذلك حتى قال لينتهن او لتخطفن ابصارهم ) .

سادسا :- عدم الالتفات:

فان الاختلاس يختلسه الشيطان من صلاه العبد فاذا صليتم فلا تلتفتوا فان الله ينصب وجهه لوجه عبده فى صلاته مالم يلتفت فاذا التفت انصرف عنه .
http://www.zilfawi.com/vb/imgcache/2633.imgcache.jpg
سابعا:- عدم التثاؤب:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم التثاؤب فى الصلاه من الشيطان عند التثاؤب يقبض الفكين على بعضهما جيدا او بوضع اليد على الفم).

- ثامنا:-عدم التشكك

لا يتشكك من اى هاجس فاذا تشكك من اى شىء كصحه وضوءه او عدد الركعات استعاذ بالله من الشيطان واكمل صلاته .

تاسعا :- عدم القراءه سرا وايضا عدم رفع الصوت عاليا:

فيجب ان يسمع نفسه فقط لقوله تعالى فى سوره الاسراء ( ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا )

عاشرا :- اتقان الصلاه:
http://28.img.v4.skyrock.net/28c/al-houda592/pics/1647519298_small.jpg

وذلك يكون بالتأنى فى ادائها واعطاء كل ركن حقه وزيادة عدد التسبيحات فى الركوع والسجود،والدعاء عند السجود بتركيز فى الرجاء فى الله تعالى باجابته .عند تذكر ما ننسى من امور الدنيا اثناء الصلاه يجب عدم الالتفات اليها لان الله تعالى اقدر على تذكيرنا اذا دعونا بذلك بعد الصلاه .ولتذكر عدد الركعات يمكن عند نهايه كل ركعه تحريك احدى الاصابع حركه خفيفه لتذكر انها الركعه الاولى مثلا ثم تحريك الاصبع التاليه فى الركعه التاليه وهكذا .ولا حرج من تكرار ما سبق اكثر من مره والاستمرار فى دفع الشيطان فلذلك اجره وهذه من الجهاد الذى سماه الصحابه الجهاد الاكبر ويجب عدم الياس والاستسلام للهزيمه بترك الصلاه والانقطاع عنها بحجه انها تحملنا ذنوبا بدلا من الحسنات فهى حيله اخرى من حيل الشيطان لتحقيق هدفه بابعادنا عن الصلاه فمن لا تقبل صلاته لا يقبل عمله فما بالنا بمن لا يصلى اصلا ؟

ويسرى عنا ان بعض كبار الصحابه كانوا ينشغلون فى بعض الاحيان بامور الدنيا وكان عليه الصلاه والسلام يقول:

( اذا نسى احدكم فليسجد سجدتين ) اى سجدتى السهو ولا يسجدهما من انشغل بخواطر وافكار اثناء الصلاه وانما هى فقط لمن نسى احد الاركان كالركوع او التشهد او عدد الركعات وعليه ان يحسب على اساس العدد الاقل فمثلا اذا شك هل صلى ركعتين ام ثلاثه يعتبرهم اثنين فقط ويكمل صلاته حتى يتمها ثم يسجد قبل التسليم سجدتين ويقول سبحان الذى لا يضل ولا يسهو وان كان صلى اكثر من عدد الركعات الاصلى وهو على يقين بذلك فليسجد بعد التسليم من الصلاه سجدتين.

واخيرا ومما يجبر السرحان فى الصلاه ختم الصلاه .وهى من تمام الصلاه كما علمنا الرسول الكريم صلى لله عليه وسلم وهى تشتمل على :-

* الاستغفار ثلاث مرات

* اللهم انت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والكرام

* اللهم لا مانع لما اعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد
* اللهم اعني علي ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
* آيه الكرسى
* قل هو الله احد * قل اعوذ برب الناس * قل اعوذ برب الفلق
*- التسبيح لقوله صلى الله عليه وسلم،من سبح دبر كل صلاه ثلاثا وثلاثين وحمد ثلاثا وثلاثين وكبر ثلاثا وثلااثين تلك تسع وتسعون
ثم قال تمام المائه لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شىء قدير غفرت خطاياه وان كانت مثل زبد البحر
*- الدعاء بعد الصلاه:فقد سٌئّل رسول الله صلى الله عليه وسلم اى الدعاء اسمع قال جوف الليل و دبر كل صلاه مكتوبه


http://ar.netlogstatic.com/p/oo/013/965/13965207.jpg

أنين الروح
30-01-2010, 11:11 AM
صفــــة الــوضـوء

http://www.moe.edu.kw/hagybat%20almalem%201/zz01/all%20edu/islamic/shfafiat/112.jpg


فــروض الـوضوء

http://www.moe.edu.kw/hagybat%20almalem%201/zz01/all%20edu/islamic/shfafiat/56.jpg

أنين الروح
30-01-2010, 11:13 AM
http://www.atyab.com/uploadscenter/uploads/4fd5bc1b0f.jpg

أنين الروح
30-01-2010, 11:16 AM
http://amrkhaled.net/galleryimages/147Salat%20Cartoon%2022.jpg

http://amrkhaled.net/galleryimages/921Salat%20Cartoon%2020.jpg
http://amrkhaled.net/galleryimages/12Salat%20Cartoon%2021.jpg
http://amrkhaled.net/galleryimages/664Salat%20Cartoon%2019.jpg

nice girl
31-01-2010, 07:52 AM
إلا .. صلاتي

برنامج رائع وجديد لتذكيركم بمواعيد الصلاة

كم من مرة جلسنا أمام شاشة الكمبيوتر نعمل و نسينا الصلاة؟

كم مرة نذكر الله و نحن نعمل أو نلعب على جهاز الحاسب ؟

أن للصلاة شأن عظيم و ذكر الله أعظم فأحرصو على اداء صلاتكم مع الجماعة

و إحرصو كل الحرص على ذكر الله

هذا برنامج جديد ومطور يذكركم بالصلاة ومواعيدها

عن البرنامج

سهولة فى الاستخدام و توافق تام مع أنظمة التشغيل

حساب أوقات الصلاة لـ 252 بلد و 9511 مدينة

إستخدام معادلات دقيقة لحساب أوقات الصلاة و التحكم الكامل فى طرق الحساب

التنبيه لوقت الأذان بأكثر من طريقة مع إمكانية سماع الأذان بأكثر من صوت

إمكانية التنبيه للأذان بالتكبير فقط أو بالأذان كامل

إمكانية التنبيه قبل و بعد الأذان بوقت يحدده المستخدم

عرض التاريخ الهجري أو الميلادي على الشاشة الرئيسية للبرنامج

عرض الوقت المتبقى حتى الأذان القادم فى الشاشة الرئيسية

تتغير خلفية البرنامج حسب وقت الأذان

رسم الشكل الفعلي للقمر بعد أذان المغرب

يستطيع البرنامج تنفيذ أوامر قبل و بعد الأذان مثل تشغيل و إغلاق برنامج اخر

قاعدة بيانات للأذكار مع إمكانية تحديد وقت ظهور شاشة الأذكار

عرض أذكار الصباح و المساء فى أوقات يحددها المستخدم

يستطيع البرنامج تحديث نفسه عن طريق شبكة الأنترنت

وللعلم اسم البرنامج الى صلاتى وليس الا صلاتى

وانا خليت التوبك بعنوان برنامج الا صلاتى لتدعيم حملتنا

لا إله إلا الله ,, حمل البرنامج من هنـا ,, (http://www.ela-salaty.com/download/ela_salaty_setup.exe)

nice girl
31-01-2010, 07:55 AM
هذا هو السر الذي ستجد بعده قمة السعادة في صلاتك ..!!

قبل أن تؤدي الصلاة هل فكرت يوماً وأنت تسمع الأذان بأن جبار السموات والأرض يدعوك للقائه في 'الصلاة' !!!!...


وأنت تتوضأ بأنك تستعد لمقابله ملك الملوك...!!


وأنت تتجه إلى المسجد بأنك تجيب دعوة العظيم ذي العرش المجيد !!!


وأنت تكبر تكبيرة الإحرام بأنك ستدخل في مناجاة ربك السميع العليم!!


وأنت تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة بأنك في حوار خاص بينك وبين خالقك ذو القوه المتين !!


وأنت تؤدي حركات الصلاة بأن هناك الإعداد التي لا يعلمها إلا الله من الملائكة ........ راكعون!! وآخرون ساجدون منذ ألاف السنين حتى أطَت السماء بهم!!!


وأنت تسجد بأن أعظم وأجمل مكان يكون فيه الإنسان هو أن يكون قريباً من ربه .. الواحد الأحد !!


وأنت تسلم في آخر الصلاة...!!!


بأن تحترق شوقاً للقائك القادم مع الرحمن الرحيم ......


الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب ليذهب وهج الدنيا ..


المستأنس بالله جنته في صدرة .. وبستانه في قلبه .. ونزهته في رضى ربه !!


أرق القلوب ............قلب يخشع لله !!


وأعذب الكلام ............ذكر الله !!


وأطهر حب............ الحب في الله !!


ومن وطن قلبه عند ربه سكن واستراح !!


ومن أرسله في الناس أضطرب وأشتد به الغضب !!


وإذا أحسست بضيق وحزن , ردد دائماً (لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين) فهي طب القلوب


نورها سر الغيوب !!


ذكرها يمحي الذنوب (لا إله إلا الله)


اللهم حرم وجه من قرأ هذا الموضوع على النـــــــــــار بغير حساب آميــــــــــــــــــــــــــــن ..

ونسألكم الدعاء

فلا تحرم والدتي ووالدى وتحرمني من دعوة بالغيب حينها سيقول الملك ..


ولك بمثل ..

nice girl
31-01-2010, 07:57 AM
•.·´¯`·.·• (فائدة علمية دينية سبحان الله) •.·´¯`·.· •

جسمك يستقبل قدراً كبيرا من الأشعة الكهرومغناطيسية يوميا ..
تهديها إليك الأجهزة الكهربائية التي تستخدمها ، والآلات المتعددة التي لا تستغني عنها ..
والإضاءة الكهربائية التي لا تحتمل أن تنطفئ ساعة من نهار ..
أنت جهاز استقبال لكميات كبيرة من الأشعة الكهرومغناطيسية !
أي أنك مشحون بالكهرباء وأنت لا تشعر ..
لديك صداع ، وشعور بالضيق ، وكسل وخمول ، وآلام مختلفة
لاتنسى هذه المعلومة المهمة وأنت تشعر بشيء من ذلك ..

كيف الخلاص إذن ؟؟؟؟

باحث غربي غير مسلم توصّل في بحثه العلمي إلى أن ..
أفضل طريقة لتخلّص جسم الإنسان من الشحنات الكهربائية الموجبة ..
التي تؤذي جسمه أن يضع جبهته على الأرض أكثر من مرة ..
لأن الأرض سالبة فهي تسحب الشحنات الموجبة ..
كما يحدث في السلك الكهربائي الذي يُمَدَّ إلى الأرض ..
في المباني لسحب شحنات الكهرباء من الصواعق إلى الأرض ..
ضع جبهتك على الأرض حتى تُفرغ الشحنات الكهربائية الضارة ..
ويزيدك البحث بيانا وإدهاشا حين يقول :
الأفضل أن توضع الجبهة على التراب مباشرة !
ويزيدك إدهاشا أكبر حينما يقول :
إن أفضل طريقة في هذا الأمر أن تضع جبهتك على الأرض وأنت في اتجاه مركز الأرض ..
لأنك في هذه الحالة تتخلص من الشحنات الكهربائية بصورة أفضل وأقوى !!
وتزداد اندهاشا حينما تعلم ان مركز الأرض علميا :
مكة المكرمة !!
وأن الكعبة هي محور الأرض ..
تماما كما تثبت ذلك الدراسات الجغرافية باتفاق المتخصصين جميعا !!




إذن فإن السجود …. في صلواتك ..
أيها المسلم الغافل
هو الحالة الأمثل لتفريغ تلك الشحنات الضارة ..
وهي الحالة الأمثل لقربك من خالق هذا الكون ومبدعه !!
سبحانه وتعالى ...

nice girl
31-01-2010, 07:59 AM
السيدة فاطمة الزهراء(عليها السلام) تسأل عن جزاء المتهاون بالصلاة؟؟؟؟؟

ورد أن الزهراء عليها السلام قد سألت أباها ، فقالت : يا أبتاه ما لمن تهاون بصلاته من الرجال والنساء ؟ قال : يا فاطمة من تهاون بصلاته من الرجال والنساء ، ابتلاه الله بخمس عشرة خصلة : ست منها في دار الدنيا ، وثلاث عند موته ، وثلاث في قبره .. وثلاث في القيامة إذا خرج من قبره ..
فأما اللواتي تصيبه في دار الدنيا : فالاولى يرفع الله البركة من عمره ، ويرفع الله البركة من رزقه ، ويمحو الله عز وجل سيماء الصالحين من وجهه ، وكل عمل يعمله لا يؤجر عليه ، ولا يرتفع دعاؤه إلى السماء .. والسادسة ليس له حظ في دعاء الصالحين ..
وأما اللواتي تصيبه عند موته فأولهن أنه يموت ذليلاً ، والثانية يموت جائعاً ، والثالثة يموت عطشاناً ، فلو سُقي من أنهار الدنيا لم يرو عطشه ..
وأما اللواتي تصيبه في قبره فأولهن يوكل الله به ملكاً يزعجه في قبره .. والثانية يضيق عليه قبره ، والثالثة تكون الظلمة في قبره ..
وأما اللواتي تصيبه يوم القيامة إذا خرج من قبره : فأولهن أن يوكل الله به ملكاً يسحبه على وجهه والخلائق ينظرون إليه ، والثانية يحاسب حساباً شديداً ، والثالثة لا ينظر الله إليه .. ولا يزكيه وله عذاب أليم ...

والصلاة والسلام على ازكى خلق الله وخاتم الانبياء والمرسلين عليه افضل الصلاه والسلام

nice girl
31-01-2010, 08:00 AM
هل يجوز تغيير نية الصلاة بعد الشروع فيها ؟.

" تغيير النية إما أن يكون من معيَّن لمعيَّن ، أو من مطلق لمعيَّن : فهذا لا يصح ، وإذا كان من معيَّن لمطلق : فلا بأس .

مثال ذلك :

من معيَّن لمعيَّن : أراد أن ينتقل من سنة الضحى إلى راتبة الفجر التي يريد أن يقضيها ، كبَّر بنية أن يصلي ركعتي الضحى ، ثم ذكر أنه لم يصل راتبة الفجر فحولها إلى راتبة الفجر : فهنا لا يصح ؛ لأن راتبة الفجر ركعتان ينويهما من أول الصلاة .

كذلك أيضاً رجل دخل في صلاة العصر ، وفي أثناء الصلاة ذكر أنه لم يصل الظهر فنواها الظهر : هذا أيضاً لا يصح ؛ لأن المعين لابد أن تكون نيته من أول الأمر .

وأما من مطلق لمعيَّن : فمثل أن يكون شخص يصلي صلاة مطلقة - نوافل - ثم ذكر أنه لم يصل الفجر ، أو لم يصل سنة الفجر فحوَّل هذه النية إلى صلاة الفجر أو إلى سنة الفجر : فهذا أيضاً لا يصح .

أما الانتقال من معيَّن لمطلق : فمثل أن يبدأ الصلاة على أنها راتبة الفجر ، وفي أثناء الصلاة تبين أنه قد صلاها : فهنا يتحول من النية الأولى إلى نية الصلاة فقط .

ومثال آخر : إنسان شرع في صلاة فريضة وحده ثم حضر جماعة ، فأراد أن يحول الفريضة إلى نافلة ليقتصر فيها على الركعتين (ثم يصلي الفريضة مع الجماعة) فهذا جائز ؛ لأنه حوَّل من معين إلى مطلق .

هل يجوز تغيير النية من معيَّن إلى معيَّن ؟

" لا يجوز تغيير النية من معيَّن إلى معيَّن ، أو من مطلق إلى معيَّن ، وإنما يجوز تغيير النية من معيَّن إلى مطلق .

مثال الأول : من معيَّن إلى معيَّن ، تغير النية من صلاة الظهر إلى صلاة العصر ، ففي هذه الحالة تبطل صلاة الظهر ؛ لأنه تحول عنها ، ولا تنعقد صلاة العصر ؛ لأنه لم ينوها من أولها وحينئذ يلزمه قضاء الصلاتين .

ومثال الثاني : من مطلق إلى معيَّن : أن يشرع في صلاة نفل مطلق ثم يحول النية إلى نفل معين فيحولها إلى الراتبة ، يعنى أن رجلاً دخل في الصلاة بنية مطلقة ، ثم أراد أن يحولها إلى راتبة الظهر - مثلاً - فلا تجزئه عن الراتبة ، لأنه لم ينوها من أولها .

ومثال الثالث : من معيَّن إلى مطلق أن ينوي راتبة المغرب ثم بدا له أن يجعلها سنَّة مطلقة فهذا صحيح لا تبطل به الصلاة ؛ وذلك لأن نية الصلاة المعينة متضمنة لنية مطلق الصلاة ، فإذا ألغى التعيين بقي مطلق الصلاة لكن لا يجزئه ذلك عن الراتبة لأنه تحول عنها

أنين الروح
31-01-2010, 02:55 PM
http://cards.wahty.com/a/data/media/1/salah4.jpg
http://cards.wahty.com/a/data/media/1/athkar-after-praying.jpg
http://cards.wahty.com/a/data/media/1/salah1.jpg

أنين الروح
31-01-2010, 02:56 PM
http://cards.wahty.com/a/data/media/1/salah8_2.jpg
http://cards.wahty.com/a/data/media/1/on-tashahod.jpg
http://cards.wahty.com/a/data/media/1/salah2.jpg
http://cards.wahty.com/a/data/media/1/salah6.jpg

أنين الروح
31-01-2010, 02:58 PM
http://cards.wahty.com/a/data/media/1/salah6.jpg
http://cards.wahty.com/a/data/media/1/salah12.jpg
http://cards.wahty.com/a/data/media/1/salah9.jpg
http://cards.wahty.com/a/data/media/1/salah8.jpg

مــــــــــوج
01-02-2010, 09:35 PM
* *
بارك الله في كل من يجتهد لهذه الحملة
*
ما زلت متابع

حلوة المعاني
02-02-2010, 07:41 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تعلم الصلاة باللغة الانجليزية بالصور let's learn prayer (http://www.dawshagya.com/vb/url.php?ref=http%3A%2F%2Fwww.dawshagya.com%2Fvb%2F thread78105.html)


1


http://rasoulallah.net/Photo/cache/English_Cards/Learn%20wodooe/learning-wodoaa1.jpg_595.jpg



2

http://rasoulallah.net/Photo/cache/English_Cards/Learn%20wodooe/learning-wodoaa2.jpg_595.jpg


3


http://rasoulallah.net/Photo/cache/English_Cards/Learn%20wodooe/learning-wodoaa3.jpg_595.jpg


4

http://rasoulallah.net/Photo/cache/English_Cards/Learn%20wodooe/learning-wodoaa4.jpg_595.jpg


5

http://rasoulallah.net/Photo/cache/English_Cards/Learn%20wodooe/learning-wodoaa5.jpg_595.jpg


6

http://rasoulallah.net/Photo/cache/English_Cards/Learn%20wodooe/learning-wodoaa6.jpg_595.jpg

7

http://rasoulallah.net/Photo/cache/English_Cards/Learn%20wodooe/learning-wodoaa7.jpg_595.jpg


8

http://rasoulallah.net/Photo/cache/English_Cards/Learn%20wodooe/learning-wodoaa8.jpg_595.jpg

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:06 AM
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/15.jpg

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:07 AM
http://www.noor22o.com/vb/uploaded/1_bsmallah.gif


هل تعلم لماذا حدد الله عز وجل الصلاوات الخمس
في مواعيدها التي نعرفها ؟

روي عن علي رضي الله عنه ..

بينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم جالس بين الأنصار والمهاجرين..أتى إليه جماعه من اليهود فقالوا له:يا محمد..إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران لا يعطيها إلا نبيا مرسلا او ملكا مقربا..فقال النبي صلى الله عليه وسلم سلوا..فقالوا يا محمد أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك؟؟..فقال النبي صلى الله عليه وسلم ..

"
"

صلاة الظهر

إذا زالت الشمس يسبح كل شئ لربه..

"
"

صلاة العصر

فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام من الشجرة

"
"

صلاة المغرب

فإنها الساعة التي تاب الله على آدم عليه السلام فيها .. فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه

"
"

صلاة العتمة

فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي

"
"

صلاة الفجر

فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان
ويسجد لها كل كافر من دون الله


قالوا له صدقت يا محمد فما ثواب من صلى؟
قال النبي صلى الله عليه وسلم ..

"
"

أما صلاة الظهر

فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم ..فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة إلا حرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامة

"
"

وأما صلاة العصر

فإنها الساعة التي أكل أدم علية السلام فيها من الشجرة
فما مؤمن يصلي هذه الصلاة إلا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ..
ثم تلا قوله تعالى (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى)

"
"

وأما صلاة المغرب

فإنها الساعة التي تاب الله فيها على أدم علية السلام ..فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئاً إلا أعطاه اياه

"
"

وأما صلاه العتمه

فان للقبر ظلمه ويوم القيامة ظلمه..
فما من مؤمن مشى في ظلمه الليل إلى صلاه العتمة إلا حرم الله علية وقود النار
ويعطي نورا يجوز به على صراط مستقيم

"
"

وأما صلاة الفجر

فما من مؤمن يصلي الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله براءتين براءة من النار وبراءة النفاق


قالوا صدقت يا محمد

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:08 AM
http://www.noor22o.com/vb/uploaded/32084_1168478997.gif

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:09 AM
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/13.jpg

http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/12.jpg


http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/16.jpg

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:11 AM
http://hmsss.jeeran.com/6lati.gif

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:11 AM
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/23.jpg

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:13 AM
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/38.jpg

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:13 AM
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/40.jpg

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:14 AM
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/41.jpg


http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/42.jpg

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:15 AM
http://www.noor22o.com/vb/uploaded/1_bsmallah.gif

معلومات قد تجهلها عن الصلوات الخمس !!

http://www.hmc.org.qa/hmc/health/29th/images/pray.jpg


صلاة الفجر
يستيقظ المسلم في الصباح ليصلي صلاة الصبح وهو على موعد مع ثلاثة تحولات مهمة :
- الإستعداد لاستقبال الضوء في موعده ، مما يخفض من نشاط الغدة الصنوبرية ، وينقص الميلاتونين، وينشط العمليات الأخرى المرتبطة بالضوء.
- نهاية سيطرة الجهاز العصبي (غير الودي) المهدئ ليلاً وانطلاق الجهاز (الودي) المنشط نهاراً.
- الاستعداد لاستعمال الطاقة التي يوفرها ارتفاع الكورتيزون صباحاً. وهو ارتفاع يحدث ذاتياً، وليس بسبب الحركة والنزول من الفراش بعد وضع الإستلقاء كما ان هرمون السيرنونين يرتفع في الدم وكذلك الأندرفين.

صلاة الظهر
يصلي المسلم الظهر وهو على موعد مع ثلاث تفاعلات مهمة :
- يهدئ نفسه بالصلاة إثر الإرتفاع الأول لهرمون الأدرينالين آخر الصباح.
- يهدئ نفسه من الناحية الجنسية حيث يبلغ التستوستيرون قمته في الظهر.
- تطالب الساعة البيولوجية الجسم بزيادة الإمدادات من الطاقة إذا لم يقع تناول وجبة سريعة.
وبذلك تكون الصلاة عاملاً مهدئاً للتوتر الحاصل من الجوع.

صلاة العصر
مع التأكيد البالغ على أداء الصلاة لأنها مرتبطة بالقمة الثانية للأدرينالين ، وهي قمة يصحبها نشاط ملموس في عدة وظائف ، خاصة
النشاط القلبي: كما ان اكثر المضاعفات عند مرضى القلب تحدث بعد هذه الفتره مباشرة ، مما يدل على الحرج الذي يمر به العضو
الحيوي في هذه الفتره. ومن الطريف ان اكثر المضاعفات عند الأطفال حديثي الولادة تحدث أيضاً في هذه الفتره حيث ان موت الاطفال
حديثي الولادة يبلغ اقصاه في الساعة الثانية بعد الظهر ، كما أن اكثر المضاعفات لديهم تحدث بين الثانية والرابعة بعد الظهر.
وهذا دليل آخر على صعوبة الفترة التي تلي الظهر بالنسبة للجسم عموماً والقلب خصوصاً، (أغلب مشكلات الأطفال حديثي الولادة
مشكلات قلبية تنفسية) وحتى عند البالغين الأسوياء ، حيث تمر أجسامهم في هذه الفترة بصعوبة بالغة وذلك بارتفاع ببتيد خاص يؤدي
إلى حوادث وكوراث رهيبة.وتعمل صلاة العصر على توقف الإنسان عن أعماله ومنعه من الإنشغال بأي شيء آخر اتقاءً لهذه
المضاعفات.

صلاة المغرب
فهي موعد التحول من الضوء إلى الظلام ، وهو عكس ما يحدث في صلاة الصبح ، ويزداد إفراز الميلاتونين بسبب بدء دخول الظلام فيحدث الإحساس بالنعاس والكسل ، وبالمقابل ينخفض السيروتين والكورتيزون والأندروفين.

صلاة العشاء
في موعد الإنتقال من النشاط إلى الراحة . عكس صلاة الصبح. وتصبح محطة ثابتة لانتقال الجسم من سيطرة الجهاز العصبي
( الودي) إلى سيطرة الجهاز (غير الودي) ، لذلك فقد يكون هذا هو السر في سنٌة تأخير هذه الصلاة إلى قبيل النوم للإنتهاء من كل
المشاغل ثم النوم مباشرة بعدها .وفي هذا الوقت تنخفض حرارة الجسم ودقات قلبه وترتقع هرمونات الدم.
ومن الجدير بالملاحظة أن توافق هذه المواعيد الخمسة مع التحولات البيولوجية المهمة في الجسم . يجعل من الصلوات الخمس
منعكسات شرطية مؤثرة مع مرور الزمن . فيمكن أن نتوقع أن كل صلاة تصبح في حد ذاتها إشارة لانطلاق عمليات ما ، حيث أن
الثبات على نظام يومي في الحياة ذي محطات ثابتة. كما يحدث في الصلاة مع مصاحبة مؤثر صوتي وهو الآذان . يجعل الجسم يسير
في نسق مترابط جداً مع البيئة الخارجية. ونحصل من جراء ذلك على انسجام تام بين المواعيد البيولوجية داخل الجسم ، والمواعيد
الخارجية للمؤثرات البيئية كدورة الضوء ودورة الظلام، والمواعيد الشرعية بإداء الصلوت الخمس في أوقاتها

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:16 AM
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/19.jpg

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:16 AM
http://www.noor22o.com/vb/uploaded/1_bsmallah.gif

* خمس سنن في إجابة المؤذن:


* خمس سنن عن رسول الله صلى الله عليه و سلم في إجابة المؤذن.


1 - أن يقول مثل ما يقول المؤذن إلا في الحالتين حي ع الصلاه وحي ع الفلاح
فيقول: " لاحول ولا قوة إلا بالله ".


2- الصلاة عليه صلى الله عليه و سلم.


3- أن يدعو للرسول صلى الله عليه و سلم بالوسيلة والفضيلة والمقام المحمود.


4- أن يقول: " رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد رسولاً " .


5- أن يدعو الله بعد إجابة المؤذن.. فالدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة.

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:17 AM
http://www.noor22o.com/vb/uploaded/1_bsmallah.gif

كلمات تجعل من لا يصلي يصلــي

هل تعلم أن المولى تبارك وتعالى يتبرأ من تارك الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله وسلم : (لاتترك الصلاة متعمدا ، فإنه من ترك الصلاة
متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله ) أي ليس له عهد ولا أمان.

* هل تعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف تارك الصلاة بالكفر ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة )

* هل تعلم أن الذي لا يصلي إذا مات لايدفن في مقابر المسلمين!!

* هل تعلم كيف يعذب تارك الصلاة في قبره ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أتينا على رجل مضطجع ، وإذا آخر قائم عليه
بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه - أي يشدخه - فيتدهده الحجر -
أي يتدحرج - فيأخذه فلا يرجع إليه حتى يصبح رأسه كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل
به مثل ما فعل المرة الأولى ، فقلت : سبحان الله ! ماهذان ؟ فقال جبريل عليه
السلام
(إنه الرجل ينام عن الصلاة المكتوبه )

* هل تعلم أن أول ما تحاسب عليه الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة عن
الصلاة ، فإن صلحت ، صلح سائر عمله ، وإن فسدت ، فسد سائر عمله )

* هل تعلم أن تارك الصلاة يحشر يوم القيامه مع فرعون ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من حافظ عليها - أي الصلاة كانت له نورا
وبرهانا يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ، ولا نجاة
، وكان يوم القيامه مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف )

* هل تعلم أن تارك الصلاة مع المجرمين في جهنم ؟
قال تعالى : {كل نفس بما كسبت رهينه إلا أصحاب اليمين في جنات يتساءلون عن
المجرمين ،ما سلككم في سقر. قالوا لم نك من المصلين}.

* هل تعلم أن الله عزوجل يأمرك بالصلاة ؟
قال تعالى :{حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين}

* هل تعلم أن الصلاة وصية النبي صلى الله عليه وسلم عند خروجه من الدنيا ؟ قال
رسول الله صلى عليه وسلم وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة : (الصلاة ، الصلاة وما ملكت
أيمانكم ).

* هل تعلم أن الصلاة مفتاح كل خير ؟
قال ابن القيم الجوزي رحمه الله : (الصلاة : مجلبة للرزق . حافظة للصحة دافعة
للأذى ، طاردة للأدواء ، مقوية للقلب ، مبيضة للوجه ، مفرحة للنفس ، مذهبة
للكسل ، منشطة للجوارح ، ممدة للقوى ،شارحة للصدر، مغذية للروح ، منورة للقلب ،
حافظة للنعمة ، دافعة للنقمة ، جالبة للبركة, مبعدة من الشيطان, مقربة من
الرحمن ).
لتعـم الفائـدة لجميـع المسلمين والمسلمات ......

لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
اللهم أغفر للمومنين والمومنات الاحياء منهم والاموات

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:18 AM
الصلاة كعلاج نفسي


تساعد الصلاة الخاشعة على تهدئة النفس وإزالة التوتر لأسباب كثيرة، أهمها شعور الإنسان بضآلته وبالتالي ضآلة كل مشكلاته أمام قدرة وعظمة الخالق المدبر لهذا الكون الفسيح، فيخرج المسلم من صلاته وقد ألقى كل ما في جعبته من مشكلات وهموم، وترك علاجها وتصريفها إلى الرب الرحيم، وكذلك تؤدي الصلاة إلى إزالة التوتر بسبب عملية تغيير الحركة المستمر فيها، ومن المعلوم أن هذا التغيير الحركي يحدث استرخاء فسيولوجيا هاما في الجسم، وقد أمر به الرسول صلى الله عليه وسلم أي مسلم تنتابه حالة من الغضب، كما ثبت علميا أن للصلاة تأثيرا مباشرا على الجهاز العصبي، إذ أنها تهدئ من ثورته وتحافظ على اتزانه، كما تعتبر علاجا ناجعا للأرق الناتج عن الاضطراب العصبي.
ويقول الدكتور " توماس هايسلوب " : "إ ن من أهم مقومات النوم التي عرفتها في خلال سنين طويلة من الخبرة والبحث الصلاة، وأنا ألقي هذا القول بوصفي طبيبا، فإن الصلاة هي أهم وسيلة عرفها الإنسان تبث الطمأنينة في نفسه والهدوء في أعصابه."
أما الدكتور " إليكسيس كارليل" الحائز على جائزة نوبل في الطب فيقول عن الصلاة: " إنها تحدث نشاطا عجيبا في أجهزة الجسم وأعضائه ، بل هي أعظم مولد للنشاط عرف إلى يومنا هذا، وقد رأيت كثيرا من المرضى الذين أخفقت العقاقير في علاجهم كيف تدخلت الصلاة فأبرأتهم تماما من عللهم، إن الصلاة كمعدن الراديوم مصدر للإشعاع ومولد ذاتي للنشاط، ولقد شاهدت تأثير الصلاة في مداواة أمراض مختلفة مثل التدرن البريتوني والتهاب العظام والجروح المتقيحة والسرطان وغيره "
أيضا يعمل ترتيل القرآن الكريم في الصلاة حسب قواعد التجويد على تنظيم التنفس خلال تعاقب الشهيق والزفير، وهذا يؤدي بدوره إلى تخفيف التوتر بدرجة كبيرة، كما أن حركة عضلات الفم المصاحبة للترتيل تقلل من الشعور بالإرهاق وتكسب العقل نشاطا وحيوية كما ثبت في بعض الأبحاث الطبية الحديثة.
وللسجود دور عميق في إزالة القلق من نفس المسلم، حيث يشعر فيه بفيض من السكينة يغمره وطوفان من نور اليقين والتوحيد. وكثير من الناس في اليابان يخرون ساجدين بمجرد شعورهم بالإرهاق أو الضيق والاكتئاب دون أن يعرفوا أن هذا الفعل ركـن من أركان صلاة المسلمين.
*
تحكي لنا السيدة الفلبينية "جميلة لاما" قصتها مع الصلاة:
" لـم أكن أعرف لحياتي معنى ولا هدفا، سؤال ظل يطاردني ويصيبني بالرعب كل حيـن: لماذا أحيا ؟ وما آخر هذه الرواية الهزلية ؟ كان كل شيء من حولي يوحي بالسخف واللا معقول، فقد نشأت في أسرة كاثوليكية تعهدتني بتعليمي هذا المذهب بصرامة بالغة، وكانوا يحلمون أن أكون إحدى العاملات في مجال التبشير بهذا المذهب على مستوى العالم، وكنت في داخلي على يقين أن هذا أبدا لن يحدث.
" كنت أستيقظ كل يوم عند الفجر، شئ ما يحدثني أن أصلي كي أخرج من الضيق الشديد والاكتئاب الذي كان يلازمني في هذا الوقت ، وكان ذلك يحدث أيضا عند الغروب، وفعلا أخذت أصلي على الطريقة النصرانية، فهي الطريقة الوحيدة التي أعرفها، إلا أن إحساسي بالفراغ الروحي ظل يطاردني ويسيطر علي رغم صلواتي المتتابعة "
" كنت متعطشة لشيء آخر لم تكن لدي أي صورة واضحة عنه، كانت الدموع تنهمر من عيني كثيرا، وكنت أدعو الله أن يمنحني النور والبصيرة والصبر، وازددت هما وقلقا، وراح الفراغ يطاردني والحيرة تتملك حياتي بما فاض تماما عن قدرتي على الاستيعاب "
وتكمل جميلة: " وفي أحد الأيام ومع ازدياد حالة التوتر أحسست برغبة قوية تدفعني للبحث عن مكان للصلاة لا صور فيه، وبحثت عن ذلك المكان طويلا حتى وجدته أخيرا، مسجد صغير جميل في أطراف بلدتنا بين المروج الخضراء في وسط حقول الأرز، لأول وهلة عندما وضعت قدمي على أعتابه دق قلبي بعنف وانشرح صدري وأيقنت أنه المكان الذي حدثتني نفسي طويلا للبحث عنه "
وتكمل جميلة قصتها: " وعلمتني إحدى المسلمات كيف أتوضأ وكيف أصلي لله الواحد القهار، وشاركت المسلمين الصلاة لأول مرة في حياتي، وعندما بدأت الصلاة غمرتني السكينة ولفتني الطمأنينة كما لم يحدث لي من قبل، وعندما سجدت لله مع جموع المصلين فاضت روحي بسعادة لا حدود لها، لقد شعرت أني سأطير فرحا بعثوري على هذه الصلاة"
وفي النهاية تقول جميلة:
" الصلاة، هي تماما ما كنت أتعطش له، لقد أصبحت صديقتي المحببة، ورفيقتي الدائمة التي أتخلص معها من كل ضيق ومن أية معاناة، لقد ودعت الاكتئاب إلى الأبد فلم يعد له أي معنى في حياتي بعد أن هداني الله جل وعلا للإسلام وأكرمني بحب الصلاة، ولا أجد ما أقول تعليقا على هذا سوى: الحمد لله الذي هداني لهذا وما كنت لأهتدي لولا أن هداني الله"

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:19 AM
كتاب الصلاة

مواقيت الصلاة

الصلاة المفروضة خمس الظهر وأول وقتها زوال وقتها زوال الشمس وآخره إذا صار ظل كل شيء مثله بعد الزوال والعصر وأول وقتها الزيادة على ظل المثل وآخره في الاختيار إلى ظل المثلين وفي الجواز إلى غروب الشمس والمغرب ووقتها واحد وهو غروب الشمس وبمقدار ما يؤذن ويتوضأ ويستر العورة ويقيم الصلاة ويصلي خمس ركعات والعشاء أول وقتها إذا غاب الشفق الأحمر وآخره في الاختيار إلى ثلث الليل وفي الجواز إلى طلوع الفجر الثاني والصبح وأول وقتها طلوع الفجر الثاني وآخره في الاختيار إلى الأسفار وفي الجواز إلى طلوع الشمس.

شرائط وجوب الصلاة

وشرائط وجوب الصلاة ثلاثة أشياء الإسلام والبلوغ والعقل وهو حد التكليف

الصلوات المسنونة

والصلوات المسنونات خمس العيدان والكسوفان والاستسقاء والسنن التابعة للفرائض سبع عشرة ركعة ركعتا الفجر وأربع قبل الظهر وركعتان بعده وأربع قبل العصر وركعتان بعد المغرب وثلاث بعد العشاء يوتر بواحدة منهن وثلاث نوافل مؤكدات صلاة الليل وصلاة الضحى والتراويح.

شرائط الصلاة

وشرائط الصلاة قبل الدخول فيها خمسة أشياء طهارة الأعضاء من الحديث والنجس وستر العورة بلباس طاهر والوقوف على مكان طاهر والعلم بدخول الوقت واستقبال القبلة ويجوز ترك القبلة في حالتين في شدة الخوف وفي النافلة في السفر على الراحلة.

أركان الصلاة

وأركان الصلاة ثمانية عشرة ركنا والقيام مع القدرة وتكبيرة الإحرام وقراءة الفاتحة وبسم الله الرحمن الرحيم آية منها والركوع والطمأنينة فيه والرفع والاعتدال والطمأنينة فيه والسجود والطمأنينة فيه والجلوس بين السجدتين والطمأنينة فيه والجلوس الأخير والتشهد فيه والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فيه والتسليمة الأولى ونية الخروج من الصلاة وترتيب الأركان على ما ذكرناه.

سنن الصلاة

وسننها قبل الدخول فيها شيئان الأذان والإقامة وبعد الدخول فيها شيئان التشهد الأول والقنوت في الصبح وفي الوتر في النصف الثاني من شهر رمضان.

هيئات الصلاة

وهيئاتها خمس عشرة خصلة رفع اليدين عند تكبيرة الإحرام وعند الركوع والرفع منه ووضع اليمين على الشمال والتوجه والاستعاذة والجهر في موضوعه والإسرار في موضوعه والتأمين وقراءة السورة بعد الفاتحة والكتبيرات عند الرفع والخفض وقول سمع الله لمن حمده ربنا لك الحمد والتسبيح في الركوع والسجود ووضع اليدين على الفخذين في الجلوس يبسط اليسرى ويقبض اليمنى إلى المسبحة فإنه يشير بها متشهدا والافتراش في جميع الجلسات والتورك في الجلسة الأخيرة والتسليمة الثانية.

الأمور التي تخالف فيها المرأة الرجل في الصلاة

والمرأة تخالف الرجل في خمسة أشياء: فالرجل يجافي مرفقيه عن جنبيه ويقل بطنه عن فخذيه في الركوع والسجود ويجهر في موضع الجهر وإذا نابه شيء في الصلاة سبح وعورة الرجل ما بين سرته وركبته.

والمرأة تضم بعضها إلى بعض وتخفض صوتها بحضرة الرجال الأجانب وإذا نابها شيء في الصلاة صفقت وجميع بدن الحرة عورة إلا وجهها وكفيها والأمة كالرجل.

مبطلات الصلاة

والذي يبطل الصلاة أحد عشر شيئا: الكلام العمد والعمل الكثير والحدث وحدوث النجاسة وانكشاف العورة وتغيير النية واستدبار القبلة والأكل والشرب والقهقهة والردة.

عدد ركعات وأركان الفرائض

وركعات الفرائض سبعة عشر ركعة: فيها أربع وثلاثون سجدة وأربع وتسعون تكبيرة وتسع تشهدات وعشر تسليمات ومائة وثلاث وخمسون تسبيحة. وجملة الأركان في الصلاة مائة وستة وعشرون ركنا: في الصبح ثلاثون ركنا وفي المغرب اثنان وفي المغرب اثنان وأربعون ركنا وفي الرباعية أربعة وخمسون ركنا. ومن عجز عن القيام في الفريضة صلى جالسا ومن عجز عن الجلوس صلى مضطجعا. (ومن عجز عنه صلى مستلقيا فإن عجز أومأ برأسه ونوى بقلبه).

السهو في الصلاة

والمتروك من الصلاة ثلاثة أشياء: فرض وسنة وهيئة. فالفرض لا ينوب عنه سجود السهو بل إن ذكره والزمان قريب أتى به وبنى عليه وسجد للسهو. والسنة لا يعود إليها بعد التلبس بالفرض لكنه يسجد للسهو عنها. والهيئة لا يعود إليها بعد تركها ولا يسجد للسهو عنها وإذا شك في عدد ما أتى به من الركعات بنى على اليقين وهو الأقل وسجد للسهو. وسجود السهو سنة ومحله قبل السلام.

الأوقات التي تحرم فيها الصلاة

وخمسة أوقات لا يصلى فيها إلا صلاة لها سبب: بعد صلاة الصبح حتى تطلع الشمس وعند طلوعها حتى تتكامل وترتفع قدر رمح وإذا استوت حتى تزول وبعد صلاة العصر حتى تغرب الشمس وعند الغروب حتى يتكامل غروبها.

صلاة الجماعة

وصلاة الجماعة سنة مؤكدة وعلى المأموم أن ينوي الائتمام دون الإمام ويجوز أن يأتم الحر بالعبد والبالغ بالمراهق ولا تصح قدوة رجل بامرأة ولا قارئ بأمي وأي موضع صل في المسجد بصلاة الإمام فيه وهو عالم بصلاته أجزأه ما لم يتقدم عليه، وإن صلى في المسجد والمأموم خارج المسجد قريبا منه وهو عالم بصلاته ولا حائل هناك جاز.

صلاة المسافر

ويجوز للمسافر قصر الصلاة الرباعية بخمس شرائط: أن يكون سفره في غير معصية. وأن تكون مسافته ستة عشر فرسخا. وأن يكون مؤديا للصلاة الرباعية. وأن ينوي القصر مع الإحرام. وأن لا يأتم بمقيم.

جمع الصلاة

ويجوز للمسافر أن يجمع بين الظهر والعصر في وقت أيهما شاء وبين المغرب والعشاء في وقت أيهما شاء، ويجوز للحاضر في المطر أن يجمع بينهما في وقت الأولى منهما.

صلاة الجمعة

شرائط وجوب الجمعة

وشرائط وجوب الجمعة سبعة أشياء: الإسلام والبلوغ والعقل والحرية والذكورية والصحة والاستيطان.

شرائط فعل الجمعة

وشرائط فعلها ثلاثة: أن تكون البلد مصرا أو قرية. وأن يكون العدد أربعين من أهل الجمعة. وأن يكون الوقت باقيا فإن خرج الوقت أو عدمت الشروط صليت ظهرا.

فرائض الجمعة

وفرائضها ثلاثة: خطبتان يقوم فيهما ويجلس بينهما وأن تصلى ركعتين في جماعة.

هيئات الجمعة

وهيئاتها أربع خصال:

الغسل وتنظيف الجسد ولبس الثياب البيض وأخذ الظفر والطيب.

ويستحب: الإنصات في وقت الخطبة ومن دخل والإمام يخطب صلى ركعتين خفيفتين ثم يجلس.

صلاة العيدين

وصلاة العيدين سنة مؤكدة وهي:

ركعتان يكبر في الأولى سبعا سوى تكبيرة الإحرام وفي الثانية خمسا سوى تكبيرة القيام. ويخطب بعدها خطبتين يكبر في الأولى تسعا وفي الثانية سبعا.

ويكبر من غروب الشمس من ليلة العيد إلى أن يدخل الإمام في الصلاة وفي الأضحى خلف الصلوات المفروضات من صبح يوم عرفة إلى العصر من آخر أيام التشريق.

صلاة الكسوف والخسوف

وصلاة الكسوف سنة مؤكدة فإن فاتت لم تقض ويصلي لكسوف الشمس وخسوف القمر ركعتين في كل ركعة قيامان يطيل القراءة فيهما وركوعان يطيل التسبيح فيهما دون السجود ويخطب بعدها خطبتين ويسر في كسوف الشمس ويجهر في خسوف القمر.

صلاة الاستسقاء

وصلاة الاستسقاء مسنونة فيأمرهم الإمام بالتوبة والصدقة والخروج من المظالم ومصالحة الأعداء وصيام ثلاثة أيام ثم يخرج بهم في اليوم الرابع في ثياب بذلة واستكانة وتضرع ويصلي بهم ركعتين كصلاة العيدين ثم يخطب بعدهما ويحول رداءه ويكثر من الدعاء والاستغفار ويدعو بدعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو: "اللهم اجعلها سقيا رحمة ولا تجعلها سقيا عذاب ولا محق ولا بلاء ولا هدم ولا غرق اللهم على الظراب والآكام ومنابت الشجر وبطون الأودية اللهم حوالينا ولا عينا اللهم اسقنا غيثا مغيثا هنيئا مريئا مريعا سحا عاما غدقا طبقا مجللا دائما إلى يوم الدين اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين اللهم إن بالعباد والبلاد من الجهد والجوع والضنك ما لا نشكو إلا إليك اللهم أنبت لنا الزرع وأدر لنا الضرع وأنزل عينا من بركات السماء وأنبت لنا من بركات الأرض واكشف عنا من البلاء ما لا يكشفه أحد غيرك اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفارا فأرسل السماء علينا مدرارا" ويغتسل في الوادي إذا سال ويسبح للرعد والبرق.

صلاة الخوف

وصلاة الخوف على ثلاثة أضرب أحدها: أن يكون العدو في غير جهة القبلة فيقهرهم الإمام فرقتين: فرقة تقف في وجه العدو وفرقة خلفه فيصلي بالفرقة التي خلفه ركعة ثم تتم لنفسها وتمضي إلى وجه العدو وتأتي الطائفة الأخرى فيصلي بها ركعة وتتم لنفسها ويسلم بها.

والثاني: أن يكون في جهة القبلة فيصفهم الإمام صفين ويحرم بهم فإذا سجد سجد معه أحد الصفين ووقف الصف الآخر يحرسهم فإذا رفع سجدوا ولحقوه.

والثالث: أن يكون في شدة الخوف والتحام الحرب فيصلي كيف أمكنه راجلا أو راكبا مستقبل القبلة وغير مستقبل لها.

اللباس

ويحرم على الرجال لبس الحرير والتختم بالذهب ويحل للنساء، وقليل الذهب وكثيره في التحريم سواء، وإذا كان بعض الثوب إبريسما وبعضه قطنا أو كتانا جاز لبسه ما لم يكن الإبريسم غالبا.

ما يلزم في الميت

ويلزم في الميت أربعة أشياء: غسله وتكفينه والصلاة عليه ودفنه واثنان لا يغسلان ولا يصلي عليهما: الشهيد في معركة المشركين. والسقط الذي لم يستهل صارخا.

غسل الميت

ويغسل الميت وترا ويكون في أول غسله سدر وفي آخره شيء من كافور.

التكفين

ويكفن في ثلاثة أثواب بيض ليس فيها قميص ولا عمامة.

الصلاة على الميت

ويكبر عليه أربع تكبيرات: يقرأ الفاتحة بعد الأولى ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم بعد الثانية، ويدعوا للميت بعد الثالثة فيقول: "اللهم هذا عبدك وابن عبديك خرج من روح الدنيا وسعتها ومحبوبه وأحباؤه فيها إلى ظلمة القبر وما هو لاقيه كان يشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك وأنت أعلم به منا اللهم إنه نزل بك وأنت خير منزول به وأصبح فقيرا إلى رحمتك وأنت غني عن عذابه وقد جئناك راغبين إليك شفعاء له. اللهم إن كان محسنا فزد في إحسانه وإن كان مسيئا فتجاوز عنه ولقه برحمتك رضاك وقه فتنة القبر وعذابه وافسح له في قبره وجاف الأرض عن جنبيه ولقه برحمتك الأمن من عذابك حتى تبعثه آمنا إلى جنتك برحمتك يا أرحم الراحمين". ويقول في الرابعة: "اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده واغفر لنا وله". ويسلم بعد الرابعة.

الدفن

ويدفن في لحد مستقبل القبلة ويسل من قبل رأسه برفق ويقول الذي يلحده: بسم الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وسلم ويضجع في القبر بعد أن يعمق قامة وبسطة ويسطح القبر ولا يبنى عليه ولا يجصص ولا بأس بالبكاء على الميت من غير نوح ولا شق جيب ويعزى أهله إلى ثلاثة أيام من دفنه ولا يدفن اثنان في قبر إلا لحاجة.

دنيا الأمل
02-02-2010, 08:21 AM
بسم الله الرحمن الرحيم, اللهم صلي على محمد وال محمد
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته , أخواني وأخواتي ..

يقول صلى الله عليه ,واله وسلم (بلغوا عني ولو ايه) صدق الرسول الكريم

عقوبة تارك الصلاة
روى عن الرسول صلي الله عليه واله وسلم :

من تهاون في الصلاة عاقبه الله بخمسة عشر عقوبة . سته منها في الدنيا
.وثلاثه عند الموت وثلاثه في القبر وثلاثة عند خروجه من القبر

*** اما الستة التي تصيبه في الدنيا .... فهي

نزع الله البركه من عمره , مسح الله سمه الصالحين من وجهه , كل عمل لا يؤجر من الله , لا يرفع له دعاء الي السماء , تمقته الخلائق في دار الدنيا , ليس له حظ في دعاء الصالحين .

*اما الثلاثه التي تصيبه عند الموت : ***
انه يموت ذليلا .انه يموت جائعاا . نه يموت عطشان ولو سقي مياه بحار الدنيا ماروى عنه عطشه .

اما الثلاثه التي تصيبه في قبره فهي :
يضيق الله عليه قبره ويعصره حتي تختلف ضلوعه, يوقد الله علي قبره نارا في حمرها , يسلط الله عليه ثعبان يسمي الشجاع الاقرع .

*** اما الثلاثه التي تصيبه يوم القيامه 0...فهي :
يسلط الله عليه من يصحبه الي نار جهنم علي جمر وجهه. ينظر الله تعالي اليه يوم القيامة بعين الغضب يوم الحساب .

>يقع لحم وجهه , يحاسبه الله عز وجل حسابا شديدا ما عليه من مزيد ويأمره الله به الي النار وبئس القرار

قال صلي الله عليه وسلم

من ترك صلاة الصبح فليس في وجهه نور

من ترك صلاة الظهر فليس في رزقه بركه .

من ترك صلاة العصر فليس في جسمه ىقوة .

من ترك صلاة المغرب فليس في أولاده ثمره .

من ترك صلاة العشاء فليس في نومه راحه .

لا تنسى بلغ عن الرسول ولو آية بينما لا يوجد أسهل من قول الباطل

لماذا نشعر بالنعاس ونحن نصلي ولكننا نستيقظ فجأة ونشعر بالنشاط فور انتهائنا من الصلاة ؟

لماذا يصعب علينا الكلام عن الله تعالى وأمور الدين ..... ويسهل علينا الكلام عن باقي الأشياء ؟؟؟؟؟

لماذا نحس بالملل عند قراءة مقال ديني ..... ونشعر بالفضول عند قراءة مقال عن أي شيء آخر ؟؟؟؟؟

هل تستسلم ؟؟؟
فكر بالأمر
ضع شيئاً واحداً في بالك فقط هو أن الله يراقبك
دعنا نر إن كان باستطاعة الشيطان أن يتصدى لشيء كهذا

nice girl
02-02-2010, 03:00 PM
كيف نتغلب علي السرحان في الصلاه؟؟؟؟؟

السرحان والتفكير في أمور الدنيا أثناء الصلاة مشكلة

يكاد لاينجو منها أحد....ولا شك أن التركيز في الصلاة من أهم أركانها....

ولعلاج مشكلة السرحان في الصلاة..

يجب تهيئة النفس قبل الصلاة بتخصيص دقيقة واحدة لتدبر عدة أمور وهي:

1- استحضار هيبة الله تعالى....بالتيقن بأنه تعالى

ينظر إلينا أثناء الصلاة وإن الملائكة يحيطون بنا وأننا

إذا أتقنا صلاتنا فسوف نرى أثرها في نفوسنا وأرواحنا بل وأخلاقنا أيضاً.

2- استثمار الوقت والجهد لأن هذه الدقائق

سوف تستقطع من الوقت وهناك مجهود نفسي وجسدي سوف يبذل ..

فليس من الذكاء أن يضيع هباء أو يتحول الى ذنوب!!

فيجب عقد النية والتصميم على التركيز في الصلاة ليتقبلها الله تعالى

لتظل هذه الدقائق هى الباقية لنا في صحيفة حسناتنا.

3- إن كل سعينا في الدنيا و هدفنا النهائي

منها هو الفوز برضى الله تعالى الذي نصلي له..

فلا يصح و ليس من الحكمة أن ننشغل عنه بأمور الدنيا

و معناها من الدنو و هي وسيلتنا لرضائه سبحانه الأعلى.

4- الإستعاذة من الشيطان..

و لقد شكا رجل لرسول الله صلى الله عليه و سلم

فقال( ان الشيطان قد حال بيني و بين صلاتي و قراءتي يلبسها على،،،

فقال له صلى الله عليه و سلم :

( ....فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه و أتفل-

أي النفخ مع رذاذ خفيف لا يرى و لا يحس- على يسارك ثلاثا.

. قال ففعلت ذلك فأذهبه الله عني).. كذلك التسبيح

بقول" لا إله إلا الله محمد رسول الله".. و إقامة الصلاة.. تطرد الشيطان.


و هناك عدة نقاط يجب مراعاتها أثناء الصلاة:

1-استحضار القلب..لأن الهدف من الصلاة

وكل العبادات هو اصلاح القلب ..

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم

(ألا وان في الجسد مضغة –أي قطعة لحم-

إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله..

ألا وهي القلب)

2-اننا في حديث مع الله..فيجب ألا تؤدى الصلاة كمجرد مهمة ..

فالله تعالى يقول (قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين..

فإذا قال: الحمد لله رب العالمين..قال الله تعالى:حمدني عبدي..

وإذا قال: الرحمن الرحيم قال الله عز وجل:أثنى عليى عبدي..

وإذا قال العبد: مالك يوم الدين..قال الله عز وجل:مجدني عبدي...

وإذا قال:إياك نعبد وإياك نستعين...

قال:هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل ...

فإذا قال :اهدنا الصراط المستقيم...قال:هذا لعبدي ولعبدي ما سأل)

3-استحضارالمعنى..باشراك العقل والقلب مع اللسان

في تدبر كل كلمة والإحساس بمعناها.

4-الخشوع...لقوله تعالى:"والذين هم في صلاتهم خاشعون"

ويساعد عليها النظر الى موضع السجود أو بين القدمين.

5-عدم النظر إلى السماء..فيقول عليه الصلاة والسلام

(ما بال أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في صلاتهم

فاشتد قوله في ذلك حتى قال: لينتهن أو لتخطفن أبصارهم).

6-عدم الإلتفات...فقد قال صلى الله عليه وسلم عن الإلتفات أنه

(الاختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد)...

(فإذا صليتم فلا تلتفتوا فإن الله ينصب وجهه لوجه عبده

في صلاته مالم يلتفت)..(فإذا التفت انصرف عنه)

7-عدم التثاؤب..بقبض الفكين على بعضهما جيداً

أو بوضع اليد على الفم فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم

يقول لا للتثاؤب في الصلاة من الشيطان..

فإذا تثاءب أحدكم فليكظم ما استطاع)

8-عدم التشكك ..فإذا تشكك في شيء كصحة وضوءه أو عدد الركعات

...أو..أو..استعاذ بالله من الشيطان وأكمل صلاته.

9-عدم القراءة سراً...وأيضاً عدم رفع الصوت عالياً..

فيجب أن يسمع نفسه فقط..

لقوله تعالى في سورة الإسراء الآية

110(ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلاً)


10-اتقان الصلاة بالتأني في آدائها واعطاء كل ركن حقه.


11-زيادة عدد التسبيحات في الركوع والسجود..والدعاء عند السجود.


12-ومن أفضل الطرق للقضاء على السرحان في الصلاة صلاة الجماعة.


لاتيأس ولا حرج من تكرار ما سبق أكثر من مرة

والاستمرار في دفع الشيطان فلذلك أجره

وهو من الجهاد الذي سماه الصحابة بالجهاد الأكبر

بينما سموا الجهاد في سبيل الله بالجهاد الأصغر.

ويسري عنا إن بعض الصحابة أنفسهم

كانوا ينشغلون في بعض الأحيان بأمور الدنيا

وكان عليه الصلاة والسلام يقولإنما أنا بشر مثلكم

أنسى كما تنسون فإذا نسي أحدكم فليسجد سجدتين)...

أي سجدتي السهو...ولا يسجدهما من انشغل بخواطر..

وهي فقط لمن نسي أحد الأركان كالركوع

أو التشهد الأول أو عدد الركعات..

وعليه أن يحسب على أساس العدد الأقل ...

فمثلاً اذا شك هل صلى ركعتين أو ثلاثه يعتبرهم اثنين

ويكمل صلاته حتى إذا أتمها يسجد قبل التسليم

أو بعده سجدتين ويقول(سبحان الذي لا ينام

ولا ينسى سبحان الذي لا يضل ولا يسهو)

ومما يجبر السرحان في الصلاة ...ختم الصلاة..

وهي من تمام الصلاة كما علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم

وهي تشتمل على:

الإستغفار 3 مرات بأن تقول

( استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب اليه) ..

ثم تقول :

(اللهم انك أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام)

...ثم تقرأ آية الكرسي ...

ثم تسبح لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:

من سبح الله دبر كل صلاة ثلاثاً و ثلاثين وحمد الله ثلاثاً و ثلاثين

وكبر الله ثلاثاً وثلاثين..تلك تسع وتسعون..ثم قال تمام المئة ..

لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك

وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير..

غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر)....

ثم تدعي بعد الصلاة

فقد سئل الرسول صلى الله عليه وسلم أي الدعاء أسمع؟ ..

قال: جوف الليل ودبر الصلوات المكتوبة)...

اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ...

يــــــــــــــاارب العالمين ،،،


لا تحرموني من دعائكم ،،،

http://www.zkryat.com/vb/images/smilies/053.gifhttp://www.zkryat.com/vb/images/smilies/053.gifhttp://www.zkryat.com/vb/images/smilies/053.gif

nice girl
02-02-2010, 03:02 PM
ليس لنا الان يهون لنا الدنيا وما فيها الا الصلاة

فإذا أردنا أن نفتح نافذة كي نطل منها على أحزان المسلمين ، وجراحاتهم ، لانفتحت أمامنا نوافذ لا تعد ولا تحصى ، فلا توجد بقعة من بقاع المسلمين إلا وهي تئن ، ولها نشيج ونحيب ، فأي نافذة نفتح ، ومن خلال أي نافذة نطل ، فكلما نظرنا من نافذة لطختنا الدماء البريئة ، وأحرقتنا نار الغيرة ، ومزقتنا حمم الأخوة ، فلكم الله أيها المسلمون في كل مكان ، وعفواً أيها الأخوة ، فلنغلق تلك النوافذ جميعاً وقلوبنا هناك ، ولنطل على نافذة أخرى نتلمس من خلالها أسباب الهزائم والخسائر التي منيت بها الأمة ، فلما فتحت قبرص ، فُرق بين أهلها فبكى بعضهم إلى بعض ، وبكى أبو الدرداء فقال له جبير : أتبكي في يوم أعزَّ الله فيه الإسلام وأهله ، فقال أبو الدرداء : " ما أهون الخلق على الله عز وجل إذا أضاعوا أمره ، فبينما هم أمةٌ قاهرةٌ ظاهرةٌ لهم المُلْك ، تركوا أمر الله عز وجل فصاروا إلى ما ترى " ، ولهذا جاء في الأثر : " إذا عصاني من يعرفني ، سلطت عليه من لا يعرفني " ، فكم غرقت الأمة اليوم في أوحال الذنوب والمعاصي ، وكم غاصت في لجج الآثام والكبائر ، حتى دارت عليها الدوائر ، وحاق بها مكر الله ، جزاء وفاقاً ، وما ربك بظلام للعبيد .

إن الذنوب لهي أكبر معول لهدم الدين في النفوس ، وأعظم معين للأعداء ، ألا وإن من أعظم الذنوب والمعاصي التي عُصي الله بها في الأرض ما جاء على لسان ذلك اليهودي الذي قال : " إذا أراد المسلمون أن ينتصروا علينا فلا بد أن يكون حضورهم في صلاة الفجر مثل حضورهم في صلاة الجمعة " ، نعم يا عباد الله ، إذا أردنا النصر والفوز على الأعداء من شياطين الإنس والجن ، فيجب أن يكون حضورنا في جميع الفروض الخمسة كحضورنا في صلاة الجمعة ، هذا ما شهدت به الأعداء ، والحق ما شهدوا به ، فلماذا يفكر الكثير من المسلمين في الصلاة في بيوتهم دون الحضور إلى مقر الصلاة وهي المساجد ، واعلم يا من تصلي في بيتك وتهجر بيوت الله إنك مهما عشت في هذه الدنيا فلا بد أن تدخل المسجد إما حياً أو ميتاً ، فاحرص على دخوله حياً متذللاً لله خاشعاً لله ، طائعاً لله ولرسوله ، قبل أن تدخله محمولاً على أعناق الرجال ميتاً ليصلى عليك ، فحينئذ لا ينفعك عملك ولا تجارتك ولا منصبك ولا مكسبك ولا أولادك من الله شيئاً ، وإليكم هذه القصة ، هذا رجل آتاه الله قوة في جسمه وفتوة في عضلاته ، فنسي أن الله هو القوي المتين ، كان يسمع داعي الله فلا يجيبه ، أما إذا سمع داعي الهوى والشهوات أسرع في إجابته ، وكل همه جمع المال من أي طريق كان ، كان يعمل حمالاً يحمل البضائع في الأسواق ، وذات يوم دخل متجراً وهو يحمل بضاعة ، فسقط عليه جدار فوقع على ظهره ، فأصيب بشلل كلي أفقده القدرة على المشي والحركة فصار حياً ميتاً ، قد حكم عليه بعدم الحركة طوال الحياة ، حتى الخارج من السبيلين لا يملك إخراجهما بنفسه ، فيحتاج إلى ثلاث ساعات على الأقل لإخراجهما بعد ألم عسير لا يعلمه إلا الله ، وهكذا هي حياته نكد وألم وتعب ، لم يعرف المسجد يوماً ، فعاقبه الله عقاباً أليماً ، وسأله أحد الزائرين عن أمنيته الآن ، فقال : أتمنى أن أحضر صلاة الجماعة . آلآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين .

يا تاركاً للصلاة ويا هاجراً لبيوت الله ويا مستهيناً بأوامر الله : هل تذكرت هادم اللذات ومفرق الجماعات ، هل تذكرت مفارقة المال والأهل والأولاد ، هل تذكرت يوماً تكون فيه من أهل القبور ، هل تذكرت ضيق القبور وظلمتها ، ووحشتها وكربتها ، هل تذكرت عذاب القبر وحياته وعقاربه ، هل تذكرت عندما يضرب الفاجر بمرزبة من حديد يغوص في الأرض سبعون ذراعاً ويصيح صيحة يسمعه كل الخلائق إلا الإنس والجن ، هل تذكرت عندما تسأل في قبرك أتوفق للجواب أم تحيد عن الصواب ، فيا ويلك كيف نسيت الموت وهو لا ينساك ، ويلك كيف غفلت ولم يغفل عنك ، وويل لك كيف تؤثر دنياك ولا تدري غداً ما يفعل بك ، فأعد للسؤال جواباً ، وللجواب صواباً ، وإياك والتفريط في جنب الله فالله معك يسمعك ويراك ، إياك والتسويف ، ولا تقل ما زلت في مقتبل العمر ولسوف أتوب ، فالموت لا يعرف صغيراً ولا كبيراً ، ولا شاباً ولا شيخاً ، ولا غنياً ولا فقيراً ، ولا وزيراً ولا أميراً ، ولا رجالاً ولا نساءً ، " وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد "

أمـا والله لـو عـلـم الأنام *** لمـا خـلـقوا لما غفلوا وناموا
لـقـد خـلـقوا لما لو أبصرته *** عـيـون قـلوبهم تاهوا وهاموا
مـمـات ثم قـبـر ثم حـشر *** وتـوبـيـخ وأهـوال عـظام

فيا من تركت الجمع والجماعات ، ويا من تسمع المنادي ، ينادي كل يوم وليلة خمس مرات ، يا من أنت في هوى وشهوات ، يا من أنت في ضياع وغفلات ، أما آن لك أن تستجيب لداعي الله في قلبك ، أما آن لك أن تقلع عن غيك وذنبك ، أما آن لك أن تعود إلى ربك ، فيا أيها العبد الضعيف ، يا أيها العبد الفقير إلى رحمة ربه ، كم تماديت ، وكم تعاليت على ربك ، وهو القوي شديد العقاب ، الذي له ملك السموات والأرض ، الغني عن طاعتك ، واعلم أن لله يمهل لك ويمد ، فأنقذ نفسك من النار ، ومن الخزي والبوار ، من الذي سيجادل عنك في قبرك ويوم أن تحشر وحدك ، أتركت الصلاة يائساً من رحمة الله ، إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون ، أم تركت الصلاة آمناً من مكر الله ، فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون . أم هل ضمنت الجنة وأمنت من النار ، ورسول الهدى صلى الله عليه وسلم يقول : " والله ما أدري ما يفعل بي وأنا رسول الله " .

ألا فاعلموا أن مقام الصلاة عظيم ، وقدرها عند الله كبير ، ولهذا فرضها وشرعها من فوق سبع سماوات ، فالصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام ، وعموده الذي لا يقوم إلاّ به ، وهي الفارقة بين الإسلام والكفر ، والفاصلة بين الإيمان والشرك ، قال صلى الله عليه وسلم " بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة " وقال صلى الله عليه وسلم " العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر " ، وقال صلى الله عليه وسلم " خمس صلوات كتبهن الله على العبد في اليوم والليلة " . وعن عبدالله بن عمرو بن العاص ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ذكر الصلاة يوماً ، فقال : " من حافظ عليها كانت له نوراً وبرهاناً ونجاةً يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم تكن له نوراً ولا برهاناً ولا نجاةً ، وكان يوم القيامة مع قارون وفرعون وهامان وأُبي بن خلف " ، وإنما خصّ هؤلاء الأربعة لأنهم رؤوس الكفر ، فتارك الصلاة إماّ أن يشغله ماله أو ملكه أو رياسته أو تجارته ، فمن شغله عنها جمع المال وكسبه بأي طريق ومن أي مكان وتهاون في أمر الصلاة فهو مع قارون ، ومن شغله عنها ملكه وإدارته فهو مع فرعون ، ومن شغله عنها رياسته ووزارته فهو مع هامان ، ومن شغله عنها تجارته ومحلاته وعمله من أجل كسب المال وتهاون في أمر الصلاة فالنوم والعمل أفضل من الصلاة عنده فهو مع أُبي بن خلف وكل أولئك أئمة الكفر والطغيان . قال صلى الله عليه وسلم : " ولا تتركوا الصلاة عمداً فمن تركها عمداً متعمداً فقد خرج من الملة " .

إخوة الإيمان : إن الشيطان عدو البشرية جمعاء ، حريص كل الحرص على صرف المسلم عن هذه الصلاة ، لأن من انصرف عن صلاته فحتماً سينصرف عن بقية أحكام الشريعة .
وإنه والله لا دين لمن لا صلاة له ، ولا حظ له في الإسلام . ولا قدر له عند الله الملك العلام ، إن للشيطان حيلاً ماكرة يمكر بها على المسلم ، حتى يضيع عليه دينه فيقذفه في نار جهنم والعياذ بالله ، وله طرقاً عديدةً يحتال بها على ضِعاف الدين ، فإن استطاع أن يمنع المسلم من الصلاة بالكلية فإنه يبذل لذلك كل ممكن وكل مستحيل ، وإن لم يتمكن من منعه منها احتال عليه بمنعه من الصلاة مع الجماعة ، ثم منعه من أدائها في وقتها ، وأغراه بالتكاسل والتسويف ، فيُحرَمَ المسلم أجر الصلاة وتبقى عليه تبعة تأخيرها وعقوبة عمد ذلك فيها . إن الواقع المر ، والحاضر التعيس الذي تعيشه الأمة الإسلامية اليوم شاهد على استحواذ الشيطان عليهم إلاّ من رحم الله منهم وعصم ، وإلاّ فالغالبية العظمى ، والكثرة الكاثرة من المسلمين تهاونوا في أمر الصلاة ، وتقاصروا عن أدائها في أوقاتها ، فما أصبرهم على النار ، إن حال المسلمين اليوم مع الصلاة حال محزنة وحال مخزية ، فقد خف ميزان الصلاة عندهم وتساهلوا في شأنها ، وصار التخلف عنها أمراً هيناً ، بل لا يلقى له بال ، : " رضوا بالحياة الدنيا من الآخرة ، فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلاّ قليل " .

عباد الله : إن البيوت والمحلات التجارية تلتصق بالمساجد وتجاورها من كل جهة وناحية ، ومع هذه النعمة العظيمة فلا يخرج منها إلى بيوت الله عز وجل إلاّ قلة قليلة ، وبعضها لا يحضر منها أحد ولا حول ولا قوة إلاّ بالله . والعجيب أن من يحضرون إلى الصلاة لا ينكرون على المتخلفين عنها ، فكم نرى من كثرة الناس في الأسواق والحدائق والمطاعم والملاهي وأمام الشاشات وعلى الأرصفة وفي الشوارع ، ولا نراهم في أشرف البقاع وأجلها ، لا نراهم في بيوت الله عز وجل ، فسبحان الله العظيم .. كيف تساهل أولئك الناس في أمور دينهم ، وغفلوا عن تحكيم شريعتهم ، وتركوا صلاتهم ، وشمروا إلى النار سواعدهم ، رضوا بأن يكونوا مع الخوالف ، اتصفوا بصفات المنافقين التي وصفهم الله بها في كتابه العظيم بتكاسلهم عن صلاة الجماعة ، قال تعالى : " إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كُسالى يراءون الناس ولا يذكرون الله إلاّ قليلاً " ، واستمع يا من تركت الصلاة ، استمع يا من قطعت الصلة بالله ، يقول أحد المغسلين للموتى : جاءتنا جنازتين إحداهما لشاب يبلغ الرابعة عشرة من عمره والآخر يبلغ الستين ، يقول : واتجه جميع المغسلين إلى ذلك الشاب لتغسيله ، فغسلناه وكفنّاه ووجدنا راحةً وطمأنينةً في ذلك ، فسألنا والده عنه ، فقال : كان من المحافظين على الصلوات وخاصةً صلاة الفجر ، ولم يترك صلاة الفجر إلاّ مرةً واحدة ، عندما حضرته الوفاة قبل الصلاة ، واستطرد المغسل قائلاً : أماّ ذلك الطاعن في السن فقد رفض تغسيله كل المغسلين وإذا برائحة كريهة تنبعث منه ، فخرج كل من في المغسلة من نتن تلك الرائحة ، ولم يبق إلاّ أنا ، فاستعنت بالله لتغسيله وعندما سألنا أهله عن حاله قالوا : كان لا يعرف جمعة ولا جماعة . فإنا لله وإنا إليه راجعون .

أيها الناس : صلاة الجماعة فرض عين ، تجب في حال الصحة والمرض ، تجب في حال الإقامة والسفر ، تجب في حال الأمن والخوف ، وفي ساحات الوغى والقتال ، فلقد أمر الله نبيه بالصلاة في حال الحرب ولم يعذره بتركها ، فكيف بمن يعيش في بيته وبين أهله آمناً من الخوف ، سالماً من العاهات ، صلاة الجماعة لا تسقط عن المسلم بحال ما دام عقله ثابتاً . ولو عذر في تركها أحد لكان العذر لمن يقاتلون الأعداء في ساحات القتال ، قال الله تعالى : " وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك وليأخذوا أسلحتهم " ولو كان هناك عذر للتخلف عن صلاة الجماعة لأعذر الأعمى في تركها ، فقد روى مسلم في صحيحه أن رجلاً أعمى قال : يا رسول الله ، ليس لي قائد يقودني إلى المسجد ، فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يرخص له ، فلماّ ولىّ دعاه فقال : " هل تسمع النداء ؟ قال : نعم ، قال : فأجب " وفي رواية قال : " لا أجد لك رخصة " . الله أكبر يا عباد الله لم يُرخص لذلك الضرير الأعمى ، بعيد الدار ، ولا قائد له ، والطريق إلى المسجد وعرة وكثيرة الهوام ، فما بالنا بمن أنعم الله عليه بشتى النعم ، نعمة البصر ، وإضاءة الطرق والأمن من الخوف ، والمركب الموصل إلى المسجد ، فما عذرك يا من تركت صلاة الجماعة ؟ وما حجتك أمام الله ؟ إن نعم الله عليك لا تعدّ ولا تُحصى ومن أجلها وأعظمها نعمة البصر التي بها ترى الطريق إلى بيوت الله عز وجل ، فماذا لو وضعت أعمالك في كفة ونعمة البصر في الأُخرى ، ثم رجحت نعمة البصر ، فيالها من خسارة عظيمة ونهاية مؤلمة .

أمة التوحيد : لما لم يعذر أحد بترك صلاة الجماعة علم بالضرورة وجوبها على الأعيان ، قال صلى الله عليه وسلم : " لقد هممت أن آمر بالصلاة فتُقام ، ثم آمر رجلاً يصلي بالناس ثم أنطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأُحرق بيوتهم بالنار" ] متفق عليه [ . وعند الإمام أحمد قال صلى الله عليه وسلم : " لولا ما في البيوت من النساء والذرية أقمت صلاة العشاء ، وأمرت فتياني يحرقون ما في البيوت بالنار " ، وقال صلى الله عليه وسلم : " من سمع النداء بالصلاة فلم يأت فلا صلاة له إلاّ من عذر " وسُئل ابن عباس رضي الله عنهما ما العذر ؟ قال : مرض أو خوف . وقال صلى الله عليه وسلم : " ما من ثلاثة في قرية ولا بدو لا تقام فيهم الصلاة إلاّ استحوذ عليهم الشيطان فعليكم بالجماعة ، فإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية " [ رواه أبو داود بإسناد حسن ] . فأين أنتم يا من تصلون في بيوتكم ، وتزعمون أنكم جماعة ، من أين حصلتم على هذه الفتوى ، وأنى لكم هذا العلم ، آلله أمركم بهذا أم على الله تفترون ، ما فائدة المساجد إذن ، أتظنون أن الله لا يعلم كثيراً مما تضمرون في نفوسكم ، ألم تسمعوا قول الله تعالى : " في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيه اسمه يسبح له فيها بالغدو والأصال رجال " ، ألم تسمعوا قول الله تعالى : " وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين " ، وأين يركع الراكعون ، إنهم يركعون في بيوت الله ، طمعاً في رحمة الله ، وخوفاً من عقاب الله ، يقول ابن مسعود رضي الله عنه : " لو أنكم صليتم في بيوتكم كما يصلي هذا المتخلف في بيته ، لتركتم سنة نبيكم ، ولو أنكم تركتم سنة نبيكم لضللتم ، ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق " ، الله الله بالصلاة أيها الشباب ، أوصيكم ونفسي بالمحافظة عليها ، فلقد فرطتم كثيراً ، وتماديتم ملياً ، وعصيتم كثيراً ، ونمتم طويلاً ، وقد حان أوان العودة إلى الله تعالى ، فالأحداث اليوم لا تنبئ بخير ، والواقع اليوم خطير ، فإذا لم تعودوا إلى الله اليوم فمتى ستعودون ، فاحرصوا على الصلاة فهي مفتاح كل خير ، وهي السبيل الموصل لرضوان الله تعالى ، ومن تركها فقد قطع صلته بالله ، لأن تارك الصلاة لا يخلو من أمرين :
الأمر الأول / أن يتركها جاحداً لوجوبها : فهذا كافر بالإجماع .
الأمر الثاني / أن يتركها تهاوناً وكسلاً : فالصحيح من أقوال أهل العلم أنه كافر .

أيها الأخوة في الله : صلاة الفجر تلك الصلاة العظيمة المشهودة التي تشهدها ملائكة الليل والنهار ، تلك الصلاة التي فرط فيها كثير من المسلمين اليوم ، تلك الصلاة التي تئن المساجد من فقد المسلمين فيها ، ولنضرب لذلك مثلاً ، فهذا موظف يحضر إلى عمله كل يوم مبكراً ، ولكنه يغيب عن آخر يوم من أيام العمل ، فالتمس له رئيسه العذر ، وتكرر هذا الغياب ، حتى أصبح سمة يعرف بها ذاك الموظف ، فضاق به رئيسه ذرعاً ، فاستدعاه وحذره من الغياب ، وأمهله وأمد له في المهلة ، ولكن الموظف تمادى في غيابه عن آخر يوم من أيام عمله ، فقرر الرئيس فصله من عمله ، واستدعاء الهيئة الاستشارية في العمل ، وعقد اجتماع مغلق ، وتمخض عن ذلك الاجتماع ، الإجماع على فصل الموظف ، لأن حضوره مبكراً كل يوم لم يشفع له بالغياب عن آخر يوم بلا عذر ، فتم فصله من عمله . ولله المثل الأعلى ، فذاك الموظف مثل ذلك الرجل الذي خلقه الله لطاعته ، ثم يتأخر أو يترك صلاة الفجر بلا عذر ، فما عذرك يا من تركت صلاة الفجر ، ونمت عنها ، وضبطت المنبه على وقت العمل ، أللعمل خلقك الله ؟ أم خلقك لعبادته ، ألا تستحق الطرد والإبعاد من رحمة الله ، فذاك الموظف الذي يغيب عن عمله بلا عذر ، لأنت أشد منه إثماً ، وأعظم منه جرماً .

صلاة الفجر هي الاختبار الحقيقي لقوة الإيمان ، هي المحك الرئيسي لحب الرحمن ، فأين أهل الفرش والأسرة عنها ، إنهم يغطون في نوم عميق والمنادي ينادي " الصلاة خير من النوم " ولسان حالهم يقول النوم خير من الصلاة ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : " بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة " [ رواه أبو داود والترمذي وصححه الألباني ] لقد آثروا النوم على الصلاة ، الله أمرهم بها فلم يذعنوا للأمر ولم يستيقنوا للخبر ، عصوا ربهم وتمردوا عن طاعته وعبادته ، واسمع يا من أحببت النوم على الصلاة ، اسمع يا من آثرت الفراش الوثير على بيوت الله يقول النبي صلى الله عليه وسلم : " إنه أتاني الليلة آتيان وإنهما قالا لي انطلق ، وإني انطلقت معهما ، وإنا أتينا على رجل مضطجع وإذا آخر قائم على رأسه بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه ـ أي يفلق رأسه ـ فيتدهده الحجر ـ أي يتدحرج ـ فيأخذه ، فلا يرجع إليه حتى يصح رأسه كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل في المرة الأولى " قال : قلت لهما : إني رأيت الليلة عجباً ، فما هذا الذي رأيت ، قالا لي : أما الرجل الذي أتيت عليه يثلغ رأسه بالحجر ، فإنه الرجل ينام عن الصلاة المكتوبة " [ رواه البخاري ] ، فأين رجال التعليم ، وأين الآباء ، وأين الشباب ، وأين الآمهات ، وأين البنين والبنات ، عن هذا الحديث العظيم ، فهل يستوي من يمشي في الظلم إلى المساجد ومن هو نائم وراقد ، والله لا يستويان أبداً : " فريق في الجنة وفريق في السعير " قال صلى الله عليه وسلم : " ليس صلاة أثقل على المنافقين من صلاة الفجر والعشاء ، ولو يعلمون ما فيهما ـ من الأجر ـ لأتوهما ولو حبواً " [ متفق عليه ] ، وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أفضل قال : " الصلاة على وقتها . . . " [ متفق عليه ] ، وقال صلى الله عليه وسلم : " إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته ، فإن صلحت ، فقد أفلح وأنجح ـ فاز وظفر بالمطلوب ـ وإن فسدت ، فقد خاب وخسر . . . " [ رواه الترمذي وقال حديث حسن ] ، فيا تاركاً لصلاة الفجر ، ويا مضيعاً لعظيم الأجر ، ألم تعلم أن الله شديد العقاب ، ألم تعلم أن عذاب الله أشد وأبقى ؟ فارحم نفسك من عذاب لا تموت فيه ولا تحيا ، ارحم ضعفك ، وتذكر سلطان الله عليك ، أترضى بالنار قراراً لك بدلاً من الجنة ، يقول أحد المغسلين للموتى : وقد جيء بميت يحمله أبوه وإخوانه ودخلنا لتغسيله فبدأنا بتجريده من ملابسه ، فإذا هو جثة نقلبها بأيدينا ، ولقد أعطاه الله بياضاً ناصعاً في بشرته ، وبينما نحن نقلب الجثة ، وفجأة وبدون مقدمات انقلب لونه كأنه فحمة سوداء ، فتجمدت يداي وشخصت عيناي خوفاً وفزعاً ، فخرجت من مكان التغسيل وأنا خائف مذعور ، فسألت أبوه : ما شأن هذا الشاب ، فقال : إنه كان لا يصلي ، يقول المغسل : فقلت له خذوا ميتكم فغسلوه ، فرفض المغسل أن يغسله ، ورفض الإمام أن يصلي عليه ، إنا لله وإنا إليه راجعون . لا إله إلاّ الله ! لا يُغسل ولا يُصلى عليه ولا يدفن في مقابر المسلمين ، فماذا يُفعل به ؟ يُذهب به إلى الصحراء ويحفر له حفرة ويقذف فيها ويُهال عليه التراب حتى لا يؤذي المسلمين برائحته . فأيّ نهاية سيئة لهذا العبد ، قال الله تعالى : " ولا تصل على أحد مات منهم أبداً ولا تقم على قبره إنهم كفروا بالله ورسوله وماتوا وهم فاسقون " ، " فويل للمصلين * الذين هم عن صلاتهم ساهون "

nice girl
02-02-2010, 03:03 PM
وسيلة رائعة للأستيقاظ لصلاة الفجر ....

هناكـ وسيلة رائعة للأستيقاظ .. أدع غيركـ

إذ كـيف يغفل عن الخير من يذكـر الناس به ؟!!

ومـا كـانـ الله عز وجـلـ ليراكـ تذكـر عباده بفريضة ثمـ لايساعـدكـ هو سبحانه وتعالـي

علي أدائها ...

وتـذكـر أنـ الحركـة الدائمة في سبيلـ الله تضمنـ لكـ أرتباطا دائما به ...

تخيلـ أنكـ هتقومـ تذاكـر شوفوا هنقومـ أزاى علتول تبعا

ومذكـرتنا بالدنيا هي صلاتنا وعبادتنا لربنا

بس صلاتنا أهمـ العباداتـ

يعني لو قمنا أتوضينا وصلينا وكـمانـ قرينا القرأنـ أو صلينا وبس

هنكـونـ رضينا ربنا ومشـ هنخسر حاجة بالعكس هنكـسب كتير

وأهمـ حاجة النية للصلاة

يعني قبلت ما تنامـ أنوى أنكـ هتقومـ تصلي وأظبط منبهكـ او ساعتكـ

وبأذن الله هتلاقي نفسكـ قومت للصلاة وبالتعود هنلاقي نفسنا قومنا نصلي الفجر لوحدنا

لأنـ صلاة الفجر منـ أجملـ الصلواتـ

والله بيكـون فى سماءوا الأولي

وبيتقبلـ دعائنا ليه

أهمـ شىء أخلاص النيه لله سبحانه وتعالي

وهذا شريط يتحـدثـ عن صلاة الفجر : للدكـتور راغب السرجاني

( عن كيفية الحفاظ علي صلاة الفجر .)


http://www.elsergany.com/Audio/MP3/K...alatAlfajr.mp3 (http://www.elsergany.com/Audio/MP3/KayfNohafethAlaSalatAlfajr.mp3)

http://www.elsergany.com/AVScholar.aspx?AV=A (http://www.elsergany.com/AVScholar.aspx?AV=A)


وهذا كـتابـ للشيخ :عبد الهادي حسنـ وهبي


http://www.assiraj.bizland.com/pdfli...ajarPrayer.pdf (http://www.assiraj.bizland.com/pdflibrary/FajarPrayer.pdf)


أدعــــــــــــو الله أن يهدينا جميعا للطريقـ القويمـ .

nice girl
02-02-2010, 03:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كيف تستيقظ لأداء صلاة الفجر....؟


يحكى أن أحد العلماء كان يحث ابنه ويوصيه على قراءة القرآن منذ أن كان صغيرا، وكان يعلمه حفظ القرآن وطريقة تجويده



وفي يوم من الأيام، دعا العالم أبنه، وقال له سأخبرك بسر من أسرار سورة الكهف، إنها آيات إذا قرأتها قبل نومك فإنها توقظك عند أذان الفجر شرط أن تغمض عينيك وتقرأ هذه الآيات وبعد ذلك تنام



إستغرب الإبن قول أبيه مع إنه لا غريب في القرآن



قرر الولد تجربة وصية أبيه، وعندما حل الظلام وحان وقت النوم، قرأ الولد تلك الأيات وبالفعل إستيقظ عند أذان الفجر فما كان من الإبن إلا أن شكر والده وشكر ربه على هذه النعمة.



والآيات هي أواخر سورة الكهف.( ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات كانت لهم جنات الفردوس نزلاً.............الى نهاية السورة..

nice girl
02-02-2010, 03:05 PM
صلاة التسبيح
عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للعباس بن عبد المطلب : ألا أحبوك ؟ ألا أفعل بك عشر خصال إذا أنت فعلت ذلك غفر الله لك ذنبك ، أوله وآخره ، وقديمه وحديثه ، وخطأه وعمده ، وصغيره وكبيره ، وسره وعلانيته ؟ عشر خصال : أن تصلي أربع ركعات ، تقرأ في كل سورة فاتحة الكتاب وسوره ، فإذا فرغت من القراءة أول ركعة قلت وأنت قائم : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر . خمس عشرة مرة ، ثم تركع فتقولها وأنت راكع عشر مرات ، ثم ترفع رأسك من الركوع فتقولها عشر مرات ، ثم تهوي ساجداً فتقولها عشر مرات وأنت ساجد ، ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشراً ، ثم تسجد وتقولها عشراً ، ثم ترفع رأسك من السجود وتقولها عشرا . فذلك خمس وسبعون في كل ركعة ، فافعل ذلك في أربع ركعات . إن استطعت أن تصليها في كل يوم فافعل ، فإن لم تفعل ففي كل جمعةٍ مره ، فإن لم تفعل ففي كل شهر مره ، فإن لم تفعل ففي كل سنةٍ مره ، فإن لم تفعل ففي عمرك مره .
حديث حسن
ملاحظة : هذا مأخوذ من كتاب بعنوان " مكفرات الذنوب وموجبات الجنة " أنصحكم بقراءة هذا الكتاب
وأيضاً أنصحكم بقراءة كتاب بعنوان " لماذا حرم الله هذه الأشياء ؟ لحم الخنزير – الميتة – الدم – الزنا – اللواط – الشذوذ الجنسي – الخمر نظرة طبية في المحرمات القرآنية للمؤلف محمد كمال عبد العزيز
جزاكم الله خير

بحـَّـہ النـّآي
02-02-2010, 05:27 PM
وسائل رائعة

نايس قيرل ^_^ جزاك الله الف خير

بحـَّـہ النـّآي
02-02-2010, 05:27 PM
http://saaid.net/Anshatah/maarid/s/22.jpg

بحـَّـہ النـّآي
02-02-2010, 05:28 PM
http://img74.imageshack.us/img74/4909/asalat1ig7.jpg

بحـَّـہ النـّآي
02-02-2010, 06:11 PM
من القرآن
قوله تعالى على لسان الكافرين، وقد قيل لهم: "ما سلككم في سقر. قالوا لم نك من المصلين"1
وقوله تعالى: "فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غياً"2، والغي وادٍ في جهنم.
وقوله: "فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين"3، فقد نفى الله عن تاركي الصلاة الأخوة الإيمانية.
وقوله: "يوم يكشف عن ساق ويدعون إلى السجود فلا يستطيعون. خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة وقد كانوا يدعون إلى السجود وهم سالمون"4، فيسجد المصلون لله في الدنيا، ويُجعل ظهر تارك الصلاة والمنافق المرائي بصلاته طبقة واحدة، فلا يتمكن من السجود.
من السنة
ما صح عن جابر عند مسلم يرفعه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم: "بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة".
وعن بريدة رضي الله عنه عند أهل السنن: "العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر"5.
إجماع الصحابة
قال عبد الله بن شقيق وهو من كبار التابعين: "لم يكن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ـ ورضي الله عنهم ـ يرون شيئاً من الأعمال تركه كفر غير الصلاة".6
الآثار عن الصحابة
قال عليّ رضي الله عنه: "من ترك صلاة واحدة متعمداً فقد برئ من الله وبرئ الله منه".
وقال ابن مسعود رضي الله عنه: "من ترك الصلاة فلا دين له".
وقيل لابن مسعود: "إن الله تعالى يكثر من ذكر الصلاة في القرآن: "الذين هم على صلاتهم دائمون"7، و"الذين هم على صلاتهم يحافظون"8، و"ويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون"9؛ قال: ذلك على مواقيتها؛ قالوا: ما كنا نرى يا أبا عبد الرحمن إلا على تركها؟ قال: تركها كفر".10
وقال عمر وهو مطعون: "لا حظ في الإسلام لمن أضاع الصلاة".
وعن زيد بن وهب قال: "كنا مع حذيفة جلوساً في المسجد إذ دخل رجل من أبواب كندة، فقام يصلي، فلم يتم الركوع والسجود، فلما صلى قال له حذيفة: منذ كم هذه صلاتك؟ قال: منذ أربعين سنة؛ قال: ما صليت منذ أربعين سنة، ولو مت وأنت تصلي هذه الصلاة لمت على غير الفطرة التي فطر الله عليها محمداً صلى الله عليه وسلم".11
وقال أبو الدرداء: "لا إيمان لمن لا صلاة له".12
وقال ابن عباس: "من ترك الصلاة فقد كفر".
هذا مذهب عمر، وعلي، وابن مسعود، وحذيفة، وسعد بن أبي وقاص، وابن عباس من الصحابة، ولم يوجد لهم مخالف

بحـَّـہ النـّآي
02-02-2010, 06:12 PM
الآثار عن التابعين وتابعيهم
هذا مذهب نافع مولى ابن عمر، قال معبد بن عبيد الله الجزري: (قلت لنافع: رجل أقر بما أنزل الله تعالى وبما بين نبي الله صلى الله عليه وسلم، ثم قال: أترك الصلاة وأنا أعرف أنها حق من الله تعالى؟ قال: ذاك كافر؛ ثم انتزع يده من يدي غضباناً مولياً).
وأيوب السختياني رحمه الله قال: (ترك الصلاة كفر لا يختلف فيه).
وعبد الله بن المبارك رحمه الله، قال يحيى بن معين: (قيل لعبد الله بن المبارك: إن هؤلاء يقولون من لم يصم ولم يصل بعد أن يقر به فهو مؤمن مستكمل الإيمان؟ قال: لا نقول نحن كما يقول هؤلاء ـ يعني المرجئة ـ من ترك الصلاة متعمداً من غير علة، حتى أدخل وقتاً في وقت فهو كافر).
وسئل أحمد بن حنبل رحمه الله عمن ترك الصلاة متعمداً؟ فقال: (لا يكفر أحد بذنب إلا تارك الصلاة عمداً، فإن ترك صلاة إلى أن يدخل وقت صلاة أخرى يستتاب ثلاثاً).
وسئل صدقة بن فضل عن تارك الصلاة، فقال: (كافر).
وقال محمد بن نصر المروذي في كتابه القيم "تعظيم قدر الصلاة"13: (سمعت إسحاق بن راهويه يقول: قد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تارك الصلاة كافر، وكذلك كان رأي أهل العلم من لدن النبي صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا، أن تارك الصلاة عمداً من غير عذر حتى يذهب وقتها كافر).
فهذا مذهب من علمتَ من الصحابة والتابعين وتابعيهم، هذا بجانب أنه مذهب شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم، ومن الأئمة المعاصرين فهو مذهب الشيخين الفاضلين الشيخ عبد العزيز بن باز والشيخ محمد صالح العثيمين، رحم الله الجميع.
وعليه فتارك الصلاة كسلاً كافر كفراً أكبر يُخرج من الملة، وتُجْري عليه أحكام المرتدين في الدنيا والآخرة

بحـَّـہ النـّآي
02-02-2010, 06:12 PM
أولاً: في الدنيا1.

لا يُسلم عليه ولا يُردُّ عليه إذا سلم، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (إنه لا ينبغي أن يسلم على من لا يصلي ولا يجيب دعوته).
2. لا تُجاب دعوته.
3. لا يُزوج بمسلمة، فإن عُقد له فالنكاح باطل، قال تعالى: "فإن علمتموهن مؤمنات فلا ترجعوهن إلى الكفار لا هن حل لهم ولا هم يحلون لهن".14
وإذا ترك الصلاة بعد العقد والدخلة يفسخ نكاحه ولا تحل له زوجة.
إذا كان شارب الخمر يحال بينه وبين زوجه فكيف بتارك الصلاة؟!
قال مهنا: (سألت أحمد، قلت: ختن لي، زوج أختي، يشرب هذا المسكر، أفرق بينهما؟ قال: الله المستعان.
وقال علي بن الخواص: نقل المروزي عن أحمد أنه قال لرجل سأله عن مثل هذه، فقال: حولها إليك)15.
4. لا يُزار في بيته.
5. لا يُعاد إذا مرض.
6. لا يُساكن في منزل معه.
7. يُمنع من دخول مكة المكرمة، قال تعالى: "إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا".
8. لا يُعطى شيئاً من الزكاة الواجبة.
9. لا تُؤكل ذبيحته.
10. يُمنع من التصرف في ماله.
11. لا يرث أحداً من أقاربه، لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا يرث الكافرُ المسلم".
12. لا يُزوج كريمته ولا وليته.
13. يقتل كفراً بعد أن يؤتى به إلى الإمام أوالقاضي فيأمره بالصلاة ويبين له كفر تاركها، فإن أبى أن يصلي حتى خرج وقت الصلاة الحاضرة قتِل، ولا يُستتاب، ومن أهل السنة من قال يُستتاب ثلاثاً، والراجح الأول

بحـَّـہ النـّآي
02-02-2010, 06:13 PM
ثانياً: بعد الممات1.

لا يُغسل.
2. ولا يُكفن، ويُدفن في ملابسه.
3. لا يُصلى عليه، قال تعالى: "ولا تصلِّ على أحد منهم مات أبداً".
4. لا يُدفن في مقابر المسلمين، وإنما تحفر له حفرة في الصحراء فيُوارى فيها كي يؤذي المسلمين.
5. لا يشيعه أحد من المسلمين.
6. يُعزي أهله ولا يترحم عليه، فيقال لوليه: أعظم الله أجرك، وأحسن الله عزاءك؛ وإذا كان وليه كافراً يقال له: أخلف الله عليك.
7. لا تعتد عليه زوجه إن لم يفرَّق بينهما من قبل.
8. لا يرثه أهله لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا يرث المسلمُ الكافر"، ويكون ماله لبيت مال المسلمين، وقيل يصرف منه على ورثته.
9. لا يُدعى له بالرحمة، ولا يُستغفر له، ولا يُزار قبره.
10. تحرم عليه الجنة، ويخلد في النار مع قارون، وهامان، وأبيِّ بن خلف، وغيرهم من أئمة الكفر.
11. يُحرم من شفاعة سيد الأبرار، ومن شفاعة غيره.
والله أسأل أن يجعلنا مقيمي الصلاة ومن ذرياتنا، وأن يتقبل دعاءنا، ويتجاوز عن أخطائنا، ويرحم أمواتنا، إنه أهل التقوى وأهل المغفرة.

بحـَّـہ النـّآي
02-02-2010, 10:52 PM
عبادة الله تعالى هي الهدف من الخلق، وقد جعل تعالى حقه على عباده أن يطيعوه.

ومن بين العبادات التي عينها المولى تعالى لتربية الإنسان: الصلاة. والتي هي إحدى الفرائض الإسلامية الكبيرة، وقد شرعت الصلاة لإيجاد العلاقة الدائمة والمستمرة بين العبد وخالقه، وإحكام مباني العبودية، ورأب الصدع الناشىء عن التصرفات البشرية وإعادة التلاحم بين الروح وبارئها، لذلك جُعِلت هذه الفريضة رأس الدين وعماده الذي يقوم عليه بنائه: "الصلاة عماد الدين إن قبلت قبل ما سواها وإن ردّت رُدَّ ما سواها" الرسول الاعظم(ص).



كيف نصلي؟

عن رسول الله (ص): "ليس مني من استخف بصلاته".

إن للصلاة آداب ومقدمات، وحدود وتعقيبات يؤدِّي عدم مراعاتها والاستخفاف بها للإستخفاف بأصل الصلاة، فتُقام وتودَّى مبتورة ناقصة، وهي مع صحتها تبدو مذمومة وقبيحة.

والإمام الصادق ? حين أمر حمَّاداً بالصلاة فرآه لم يستجمع الآداب مع كون صلاته صحيحة قال له: "يا حمَّاد لا تحسن أن تصلي، ما أقبح الرجل منكم تأتي عليه ستون سنة أو سبعون فلا يقيم صلاة واحدة بحدودها تامة".

ثم قام وصلى أمامه ركعتين تامتين بحدودهما وآدابهما.

وصورة هذه الصلاة كما وردت عن أئمة الهدى(ع) هي: "إذا قمت للصلاة تقوم بالوقار والخشوع، واضعاً يديك على فخذيك بإزاء ركبتيك، مفرجاً بين قدميك بقدر ثلاث أصابع منفرجات إلى شبر، ناظراً إلى موضع سجودك، غير رافع بصرك إلى السماء، ولا مطأطأ الرأس ثم أقصد آداء الفريضة وقارن النية بإحدى التكبيرات السبع واجعلها تحريمة، رافعاً بكل منها يديك مستقبلاً بكفيك القبلة ضامّاً أصابعك سوى الإبهامين، غير متجاوز بكفيك أذنيك، مبتدئاً بالتكبير حال الرفع منتهياً بانتهائه، ثم تقول: "أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. تُخافت بها، ثم أقرأ الحمد مرتِّلاً مراعياً للوقوف في مواضعه، محضِراً قلبك متدبراً معانيها وتسكت بعدها بقدر نفس ثم تقرأ سورة كذلك. ثم اركع واضعاً يمناك على ركبتيك اليمنى قبل يسراك، مستوياً ظهرك ماداً عنقك، ناظراً إلى ما بين قدميك. ثم أهوِ للسجود بخضوع وخشوع متلقياً الأرض بيديك قبل ركبتيك، باسطاً كفيك مضمومي الأصابع مباعداً بينهما حيال وجهك، ممكِّناً جبهتك من الأرض جاعلاً أنفك ثامن مساجدك السبعة ناظراً إلى طرفه. ثم تجلس متوركاً، ثم تقوم رافعاً ركبتيك قبل كفيك معتمداً عليهما قائلاً: بحول الله وقوته أقوم وأقعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. قاصداً به الأنبياء والأئمة والحفظة".

بحـَّـہ النـّآي
02-02-2010, 10:52 PM
صلاة الجماعة:

للصلاة فوائد، وكلما كملت الصلاة وتوفرت شروطها زادت نسبة الاستفادة منها، حتى تصل إلى ذروتها عند آدائها جماعة في صفوف متراصة كالبنيان المرصوص، حيث يكتسب كل فرد في هذا الصف مناعة وحصانة ناجمة عن تراص البنيان والصفوف، وهذا جوهر أمر الله تعالى: "وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين"(1).

وتحقق صلاة الجماعة تماسكاً في المجتمع الإسلامي، وتمتِّن الترابط بين قلوب المؤمنين لذلك جعل الله لها فضلاً عظيماً، وجعل صلاة الجماعة تعدل خمس وعشرين صلاة فرادى، ومن يظلم نفسه ويترك هذا الفضل يضعُفُ دينه وتجب غيبته في هذه المجالس بناءً على قول رسول الله (ص): "ولا غيبة إلا لمن صلَّى في بيته ورغب عن جماعتنا، ومن رغب عن جماعة المسلمين وجب على المسلمين غيبته، وسقطت عدالته، ووجب هجرانه، وإن رُفِعَ إلى إمام المسلمين أنذره وحذَّره ومن لزم جماعة المسلمين حرمت غيبته...".

وآثار ترك الجماعة وخيمة وقاتلة للفرد والمجتمع الذي يتألف من مجموع الأفراد، كما جاء في حديث أمير المؤمنين ?: "الشاذ عن الجماعة للشيطان، كما أن الشاذ من الغنم للذئب".

"إن الصلاة فرادى مع إمكانية صلاة الجماعة نوع من أنواع الحرمات"(2).

بحـَّـہ النـّآي
02-02-2010, 10:53 PM
الصلاة في المسجد:

قال تعالى: "إنَّما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر"(1).

إن أهم موقع تقام فيه صلاة الجماعة هو المسجد، وهو المكان المخصص للقاء المؤمنين، والمسجد أحد الثلاثة الذين يشكون إلى الله تعالى يوم القيامة هجرانهم واعتزال الناس عنهم، وما ذلك إلاّ لضعف الإيمان بالله وقلة النظر لليوم الآخر كما جاء في صريح الآية المباركة، فأصبحت عمارة المسجد والصلاة وعدمه دليلاً على صدق وكمال إيمان العبد وعدمه.

والفائدة المتوخاة من ارتياد المسجد والصلاة فيه وطول المكوث أعظم من كل ما يمكن أن يتحقق للإنسان من فوائد أخرى في حياته الدنيا.

عن هذه الفوائد يقول أمير المؤمنين ?: "من اختلف إلى المسجد أصاب إحدى الثمان: أخاً مستفاداً في الله عزَّ وجل‏، أو علماً مُسْتَطرفاً، أو آية مُحكمَّة، أو رحمة منتظرة، أو كلمة تردّه عن سوء، أو يسمع كلمة تدله على هدى، أو يترك ذنباً خشية أو حياءً".

إن أهمية النتائج لإرتياد المسجد تبرز في مقابل خطر التخلُّف عنه وهجرانه، وهو ما ابتليت به الأمة دون أن تشعر بعواقبه لذلك نرى إمام الرحمة (ص) يتدارك الأمر ليقرع ناقوس الخطر ليخرج الناس من بيوتها ولو عنوة وبالضغط فيشبه الحال في خطابه لقوم كانوا يتباطئون عن المسجد في صلاتهم.

"ليوشك قوم يَدَعون الصلاة في المسجد أن نأمر بحطب فيوضع على أبوابهم فيوقد عليهم نار فيحرق عليهم بيوتهم".

"مساجدكم متاريسكم فاملأوا متاريسكم"(2).



آداب المسجد:

نظراً لأهمية دور المسجد والفوائد الجليلة التي تتضمنها حركة الزيارة اليومية والمتكررة إليه، ولأنَّه موضع نظر الرحمن ومورد عنايته وبركاته ومهبط ملائكته، جعل تعالى لكل مسجد آداب وتحية.



فآدابه:

دخوله على طهارة، وإتيانه مبكراً وسماع الآذان فيه، والخروج منه متأخراً متمهلاً، ودخوله بالقدم اليمنى مع الدعاء: "بسم الله وبالله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، اللهم صلّ على محمد وآل محمّد وافتح لنا أبواب رحمتك واجعلنا من عمَّار مسجدك".

والخروج منه بالقدم اليسرى مع الدعاء: "اللهم صلّ على محمد وآل محمد وافتح لنا باب فضلك".

ومن آدابه عدم رفع الصوت فيه، وعدم الكلام بأمور الدنيا، والانشغال بالصلاة والذكر، والدعاء وقراءة القرآن، وفي الحديث عن النبي (ص): "يكون في آخر الزمان أناس من أمتي يأتون المساجد فيقعدون فيها حلقاً، ذكرهم الدنيا وحب الدنيا، لا تجالسوهم فليس لله بهم حاجة".

أما تحية المسجد فصلاة ركعتين تقرباً وزلفى لأداء حق بيت الله المكرَّم: "إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يركع وليدعُ الله عقيبها، وليصلِّ على النبي ودعا الله وسأله حاجته" رسول الله (ص).

بحـَّـہ النـّآي
02-02-2010, 10:53 PM
الإستخفاف بالصلاة

"حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين" البقرة/238 الصلاة الوسطى: هي صلاة الظهر كما في بعض الروايات، والظاهر ان اهتمام رسول الله (ص) بها حيث يوصي قائلاً: "عَلَيْكَ بصلاةِ الزَّوال"، لأجل المحافظة على شروطها وحدودها ونوافلها وأوقاتها، وليس لأجل التأكيد على صلاة الظهر، ويستفاد ذلك من الأمر بالمحافظة على الصلوات وخاصة صلاة الظهر أيضاً.

وقد وردت أحاديث كثيرة مأثورة عن أهل بيت العصمة(ع) تأمرنا بالمحافظة على أوقات الصلاة، والإتيان بها في وقت فضيلتها، بل قد يسبّب تأخير الصلاة عن وقت الفضيلة من دون مبرر، التهاون في الصلاة، وخاصة إذا استمر على مثل هذا التهاون، وتكرّر على مدى الأيام اللاحقة.

ومن الواضح جداً أن من يعتني بشيء أنجزه في أسرع وقت وفي أفضل صورة، وعلى العكس ما إذا لم يحفل به ورآه أمراً هيناً لتهاون فيه وتماهله، ونعوذ بالله من أن ينتهي أمر الإنسان إلى الاستخفاف بالصلاة والتهاون بها.

عن أبي جعفر ? قال: "بينما رسول الله (ص) جالس في المسجد إذ دخل رجل فقام يصلِّي فلم يُتِّم ركوعه ولا سجوده فقال ?: نقُ كنقر الغراب لئن مات هذا وهكذا صلاته ليموتُنّ على غير ديني".

"بل قد يُفضي الأمر بالإنسان من جرّاء الاستخفاف بالصلاة إلى تركها، ومن الطبيعي أن الإنسان إذا لم يُبد اهتماماً بشيء لسقط من عينه" الإمام الخميني (قدس سرّه)

بحـَّـہ النـّآي
02-02-2010, 10:54 PM
أ- شُرِّعت الصلاة لآداء الشكر لله على نعمه.

ب- شُرِّعت الصلاة لإيجاد العلاقة الدائمة بين العبد وخالقه.

ج- أقرب ما يكون العبد إلى الله وهو راكع.

د- إن هدف العبادة هو تربية الإنسان وتزكية روحه.

nice girl
03-02-2010, 07:28 AM
اللهم انفع بنا المسلمين من أول الأرض إلى أقصاها لا نبغي من

ذلك لا جزاء و لا شكورا إلا رحمة منك ورضوانا



شجرة الصلاة الشهرية للأطفال و لليافعين والشباب


تعريف بالشجرة : هي رسم لشجرة تحتوي على أربعة أغصان رئيسية

تحدد الأسابيع الأربعة للشهر وتحتوي على (31) غصن فرعي يحدد

عدد أيام الشهر, كلّ غصن فرعي من هذه الأغصان يحتوي على خمسة

أوراق نباتية تحدد الصلوات الخمسة المفروضة باللإضافة إلى وجود ثمرة

على كل غصن فرعي يحدد الصدقة اليومية .




طريقة العمل :
يتم تلوين ورقة نباتية واحدة بعد كل صلاة
فإذا صلّيت الصلاة في وقتها لوّنا الورقة بالأخضر!!
أما إذا انقضى وقت الصلاة ودخل وقت الصلاة التالية تقضى الصلاة
ثم تلوّن الورقة بالأصفر,!!
أما بالنسبة للثمرة فإنها تلوّن بالأحمر عند القيام بصدقة في نفس اليوم و هذه الصدقة إما أن تكون (مادية أو معنوية )

و هي تختلف عن بر الوالدين .


الهدف من الشجرة :
تشجيع الطفل على الصلاة بطريقة ممتعة
وحثه على الصبر عليها للحصول في النهاية على شجرة تامة الاخضرار
للوصول في نهاية الأمر للمكافئة الموعودة .
وتمكن هذه الشجرة اليافعين من مراقبة صلاتهم
ليعرفوا في النهاية نسبة الصلوات الحاضرة منها بالنسبة للمقضية
من خلال المنظر النهائي للشجرة
فيراجعوا أنفسهم ليتداركوا التقصير!!
ومن الممكن عمل مصنف للصلوات و جمع هذه الأشجار فيه
و الهدف من ذلك مراقبة حالة الصلاة في كل شهر بالنسبة للشهر الذي قبله وبالنسبة للأشهر السابقة

تحري الحكمة في استخدام الشجرة مع الأطفال :

*قبل كل شئ يكلّم الطفل عن الصلاة وأهميتها للمسلم وأن الصلاة يجب
أن تكون خالصة لله وحده وليست لأي هدف آخر ويؤكد على هذا المعنى .
*تعلق شجرة لكل طفل في البيت على خزانته أو في أي مكان ظاهر مفضل لديه ، ولا يهمل أي طفل موجود في البيت حتى ولو كان صغيرا على الصلاة( يكفي أن يملك الوعي الكافي لذلك ) فان كان الطفل ذو السنتين واعيا لحد مقبول يعرف معها ما يقول وما يقال له فمن الضروري عندها إشراكه مع إخوته حتى لا ينعكس ذلك سلبا على شخصيته فان لم يكن له إخوة أكبر منه فليس من الضروري أن نبدأ معه استخدام هذه الشجرة من عمر صغير جدا


*تلون الأم الشجرة بنفسها لطفلها إذا أحست منه مللا , ويبرز هنا تشجيع الأب والذي له دو كبير دائما .

*يجب أن لا تكون كل أعمال الطفل مقرونة بالهدايا مهما كان عمره مع الانتباه لضرورة الترغيب في طاعة الله والتقرب منه أولا , والترهيب من الله تعالى و غضبه ضروري لكن في مراحل متقدمة من نمو الطفل الفكري والروحي ويحذر دائما من تخويف الأطفال الصغار من الله ومن أي أمور أخرى فنقول له مثلا ( الصلاة من شأنك وهي باختيارك أنت ستحاسب عليها وفي النهاية هي جنتك ).

*يدعى الطفل للصلاة بأسلوب محبب رقيق مثلا (هيا إلى الجنة

هيا إلى الجنة الله أكبر الله أكبر لا اله إلا الله ) وذلك في البداية فقط

حتى لا يتعلمها على أنها إقامة الصلاة .

*يجب أن تكون صلاة الطفل بداية في جماعة مع والديه أو مع أحدهما
ويفضل رفع الصوت نسبيا أثناء الصلاة بشرط أن لا يصل صوت المرأة
إلى مسمع غير محارمها ( وهي فتوى سمعتها على قناة اقرأ
فان كان هنالك خطأ فيها فأرجوا إعلامي جزاكم الله خيرا ).


*يجب الانتباه إلى أن الأطفال ( حتى عمر معين يختلف من طفل لآخر )
لا يستطيعون التمييز بين دخول الوقت وبين الخروج منه لعدم
قدرتهم على قراءة التوقيت على الساعة وعلى حفظ أوقات
الصلاة فعندها إما أن يدرب على الصلاة بعد سماع الأذان مباشرة
أو أن يذكر بكل صلاة ولا يحاسب على صلاة لم يذكر بها فان ذكر
بها و تجاهلها لتكاسل أو لطيش أو بسبب متابعته للتلفاز
أو بسبب اللعب ففاتته حوسب عليها بورقة صفراء .


*عدم القسوة على الطفل حتى لا يصاب بالعند و النفور ويجوز
أحيانا مسامحته على صلاة تفوته عن قصد إذا كانت رؤية شجرته
من( جده أو أبوه أومن أي شخص يشجعه ) وعليها ورقة صفراء
أمر يحبطه على أن توضع شروط صارمة على تكرار مثل ذلك
التقصير وقد تلون بالأصفر مبدأ يا أو تترك بدون تلوين مع وعد الطفل
بجعلها خضراء عند انتهاء الشهر في حال كانت نتائج باقي صلواته مرضية.

*يلاحظ أن مللا يبدأ بعد الانتهاء من الأسبوع الأول أو الثالث على أبعد
تقدير وذلك بالنسبة للأم و الطفل فعندها يجب تشجيع الطفل
عند الإحساس ببدء ظهور علامات الملل بجعل المكافئة عند الانتهاء
من كل أسبوع على حدى أو عند منتصف كل شهر أما بالنسبة لتشجيع
الأم فيكون ( بتذكر الموت الذي ينقطع به عمل ابن آدم إلا من ثلاث ...
احدها انقطاع العمل إلا من ولد صالح يدعو له ).

*من الممكن جعل المكافئة لأول شجرة كاملة يقدمها الطفل
على شكل حفل فنجعل فيها الحلوى المزينة بالشموع والزينة
والبالونات وتقدم فيها الهدايا من الأهل والأصدقاء نرفع بها
معنويات الطفل ونشجع بها بقية الأطفال على تقليده ويمكن
أن نلتقط صورة للطفل وهو يمسك بشجرته كشهادة له على مثابرته والتزامه .


*في حال كان الطفل الكبير كثير الحركة في الصلاة ينبه إلى ذلك
أول مرة أو أكثر بحسب نشاط الطفل الحركي فإذا تكرر ذلك كثيرا
مع ملاحظة عدم وجود بوادر تحسن يطلب منه إعادة الصلاة مع الإجادة
فيها أو تلون الورقة بالأصفر إذا امتنع.


*أما الطفل الصغير فيكفي وقوفه قليلا بجانب أمه والتسليم
معها لاحقا لتكون ورقته خضراء مع قبلة له آخر الصلاة و التمني
عليه أن تكون صلاته أفضل في المرة القادمة لكن دون تعنيف .


صدقة اليوم :

لقد كان لها تأثيرا كبيرا على أطفالي فإذا انقضى

اليوم وجاء وقت النوم ولم يقمنّ بالصدقة المرضية لي يبدأ البحث

عما يجعل ثمرتهم حمراء ولو كلفهنّ ذلك التبرع باللعبة المفضلة لديهنّ

، وتلون الثمار بحسب عمر الطفل بالنسبة للأطفال الصغار جدا يكفي

أن يساعد أمه في البيت ( أو حتى إعطاء أبيه كلساته ).إما بالنسبة

للأطفال الكبار فمساعدة الأم في أعمال المنزل تعد واجبا وتكتب

لهم برا ( وسأتكلم لاحقا عن تطبيقات الشجرة في موضوع البر )

لذلك يمكن أن يوضع في البيت حصالة مخصصة للصدقات إذا أحب الطفل

أن يتصدق بجزء من مصروفه وفي نهاية الشهر أو بعد عدة أشهر تعطى

للفقراء أو من الممكن أن يساعد أخوته على تعلم الصلاة أو حفظ القرآن الكريم

و( تبسمك في وجه أخيك صدقة ) ..


صلاة الفجر:
يجب أن يعرف الطفل بجدية أن صلاة الفجر واجبة و ضرورية

و أنها لا تقبل بعد شروق الشمس ولكن حسب رأيي يكفي أن يصلي

الطفل الصغير صلاة الفجر عند استيقاظه صباحا قبل ذهابه إلى المدرسة


في بر الوالدين :
نلوّن الغصن الفرعي الذي يحدد اليوم باللون البني
إذا كان الطفل بارا في هذا اليوم أو أسود إن لم يكن كذلك.


في صلة الرحم :
نلوّن الغصن الرئيسي الذي يحدد الأسبوع باللون
البني إذا قام الطفل مع أهله أو عبر الهاتف بصلة رحم في ذلك الأسبوع
و أسود إن لم يفعل .

في صلاة السنّة:
هناك سنن مع كل صلاة مفروضة لا يجب إهمالها
عند اليافعين و الشباب عند ذلك نلوّن الورقة التي صلى فيها اليافع الفرض
و السنة كما وردت مظللة بالأخضر (أي نصف الورقة أغمق من النصف الآخر)



طريقة استخدام الشجرة للشباب :


بالنسبة للشباب الذين يواظبون على الصلاة لكنهم يعانون من تأخير وقت الصلاة :


*تلوّن الورقة النباتية بالأخضر الغامق إذا صليت الصلاة في أول الوقت أي في أول ثلث ساعة بعد الأذان


*تلوّن الورقة النباتية بالأخضر الفاتح إذا صليت الصلاة في آخر الوقت أي بعد الأذان بثلث ساعة



.الرجاء من كل من يدخل على الموقع أن ينسخ هذه الشجرة ويوزعها

على من يعرف من اللأمهات والشباب مع بيان طريقة استخدامها لمن

ليس لديه انترنت ومتابعة ما يستجد معهم لإسداء النصح لهم

و موافاتنا بما اعترضهم من مشكلات لنتعاون جميعا على حلها .



هذه الرسالة أمانة أضعها بين أيدي المسلمين كافة وسيسألون عنها يوم القيامة .


قال تعالى : ( وأمر أهلك بالصلاة و اصطبر عليها )

nice girl
03-02-2010, 07:30 AM
..::(( صلاة الضحى وفضلها ))::..

الحمد لله الذي لم يخلق العباد عبثاً، ولم يتركهم سدىً، بل خلقهم لعبادته، وأرسل إليهم رسله، وأنزل عليهم كتبه، فبينوا لهم دين الله القويم، وصراطه المستقيم، وتركوهم على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها إلا هالك.

من رحمة الله بعباده، وفضله وامتنانه، أن كثر وعدد لهم طرق الخير، وأسباب الرضى والقبول، ويسَّـر كل إنسان لما خلق له، وفضل بعض الأعمال على بعض، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، والله ذو الفضل العظيم.

عن أبي ذر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "يصبح على كل سُلامى من أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمرٌ بمعروف صدقة، ونهيٌ عن منكر صدقة، ويجزي من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى".

وبعد ..

فإن صلاة الأوابين فعلها يسير، وفضلها كبير، وثوابها جزيل، ولو لم يكن لها فضل إلا أنها تجزئ عن الصدقة التي تصبح على مفاصل الإنسان كل يوم لكفاها فضلاً ، وزاد المرء عليها حرصـاً ، فما صفة هذه الصلاة ؟ وكم عدد ركعاتها؟ وما حكمها وأفضل أوقاتها؟ وما يتعلق بها؟ هذا ما نود الإشارة إليه في هذه العجالة ، فنقول وبالله التوفيق:



عدد ركعاتها

أقل صلاة الضحى: ركعتان.

أفضلها: أربع ركعات، مثنى مثنى.

أكثرها: ثمان ركعات، وقيل اثنتا عشرة ركعة، وقيل لا حدَّ لأكثرها.

خرج البخاري في صحيحه بسنده قال: سمعت عبد الرحمن بن أبي ليلى يقول: "ما حدثنا أحد أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى غير أم هانئ، فإنها قالت: إن النبي صلى الله عليه وسلم دخل بيتها يوم فتح مكة فاغتسل وصلى ثماني ركعات"، وعن عائشة عند مسلم: "كان يصلي الضحى أربعاً ويزيد ما شاء"، وعن نعيم بن همار رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "يقول الله تعالى: ابن آدم، لا تعجزني من أربع ركعات من أول نهارك أكفك آخره".

وعن جابر عند الطبراني في الأوسط كما قال الحافظ في الفتح: "أنه صلى الله عليه وسلم صلى الضحى ست ركعات"، وعن أنس مرفوعاً: "من صلى الضحى ثنتي عشرة بنى الله له بيتاً في الجنة".

قال النووي رحمه الله: (أقلها ركعتان، وأكثرها ثمان ركعات، هكذا قاله والأكثرون، وقال الروياني والرافعي وغيرهما: أكثرها ثنتي عشرة ركعة، وفيه حديث ضعيف.. وأدنى الكمال أربع، وأفضل منه ست، قال أصحابنا: ويسلم من كل ركعتين، وينوي ركعتين من الضحى).



صفتها

كان صلى الله عليه وسلم يخفف فيها القراءة، مع إتمام الركوع والسجود، فهي صلاة قصيرة خفيفة، فعن أم هانئ رضي الله عنها في وصفها لصلاته لها: "... فلم أر قط أخَـفًّ منها، غير أنه يتم الركوع والسجود".

وفي رواية عبد الله بن الحارث رضي الله عنه: "لا أدري أقيامه فيها أطول أم ركوعه أم سجـوده، كل ذلك يتقارب".

قال الحافظ: (واستدل به على استحباب تخفيف صلاة الضحى، وفيه نظر، لاحتمال أن يكون السبب فيه التفرغ لمهمات الفتح لكثرة شغله به، وقد ثبت من فعله صلى الله عليه وسلم أنه صلى الله عليه وسلم الضحى، فطوَّل فيها أخرجه ابن أبي شيبة من حديث حذيفة).



وقتها

من ارتفاع الشمس إلى الزوال.

أفضل وقتها

عندما ترمض الفصال، لحديث زيد بن أرقم رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "صلاة الأوابين حين ترمض الفصال"

قال النووي رحمه الله: (تَرْمَض بفتح التاء والميم، والرمضاء الرمل الذي اشتدت حرارته من المشمس أي حين يبول الفصلان من شدة الحر في أخفافها).

وقال: قال صاحب الحاوي: وقتها المختار: إذا مضى ربع النهار).



حكمها

صلاة الضحى سنة مؤكدة، وهذا مذهب الجمهور، منهم الأئمة الثلاثة مالك والشافعي وأحمد، وعند أبي حنيفة مندوبة.

قال مؤلف سبيل السعادة المالكي عن صلاة الضحى: (سنة مؤكدة عند الثلاثة ، مندوبة عند أبي حنيفة)، وقال النووي: (صلاة الضحى سنة مؤكدة).

وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله: (وجمع ابن القيم في الهدى الأقوال في صلاة الضحى فبلغت ستة،

ملخصها:

1. مستحبة.

2. لا تشرع إلا لسبب.

3. لا تستحب أصلاً.

4. يستحب فعلها تارة وتركها تارة بحيث لا يواظب عليها، وهذه إحدى الروايات عن أحمد.

5. تستحب صلاتها والمواظبة عليها في البيوت.

6. أنها بدعة.

والراجح ما ذهب إليه الجمهور أنها سنة مؤكدة، لما يأتي من الأدلة.



الأدلة على سنية صلاة الضحى

الأدلة على سنية صلاة الضحى كثيرة، نذكر منها ما يأتي:

1. حديث أم هانئ السابق :" أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل بيتها يوم فتح مكة فاغتسل وصلى ثماني ركعات" الحديث.

2. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت: صوم ثلاثة أيام من كل شهر، وصلاة الضحى، ونوم على وتر ."

3. وعن عائشة رضي الله عنهـا قالت: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى أربعاً، ويزيد ما شاء الله".

4. وعن عبد الله بن شقيق قال: قلت لعائشة رضي الله عنها: "أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى؟ قالت: لا، إلا أن يجيء من مغيبه".

5. وعن زيد بن أرقم رضي الله عنه أنه: "رأى قوماً يصلون الضحى، فقال: لقد علموا أن الصلاة في غير هذه الساعـة أفضل، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: صلاة الأوابين حين ترمض الفصال".

6. وعن عائشة رضي الله عنها قالت: "ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسبح سبحة الضحى وإني لأسبحها".

7. وفي رواية عنها: "ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسبح سبحة الضحى، وإني لأسبحها، وإن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليدع العمل وهو يحب أن يعمل خشية أن يعمل به الناس فيفرض عليهم"

8. وقد وصى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا ذر وأبا الدرداء، كما وصى أبا هريرة رضي الله عنهم.

9. وحديث أبي هريرة السابق: "يصبح على كل سلامى.." الحديث.

قال الحافظ ابن حجر: (وقد جمع الحاكم الأحاديث الواردة في صلاة الضحى في جزء مفرد، وذكر لغالب هذه الأقوال مستنداً، وبلغ عدد رواة الحديث في إثباتهـا نحو العشرين نفساً من الصحابة).25



الحكمة في عدم مواظبته صلى الله عليه وسلم على صلاة الضحى

العلة والحكمة في عدم مواظبته ومداومته على صلاة الضحى هي نفس العلة التي من أجلها لم يداوم على صلاة التراويح في جماعة، وهي خشية أن تفرض على الأمة، وكان يحب لأمته التخفيف، وبهذا يُجمع بين الأحاديث التي وردت في فضلها والآثار التي نفت مداومته صلى الله عليه وسلم عليها.

قال النووي رحمه الله: ( قال العلماء في الجمع بين هذه الأحاديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يداوم على صلاة الضحى مخافة أن تفرض على الأمة فيعجزوا عنها كما ثبت هذا في الحديث، وكان يفعلها في بعض الأوقات كما صرحت به عائشة في الأحاديث السابقة، وكما ذكرته أم هانئ، وأوصى بها أبا الدرداء وأبا هريرة. وقول عائشة: "ما رأيته صلاها"، لا يخالف قولها: "كان يصليها"، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يكون عندها في وقت الضحى إلا في نادر من الأوقات، لأنه صلى الله عليه وسلم في وقت يكون مسافراً وفي وقت يكون حاضراً، وقد يكون في الحضر في المسجد وغيره، وإذا كان في بيته فله تسع نسوة، وكان يقسم لهن، فلو اعتبرت ما ذكرناه لما صادف وقت الضحى عند عائشة إلا في نادر من الأوقات، وما رأته صلاها في تلك الأوقات النادرة، فقالت: "ما رأيته"، وعملت بغير رؤية أنه كان يصليها بإخباره صلى الله عليه وسلم أوبإخبار غيره، فروت ذلك، فلا منافاة بينهما).

وقال الحافظ ابن حجر: (وعدم مواظبة النبي صلى الله عليه وسلم على فعلها لا ينافي استحبابها لأنه حاصل بدلالة القول، وليس من شرط الحكم أن تتضافر عليه أدلة القول والفعل، لكن ما واظب النبي صلى الله عليه وسلم على فعله مرجح على ما لم يواظب عليه).




أسأل الله أن ييسرنا لليسرى، وأن ينفعنا بالذكرى، وصلى الله وسلم وبارك على الرحمة المهداة، والنعمـة المسداة، والسراج المنير، وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

nice girl
03-02-2010, 07:31 AM
هل يشترط لرخصة الجلوس أثناء الصلاة عدم القدرة التامة على القيام أو العجز التام عن القيام ؟ أم يجوز أيضا الرخصة لصاحب المقدرة على القيام لكن مع احتمالية أن يتبعها أذى ؟ وما هو حدود العجز المرخص معه الجلوس أثناء الصلاة وعدم القيام دون أن يترتب على ذلك ذنب أو إثم أو عقاب ؟.

أولاَ ..

القيام في صلاة الفرض ركن لابد منه ، ولا يجوز لأحد أن يصلي قاعدا إلا عند عجزه عن القيام ، أو في حال كون القيام يشق عليه مشقة شديدة ، أو كان به مرض يخاف زيادته لو صلى قائما .

فيدخل فيما ذكرنا : المُقْعَد الذي لا يستطيع القيام مطلقا ، وكبير السن الذي يشق عليه القيام ، والمريض الذي يضره القيام بزيادة المرض أو تأخر الشفاء .

والأصل في ذلك ما رواه البخاري (1050) عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : كَانَتْ بِي بَوَاسِيرُ ، فَسَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ الصَّلَاةِ ، فَقَالَ : ( صَلِّ قَائِمًا ، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَقَاعِدًا ، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَعَلَى جَنْبٍ ) .

قال ابن قدامة رحمه الله : " قال : ( والمريض إذا كان القيام يزيد في مرضه صلى قاعدا ) أجمع أهل العلم على أن من لا يطيق القيام له أن يصلي جالسا . وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين : ( صل قائما ، فإن لم تستطع فقاعدا ، فإن لم تستطع فعلى جنب ) . رواه البخاري وأبو داود والنسائي وزاد : ( فإن لم تستطع فمستلقيا ، لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ) . وروى أنس رضي الله عنه قال : سقط رسول الله صلى الله عليه وسلم عن فرس فخُدِش أو جُحش شقه الأيمن فدخلنا عليه نعوده ، فحضرت الصلاة فصلى قاعدا ، وصلينا خلفه قعودا . متفق عليه .

وإن أمكنه القيام إلا أنه يخشى زيادة مرضه به ، أو تباطؤ برئه (أي شفائه) ، أو يشق عليه مشقة شديدة ، فله أن يصلي قاعدا . ونحو هذا قال مالك وإسحاق . وقال ميمون بن مهران : إذا لم يستطع أن يقوم لدُنياه , فليصل جالسا . وحكي عن أحمد نحو ذلك "

أي من كان يستطيع القيام لمصالحه الدنيوية ، فيلزمه أن يصلي قائما ولا يجوز له القعود .

ثم قال ابن قدامة رحمه الله : " ولنا قول الله تعالى : ( وما جعل عليكم في الدين من حرج ) . وتكليف القيام في هذه الحال حرج ؛ ولأن النبي صلى الله عليه وسلم صلى جالسا لما جُحِش (أي جُرح) شقه الأيمن ، والظاهر أنه لم يكن يعجز عن القيام بالكلية ، لكن لما شق عليه القيام سقط عنه ، فكذلك تسقط عن غيره ... وإن قدر على القيام ، بأن يتكئ على عصى ، أو يستند إلى حائط ، أو يعتمد على أحد جانبيه : لزمه ؛ لأنه قادر على القيام من غير ضرر ، فلزمه ، كما لو قدر بغير هذه الأشياء " انتهى من "المغني" (1/443) .

وقال النووي رحمه الله : " أجمعت الأمة على أن من عجز عن القيام في الفريضة صلاها قاعدا ولا إعادة عليه , قال أصحابنا : ولا ينقص ثوابه عن ثوابه في حال القيام , لأنه معذور , وقد ثبت في صحيح البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا مرض العبد أو سافر كتب له ما كان يعمل صحيحا مقيما ) . قال أصحابنا : ولا يشترط في العجز أن لا يتأتّى القيام ، ولا يكفي أدنى مشقة ، بل المعتبر المشقة الظاهرة ، فإذا خاف مشقة شديدة أو زيادة مرض أو نحو ذلك أو خاف راكب السفينة الغرق أو دوران الرأس صلى قاعدا ولا إعادة " انتهى من "المجموع" (4/201) .

وبين الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ضابط المشقة التي تبيح ترك القيام في الفرض ، وصفة الجلوس ، فقال : " الضابط للمشقة : ما زال به الخشوع ؛ والخشوع هو : حضور القلب والطمأنينة ، فإذا كان إذا قام قلق قلقا عظيما ولم يطمئن ، وتجده يتمنى أن يصل إلى آخر الفاتحة ليركع من شدة تحمله ، فهذا قد شق عليه القيام فيصلي قاعدا .

ومثل ذلك الخائف فإنه لا يستطيع أن يصلي قائما ، كما لو كان يصلي خلف جدار وحوله عدو يرقبه ، فإن قام تبين من وراء الجدار ، وإن جلس اختفى بالجدار عن عدوه ، فهنا نقول له : صل جالسا .

ويدل لهذا قوله تعالى : ( فإن خفتم فرجالا أو ركبانا ) البقرة/ 239 ، فأسقط الله عن الخائف الركوع والسجود والقعود ، فكذلك القيام إذا كان خائفا .

ولكن ؛ كيف يجلس ؟

يجلس متربعا على أليتيه ، يكف ساقيه إلى فخذيه ويسمى هذا الجلوس تربعا ؛ لأن الساق والفخذ في اليمنى ، والساق والفخذ في اليسرى كلها ظاهرة ، لأن الافتراش تختفي فيه الساق في الفخذ ، وأما التربع فتظهر كل الأعضاء الأربعة .

وهل التربع واجب ؟

لا ، التربع سنة ، فلو صلى مفترشا ، فلا بأس ، ولو صلى محتبيا فلا بأس ؛ لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( فإن لم تستطع فقاعدا ) ولم يبين كيفية قعوده . فإذا قال إنسان : هل هناك دليل على أنه يصلي متربعا ؟

فالجواب : نعم ؛ قالت عائشة : ( رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي متربعا ) ، ولأن التربع في الغالب أكثر طمأنينة وارتياحا من الافتراش ، ومن المعلوم أن القيام يحتاج إلى قراءة طويلة أطول من قول : ( رب اغفر لي وارحمني ) فلذلك كان التربع فيه أولى ؛ ولأجل فائدة أخرى وهي التفريق بين قعود القيام والقعود الذي في محله ، لأننا لو قلنا يفترش في حال القيام لم يكن هناك فرق بين الجلوس في محله وبين الجلوس البدلي الذي يكون بدل القيام .

وإذا كان في حال الركوع قال بعضهم : إنه يكون مفترشا ، والصحيح : أنه يكون متربعا ؛ لأن الراكع قائم قد نصب ساقيه وفخذيه ، وليس فيه إلا انحناء الظهر فنقول : هذا المتربع يبقى متربعا ويركع وهو متربع ، وهذا هو الصحيح في هذه المسألة " انتهى من "الشرح الممتع" (4/461)

ثانياَ ..

أما صلاة النافلة ، فيجوز القعود فيها من غير عذر ، إجماعا ، لكن أجر القاعد حينئذ على النصف من أجر القائم ؛ لما روى مسلم (1214) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنه قَالَ : حُدِّثْتُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( صَلاةُ الرَّجُلِ قَاعِدًا نِصْفُ الصَّلاةِ . قَالَ : فَأَتَيْتُهُ ، فَوَجَدْتُهُ يُصَلِّي جَالِسًا ، فَوَضَعْتُ يَدِي عَلَى رَأْسِهِ ، فَقَالَ : مَا لَكَ يَا عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرٍو ؟! قُلْتُ : حُدِّثْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَّكَ قُلْتَ : صَلاةُ الرَّجُلِ قَاعِدًا عَلَى نِصْفِ الصَّلاةِ ، وَأَنْتَ تُصَلِّي قَاعِدًا ! قَالَ : أَجَلْ ، وَلَكِنِّي لَسْتُ كَأَحَدٍ مِنْكُمْ ) .

قال النووي رحمه الله في شرح مسلم : " معناه أن صلاة القاعد فيها نصف ثواب القائم ، فيتضمن صحتها ونقصان أجرها . وهذا الحديث محمول على صلاة النفل قاعدا مع القدرة على القيام ، فهذا له نصف ثواب القائم . وأما إذا صلى النفل قاعدا لعجزه عن القيام فلا ينقص ثوابه بل يكون كثوابه قائما . وأما الفرض فإن صلاه قاعدا مع قدرته على القيام لم يصح فلا يكون فيه ثواب بل يأثم به .

قال أصحابنا (الشافعية) : وان استحله كفر وجرت عليه أحكام المرتدين كما لو استحل الزنى والربا أو غيره من المحرمات الشائعة التحريم .

وإن صلى الفرض قاعدا لعجزه عن القيام أو مضطجعا لعجزه عن القيام والقعود ، فثوابه كثوابه قائما ، لم ينقص باتفاق أصحابنا ، فيتعين حمل الحديث في تنصيف الثواب على من صلى النفل قاعدا مع قدرته على القيام . هذا تفصيل مذهبنا وبه قال الجمهور في تفسير هذا الحديث ".

وقال : " وأما قوله صلى الله عليه وسلم : ( لست كأحد منكم ) فهو عند أصحابنا من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم ، فجُعلت نافلته قاعدا مع القدرة على القيام كنافلته قائما تشريفا له ، كما خص بأشياء معروفة في كتب أصحابنا وغيرهم ، وقد استقصيتها في أول كتاب تهذيب الأسماء واللغات "

{ والله اعلم }

nice girl
03-02-2010, 07:32 AM
الخشوع في الصلاه ..


معني الخشوع ..

هو حضور القلب وخضوعه وانكساره بين يدي الله تعالي ..

قال تعالي { قد افلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون }

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (( ما من امرء مسلم تحضره صلاه فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها الا كانت كفاره لما قبلها من الذنوب مالم تؤت كبيره وذلك الدهر كله )) .

الاسباب المعينه علي الخشوع ..

1- إجماع النفس وإحظار القلب قبل الدخول في الصلاه .

2- استشعار عظمه من ستقف أمامه وهو الله جل جلاله .

3- الرجاء في حصول ثواب الصلاه كامله.

4- فرغ قلبك من شواغل الدنيا .

5- صل صلاه مودع .

6- التهيأ قبل الدخول في الصلاه بالترديد مع المؤذن واحسان الوضوء والسواك ولبس احسن الثياب والتكبير الي الصلاه .

7- الطمأنينه في الصلاه وعدم التعجل فيها .

8- التفكر والتدبر في معني الايات واذكار الصلاه .

9- التأدب في الصلاه بعدم الحركه او الالتفات او العبث .

10- النظر الي موضع السجود

nice girl
03-02-2010, 07:38 AM
التحريف في تكبيرة الإحرام يبطل الصلاة

لو نطق الإمام تكبيرة الإحرام خطأ بمعنى أنه أظهر أن هناك حرفا بين الله وبين أكبر وأظهر حرف الكاف على أنه ج (الله واجبر) فقال أحد المصلين خلفه إن صلاته باطلة وكل من صلى خلفه لا تصح صلاتهم،.

السؤال: هل تصح الصلاة خلف هذا الإمام وإن لم تصح فما الحل ؟؟؟

الفتوى :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن تكبيرة الإحرام ركن من أركان الصلاة التي تتوقف صحتها عليها، لقوله صلى الله عليه وسلم: (مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم. رواه أبو داود والترمذي.
ولما في الصحيحين من حديث المسيء صلاته الذي يقول فيه صلى الله عليه وسلم: "إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء ثم استقبل القبلة فكبر".
وقد بينت السنة العملية التكبير الذي هو تحريم الصلاة، فكان صلى الله عليه وسلم يحرم في صلاته بـ الله أكبر، وقد صح أنه قال: "صلوا كما رأيتموني أصلي". رواه البخاري وغيره
وعليه، فكل من لم يأت بهذه الصيغة التي هي "الله أكبر" أو أتى بها ناقصة وهو يستطيع أن يأتي بها على الوجه الصحيح، فإن صلاته باطلة، وكذلك صلاة من خلفه إذا علم بذلك واقتدى به.
قال الإمام الشافعي : (فمن أحسن التكبير لم يكن داخلاً في الصلاة إلا بالتكبير نفسه. والتكبير: الله أكبر.. ولا يكون داخلا بغير التكبير نفسه ولو قال: االكبير الله العظيم أو الله الجليل ... لم يكن داخلا في الصلاة إلا بالتكبير نفسه وهو الله أكبر). انتهى
الشاهد أنه إذا لم يجزئ الله العظيم أو نحوه كما قال الإمام الشافعي فإن الصيغة المذكورة في السؤال لا تجزئ من باب أولى، وقال الخرشي وهو أحد شراح مختصر خليل على مذهب الإمام مالك : (ولو أسقط حرفاً أو أشبع الباء أو أتى بمرادف ذلك..... لم يجزه،) ولم تجزئ أيضا من صلى خلفه، قال النووي قال الشافعي ( لو صلى بهم بغير إحرام لم تصح صلاتهم، عامدا كان الإمام أو جاهلاً)، وقال في مختصر خليل وهو مالكي : في سياق المسائل التي تبطل بها صلاة المأموم: (أو بعاجز عن ركن -أي ركن قولي أو فعلي)- وعليه، فمن اقتدى بهذا الإمام فعليه أن يعيد صلاته التي مضت، وعليكم في المستقبل أن تقدموا من هو أحق بالإمامة، كما أرشدنا إلى ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله، فإن كانوا في القراءة سواء فأعلمهم بالسنة، فإن كانوا في السنة سواء فأقدمهم هجرة، فإن كانوا في الهجرة سواء فأقدمهم سلماً، وفي رواية فأقدمهم سناً". رواه مسلم وغيره عن أبي مسعود الأنصاري.
وفي البخاري من حديث عمرو بن سلمة : "فإذا حضرت الصلاة فليؤذن أحدكم، وليؤمكم أكثركم قرآنا".
والحاصل: أن تكبيرة الإحرام ركن من أركان الصلاة ولا يجزئ عنها غيرها من الألفاظ، وأن من يحرفها أو يزيد فيها أو ينقص ... لا تصح صلاته ولا الصلاة خلفه إلا أن يكون معذوراً بعدم قدرته على التعلم فتصح صلاته لنفسه وتصح صلاة من اقتدى به إن كان يأتي بالخلل نفسه وكان معذوراً كإمامه.
وأن على جماعة المسلمين أن يقدموا من يحسن التكبير والقراءة وأحكام الصلاة. والله أعلم.

nice girl
03-02-2010, 07:39 AM
اخطاء فى الطهارة



الجهر بالنيه عند الوضوء. وهذا مخالف لسنة النبي صلى الله عليه وسلم.
قال ابن القيم رحمه الله تعالى: ولم يكن صلى الله عليه وسلم يقول في أوله نويت رفع الحدث ولا أستباحه الصلاه لا هو ولا أحد من أصحابه البته ولم يرد عنه في ذلك حرف واحد لا بإسناد صحيح ولا ضعيف.



الدعاء عند غسل أعضاء الوضوء. كقول بعضهم عند غسل يده اليمنى اللهم أعطني كتابي بيميني ، وعند غسل وجهه اللهم بيض وجهي يوم تبيض وجوه...إلخ.
قال ابن القيم رحمه الله تعالى: ولم يحفظ عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول على وضوئه شيئا غير التسميه وكل حديث في أذكار الوضوء الذي يقال عليه مكذوب مختلق لم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا منه ولا علمه لأمته ولا ثبت عنه غير التسميه في أوله وقوله:" أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين ". في آخره فهذا ثابت.
وفي حديث آخر عند النسائي مما يقال بعد الوضوء أيضا:"سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك".



الإسراف في ماء الوضوء .أخرج البخاري عن أنس رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يغسل - أو كان يغتسل - بالصاع إلى خمسة أمداد ويتوضأ بالمد. وقال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في أول كتاب الوضوء من صحيحه: وكره أهل العلم الإسراف فيه وأن يجاوزوا فعل النبي صلى الله عليه وسلم.



عدم إسباغ الوضوء . والإسباغ الإكمال قال في الفتح : اسبغوا :أي أكملوا.
روى البخاري في صحيحه عن محمد بن زياد قال : سمعت أبا هريره وكان يمر بنا - والناس يتوضئون من المطهره - قال : أسبغوا الوضوء فإن أبا القاسم صلى الله عليه وسلم،قال: " ويل للأعقاب من النار ".
وعن خالد بن معدان عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يصلي وفي ظهر قدمه لمعه قدر الدرهم لم يصبها الماء فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم " أن يعيد الوضوء ". رواه احمد وأبوداود وزاد " والصلاه " قال الأثرم قلت لأحمد هذا اسناد جيد ؟ قال: جيد. والحديث أخرجه أبوداود والحاكم. قال الشوكاني رحمه الله تغالى: والحديث يدل على وجوب إعادة الوضوء من أوله على من ترك من غسل أعضائه مثل ذلك المقدار.



عدم التنزه من البول. وفي ذلك وعيد شديد كيف لا؟ وقد عده النبى صلى الله عليه وسلم كبيرا.
أخرج البخاري في صحيحه عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال مر النبي صلى الله عليه وسلم بحائط من حيطان المدينه - أو مكه - فسمع صوت انسانين يعذبان في قبورهما فقال النبي صلى الله عليه وسلم:"يعذبان وما يعذبان في كبير ثم قال: بلى كان أحدهما لا يستتر من البول وكان الاخر يمشي بالنميمه . ثم دعا بجريده فكسرها كسرتين فوضع على كل قبر منهما كسره فقيل يا رسول الله ! لم فعلت هذا ؟ فقال: لعله أن يخفف عنهما مالم تيبسا -أو- إلى أن ييبسا ".



مسح الرقبه في الوضوء. قال ابن القيم رحمه الله تعالى : ولم يصح عنه في مسح العنق حديث البته. أ هـ(زاد المعاد 1/195).



تأخير الغسل من الحيض إذا طهرت في آخر الوقت. قال فضيلة الشبخ محمد بن صالح بن عثيمين حفظه الله تعالى :
(.. وأن بعض النساء تطهر في أثناء وقت الصلاه وتؤخر الاغتسال إلى وقت آخر . تقول إنه لايمكنها كمال التطهر في هذا الوقت ولكن هذا ليس بحجه ولا عذر لأنه يمكنها أن تقتصر على أقل الواجب في الغسل وتؤدي الصلاه في وقتها ثم إذا حصل لها وقت سعه تطهرت التطهر الكامل ).(رساله في الدماء الطبيعيه للنساء ).


اعتقاد بعض الناس ان الوضوء لا يتم إلا إذا كان ثلاثا ثلاثا أي غسل كل عضو ثلاث مرات. وهذا اعتقاد خاطيء قال البخاري في صحيحه باب الوضوء مره مره. باب الوضوء مرتين مرتين . باب الوضوء ثلاثا ثلاثا وأورد تحت الباب الأول حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : توضأ النبي صلى الله عليه وسلم مره مره.
وأورد تحت الباب الثاني حديث عبدالله بن يزيد رضي الله عنه قال: إن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ مرتين مرتين.
وأورد تحت الباب الثالث حديث عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأثلاثا ثلاثا.
فدلت الأحاديث السابقه على جواز الوضوء مره مره ومرتين مرتين وثلاثا ثلاثا.



مس الفرج بعد الفراغ من غسل الجنابه والصلاه بعد ذلك. يقوم بعض الناس بعد فراغه من غسل الجنابه بمس فرجه وهو يقوم بارتداء ملابسه ويصلي بذلك الغسل وهو لا يعرف أنه قد أنتقض وضوئه بهذا الفعل ، ودليل ذلك ما روته بسره بنت صفوان رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من مس ذكره فليتوضأ". (أخرجه مالك وأحمد وأهل السنن والحاكم).
وعلى ذلك فيقال لمن اغتسل احرص ألا تمس يدك فرجك لئلا ينتقض الوضوء فإن مسسته فعليك إعادة الوضوء.



الزياده في عدد غسل أعضاء الوضوء أو بعضها أكثر من ثلاث مرات. وهذه تحدث من بعض الناس فيعتقد أنه كلما أكثر من غسل أعضاء وضوؤه كلما زاد أجره وهذا تلبيس من الشيطان لأن العمل إذا لم يكن مشروعا فهو مردود كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد".(متفق عليه)
ولمسلم روايه أخرى بلفظ :"من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد".
( المواضيع أعلاه منقوله عن مختصر مخالفات الطهاره والصلاه للشيخ عبدالعزيز السدحان )




هذا بالنسبه للطهاره

مــــــــــوج
03-02-2010, 11:05 PM
بارك الله فيكم

ما زلت متابع

أنين الروح
03-02-2010, 11:44 PM
الصلاة الصحيحة ..~

http://www.islam-network.net/Vb/imgcache/2/6715alsh3er.jpg

http://www.islam-network.net/Vb/imgcache/2/6716alsh3er.jpg

http://www.islam-network.net/Vb/imgcache/2/6717alsh3er.jpg

http://www.islam-network.net/Vb/imgcache/2/6718alsh3er.jpg

http://www.islam-network.net/Vb/imgcache/2/6719alsh3er.jpg

http://www.islam-network.net/Vb/imgcache/2/6720alsh3er.jpg

http://www.islam-network.net/Vb/imgcache/2/6721alsh3er.jpg

http://www.islam-network.net/Vb/imgcache/2/6722alsh3er.jpg

أنين الروح
03-02-2010, 11:45 PM
http://www.islam-network.net/Vb/imgcache/2/6723alsh3er.jpg

http://www.islam-network.net/Vb/imgcache/2/6724alsh3er.jpg

أنين الروح
03-02-2010, 11:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
http://www.hawahome.com/vb/files/upload_files/275/salah2.jpg
صلاتي هي ننننننووووووووووور حياتي هي الي تصلني بربي رب جميع العباد هي اصلاة كل احد يعرف بس متهون بة ليش نتهون به واخص صلاة الفجر ليش كل هتهون ليش اتركم مع اصور لن ماادري وش اكتب لنه معروف اخليكم مع الصلاة يله
http://forum.hawahome.com/files/upload_files/275/9ala2.gif
http://alkalemaltayeb.jeeran.com/aebadat117.jpg
شوفو وش يقول اشيطان
http://www.factway.net/vb/uploaded/8844_01217966667.jpg
صلالالالالالالالاة الفجرليه مهملينة ليه عشان انوم http://engshawq.jeeran.com/Abeer_alfajr.jpg
http://albetaqa.jeeran.com/aebadat6.jpg
http://alkalemaltayeb.jeeran.com/islamiccard3.jpg

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:apz1JwxUNZCnfM:http://i36.photobucket.com/albums/e37/emadmorsy/Islamic/Allah13.jpg (http://images.google.com.sa/imgres?imgurl=http://i36.photobucket.com/albums/e37/emadmorsy/Islamic/Allah13.jpg&imgrefurl=http://nonna89.jeeran.com/archive/2008/6/585784.html&usg=__tTlvoS0-TS3f3OIEJo4q42Jxv8A=&h=600&w=800&sz=43&hl=ar&start=57&tbnid=apz1JwxUNZCnfM:&tbnh=107&tbnw=143&prev=/images%3Fq%3D%25D8%25B9%25D9%2586%2B%25D8%25A7%25D 9%2584%25D8%25B5%25D9%2584%25D8%25A7%25D8%25A9%26g bv%3D2%26ndsp%3D20%26hl%3Dar%26safe%3Dactive%26sa% 3DN%26start%3D40) http://www.arabsys.net/islamsignature/pray/25.gif

http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:CcA4jgEb_YTM0M:http://bnyzid.com/uploads/1140c8a3a2.jpg (http://images.google.com.sa/imgres?imgurl=http://bnyzid.com/uploads/1140c8a3a2.jpg&imgrefurl=http://forum.te3p.com/196845.html&usg=__ATO_K0UrHxE1lyY9qqwuOSQ3oe0=&h=353&w=500&sz=77&hl=ar&start=150&tbnid=CcA4jgEb_YTM0M:&tbnh=92&tbnw=130&prev=/images%3Fq%3D%25D8%25B9%25D9%2586%2B%25D8%25A7%25D 9%2584%25D8%25B5%25D9%2584%25D8%25A7%25D8%25A9%26g bv%3D2%26ndsp%3D20%26hl%3Dar%26safe%3Dactive%26sa% 3DN%26start%3D140)
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:WzKcF64baT4BAM:http://images.abunawaf.com/2006/02/salat1.jpg (http://images.google.com.sa/imgres?imgurl=http://images.abunawaf.com/2006/02/salat1.jpg&imgrefurl=http://quran.maktoob.com/vb/quran56652/&usg=__PayCi9IloKETYJzOfyZrOlIcOM8=&h=333&w=500&sz=35&hl=ar&start=41&tbnid=WzKcF64baT4BAM:&tbnh=87&tbnw=130&prev=/images%3Fq%3D%25D8%25B9%25D9%2586%2B%25D8%25A7%25D 9%2584%25D8%25B5%25D9%2584%25D8%25A7%25D8%25A9%26g bv%3D2%26ndsp%3D20%26hl%3Dar%26safe%3Dactive%26sa% 3DN%26start%3D40)

أنين الروح
03-02-2010, 11:47 PM
اخواني ليش حنا نتهاون بصلاتنا هي سر الحياة اسالو مجربة تخيلي http://www11.0zz0.com/2009/05/09/15/126952134.jpg
اصلاة هي احلى شي بدنيا هي تصلانا برحيم الغفار
صلاتي صلاتي صلاتي صلاتي صلاتي صلاتي صلاتي
قولو اممممين يارب يا كريم يا ودود لاتحرمني من اصلاة ولاتبعدني عنه يارب يا رب اجعل من كان محروم من اصلاة انك تخليه يصلي يارب لاتحرمني منه الله من حبه لنا يساعدنا عشان نصلي الفجر مثلي انا نمة اساعة اثنعش بليل يعني ما اقدر اقوم على صلاة الفجر وانا كان كل همي اقوم لصلاة الفجر سبحان الله قمة وانا نمة اساعة اثنعش بليل يعني مااقدر اقوم بس كانت نية اقوم واصلي والحمدلله قمة هذا يدل على حب الله لنا يارب لاتحرمنا يارب لاتحرمنا يارب لاتحرمنا من اصلاة اللهم اجعل اصلاة قرة عين لي ولي جميع المسلمين يارب
اللهم امين
فل نقم ولي نصلي لرب العباد
تذكري هذه الكلمه
صلى قبل ان يصلى عليك
وعلمي ان الذي لايصلي لايدفن مع قبور
المسلمين

nice girl
04-02-2010, 11:42 AM
http://www.majdah.com/vb/uploaded/6139_1131659995.gif





حكم تارك الصلاة

الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
أما بعد: فإن كثيراً من المسلمين اليوم تهاونوا بالصلاة، وأضاعوها حتى تركها بعضهم تركاً مطلقاً تهاوناً.
ولما كانت هذه المسألة من المسائل العظيمة الكبرى التي ابتلى بها الناس اليوم، واختلف فيها علماء الأمة، وأئمتها، قديماً وحديثاً أحببت أن اكتب فيها ما تيسر.
- الفصل الأول: في حكم تارك الصلاة.
- الفصل الثاني: فيما يترتب على الردة بترك الصلاة أو غيرها.
نسأل الله تعالى لأن نكون فيها موفقين للصواب

الفصل الأول
حكم تارك الصلاة

إن هذه المسألة من مسائل العلم الكبرى، وقد تنازع فيها أهل العلم سلفاً وخلفاً، فقال الإمام أحمد بن حنبل: "تارك الصلاة كافر كفراً مخرجاً من الملة، يقتل إذا لم يتب ويصل".
وقال أبو حنيفة ومالك والشافعي: "فاسق ولا يكفر".
ثم اختلفوا فقال مالك والشافعي: "يقتل حداً..". وقال أبو حنيفة: "يعزز ولا يقتل.."
وإذا كانت هذه المسألة من مسائل النزاع، فالواجب ردها إلى كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم. لقوله تعالى: {وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله} (الشورى:10)، وقوله: {فإن تنازعتم في شيء،فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر، ذلك خير وأحسن تأويل} (النساء:59).
ولأن كل واحد من المختلفين لا يكون قوله حجة على الآخر، لأن كل واحد يرى الصواب معه، وليس أحدهما أولى بالقبول من الآخر، فوجب الرجوع في ذلك إلى حكم بينهما وهو كتاب الله تعالى، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
وإذا رددنا هذا النزاع إلى الكتاب والسنة، وجدنا أن الكتاب والسنة كلاهما يدل عل كفر تارك الصلاة، الكفر الأكبر المخرج عن الملة.
أولا: من الكتاب:
قال تعالى في سورة التوبة: {فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين} (التوبة:11).
وقال في سورة مريم: {فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا، إلا من تاب وآمن وعمل صالحاً، فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون شيئاً} (مريم:59،60).
فوجه الدلالة من الآية الثانية، آية سورة مريم، أن الله قال: في المضيعين للصلاة، المتبعين للشهوات: {إلا من تاب وآمن} فدل، على أنهم حين إضاعتهم للصلاة، واتباع الشهوات غير مؤمنين.
ووجه الدلالة من الآية الأولى، آية سورة التوبة، أن الله تعالى اشترط لثبوت الأخوة بيننا وبين المشركين، ثلاثة شروط:
· أن يتوبوا من الشرك.
· أن يقيموا الصلاة.
· أن يؤتوا الزكاة.
فإن تابوا من الشرك، ولم يقيموا الصلاة، ولم يؤتوا الزكاة، فليسوا بإخوة لنا.
وإن أقاموا الصلاة، ولم يؤتوا الزكاة، فليسوا بإخوة لنا.
والأخوة في الدين لا تنتفي إلا حيث يخرج المرء من الدين بالكلية، فلا تنتفي بالفسوق والكفر دون الكفر.
ألا ترى إلى قوله تعالى: في آية القصاص من القتل: {فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان} (البقرة:178)، فجعل الله القاتل عمداً أخاً للمقتول، مع أن القتل عمداً من أكبر الكبائر، لقول الله تعالى: {ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيماً} (النساء:93).
ثم ألا تنظر إلى قوله تعالى في الطائفتين من المؤمنين إذا اقتتلوا: {وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما} إلى قوله: {إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم} (الحجرات:9،10)، فأثبت الله تعالى الأخوة بين الطائفة المصلحة والطائفتين المقتتلتين، مع أن قتال المؤمن من الكفر، كما ثبت في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري وغيره عن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [سباب المسلم فسوق، وقتاله كفر]. لكنه كفر لا يخرج من الملة، إذ لو كان مخرجا من الملة، ما بقيت الأخوة الإيمانية معه. الآية الكريمة قد دلت على بقاء الأخوة الإيمانية مع الاقتتال.
وبهذا علم أن ترك الصلاة كفر مخرج عن الملة، إذ لو كان فسقا أو كفرا دون كفر، ما انتفت الأخوة الدينية به، كما لم تنتف بقتل المؤمن وقتاله.
فإن قال قائل: (هل ترون كفر تارك إيتاء الزكاة كما دل عليه مفهوم آية التوبة)؟
قلنا: (كفر تارك إيتاء الزكاة، قال به بعض أهل العلم -وهو إحدى الروايتين عن الإمام أحمد رحمه الله تعالى-).
ولكن الراجح عندنا أنه لا يكفر، لكنه يعاقب بعقوبة عظيمة، ذكرها الله تعالى في كتابه، وذكرها النبي صلى الله عليه وسلم في سنته، ومنها ما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم، ذكر عقوبة مانع الزكاة، وفي آخره، ثم يرى سبيله، إما إلى الجنة وإما إلى النار، وقد رواه مسلم بطوله في: باب "إثم مانع الزكاة"، وهو دليل على أنه لا يكفر، إذ لو كان كافرا ما كان له سبيل إلى الجنة.
فيكون منطوق هذا الحديث مقدما على مفهوم آية التوبة، لأن المنطوق مقدم على المفهوم، كما هو معلوم في أصول الفقه.
ثانيا : من السنة :
1) قال صلى الله عليه وسلم: [إن بين الرجل وبين الشرك، والكفر، ترك الصلاة]. (رواه مسلم في كتاب الإيمان عن جابر بن عبد الله، عن النبي صلى الله عليه وسلم).
2) وعن بريدة بن الحصيب رضي الله عنه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: [العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر]. (رواه أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه).
والمراد بالكفر هنا، الكفر المخرج عن الملة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم، جعل الصلاة فصلا بين المؤمنين والكافرين، ومن المعلوم أن ملة الكفر غير ملة الإسلام، فمن لم يأت بهذا العهد فهو من الكافرين.
3) وفي صحيح مسلم، عن أم سلمة رضي الله عنها، أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: [ستكون أمراء، فتعرفون وتنكرون، فمن عرف برئ، ومن أنكر سلم، ولكن من رضي وتابع]. قالوا: أفلا نقاتلهم؟ قال: [لا ما صلوا].
4) وفي صحيح مسلم أيضا، من حديث عوف بن مالك رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: [خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم، ويصلون عليكم وتصلون عليهم، وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم، وتلعنونهم ويلعنونكم]. قيل: يا رسول الله: أفلا ننابذهم بالسيف؟ قال: [لا ما أقاموا فيكم الصلاة].
ففي هذين الحديثين الأخيرين، دليل على منابذة الولاة، وقتالهم بالسيف، إذا لم يقيموا الصلاة، ولا تجوز منازعة الولاة وقتالهم، إلا إذا أتوا كفرا صريحا، عندنا فيه برهان من الله تعالى، لقول عبادة بن الصامت رضي الله عنه: [دعانا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فبايعناه، فكان فيما أخذ علينا، أن بايعنا على السمع والطاعة، في منشطنا، ومكرهنا، وعسرنا، ويسرنا، وأثرة علينا وأن لا ننازع الأمر أهله]. قال: [إلا أن تروا كفرا بواحاً عندكم من الله فيه برهان] (متفق عليه).
وعلى هذا فيكون تركهم للصلاة الذي علق عليه النبي صلى الله عليه وسلم، منابذتهم وقتالهم بالسيف كفرا بواحاً عندنا فيه من الله برهان.
ولم يرد في الكتاب والسنة أن تارك الصلاة ليس بكافر أو أنه مؤمن، وغاية ما ورد في ذلك نصوص تدل على فضل التوحيد، شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وثواب ذلك، وهي إما مقيدة بقيود في النص نفسه يمتنع معها أن يترك الصلاة، وإما واردة في أحوال معينة يعذر الإنسان فيها بترك الصلاة، وإما عامة فتحمل على أدلة كفر تارك الصلاة، لأن أدلة كفر تارك الصلاة خاصة والخاص مقدم على العام.
فإن قال قائل: (ألا يجوز أن تحمل النصوص الدالة على كفر تارك الصلاة على من تركها جاحدا لوجوبها؟!).
قلنا: (لا يجوز ذلك لأن فيه محذورين:
الأول: إلغاء الوصف الذي اعتبره الشارع وعلق الحكم به.
فإن الشارع علق الحكم بالكفر على الترك دون الجحود.
ورتب الأخوة في الدين على إقام الصلاة، دون الإقرار بوجوبها لم يقل الله تعالى: فإن تابوا وأقروا بوجوب الصلاة، ولم يقل النبي صلى الله عليه وسلم بين الرجل وبين الشرك والكفر جحد وجوب الصلاة. أو العهد الذي بيننا وبينهم الإقرار بوجوب الصلاة، فمن جحد وجوبها فقد كفر.
ولو كان هذا مراد الله تعالى ورسوله لكان العدول عنه خلاف البيان الذي جاء به القرآن الكريم، قال الله تعالى: {ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء} (النحل:89).
وقال تعالى مخاطبا نبيه: {وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم}. (النحل:44).
الثاني: اعتبار وصف لم يجعله الشارع مناطا للحكم:
فإن جحود وجوب الصلوات الخمس موجب لكفر من لا يعذر بجهله فيه سواء صلى أم ترك.
فلو صلى شخص الصلوات الخمس وأتى بكل ما يعتبر لها من شروط، وأركان، وواجبات، ومستحبات، لكنه جاحد لوجوبها بدون عذر له فيه لكان كافرا مع أنه لم يتركها.
فتبين بذلك أن حمل النصوص على من ترك الصلاة جاحدا لوجوبها غير صحيح، وأن الحق أن تارك الصلاة كافرا كفرا مخرجا عن الملة، كما جاء ذلك صريحا فيما رواه ابن أبي حاتم في سننه عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه، قال : أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم: [لا تشركوا بالله شيئا، ولا تتركوا الصلاة عمدا، فمن تركها عمدا متعمدا فقد خرج من الملة].
وأيضا فإننا لو حملناه على ترك الجحود لم يكن لتخصيص الصلاة في النصوص فائدة، فإن هذا الحكم عام، في الزكاة، والصيام، والحج، فمن ترك منها واحدا جاحدا لوجوبه كفر إن كان غير معذور بجهل.
وكما أن كفر تارك الصلاة مقتضى الدليل السمعي الأثري، فهو مقتضى الدليل العقلي النظري.
فكيف يكون عند الشخص إيمان مع تركه للصلاة التي هو عمود الدين والتي جاء من الترغيب في فعلها ما يقتضي لكل عاقل مؤمن أن يقوم بها ويبادر إلى فعلها. وجاء من الوعيد على تركها ما يقتضي لكل عاقل مؤمن أن يحذر من تركها وإضاعتها؟ فتركها مع قيام هذا المقتضى لا يبقى إيمانا مع التارك.
فإن قال قائل: "ألا يحتمل أن يراد الكفر في تارك الصلاة كفر بالنعمة لا كفر بالملة ؟ أو أن المراد به كفر دون الكفر الأكبر؟!".
فيكون كقوله صلى الله عليه وسلم: [اثنتان بالناس هما بهم كفر: الطعن في النسب، والنياحة في الميت] وقوله: [سباب المسلم فسوق، وقتاله كفر]. ونحو ذلك.
قلنا: هذا الاحتمال والتنظير له لا يصح لوجوه:
الأول: أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل الصلاة حدا فاصلا بين الكفر والإيمان، وبين المؤمنين والكفار.
والحد يميز المحدود ويخرجه عن غيره. فالمحدودان متغايران لا يدخل أحدهما في الآخر.
الثاني: أن الصلاة ركن من أركان الإسلام، فوصف تاركها بالكفر يقتضي أنه الكفر المخرج من الإسلام.. لأنه هدم ركنا من أركان الإسلام، بخلاف إطلاق الكفر على من فعل فعلاً من أفعال الكفر.
الثالث: أن هناك نصوصا أخرى دلت على كفر تارك الصلاة كفرا مخرجا من الملة.. فيجب حمل الكفر على ما دلت عليه لتتلاءم النصوص وتتفق.
الرابع: أن التعبير بالكفر مختلف.. ففي ترك الصلاة قال: [بين الرجل وبين الشرك والكفر]. فعبر بأل الدالة على أن المراد بالكفر حقيقة الكفر بخلاف كلمة -كفر- منكرا أو كلمة -كفر- بلفظ الفعل فإنه دال على أن هذا من الكفر، أو أنه كفر في هذه الفعلة وليس هو الكفر المطلق المخرج عن الإسلام.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتاب (اقتضاء الصراط المستقيم) ص 70 ط السنة المحمدية على قوله صلى الله عليه وسلم: [اثنتان في الناس هما بهم كفر].
قال: "فقوله: [هما بهم كفر] أي هاتان الخصلتان هما -كفر- قائم بالناس فنفس الخصلتين -كفر- حيث كانتا من أعمال الكفر، وهما قائمتان بالناس، لكن ليس كل من قام به شعبة من شعب الكفر يصير بها كافرا الكفر المطلق، حتى تقوم به حقيقة الكفر. كما أنه ليس كل من قام به شعبة من شعب الإيمان يصير بها مؤمنا حتى يقوم به أصل الإيمان وحقيقته. وفرق بين الكفر المعرف باللام كما في قوله صلى الله عليه وسلم: [ليس بين العبد وبين الكفر، أو الشرك إلا ترك الصلاة، وبين كفر منكر في الإثبات]" أ. هـ. كلامه.
فإذا تبين أن تارك الصلاة بلا عذر كافر كفرا مخرجا من الملة بمقتضى هذه الأدلة، كان الصواب فيما ذهب إليه الإمام أحمد بن حنبل وهو أحد قولي الشافعي كما ذكره ابن كثير في تفسير قوله تعالى: {فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات} (مريم:59). وذكر ابن القيم في "كتاب الصلاة" أنه أحد الوجهين في مذهب الشافعي، وأن الطحاوي نقله عن الشافعي نفسه.
على هذا القول جمهور الصحابة، بل حكى غير واحد إجماعهم عليه .
قال عبد الله بن شقيق: "كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لا يرون شيئا من الأعمال تركه كفر غير الصلاة". رواه الترمذي والحاكم وصححه على شرطهما.
وقال إسحاق بن راهويه الإمام المعروف: "صح عن النبي صلى الله عليه وسلم، أن تارك الصلاة كافر، وكذلك كان رأي أهل العلم من لدن النبي صلى الله عليه وسلم، إلى يومنا هذا، أن تارك الصلاة عمدا من غير عذر حتى يخرج وقتها كافر".
وذكر ابن حزم، أنه قد جاء عن عمر وعبد الرحمن بن عوف ومعاذ بن جبل وأبي هريرة وغيرهم من الصحابة قال: "ولا نعلم لهؤلاء مخالفا من الصحابة . نقله عنه المنذري في (الترغيب والترهيب) وزاد من الصحابة: عبد الله بن مسعود وعبد الله بن عباس وجابر بن عبد الله وأبا الدرداء رضي الله عنهم". قال: "ومن غير الصحابة أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه وعبد الله بن المبارك والنخعي والحكم بن عتيبة وأيوب السختياني، وأبو داود الطيالسي، وأبو بكر بن أبي شيبة، وزهير بن حرب وغيرهم". أ. هـ.
فإن قال قائل: ما هو الجواب عن الأدلة التي استدل بها من لا يرى كفر تارك الصلاة؟
قلنا: الجواب أن هذه الأدلة لم يأت فيها أن تارك الصلاة لا يكفر، أو أنه مؤمن أو أنه لا يدخل النار، أو أنه في الجنة. ونحو ذلك.
ومن تأملها وجدها لا تخرج عن خمسة أقسام كلها لا تعارض أدلة القائلين بأنه كفر.
القسم الأول:
أحاديث ضعيفة غير صريحة حاول موردها أن يتعلق بها ولم يأت بطائل
.
القسم الثاني:
ما لا دليل فيه أصلا للمسألة.
مثل استدلال بعضهم، بقوله تعالى: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء} (النساء:48). فإن معنى قوله تعالى: {ما دون ذلك} ما هو أقل من ذلك، وليس معناه ما سوى ذلك، بدليل أن من كذب بما أخبر الله به ورسوله، فهو كافر كفراً لا يغفر له وليس ذنبه من الشرك.
ولو سلمنا أن معنى {ما دون ذلك} ما سوى ذلك، لكان هذا من باب العام المخصوص بالنصوص الدالة على الكفر بما سوى الشرك والكفر المخرج عن الملة من الذنب الذي لا يغفر وإن لم يكن شركا.

القسم الثالث:

عام مخصوص بالأحاديث الدالة على كفر تارك الصلاة.
مثل قوله صلى الله عليه وسلم في حديث معاذ بن جبل: [ما من عبد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد عبده ورسوله إلا حرمه الله على النار]. وهذا أحد ألفاظه وورد نحوه من حديث أبي هريرة وعبادة بن الصامت وعتبان بن مالك رضي الله عنهم.

القسم الرابع:

عام مقيد بما لا يمكن معه ترك الصلاة .
مثل قوله صلى الله عليه وسلم، في حديث عتبان بن مالك: [فإن الله حرم على النار من قال لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله] (رواه البخاري).
وقوله صلى الله عليه وسلم، في حديث معاذ: [ما من أحد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله صدقا من قلبه إلا حرمه الله على النار] (رواه البخاري).
فتقييد الإتيان بالشهادتين بإخلاص القصد، وصدق القلب، يمنعه من ترك الصلاة، إذ ما من شخص يصدق في ذلك، ويخلص إلا حمله صدقه، وإخلاصه على فعل الصلاة. ولا بد فإن الصلاة عمود الإسلام، وهي الصلة بين العبد وربه، فإذا كان صادقا في ابتغاء وجه الله، فلا بد أن يفعل ما يوصله إلى ذلك، ويتجنب ما يحول بينه وبينه، وكذلك من شهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله صدقا من قلبه، فلا بد أن يحمله ذلك إلى الصدق على أداء الصلاة مخلصا بها لله تعالى متبعا فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأن ذلك من مستلزمات تلك الشهادة الصادقة.

القسم الخامس:

ما ورد مقيدا بحال يعذر فيها بترك الصلاة.
كالحديث الذي رواه ابن ماجة عن حذيفة بن اليمان قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [يدرس الإسلام كما يدرس الثوب] -الحديث- وفيه. وتبقى طوائف من الناس الشيخ الكبير والعجوز يقولون: "أدركنا آباءنا على هذه الكلمة لا إله إلا الله فنحن نقولها" فقال له صلة:"[ما تغني عنهم لا إله إلا الله وهم لا يدرون ما صلاة، ولا صيام، ولا نسك، ولا صدقة" فأعرض عنه حذيفة ثم ردها عليه ثلاثا كل ذلك يعرض عنه حذيفة ثم أقبل عليه في الثالثة فقال: "يا صلة تنجيهم من النار" ثلاثاً.
فإن هؤلاء الذين أنجتهم الكلمة من النار، كانوا معذورين بترك شرائع الإسلام، لأنهم لا يدرون عنها، فما قاموا به هو غاية ما يقدرون عليه، وحالهم تشبه حال من ماتوا قبل فرض الشرائع، أو قبل أن يتمكنوا من فعلها، كمن مات عقيب شهادته، قبل أن يتمكن من فعل الشرائع، أو أسلم في دار الكفر فمات قبل أن يتمكن من العلم بالشرائع.
والحاصل أن ما استدل به من يرى كفر تارك الصلاة لا يقاوم ما استدل به من يرى كفره، لأن ما استدل به أولئك، إما أن يكون ضعيفا غير صريح وإما ألا يكون فيه دلالة أصلا، وإما أن يكون مقيدا بوصف لا يتأتى معه ترك الصلاة، أو مقيدا بحال يعذر فيها بترك الصلاة، أو عاما مخصوصا بأدلة تكفيره!.
فإذا تبين كفره بالدليل القائم السالم عن المعارض المقاوم، وجب أن تترتب أحكام الكفر والردة عليه، ضرورة أن الحكم يدور مع علته وجوداً وعدماً.

nice girl
04-02-2010, 11:43 AM
الفصل الثاني

فيما يترتب على الردة بترك الصلاة أو غيره

يترتب على الردة أحكام دنيوية وأخروية:

أولا: من الأحكام الدنيوية:
1. سقوط ولايته:
فلا يجوز أن يولى شيئاً يشترط في الولاية عليه الإسلام، وعلى هذا فلا يولى على القاصرين من أولاده وغيرهم، ولا يزوج أحدا من مولياته من بناته وغيرهن.
وقد صرح فقهاؤنا رحمهم الله تعالى في كتبهم المختصرة والمطولة: أنه يشترط في الولي الإسلام إذا زوج مسلمة، وقالوا "لا ولاية لكافر على مسلمة".
وقال ابن عباس رضي الله عنهما: لا نكاح إلا بولي مرشد، وأعظم الرشد وأعلاه دين الإسلام، وأسفه السفه وأدناه الكفر والردة عن الإسلام. قال الله تعالى: {ومن يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه} (البقرة:130).

2. سقوط إرثه من أقاربه:
لأن الكافر لا يرث المسلم، والمسلم لا يرث الكافر، لحديث أسامة بن زيد رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: [لا يرث المسلم الكافر، ولا الكافر المسلم]. أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما.
3. تحريم دخوله مكة وحرمهما:
لقوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا} [التوبة : الآية 28].
4. تحريم ما ذكاه من بهيمة الأنعام:
(الإبل والبقر والغنم) وغيرها مما يشترط لحله الزكاة.
لأن من شروط الذكاة: أن يكون المذكي مسلما أو كتابيا (يهوديا أو نصرانيا)، فأما المرتد والوثني والمجوسي ونحوهم فلا يحل ما ذكاه.
قال الخازن في تفسيره: "أجمعوا على تحريم ذبائح المجوس وسائر أهل الشرك من مشركي العرب وعبدة الأصنام ومن لا كتاب له".
وقال الإمام أحمد: "لا أعلم أحدا قال بخلافه إلا أن يكون صاحب بدعة".
5. تحريم الصلاة عليه بعد موته، وتحريم الدعاء له بالمغفرة والرحمة:
لقوله تعالى: {ولا تصل على أحد منهم مات أبدا ولا تقم على قبره إنهم كفروا بالله ورسوله وماتوا وهم فاسقون} (التوبة:84). وقوله تعالى: {ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم. وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه، إن إبراهيم لأواه حليم} (التوبة:113-114).
ودعاء الإنسان بالمغفرة والرحمة لمن مات على الكفر بأي سبب كان كفره اعتداء في الدعاء، ونوع من الاستهزاء بالله، وخروج عن سبيل النبي والمؤمنين.
وكيف يمكن لمن يؤمن بالله واليوم الآخر أن يدعو بالمغفرة والرحمة لمن مات على الكفر وهو عدو لله تعالى؟! كما قال عز و جل: {من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال، فإن الله عدو للكافرين}. فبين الله تعالى في هذه الآية الكريمة أن الله تعالى عدو لكل الكافرين.
والواجب على المؤمن أن يتبرأ من كل كافر. لقوله تعالى: {وإذ قال إبراهيم لأبيه وقومه إنني براء مما تعبدون. إلا الذي فطرني فإنه سيهدين} (الزخرف:26،27).
وقوله تعالى: {قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم، والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برءاؤا منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده} (الممتحنة:4). وليتحقق له بذلك متابعة رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث قال الله تعالى: {وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر أن الله بريء من المشركين ورسوله} (التوبة:3).
ومن أوثق عرى الإيمان: أن تحب في الله، وتكره في الله، وتوالي في الله، وتعادي في الله، لتكون في محبتك، وكراهيتك، وولايتك، وعداوتك، تابعا لمرضاة الله عز وجل.
6. تحريم نكاحه المرأة المسلمة:
لأنه كافر والكافر لا تحل له المرأة المسلمة بالنص والإجماع.
قال الله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم المؤمنات مهاجرات فامتحنوهن الله أعلم بإيمانهن فإن علمتموهن مؤمنات فلا ترجعوهن إلى الكفار لا هن حل لهم ولا هم يحلون لهن} (الممتحنة: 10).
قال في المغني 592/6: "وسائر الكفار غير أهل الكتاب لا خلاف بين أهل العلم في تحريم نسائهم، وذبائحهم) قال: والمرتدة يحرم نكاحها على أي دين كانت، لأنه لم يثبت لها حكم أهل الدين الذي انتقلت إليه في إقرارها عليه ففي حلها أولى".
وقال في باب المرتد 130/8: "وإن تزوج لم يصح تزوجه لأنه لا يقر على النكاح، وما منع الإقرار على النكاح منع انعقاده كنكاح الكافر المسلمة" (وفي مجمع الأنهر للحنفية آخر باب نكاح الكافر ص 202 ج1: "ولا يصح تزوج المرتد ولا المرتدة أحداً" لإجماع الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين).
فأنت ترى أنه صرح بتحريم نكاح المرتدة، وأن نكاح المرتد غير صحيح، فماذا يكون لو حصلت الردة بعد العقد؟!.
قال: في المغني 298/6: "إذا ارتد أحد الزوجين قبل الدخول انفسخ النكاح في الحال، ولم يرث أحدهما الآخر، وإن كانت ردته بعد الدخول انفسخ النكاح في الحال، ولم يرث أحدهما الآخر، وإن كانت ردته بعد الدخول ففيه روايتان: إحداهما: تتعجل الفرقة. والثاني تقف على انقضاء العدة".
وفي المغني ص 639/6: "أن انفساخ النكاح بالردة قبل الدخول قول عامة أهل العلم، واستدل له وأن انفساخه في الحال إذا كان بعد الدخول قول مالك، وأبي حنيفة وتوقفه على انقضاء العدة قول الشافعي".
وهذا يقتضي أن الأئمة الأربعة متفقون على انفساخ النكاح بردة أحد الزوجين. لكن إن كانت الردة قبل الدخول انفسخ النكاح في الحال، وإن كانت بعد الدخول فمذهب مالك وأبي حنيفة الانفساخ في الحال، ومذهب الشافعي، الانتظار إلى انقضاء العدة. وعن أحمد روايتان كالمذهبين.
وفي ص 640 منه: "وإن ارتد الزوجان معا، فحكمهما حكم ما لو ارتد أحدهما إن كان قبل الدخول تعجلت الفرقة، وإن كان بعده فهل تتعجل أو تقف على انقضاء العدة على روايتين؟ وهذا مذهب الشافعي ثم نقل عن أبي حنيفة أن النكاح لا ينفسخ استحسانا، لأنه لم يختلف بهما الدين، فأشبه ما لو أسلما، ثم نقض صاحب المغني قياسه طردا وعكسا".
وإذا تبين أن نكاح المرتد لا يصح من مسلم سواء كان أنثى أم رجلا، وأن هذا مقتضى دلالة الكتاب والسنة، وتبين أن تارك الصلاة كافر. بمقتضى دلالة الكتاب والسنة، وقول عامة الصحابة، تبين أن الرجل إذا كان لا يصلي وتزوج امرأة مسلمة، فإن زواجه غير صحيح، ولا تحل له المرأة بهذا العقد، وأنه إذا تاب إلى الله تعالى ورجع إلى الإسلام وجب عليه تجديد العقد. وكذلك الحكم لو كانت المرأة هي التي لا تصلي.
وهذا بخلاف أنكحة الكفار حال كفرهم، مثل أن يتزوج كافر بكافرة، ثم تسلم الزوجة فهذا إن كان إسلامها قبل الدخول انفسخ النكاح، وإن كان إسلامها بعده لم ينفسخ النكاح، ولكن ينتظر فإن أسلم الزوج قبل انقضاء العدة، فهي زوجته، وإن انقضت العدة قبل إسلامه فلا حق له فيها، لأنه تبين أن النكاح قد انفسخ منذ أن أسلمت.
وقد كان الكفار في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يسلمون مع زوجاتهم، ويقرهم النبي صلى الله عليه وسلم، على أنكحتهم، إلا أن يكون سبب التحريم قائما، مثل أن يكون الزوجان مجوسيين وبينهما رحم محرم، فإذا أسلما حينئذ فرق بينهما لقيام سبب التحريم.
وهذه المسألة ليست كمسألة المسلم الذي كفر بترك الصلاة، ثم تزوج مسلمة فإن المسلمة لا تحل للكافر بالنص والإجماع، كما سبق ولو كان الكافر أصليا غير مرتد، ولهذا لو تزوج كافر مسلمة فالنكاح باطل، ويجب التفريق بينهما فلو أسلم وأراد أن يرجع إليها، لم يكن له ذلك إلا بعقد جديد .
7. حكم أولاد تارك الصلاة من مسلمة تزوج بها:
فأما بالنسبة للأم فهو أولاد لها بكل حال.
وأما بالنسبة للمتزوج فعلى قول من لا يرى كفر تارك الصلاة فهو أولاده يلحقون به بكل حال لأن نكاحه صحيح.
وأما على قول من يرى كفر تارك الصلاة وهو الصواب على ما سبق تحقيقه في -الفصل الأول- فإننا ننظر:
· فإن كان الزوج لا يعلم أن نكاحه باطل، أو لا يعتقد ذلك، فالأولاد أولاده يلحقون به، لأن وطأه في هذه الحال مباح في اعتقاده، فيكون وطء شبهة ووطء الشبهة يلحق به النسب.
· وإن كان الزوج يعلم أن نكاحه باطل ويعتقد ذلك، فإن أولاده لا يلحقون به، لأنهم خلقوا من ماء من يرى أن جماعه محرم لوقوعه في امرأة لا تحل له.

ثانيا: الأحكام الأخروية المترتبة على الردة:

1. أن الملائكة توبخه، وتقرعه.
بل تضرب وجوههم وأدبارهم.
قال الله تعالى: {ولو ترى إذ يتوفى الذين كفروا الملائكة، يضربون وجوههم وأدبارهم، وذوقوا عذاب الحريق. ذلك بما قدمت أيديكم، وأن الله ليس بظلام للعبيد}. (الأنفال:50،51).
2. أنه يحشر مع أهل الكفر والشرك لأنه منهم.
قال الله تعالى: {احشروا الذين ظلموا وأزواجهم وما كانوا يعبدون من دون الله فاهدوهم إلى صراط الجحيم}. (الصافات:22،23). والأزواج جمع (زوج) وهو (الصنف) أي احشروا الذين ظلموا ومن كان من أصنافهم من أهل الكفر والظلم.
3. الخلود في النار أبد الآبدين:
لقوله تعالى: {إن الله لعن الكافرين وأعد لهم سعيرا. خالدين فيها أبدا لا يجدون ولياً ولا نصيراً. يوم تقلب وجوههم في النار يقولون يا ليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسولا} (الأحزاب:64-66).
وإلى هنا انتهى ما أردنا القول فيه في هذه المسألة العظيمة التي ابتلي بها كثير من الناس.
· وباب التوبة مفتوح لمن أراد أن يتوب. فبادر أخي المسلم إلى التوبة إلى الله عز وجل مخلصا لله تعالى، نادما على ما مضى، عازما على ألا تعود، مكثراً من الطاعات. {فمن تاب وآمن وعمل عملاً صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات، وكان الله غفوراً رحيماً. ومن تاب وعمل صالحاً فإنه يتوب إلى الله متابا}.
أسأل الله تعالى أن يهيئ لنا من أمرنا رشدا، وأن يهدينا جميعا صراطه المستقيم، صراط الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين، والشهداء، والصالحين، غير المغضوب عليهم ولا الضالين.

nice girl
04-02-2010, 11:44 AM
أدعية استفتاح الصلاة

" اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد " ( متفق عليه ) ، (خطاياي : هي جمع خطيئة ) ، ( الدنس : أي الوسخ )"سبحانك اللهم وبحمد ك وتبارك اسمك وتعالي جدك ولا إله غيرك" صحيح ( صحيح سنن ابن ماجه 135/1 ) ، ( سبحانك : أي أسبحك تسبيحاً : أي بمعنى أنزهك تنزيهاً من كل النقائص ) ، ( تبارك : أي كثرت بركه اسمك إذ وجد كل من ذكر اسمك ) ، ( جدك : أي علا جلالك وعظمتك ) وكان يزيد في الصلاه علي هذا الدعاء"لا إله الا الله (ثلاثا) والله اكبر (ثلاثا) اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه ثم يقرأ " صحيح ( صحيح سنن أبي داود 148/1 ) ، ( همزه : الهمز نوع من الجنون ) ، ( نفخه : أي كن كبره ) ، ( نفثه : فسرها الرواة بالشعر : أي الشعر المذموم )"الله اكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكره واصيلآ،استفتح به رجل من الصحابه فقال صلي الله عليه وسلم"عجبت لها ! فتحت لها ابواب السماء"( رواه مسلم 420/1 ) "الحمد لله حمداُ كثيراُ طيباُ مباركاُ فيه " استفتح به رجل فقال صلى الله عليه وسلم " لقد رأيت اثنى عشر ملكاُ يبتدرونها أيهم يرفعها" .( رواه مسلم 419/1) "الله أكبر[ ثلاثاُ ] ذو الملكوت والجبروت والكبرياء والعظمة " صحيح ( صحيح سنن أبي داود166/1) ، ( الجبروت : أي صاحب القهر والتصرف البالغ كل منها غايته ) " كان يكبر عشراُ ويسبح عشراُ ويهلل عشراُ ويستغفر عشراً ويقول : اللهمم اغفر لي واهدني وارزقني [وعافني ] ويقول : اللهم إني أعوذ بك من الضيق يوم الحساب عشراً " رواه أحمد وابن شيبة وصححه الألباني ( صفة صلاة النبي ) " كان صلى الله عليه وسلم يقول إذا قام إلى الصلاة في جوف الليل :" اللهم لك الحمد أنت نور السموات والأرض ، ولك الحمد أنت قيام السموات والأرض ولك الحمد أنت رب السموات والأرض ومن فيهن أنت الحق ، ووعدك الحق ، وقولك الحق ، اللهم لك أسلمت وبك آمنت ، وعليك توكلت ، وإليك أنبت ، وبك خاصمت ، وإليك حاكمت ، فاغفر لي ما قدمت وأخرت وأسررت وأعلنت ، أنت إلهي ، لا إله إلا أنت " ( متفق عليه ) ، ( نور السموات : أي منورها وبك يهتدي من فيها ) ، ( قيام : هو القائم على كل شئ ومعناه مدبر أمر خلقه ) ، ( أنبت : أي أطعت ورجعت إلى عبادتك أي أقبلت عليها ) ، ( خاصمت : أي بما أعطيتني من البراهين والفقه خاصمت من عاند فيك وكفر بك وقمعته بالحجة ) ، ( حاكمت : أي كل من جحد الحق حاكمته إليك وجعلتك الحكم بيني وبينه ) " وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفاً وما أنا من المشركين ، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ، لاشريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين اللهم أنت الملك لا إله إلا أنت ، أنت ربي وأنا عبدك ، ظلمت نفسي ، اعترفت بذنبي ، فاغفر لي ذنوبي جميعاً ، إنه لايغفر الذنوب إلا أنت ، واهدني لأحسن الأخلاق ، لايهدي لأحسنها إلا أنت ، واصرف عني سيئها لايصرف عني سيئها إلا أنت لبيك وسعديك والخير بين يديك ، والشر ليس إليك ، أنا بك وإليك ، تباركت وتعاليت أستغفرك وأتوب إليك " ( رواه مسلم 534/1) ، ( وجهت : أي قصدت بعبادتي ) ، ( الذي فطر السموات والأرض : أي الذي إبتدأ خلقها ) ، ( حنيفاً : أي مائلاً إلا الدين الحق وهو الإسلام ) ، ( نسكي : النسك العبادة ) ، ( اهدني لأحسن الاخلاق : أي ارشدني لصوابها ووفقني للتخلق به ) ، ( لبيك : معناه أنا مقيم على طاعتك إقامة بعد إقامة ) ، ( سعديك : أي مساعدة لأمرك بعد مساعدة ومتابعة لنبيك بعد متابعة ) ، ( أنابك وإليك : أي التجائي وانتمائي إليك وتوفيقي بك ) " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفتح صلاته إذا قام من الليل :" اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل ، فاطر السموات والأرض ، عالم الغيب والشهادة ، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم "(رواه مسلم 534/1) ،(بإذنك : اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك : أي ثبتني )

أدعية الركوع

" سبحان ربي العظيم " ثلاث مرات . صحيح ( صحيح ابن ماجه 147/1) وكان أحياناً يكررها أكثر من ذلك . " سبحان ربي العظيم وبحمده ( ثلاثاً )" رواه أحمد والدارقطني أنظر ( صفة صلاة النبي ) سبوح قدوس رب الملائكة والروح " (رواه مسلم 353/1) ، ( سبوح قدوس : أي المسبح والمقدس ومعنى سبوح المبرأ من النقائص والشريك وكل ملايليق بالإلهيه . وقدوس : المبارك المطهر من كل مايليق بالخلق ." سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي " ( متفق عليه ) وكان يكثر منها في ركوعه وسجوده . اللهم لك ركعت وبك آمنت ، لك أسلمت ، وعليك توكلت ، أنت ربي خشع سمعي وبصري ودمي ولحمي وعظمي وعصبي لله رب العالمين . صحيح ( صحيح سنن النسائي 226/1) " اللهم لك ركعت ، وبك آمنت ، ولك أسلمت ، [ أنت ربي ] خشع لك سمعي وبصري ومخي وعظمي ( وفي رواية وعظامي ) وعصبي [ وما استلقت به قدمي الله رب العالمين ] . ( صفة صلاة النبي ) مسلم 535/1 ورواه مسلم وأبو عوانه والطحاوي والدارقطني ( ماأستقلت به قدمي : أي حملته )" سبحان ذو الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة ". صحيح ( صحيح سنن أبي داود 166/1 )

عند الرفع من الركوع
"
سمع الله لمن حمده " . البخاري باب فضل اللهم ربنا لك الحمد " ربنا ولك الحمد " ، وتارة يقول :" ربنا لك الحمد " وتارة يضيف إلى هذين اللفظين قوله " اللهم " . مسلم ( 346/1 ) وتارة يزيد على ذلك : "....ملء السموات وملء الأرض وما بينهما ، وملء ماشئت من شئ بعد أهل الثناء والمجد ، أحق ماقال العبد ، وكلنا لك عبد ، اللهم لامانع لما أعطيت ولامعطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد " . ( رواه مسلم 347/1 ) وأبو عوانه وتارة تكون الزيادة : "......ملء السماء والأرض . وملء ماشئت من شئ بعد . اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد . اللهم طهرني من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس " . ( رواه مسلم 346/1 ) "ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه [ مباركاً عليه ، كما يحب ربنا ويرضى ]". ( رواه البخاري 317/1 ) ومالك وأبو داود وتارة يقول في صلاة الليل :" لربي الحمد ، لربي الحمد ". يكرر ذلك . رواه النسائي بسند صحيح ( الأوراد 335 )

أدعية السجود

" أقرب مايكون العبد من ربه وهو ساجد ، فأكثروا الدعاء ".( رواه مسلم 350/1) " سبحان ربي الأعلى " ، ثلاث مرات . صحيح ( صحيح ابن ماجه 147/1) وكان أحياناً يكررها أكثر من ذلك . " سبحان ربي الأعلى وبحمده ثلاثاً ". رواه أحمد والدارقطني ( صححه الألباني في صفة صلاة النبي ) " سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفرلي " متفق عليه" سبوح قدوس رب الملائكة والروح " . ( رواه مسلم 535/1 ) " اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت ، سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره تبارك الله أحسن الخالقين " .( رواه مسلم 535/1 ) " سجد لك سوادي وخيالي ، وآمن بك فؤداي ، أبوء بنعمتك علي ، هذي يدي وما جنت علي نفسي ". رواه أحمد والدارقطني ( صححه الألباني في صفة صلاة النبي ) " اللهم اغفر لي ذنبي كله ، دقه وجله ، وأوله وآخره ، وعلانيته وسره " ( رواه مسلم 530/1 ). وكان يقول في صلاة الليل :" اللهم أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك ، وأعوذ بك منك لاأحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك " . ( رواه مسلم 352/1 ) " سبحان ذي الجبروت والملكوت ، والكبرياء والعظمة ".صحيح ( صحيح سنن أبي داود 166/1 ) " سبحانك [ اللهم ] وبحمدك ، لاإله إلا أنت .( رواه مسلم 352/1 )وأبو عوانه والنسائي " اللهم ( وفي لفظ : ربي ) اغفر لي ما أسررت وما أعلنت "صحيح ( صحيح سنن النسائي 241/1 ). ثم يتخير من الدعاء ماشاء .

دعاء سجود التلاوة

" ومما ورد من دعاء في سجود التلاوة : " سجد وجهي للذي خلقه ، وشق سمعه وبصره بحوله وقوته [ فتبارك الله أحسن الخالقين ]"صحيح ( صحيح الترمذي 180/1 ) والحاكم وصححه ووافقه الذهبي " اللهم أكتب لي بها عندك أجراً ، وضع عني بها وزراً ، واجعلها لي عندك ذخراً ، وتقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود ". حسن ( صحيح الترمذي 180/1 )

عند الجلوس بين السجدتين

" رب اغفر لي ، رب اغفر لي " صحيح ( صحيح ابن ماجه 148/1 ) . " اللهم ( وفي لفظ : ربي ) اغفر لي ، وارحمني ، [واجبرني ] ، [ وارفعني ] ، واهدني ، [ وعافني ] ، وارزقني ". صحيح ( صحيح سنن ابن ماجه 90/1 ) والترمذي والحاكم

التشهد

التحيات لله ، والصلوات ، والطيبات ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباده الصالحين ، [ فإذا قالها أصابت كل عبد صالح في السماء والأرض] ، أشهد أن لاإله إلا الله ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ". متفق عليه ( التحيات : جمع تحيه وهي الملك والبقاء وقبل العظمة ) ، ( الصلوات : هي الصلوات المعروفه وقيل الدعوات والتضرع ) ، ( والطيبات : أي الكلمات الطيبات ) ...( معنى الحديث أن التحيات والصلوات والكلمات الطيبات مستحقة لله تعالى ولاتصلح لغيره )

الصلاة على النبي بعد التشهد

" اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على [ إبراهيم ، وعلى ] آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد ، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على [إبراهيم ، وعلى ] آل إبراهيم إنك حميد مجيد "(رواه البخاري 138/8). " اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وأزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد" . (رواه البخاري 139/8) "

بعد التشهد الأخير وقبل السلام

" اللهم إني اعوذ بك من عذاب القبر ، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال ، وأعوذ بك من فتنة المحيا وفتنة الممات ، اللهم إني أعوذ بك من الأثم والمغرم "متفق عليه ( المأثم : هو الأمر الذي يأثم به الإنسان ، أو هو الإثم نفسه ) ، ( المغرم: ويزيد به الدين ) . " اللهم حاسبني حساباً يسيراً " أحمد والحاكم وصححه ووافقه الذهبي ( صفة صلاة النبي للألباني)" اللهم إني أعوذ بك من شر ماعملت ومن شر مالم أعمل [ بعد ] " صحيح ( صحيح سنن النسائي 1122/3 ) ( صفة صلاة النبي للألباني ) ، ( ماعملت : أي من شر مافعلت من السيئات ) ، ( ومن شر مالم أعمل : من الحسنات ، يعني : من شر تركي العمل بها )" اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ، ولايغفر الذنوب إلا أنت ، فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم "متفق عليه " اللهم اغفر لي ماقدمت وما أخرت وما أسررت وما أعملت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت ".(رواه مسلم 536/1 )" اللهم إني أعوذ بك من ابخل وأعوذ بك من الجبن ، وأعوذ بك من أن أرد إلى أرذل العمر ، وأعوذ بك من فتنة الدنيا وأعوذ بك من عذاب القبر ".(رواه ابخاري 143/8 )" اللهم إني أسالك ياالله بأنك الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم ".(رواه النسائي ( وصححه الألباني صفة صلاة النبي ) سمعها رسول الله صلى الله عليه وسلم من رجل دعا بها فقال عليه السلام :" قد غفرله ، قد غفرله " . " اللهم إني أسالك بأني أشهد أنك الله . لاإله إلا أنت ، الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد ".صحيح ( صحيح سنن الترمذي 163/3 ) " اللهم إني أسألك بأن لك الحمد ، لاإله إلا أنت وحدك لاشريك لك ، المنان ، يابديع السموات والأرض ياذا الجلال والإكرام ياحي ياقيوم إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار ". ( صحيح سننابن ماجه 329/2 ) " اللهم إني أسالك الجنة وأعوذ بك من النار " .( صحيح سننابن ماجه 150/2 ) " اللهم بعلمك الغيب ، وقدرتك على الخلق ، أحيني ماعلمت الحياة خيراً لي ، وتوفني ماعلمت الوفاة خيراً لي ، اللهم وأسالك خشيتك في الغيب والشهادة ، وأسألك كلمة الاخلاص في الرضا والغضب وأسألك القصد في الفقر والغنى ، وأسألك نعيماً لاينفد ، وأسألك قرة عين لاتنقطع ، وأسألك الرضا بعد القضاء ، وأسألك برد العيش بعد الموت ، وأسألك لذة النظر إلى وجهك الكريم ، والشوق إلى لقائك ، من غير ضرَّاء مضرة ، ولافتنة مضلة ، اللهم زينا بزينه الإيمان ، واجعلنا هداة مهتدين " . رواه الحاكم وصححه الألباني

nice girl
04-02-2010, 11:45 AM
شروط الصلاة وأركانها
محمد بن سليمان التميمي
دار الوطن
قال الإمام العلامة المجدد محمد بن عبد الوهاب: شروط الصلاة تسعة:

الإسلام، والعقل، والتمييز، ورفع الحدث، وإزالة النجاسة، وستر العورة، ودخول الوقت، واستقبال القبلة، والنية.


الشرط الأول: الإسلام:

وضده الكفر، والكافر عمله مردود ولو عمل أي عمل، والدليل قوله تعالى: مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَى أَنفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ [التوبة:17]، وقوله تعالى: وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا [الفرقان:23].


الثاني: العقل:

وضده الجنون، والمجنون مرفوع عنه القلم حتى يفيق، والدليل حديث: { رُفع القلم عن ثلاثة: النائم حتى يستيقظ، والمجنون حتى يفيق، والصغير حتى يبلغ }.


الثالث: التمييز:

وضده الصغر، وحده سبع سنين ثم يؤمر بالصلاة لقوله : { مُروا أبناءكم بالصلاة لسبع، واضربوهم عليها لعشر، وفرقوا بينهم في المضاجع }.


الشرط الرابع: رفع الحدث:

وهو الوضوء المعروف، وموجبة الحدث. ( وشروطه عشرة ): الإسلام، والعقل، والتمييز، والنية، واستصحاب حكمها بأن لا ينوي قطعها حتى تتم الطهارة، وانقطاع موجب، واستنجاء أو استجمار قبلة، وطهورية ماء، وإباحته، وإزالة ما يمنع وصوله إلى البشرة، ودخول وقت على من حدثه دائم لفرضه.

( وأما فروضه فستة ): غسل الوجه، ومنه المضمضةُ والاستنشاق، وحده طولاً من منابت شعر الرأس إلى الذقن وعرضاً إلى فروع الأذنين، وغسل اليدين إلى المرفقين، ومسح جميع الرأس، ومنه الأذنان، وغسل الرجلين إلى الكعبين، والترتيب، والموالاة والدليل قوله تعالى: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ الآية [المائدة:6]، ودليل الترتيب حديث: { إبدأُوا بما بدأَ الله به } ودليل الموالاة حديث صاحب اللمعة عن النبي أنه لما رأى رجلاً في قدمه لمعة قدر الدرهم لم يصبها الماء فأمره بالإعادة، وواجبه التسمية مع الذكر.

( ونواقضه ثمانية ): الخارج من السبيلين، والخارج الفاحش النجس من الجسد، وزوال العقل، ومس المرأة بشهوة، ومس الفرج باليد قبلاً كان أو دبراً، وأكل لحم الجزور، وتغسيل الميت، والردة عن الإسلام أعاذنا الله من ذلك.


الشرط الخامس: إزالة النجاسة:

من ثلاث: من البدن، والثوب، والبقعة، والدليل قوله تعالى: وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ [المدثر:4].


الشرط السادس: سترة العورة:

أجمع أهل العلم على فساد صلاة من صلَّى عرياناً وهو يقدر، وحد عورة الرجل من السرة إلى الركبة، والأَمة كذلك، والحرة كلها عورة إلا وجهها. والدليل قوله تعالى: يَابَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ [الأعراف:31]، أي عند كل صلاة.


الشرط السابع: دخول الوقت:

والدليل من السنة حديث جبريل عليه السلام أنه أمَّ النبي في أول الوقت، وفي آخره، فقال: { يا محمد، الصلاة بين هذين الوقتين }، وقولة تعالى: إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا [النساء:103] أي مفروضًا في الأوقات. ودليل الأوقات قوله تعالى: أَقِمْ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا [الإسراء:78].


الشرط الثامن: استقبال القبلة:

والدليل قول تعالى: قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ [البقرة:144].


الشرط التاسع: النية:

ومحلها القلب، والتلفظ بها بدعة، والدليل حديث: { إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى }.

وأركان الصلاة أربعة عشر: القيام مع القدرة، وتكبيرة الإحرام، وقراءة الفاتحة، والركوع، والرفع منه، والسجود على الأعضاء السبعة، والاعتدال منه، والجلسة بين السجدتين، والطمأنينة في جميع الأركان، والترتيب، والتشهد الأخير، والجلوس له، والصلاة على النبي ، والتسليمتان.


الركن الأول: القيام مع القدرة:

والدليل قوله تعالى: حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ [البقرة:238].


الركن الثاني: تكبيرة الإحرام:

والدليل حديث: { تحريمها التكبير وتحليلها التسليم }: وبعدها الإستفتاح وهو سنة: قول: ( سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك ). ومعنى: ( سبحانك اللهم ) أي: أنزهك التنزيه اللائق بجلالك ( وبحمدك ) أي: ثناء عليك ( وتبارك اسمك ) أي: البركة تنال بذكرك، ( وتعالى جدك ) أي: جلت عظمتك ( ولا إله غيرك ) أي لا معبود في الأرض ولا في السماء بحق سواك يا الله.


الركن الثالث: قراءة الفاتحة

( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم )، معنى أعوذ: ألوذ وألتجئ وأعتصم بك يا الله من الشيطان الرجيم المطرود المبعد عن رحمة الله لا يضرني في ديني ولا في دنياي، ( وقراءة الفاتحة ) ركن في كل ركعة كما في حديث: { لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب }، وهي أُم القرآن.

( بسم الله الرحمن الرحيم ) بركة واستعانة.

( الحمد لله ) الحمد ثناء، والألف واللام لإستغراق جميع المحامد وأما الجميل الذي لا صنع له فيه مثل الجمال ونحوه، فالثناء به يسمى مدحاً لا حمداً. ( رب العالمين ) الرب هو المعبود الخالق الرازق المالك المتصرف مربي جميع الخلق بالنعم، العالمين كل ما سوى الله عالم، وهو رب الجميع، ( الرحمن ) رحمة عامة جميع المخلوقات، ( الرحيم ) رحمة خاصة بالمؤمنين، والدليل قوله تعالى: وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا [الأحزاب:43] ( مالك يوم الدين ) يوم الجزاء والحساب ؛ يومٌ كلٌ يجازي بعمله إن خيراً فخير وإن شرّاً فشر، والدليل قوله تعالى: وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ (17) ثُمَّ مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ (18) يَوْمَ لَا تَمْلِكُ نَفْسٌ لِّنَفْسٍ شَيْئاً وَالْأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ [الانفطار:17-19]. والحديث عنه : { الكيّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنّى على الله الأماني }. ( إيَّاك نعبد ) أي: لا نعبد غيرك، عهدٌ بين العبد وبين ربه أن لا يستعين بأحد غير الله، ( إهدنا الصراط المستقيم ) معنى اهدنا: دلنا وأرشدنا وثبتنا، و ( الصراط ) الإسلام، وقيل: الرسول، وقيل: القرآن، والكل حق، و( المستقيم ) الذي لا عوج فيه، ( صراط الذين أنعمت عليهم ) طريق المنعم عليهم، والدليل قولة تعالى: وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقًا [النساء:69]. ( غير المغضوب عليهم ) وهم اليهود: معهم علم ولم يعملوا به، نسأل الله أن يجنبك طريقهم، ( ولا الضالين ) وهم النصارى يعبدون الله على جهل وضلال، نسأل الله أن يجنبك طريقهم، ودليل الضالين قوله تعالى: قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا [الكهف:104،103]. والحديث عنه : { لتتبعنَّ سَنَن من قبلكم حذو القذة بالقٌذّة حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه } قالوا: يا رسول الله، اليهود والنصارى؟ قال: { فمن } [أخرجاه]، والحديث الثاني: { افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة، كلها في النار إلا واحدة } قلنا: ومن هي يا رسول الله؟ قال: { من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي }.


الركن الرابع: الركوع


الركن الخامس: الرفع منه


الركن السادس: السجود على الأعضاء السبعة


الركن السابع: الاعتدال منه


الركن الثامن: الجلسة بين السجدتين

والدليل قوله تعالى: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [الحج:77]. والحديث عنه : { أمرت أن أسجد على سبعة أعظم }.


الركن التاسع: الطمأنينة


الركن العاشر: الترتيب

والطمأنينة في جميع الأفعال، والترتيب بين الأركان، والدليل حديث المسيء صلاته عن أبي هريرة قال: { بينما نحن جلوس عند النبي إذ دخل رجل فصلى فسلم على النبي فقال: ارجع فصلّ فإنك لم تصلّ، فعلها ثلاثاً ثم قال: والذي بعثك بالحق نبيّاً لا أحسن غير هذا فعلمني، فقال له النبي : إذا قمت إلى الصلاة فكبر ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن ثم اركع حتى تطمئن راكعاً ثم ارفع حتى تعتدل قائماً ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً ثم ارفع حتى تطمئن جالساً ثم افعل ذلك في صلاتك كلها }.


الركن الحادي عشر: التشهد الأخير


الركن الثاني عشر: الجلوس له


الركن الثالث عشر: الصلاة على النبي


الركن الرابع عشر: التسليمتان

والتشهد الأخير ركن مفروض كما في الحديث عن ابن مسعود رضي الله عنه: قال: كنا نقول قبل أن يُفرض علينا التشهّد: ( السلام على الله من عباده، السلام على جبريل وميكائيل )، وقال النبي : { لا تقولوا السلام على الله من عباده فإن الله هو السلام ولكن قولوا: التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله }.

( ومعنى التحيات ) جميع التعظيمات لله ملكاً واستحقاقاً مثل الانحناء والركوع والسجود والبقاء والدوام، وجميع ما يعظم به رب العالمين فهو الله، فمن صرف منه شيئاً لغير الله فهو مشرك كافر، ( والصلوات ) معناها جميع الدعوات، وقبل الصلوات طيبها، ( السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ) تسلم على نفسك وعلى كل عبد صالح في السماء والأرض، والسلام دعاء؛ والصالحون يُدْعَى لهم ولا يُدْعَون مع الله، ( أشهد أن لا إله إلا الله ) وحده لا شريك له، نشهد شهادة اليقين أن لا يُعْبَد في الأرض ولا في السماء بحق إلا الله، وشهادة أن محمداً رسول الله بأنه عبد لا يُعْبَد ورسول لا يُكذّب؛ بل يُطَاع ويُتْبع، شرّفه الله بالعبودية، والدليل قوله تعالى: تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا [الفرقان:1] ( اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم إنك حميد مجيد )، الصلاة من الله ثناؤه على عبده في الملأ الأعلى كما حكى البخاري في صحيحه عن أبي العالية قال: صلاة الله ثناؤه على عبده في الملأ الأعلى، وقيل: الرحمة، والصواب الأول، ومن الملائكة الاستغفار، ومن الآدميين الدعاء، وبارك وما بعدها سنن أقوال وأفعال.

( والواجبات ثمانية ): جميع التكبيرات غير تكبيرة الإحرام، وقول سبحان ربي ا لعظيم في الركوع، وقول سمع الله لمن حمده للإمام والمنفرد، وقول ربنا ولك الحمد للكل، وقول سبحان ربي الأعلى في السجود، وقول رب اغفر لي بين السجدتين، والتشهد الأول والجلوس له.

فالأركان ما سقط منها سهواً أو عمداً بطلت الصلاة بتركه. والواجبات ما سقط منها عمداً بطلت الصلاة بتركه، وسهواً جبره السجود للسهو، والله أعلم.

أنين الروح
04-02-2010, 05:59 PM
http://www.lovely0smile.com/g-img/prayer/005.jpg



http://www.lovely0smile.com/g-img/prayer/006.jpg

أنين الروح
04-02-2010, 06:00 PM
http://www.lovely0smile.com/g-img/prayer/007.jpg



http://www.lovely0smile.com/g-img/prayer/008.jpg

أنين الروح
04-02-2010, 06:01 PM
http://tojanna.com/sitefiles/pic_children/14.jpg


http://tojanna.com/sitefiles/pic_children/15.jpg




http://tojanna.com/sitefiles/pic_children/16.jpg





http://tojanna.com/sitefiles/pic_children/17.jpg


http://tojanna.com/sitefiles/pic_children/18.jpg



http://tojanna.com/sitefiles/pic_children/19.jpg



http://tojanna.com/sitefiles/pic_children/20.jpg

http://tojanna.com/sitefiles/pic_children/21.jpg

http://tojanna.com/sitefiles/pic_children/22.jpg

http://tojanna.com/sitefiles/pic_children/23.jpg

http://tojanna.com/sitefiles/pic_children/24.jpg

http://tojanna.com/sitefiles/pic_children/25.jpg

http://tojanna.com/sitefiles/pic_children/26.jpg

الفـــارس
05-02-2010, 03:16 AM
جزاكم الله جميعا خير الجزاء وجعلها في موازين اعمالكـم

جهد تشكرون عليه نفع الله بكم الاسلام والمسلمين , آمين .

الفجر الجديد
05-02-2010, 11:17 PM
http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-7fd05c21ba.bmp (http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-7fd05c21ba.bmp)


http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-f3970ece0b.bmp (http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-f3970ece0b.bmp)


http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-504a7cbcba.bmp (http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-504a7cbcba.bmp)



http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-7ab2563f43.bmp (http://www.hoznhoznhoznhoznhoznhoznhozn.com/uploads/images/hozn-7ab2563f43.bmp)

عازفة الأحزان
05-02-2010, 11:24 PM
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/salat_files/c.jpg
إعلم يا بني أن الله عزوجل ورسوله وأهل البيت لا يرضون عنا حتى نأتي بالصلاة وهي مفتاح العبادة

عازفة الأحزان
05-02-2010, 11:25 PM
اوقات الصلاة

http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif1 ـ وقت صلاة الصبح : يبدأ من طلوع الفجر الى طلوع الشمس .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif2 ـ وقت صلاة الظهر : يبدأ من زوال الشمس عند منتصف النهار الى ما قبل الغروب بمقدار اداء صلاة العصر .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif3 ـ وقت صلاة العصر : يبدأ من بعد الزوال بمقدار اداء فريضة الظهر وينتهي عند غروب الشمس التكويني .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif4 ـ وقت صلاة المغرب : يبدأ من بعد الغروب الشرعي الى ما قبل منتصف الليل الشرعي بمقدار اداء فريضة العشاء .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif5 ـ وقت صلاة العشاء : يبدأ من بعد غروب الشمس الشرعي بمقدار اداء فريضة المغرب وينتهي عند منتصف الليل الشرعي .





( إنّ الصّلاةَ كانَتْ عَلى المُؤْمِنينَ كِتاباً مَوْقُوتاً )

عازفة الأحزان
05-02-2010, 11:26 PM
مسائل في الوقت

http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif1 ـ الزوال : هو تجاوز الشمس وسط السماء الى جهة المغرب ويعرف بزيادة ظل الاشياء بعد نقصانه .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif2 ـ غروب الشمس التكويني : هو نزول قرص الشمس خلف الافق .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif3 ـ غروب الشمس الشرعي : هو ذهاب الحمرة التي تخلفها الشمس في جهة المشرق بعد غروبها التكويني ، وهذا لا يتم الا بعد عشرة دقائق تقريباً من غروبها التكويني .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif4 ـ منتصف الليل الشرعي : هو منتصف الفترة الواقعة ما بين غروب الشمس وطلوع الفجر ، فيختلف منتصف الليل الشرعي باختلاف الفصول والأيام .


حديث شريف

« أحَبّ الْوَقْتِ إلى اللهِ عَزّ وَجَلّ أوّلُهُ »

عازفة الأحزان
05-02-2010, 11:27 PM
شروط لباس المصلّي

http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif1 ـ طهارة لباس المصلّي .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif2 ـ اباحة لباس المصلّي ( اي لا يكون مغصوباً ) .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif3 ـ ان لا يكون لباس المصلّي من الذهب بالنسبة للرجال .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif4 ـ ان لا يكون من الحرير الخالص بالنسبة للرجال .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif5 ـ ان لا يكون من اجزاء الميتة .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif6 ـ ان لا يكون من الحيوان غير المذبوح ذبحاً شرعياً مما يحل اكل لحمه .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif7 ـ ان لا يكون من الحيوانات التي يحرم اكلها ، حتى لو ذبحت ذبحاًَ شرعياً ، ولا فرق في ذلك بين ما فيه حياة كالجلد ، او ما ليس فيه حياة كالشعر ، بل لا يجوز حمل اي شيء من هذه الاشياء في الصلاة .

http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gifمسائل في اللباس :
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif1 ـ يستحب للرجل ان يلبس كامل ثيابه في الصلاة تأدباً لانه يقف بين يدي الله .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif2 ـ يجوز للمرأة لبس اللباس الضيق المجسم واظهار الزينة في الصلاة اذا لم يكن هناك ناظر من غير المحارم .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif3 ـ هناك فرق فيما بين لباس المرأة في الصلاة والحجاب الشرعي فيجب في الحجاب الشرعي ستر حتى القدمين ولا يجوز اللباس الضيق ولا اظهار الزينة .
http://www.alseraj.net/moktatafat/salat/kids/clothes_files/blank.gif4 ـ يحرم على الرجل لبس الذهب والحرير الخالص سواءً في الصلاة أو في غيرها .

عازفة الأحزان
05-02-2010, 11:29 PM
http://eshraqa1.net/vb/imgcache/3733.imgcache.jpg

عازفة الأحزان
05-02-2010, 11:30 PM
http://www.saaid.net/rasael/salah/sfhsalah.gif

أنين الروح
07-02-2010, 08:33 PM
أصبحت مسألة الخشوع فى الصلاة

هى مشكلة كل شخص يحاول التقرب إلى الله

فإليك طريقة بسيطة وسهلة قد تعينك على أن تحقق المستوى المطلوب من الخشوع ولكن قبل كل شىء إقرأهذة القصة الرائعة واتخذها نموذجاً تحتذى بة أثناء صلاتك :

بعد غزوة ذات الرقاع نزل المسلمون مكانا يبيتون فيه، واختار الرسول للحراسة نفرا من الصحابة يتناوبونها وكان منهم عمار بن ياسر وعباد بن بشر في نوبة واحدة.

ورأى عباد صاحبه عمار مجهدا، فطلب منه أن ينام أول الليل على أن يقوم هو بالحراسة حتى يأخذ صاحبه من الراحة حظا يمكنه من استئناف الحراسة بعد أن يصحو.

ورأى عباد أن المكان من حوله آمن، فلم لا يملأ وقته اذن بالصلاة، فيذهب بمثوبتها مع مثوبة الحراسة..؟!
واذ هو قائم يقرأ بعد فاتحة الكتاب سور من القرآن، احترم عضده سهم فنزعه واستمر في صلاته..!
ثم رماه المهاجم في ظلام الليل بسهم ثان نزعه وأنهى تلاوته..
ثم ركع، وسجد.. وكانت قواه قد بددها الاعياء والألم، فمدّ يمينه وهو ساجد الى صاحبه النائم جواره، وظل يهزه حتى استيقظ..

ثم قام من سجوده وتلا التشهد.. وأتم صلاته.
" قم للحراسة مكاني فقد أصبت".
ووثب عمار محدثا ضجة وهرولة أخافت المتسللين، ففرّوا ثم التفت الى عباد وقال له:
" سبحان الله..
هلا أيقظتني أوّل ما رميت"؟؟

فأجابه عباد:
" كنت أتلو في صلاتي آيات من القرآن ملأت نفسي روعة فلم أحب أن أقطعها.
ووالله، لولا أن أضيع ثغرا أمرني الرسول بحفظه، لآثرت الموت على أن أقطع تلك الآيات التي كنت أتلوها"..!!

والان أتدرى أن كل كلمة وحركة تقوم بها بدءاً من الإستعداد للصلاة وإنتهاءاً منها لها مدلولها ومردودها ؟
لا تعرف كيف ؟

إذاً لنبدأ معاً خطوة بخطوة

خلع النعل : خلع الدنيا مع النعل

قول الله أكبر : أي لا يوجد أكبر ولا أقوى من الله و يجب استشعارها

أرفع يدك : و أرمي الدنيا خلفك

الوقوف : يجب أن تعرف أن وقوفك بين يدي الله

اليد اليمين على اليد الشمال : للأدب

الفاتحة : عن أبى هريرة رضى الله عنة عن النبى صلى الله علية وسلم قال : قال الله عزّ وجلّ : " قسمت الصلاة بيني و بين عبدي نصفين ، و لعبدي ما سأل :فإذا قال العبد (الحمد لله رب العالمين) ، قال الله : حمدني عبدي
و إذا قال (الرحمن الرحيم) ، قال الله تعالى : أثنى علي عبدي
و إذا قال (مالك يوم الدين) ، قال الله : مجدني عبدي
فإذا قال (إياك نعبد و إياك نستعين) ،قال الله : هذا بيني و بين عبدي و لعبدي ما سأل
فإذا قال (اهدنا الصراط المستقيم .صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ) ،قال الله : هذا لعبدي و لعبدي ما سأل "
(رواة مسلم عن أبى هريرة)
فإبدأمن الآن قراءة الفاتحة و كأنك تسمع الله عزّ وجلّ يرد عليك
الركوع : أحنِ ظهرك لله وحده ، أحنِ قلبك مع ظهرك
الوقوف : حمدا لله أن جعل صلبك يستقيم
السجود : تمكن أعز شئ في جسدك و هو الوجه من أذل شئ في الوجود و هو التراب ، ثم إن أصلك من تراب فأنت ترد الفرع للأصل ، قل سبحان ربنا الأعلى ثلاث مرات ليستقر المعنى في القلب ثم ادعُ
الجلوس ثم السجود : ليس كافي سجدة واحدة لله
التشهد : التحيات لله والصلوات و الطيبات : أستشعر بعظمة الله
السلام عليك أيها النبي : سلم على النبي مع المعرفة أن النبي سيرد عليك قال رسول الله صلى الله علية و سلم " ما من عبد يصلي ويسلم علي إلا رد الله عليا روحي فأرد السلام "
السلام علينا و على عباد الله الصالحين : الآن قمَّتك ارتفعت سلم على نفسك و ستحتاج لصحبة الصالحين
أشهد أن لا اله إلا الله : أنت متأكد بوجوده رغم عدم رؤيتك له
اللهم صلي على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و آل إبراهيم : تَذكَّر الأمم التي قبلك ؛ حيث أنك منتمي لهم و ليس للحضارة الغربية .
السلام : الجانب اليمين للملك اليمين لكتابة الحسنات .. الجانب الشمال أنا تبت يا ملك الشمال.

ختام الصلاة
أستغفر ثلاث مرات ( أستغفر الله الذي لا اله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ) على التقصير الذي حدث في الصلاة .
· ثم قول ( اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام ) حيث أن هذه الجملة ستقولها لله في الجنة عندما يكشف الحجب ، يناديك الله يقول يا لأهل الجنة سلام عليكم ، فيقولون اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام .
·( اللهم أعني على ذكرك شكرك و حسن عبادتك ) ؛

لتكون صلاتك القادمة كلها خشوع.

أنين الروح
07-02-2010, 08:35 PM
http://img709.imageshack.us/img709/2148/mapf.jpg

http://img252.imageshack.us/img252/7573/68396312.gif

أنين الروح
07-02-2010, 08:36 PM
http://www.family.maslamani.org/_/rsrc/1237298287153/islamic/khoshoa/%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%86%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%A E%D8%B4%D9%88%D8%B9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84% D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9.jpg (http://www.family.maslamani.org/islamic/khoshoa/%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%86%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%A E%D8%B4%D9%88%D8%B9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84% D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9.jpg?attredirects=0)


http://www.family.maslamani.org/_/rsrc/1237298264380/islamic/khoshoa/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B4%D9%88%D8%B9%20%D9%81%D9%8 A%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9.jpg (http://www.family.maslamani.org/islamic/khoshoa/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B4%D9%88%D8%B9%20%D9%81%D9%8 A%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9.jpg?attre directs=0)

عازفة الأحزان
07-02-2010, 08:42 PM
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat1.jpg

عازفة الأحزان
07-02-2010, 08:43 PM
http://www.ps-revolution.com/forum/imgcache/2713.jpg

عازفة الأحزان
07-02-2010, 08:44 PM
http://images.abunawaf.com/2006/02/salat9.jpg

عازفة الأحزان
07-02-2010, 08:44 PM
http://www2.0zz0.com/2010/01/07/06/283507214.jpg

nice girl
08-02-2010, 05:35 AM
شروط الصلاة وأركانها
محمد بن سليمان التميمي
دار الوطن
قال الإمام العلامة المجدد محمد بن عبد الوهاب: شروط الصلاة تسعة:

الإسلام، والعقل، والتمييز، ورفع الحدث، وإزالة النجاسة، وستر العورة، ودخول الوقت، واستقبال القبلة، والنية.


الشرط الأول: الإسلام:

وضده الكفر، والكافر عمله مردود ولو عمل أي عمل، والدليل قوله تعالى: مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَى أَنفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ [التوبة:17]، وقوله تعالى: وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا [الفرقان:23].


الثاني: العقل:

وضده الجنون، والمجنون مرفوع عنه القلم حتى يفيق، والدليل حديث: { رُفع القلم عن ثلاثة: النائم حتى يستيقظ، والمجنون حتى يفيق، والصغير حتى يبلغ }.


الثالث: التمييز:

وضده الصغر، وحده سبع سنين ثم يؤمر بالصلاة لقوله : { مُروا أبناءكم بالصلاة لسبع، واضربوهم عليها لعشر، وفرقوا بينهم في المضاجع }.


الشرط الرابع: رفع الحدث:

وهو الوضوء المعروف، وموجبة الحدث. ( وشروطه عشرة ): الإسلام، والعقل، والتمييز، والنية، واستصحاب حكمها بأن لا ينوي قطعها حتى تتم الطهارة، وانقطاع موجب، واستنجاء أو استجمار قبلة، وطهورية ماء، وإباحته، وإزالة ما يمنع وصوله إلى البشرة، ودخول وقت على من حدثه دائم لفرضه.

( وأما فروضه فستة ): غسل الوجه، ومنه المضمضةُ والاستنشاق، وحده طولاً من منابت شعر الرأس إلى الذقن وعرضاً إلى فروع الأذنين، وغسل اليدين إلى المرفقين، ومسح جميع الرأس، ومنه الأذنان، وغسل الرجلين إلى الكعبين، والترتيب، والموالاة والدليل قوله تعالى: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ الآية [المائدة:6]، ودليل الترتيب حديث: { إبدأُوا بما بدأَ الله به } ودليل الموالاة حديث صاحب اللمعة عن النبي أنه لما رأى رجلاً في قدمه لمعة قدر الدرهم لم يصبها الماء فأمره بالإعادة، وواجبه التسمية مع الذكر.

( ونواقضه ثمانية ): الخارج من السبيلين، والخارج الفاحش النجس من الجسد، وزوال العقل، ومس المرأة بشهوة، ومس الفرج باليد قبلاً كان أو دبراً، وأكل لحم الجزور، وتغسيل الميت، والردة عن الإسلام أعاذنا الله من ذلك.


الشرط الخامس: إزالة النجاسة:

من ثلاث: من البدن، والثوب، والبقعة، والدليل قوله تعالى: وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ [المدثر:4].


الشرط السادس: سترة العورة:

أجمع أهل العلم على فساد صلاة من صلَّى عرياناً وهو يقدر، وحد عورة الرجل من السرة إلى الركبة، والأَمة كذلك، والحرة كلها عورة إلا وجهها. والدليل قوله تعالى: يَابَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ [الأعراف:31]، أي عند كل صلاة.


الشرط السابع: دخول الوقت:

والدليل من السنة حديث جبريل عليه السلام أنه أمَّ النبي في أول الوقت، وفي آخره، فقال: { يا محمد، الصلاة بين هذين الوقتين }، وقولة تعالى: إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا [النساء:103] أي مفروضًا في الأوقات. ودليل الأوقات قوله تعالى: أَقِمْ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا [الإسراء:78].


الشرط الثامن: استقبال القبلة:

والدليل قول تعالى: قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ [البقرة:144].


الشرط التاسع: النية:

ومحلها القلب، والتلفظ بها بدعة، والدليل حديث: { إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى }.

وأركان الصلاة أربعة عشر: القيام مع القدرة، وتكبيرة الإحرام، وقراءة الفاتحة، والركوع، والرفع منه، والسجود على الأعضاء السبعة، والاعتدال منه، والجلسة بين السجدتين، والطمأنينة في جميع الأركان، والترتيب، والتشهد الأخير، والجلوس له، والصلاة على النبي ، والتسليمتان.


الركن الأول: القيام مع القدرة:

والدليل قوله تعالى: حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ [البقرة:238].


الركن الثاني: تكبيرة الإحرام:

والدليل حديث: { تحريمها التكبير وتحليلها التسليم }: وبعدها الإستفتاح وهو سنة: قول: ( سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك ). ومعنى: ( سبحانك اللهم ) أي: أنزهك التنزيه اللائق بجلالك ( وبحمدك ) أي: ثناء عليك ( وتبارك اسمك ) أي: البركة تنال بذكرك، ( وتعالى جدك ) أي: جلت عظمتك ( ولا إله غيرك ) أي لا معبود في الأرض ولا في السماء بحق سواك يا الله.


الركن الثالث: قراءة الفاتحة

( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم )، معنى أعوذ: ألوذ وألتجئ وأعتصم بك يا الله من الشيطان الرجيم المطرود المبعد عن رحمة الله لا يضرني في ديني ولا في دنياي، ( وقراءة الفاتحة ) ركن في كل ركعة كما في حديث: { لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب }، وهي أُم القرآن.

( بسم الله الرحمن الرحيم ) بركة واستعانة.

( الحمد لله ) الحمد ثناء، والألف واللام لإستغراق جميع المحامد وأما الجميل الذي لا صنع له فيه مثل الجمال ونحوه، فالثناء به يسمى مدحاً لا حمداً. ( رب العالمين ) الرب هو المعبود الخالق الرازق المالك المتصرف مربي جميع الخلق بالنعم، العالمين كل ما سوى الله عالم، وهو رب الجميع، ( الرحمن ) رحمة عامة جميع المخلوقات، ( الرحيم ) رحمة خاصة بالمؤمنين، والدليل قوله تعالى: وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا [الأحزاب:43] ( مالك يوم الدين ) يوم الجزاء والحساب ؛ يومٌ كلٌ يجازي بعمله إن خيراً فخير وإن شرّاً فشر، والدليل قوله تعالى: وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ (17) ثُمَّ مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ (18) يَوْمَ لَا تَمْلِكُ نَفْسٌ لِّنَفْسٍ شَيْئاً وَالْأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ [الانفطار:17-19]. والحديث عنه : { الكيّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنّى على الله الأماني }. ( إيَّاك نعبد ) أي: لا نعبد غيرك، عهدٌ بين العبد وبين ربه أن لا يستعين بأحد غير الله، ( إهدنا الصراط المستقيم ) معنى اهدنا: دلنا وأرشدنا وثبتنا، و ( الصراط ) الإسلام، وقيل: الرسول، وقيل: القرآن، والكل حق، و( المستقيم ) الذي لا عوج فيه، ( صراط الذين أنعمت عليهم ) طريق المنعم عليهم، والدليل قولة تعالى: وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقًا [النساء:69]. ( غير المغضوب عليهم ) وهم اليهود: معهم علم ولم يعملوا به، نسأل الله أن يجنبك طريقهم، ( ولا الضالين ) وهم النصارى يعبدون الله على جهل وضلال، نسأل الله أن يجنبك طريقهم، ودليل الضالين قوله تعالى: قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا [الكهف:104،103]. والحديث عنه : { لتتبعنَّ سَنَن من قبلكم حذو القذة بالقٌذّة حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه } قالوا: يا رسول الله، اليهود والنصارى؟ قال: { فمن } [أخرجاه]، والحديث الثاني: { افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة، كلها في النار إلا واحدة } قلنا: ومن هي يا رسول الله؟ قال: { من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي }.


الركن الرابع: الركوع


الركن الخامس: الرفع منه


الركن السادس: السجود على الأعضاء السبعة


الركن السابع: الاعتدال منه


الركن الثامن: الجلسة بين السجدتين

والدليل قوله تعالى: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [الحج:77]. والحديث عنه : { أمرت أن أسجد على سبعة أعظم }.


الركن التاسع: الطمأنينة


الركن العاشر: الترتيب

والطمأنينة في جميع الأفعال، والترتيب بين الأركان، والدليل حديث المسيء صلاته عن أبي هريرة قال: { بينما نحن جلوس عند النبي إذ دخل رجل فصلى فسلم على النبي فقال: ارجع فصلّ فإنك لم تصلّ، فعلها ثلاثاً ثم قال: والذي بعثك بالحق نبيّاً لا أحسن غير هذا فعلمني، فقال له النبي : إذا قمت إلى الصلاة فكبر ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن ثم اركع حتى تطمئن راكعاً ثم ارفع حتى تعتدل قائماً ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً ثم ارفع حتى تطمئن جالساً ثم افعل ذلك في صلاتك كلها }.


الركن الحادي عشر: التشهد الأخير


الركن الثاني عشر: الجلوس له


الركن الثالث عشر: الصلاة على النبي


الركن الرابع عشر: التسليمتان

والتشهد الأخير ركن مفروض كما في الحديث عن ابن مسعود رضي الله عنه: قال: كنا نقول قبل أن يُفرض علينا التشهّد: ( السلام على الله من عباده، السلام على جبريل وميكائيل )، وقال النبي : { لا تقولوا السلام على الله من عباده فإن الله هو السلام ولكن قولوا: التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله }.

( ومعنى التحيات ) جميع التعظيمات لله ملكاً واستحقاقاً مثل الانحناء والركوع والسجود والبقاء والدوام، وجميع ما يعظم به رب العالمين فهو الله، فمن صرف منه شيئاً لغير الله فهو مشرك كافر، ( والصلوات ) معناها جميع الدعوات، وقبل الصلوات طيبها، ( السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ) تسلم على نفسك وعلى كل عبد صالح في السماء والأرض، والسلام دعاء؛ والصالحون يُدْعَى لهم ولا يُدْعَون مع الله، ( أشهد أن لا إله إلا الله ) وحده لا شريك له، نشهد شهادة اليقين أن لا يُعْبَد في الأرض ولا في السماء بحق إلا الله، وشهادة أن محمداً رسول الله بأنه عبد لا يُعْبَد ورسول لا يُكذّب؛ بل يُطَاع ويُتْبع، شرّفه الله بالعبودية، والدليل قوله تعالى: تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا [الفرقان:1] ( اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم إنك حميد مجيد )، الصلاة من الله ثناؤه على عبده في الملأ الأعلى كما حكى البخاري في صحيحه عن أبي العالية قال: صلاة الله ثناؤه على عبده في الملأ الأعلى، وقيل: الرحمة، والصواب الأول، ومن الملائكة الاستغفار، ومن الآدميين الدعاء، وبارك وما بعدها سنن أقوال وأفعال.

( والواجبات ثمانية ): جميع التكبيرات غير تكبيرة الإحرام، وقول سبحان ربي ا لعظيم في الركوع، وقول سمع الله لمن حمده للإمام والمنفرد، وقول ربنا ولك الحمد للكل، وقول سبحان ربي الأعلى في السجود، وقول رب اغفر لي بين السجدتين، والتشهد الأول والجلوس له.

فالأركان ما سقط منها سهواً أو عمداً بطلت الصلاة بتركه. والواجبات ما سقط منها عمداً بطلت الصلاة بتركه، وسهواً جبره السجود للسهو، والله أعلم.

nice girl
08-02-2010, 05:35 AM
قيام الليل



فضيلة قيام الليل :

قال الله عز وجل : {تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ} السجدة 16

ثم عقب بقوله تعالى : {فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} السجدة 17

وقال تعالى في وصف المحسنين : {كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ *وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} الذريات 17 ، 18

نقل عن قتادة ومجاهد وغيرهما أن معناه كانوا لا ينامون ليلة حتى الصباح وعن ابن عباس معناه : لم تكن تمضي عليهم ليلة لا يأخذون منها شيئـًا ، وقال تعالى : {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ} الزمر 9. قال شيخ الإسلام : القنوت : دوام الطاعة ، والمصلي إذا أطال قيامه أو ركوعه أو سجوده فهو قانت .

وقال عز وجل في صفة عباد الرحمن : {وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَقِيَاما} الفرقان 64

قال البخاري : (باب فضل قيام الليل) ثم أورد بسنده عن عبد الله بن عمر قال : (كان الرجل في حياة النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا رأى رؤيا قصها على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فتمنيت أن أرى رؤيا فأقصها على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وكنت غلامـًا شابـًا وكنت أنام في المسجد على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فرأيت في النوم كأن ملكين أخذاني فذهبا بي إلى النار فإذا هي مطوية كطي البئر ، وإذا لها قرنان ، وإذا فيها أناس قد عرفتهم ، فجعلت أقول : أعوذ بالله من النار ، قال : فلقينا ملك آخر فقال لي لم ترع)

فقصصتها على حفصة ، فقصتها حفصة على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : (نعم الرجل عبد الله لو كان يصلي من الليل فكان بعد لا ينام من الليل إلا قليلاً) (رواه البخاري)
وشاهد الترجمة قوله - صلى الله عليه وسلم - : (نعم الرجل عبد الله لو كان يصلي من الليل) فمقتضاه أن من كان يصلي من الليل يوصف بكونه نعم الرجل وفي الحديث كذلك أن قيام الليل يدفع العذاب

وفي حديث أبي هريرة قوله - صلى الله عليه وسلم - : (أفضل الصلاة بعد المكتوبة قيام الليل) رواه مسلم

وعن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - أخبر أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم طرقه وفاطمة بنت النبي - صلى الله عليه وسلم - ليلة فقال : (ألا تصليان) ؟ فقلت يا رسول الله أنفسنا بيد الله فإذا شاء أن يبعثنا بعثنا ، فانصرف حين قلت ذلك ، ولم يرجع إليَّ شيئـًا ثم سمعته وهو مولٍ يضرب فخذه وهو يقول : {وَكَانَ الإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً} الكهف 54 .. رواه البخاري

قال ابن بطال : فيه فضيلة قيام الليل وإيقاظ النائمين من الأهل والقرابة لذلك قال الطبري : لولا ما علم النبي - صلى الله عليه وسلم - من عظم فضل الصلاة في الليل ما كان يزعج ابنته وابن عمه في وقت جعله الله لخلقه سكنـًا، لكنه اختار لهما إحراز تلك الفضيلة

المصدر: الشبكة الإسلامية

nice girl
08-02-2010, 05:36 AM
هل يجوز للمرأة النفساء أن تصوم وتصلي وتحج قبل أربعين يوماً إذا طهرت؟

نعم يجوز لها أن تصوم وتصلي وتحج وتعتمر، ويحل لزوجها وطؤها في الأربعين إذا طهرت، فلو طهرت لعشرين يوماً اغتسلت، وصلت وصامت وحلت لزوجها، وما يروى عن عثمان بن أبي العاص أنه كره ذلك فهو محمول على كراهة التنـزيه، وهو اجتهاد منه رحمه الله ورضي عنه ولا دليل عليه، والصواب: أنه لا حرج في ذلك إذا طهرت قبل الأربعين يوماً، فإن طهرها صحيح .

فإن عاد عليها الدم في الأربعين، فالصحيح أنه تعتبره في مدة الأربعين ولكن صومها الماضي في حال الطهارة وصلاتها وحجها كله صحيح لا يعاد شيء من ذلك ما دام وقع في الطهارة.

من فتاوى الشيخ ابن باز

* * *

نحن الطالبات في كلية البنات علينا مقرر حفظ جزء من القرآن فأحياناً يأتي موعد الاختبارات مع موعد العادة الشهرية، فهل يصح لنا كتابة سورة على ورقة و حفظها أم لا؟

يجوز للحائض و النفساء قراءة القرآن في أصح قولي العلماء؛ لعدم ثبوت ما يدل على النهي عن ذلك، لكن بدون مس المصحف، و لهما أن يمسكاه بحائل كثوب طاهر، وشبهة، وهكذا الورقة التي كتب فيها القرآن عند الحاجة إلى ذلك .

أما الجنب فلا يقرأ القرآن حتى يغتسل لأنه ورد فيه حديث صحيح يدل على المنع، ولا يجوز قياس الحائض والنفساء على الجنب؛ لأن مدتهما تطول بخلاف الجنب، فإنه يتيسر له الغسل في كل وقت من حين يفرغ من موجب الجنابة .

من فتاوى الشيخ ابن باز

* * *

هل تحتلم المرأة ؟ وإذا احتلمت فماذا يجب عليها ؟ ومن احتلمت ولم تغتسل فماذا يلزمها؟

المرأة قد تحتلم؛ لأن النساء شقائق الرجال، فكما أن الرجال يحتلمون, فالنساء كذلك، وإذا احتلمت المرأة أو الرجل كذلك ولم يجد شيئاً بعد الاستيقاظ أي ما وجد أثراً من الماء؛ فإنه ليس عليها غسل، وإن وجدت الماء؛ فإنه يجب أن تغتسل؛ لأن أم سليم قالت : يَا رَسُولَ اللَّهِ هَلْ عَلَى الْمَرْأَةِ مِنْ غُسْلٍ إِذَا احْتَلَمَتْ؟ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:[نَعَمْ إِذَا رَأَتْ الْمَاءَ]رواه البخاري ومسلم والترمذي وابن ماجه والنسائي ومالك وأحمد . فإذا رأت الماء وجب عليها الغسل .

وأما من احتلمت فيما مضى, فإن كانت لم تر الماء فليس عليها شيء، وأما إن كانت رأته؛ فإنها تتحرى كم صلاة تركتها وتصليها .

من فتاوى الشيخ ابن العثيمين

* * *

هل يجوز للمرأة أن تمسح على خمارها ؟

المشهور من مذهب الإمام أحمد , أنها تمسح على الخمار إذا كان مدارًا تحت حلقها؛ لأن ذلك قد ورد عن بعض نساء الصحابة رضي الله عنهن, وعلى كل حال: فإذا كان مشقة إما لبرودة الجو، أو لمشقة النزع واللف مرة أخرى؛ فالتسامح في مثل هذا لا بأس به، وإلا فالأولى ألا تمسح.

من فتاوى الشيخ ابن عثيمين

* * *

هل استعمال المرأة كريم الشعر وأحمر الشفاة ينقض الوضوء ؟

تدهن المرأة بالكريم، أو بغيره من الدهون لا يبطل الوضوء، بل ولا يبطل الصيام، ولكن في الصيام إذا كان لهذه التحميرات طعم فإنها لا تستعمل على وجه ينزل طعمها إلى جوفها.

من فتاوى الشيخ ابن عثيمين


* * *

إذا نزل من المرأة في نهار رمضان نقط دم بسيط، واستمر معها هذا الدم طوال شهر رمضان وهي تصوم..فهل صومها صحيح؟

نعم صومها صحيح، وأما هذه النقط فليست بشيء؛ لأنها من العروق، وقد أُثِر عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال:" إن هذه النقط التي تكون كرعاف الأنف ليست بحيض"..هكذا يذكر عنه رضي الله عنه .

من فتاوى الشيخ ابن عثيمين

* * *


* * *

إذا أحست المرأة بالدم ولم يخرج قبل الغروب، أو أحست بألم الدورة، هل يصح صيامها ذلك اليوم أم يجب عليها قضاؤه ؟

إذا أحست المرأة الطاهرة بانتقال الحيض وهي صائمة، ولكنه لم يخرج إلا بعد غروب الشمس، أو أحست بألم الحيض ولكنه لم يخرج إلا بعد غروب الشمس؛ فإن صومها ذلك اليوم صحيح، وليس عليها إعادته إذا كان فرضاً، ولايبطل الثواب به إذا كان نفلاً .

من فتاوى الشيخ ابن عثيمين

* * *

إذا رأت المرأة دماً ولم تجزم أنه دم حيض فما حكم صيامها ذلك اليوم ؟

صومها ذلك اليوم صحيح؛ لأن الأصل عدم الحيض حتى يتبين لها أنه حيض .

من فتاوى الشيخ ابن عثيمين. .

* * *

هل خروج المني بغير شهوة يوجب الغسل ؟
المني لا يوجب الغسل إلا إذا كان بشهوة، أما إذا كان بغير شهوة؛ فإنما يوجب الوضوء.

من فتاوى الشيخ ابن عثيمين

* * *

هل على الحائض غسل الجنابة إذا جامعها زوجها من دون الفرج ؟

إذا جامع الرجل من دون الفرج ولم يحدث إنزال لا منه ولا منها؛ فليس عليهما غسل، وإذا حدث إنزال منه دونها؛ وجب عليه الغسل دونها.

وإذا حصل إنزال منها دونه؛ فعليها الغسل دون الرجل، وإذا حدث إنزال منهما جميعاً؛ فعلى الرجل الغسل لأنه سوف يصلي، ولا يلزمها الغسل؛ لأنها حائض ليست من أهل الصلاة، ولكن إذا اغتسلت كان أفضل كمن أجل أن يتسنى لها قراءة القرآن، وترتفع عنها الجنابة.

من فتاوى الشيخ ابن عثيمين
* * *

بعد كل تبول ولمدة 15 دقيقة تستمر بعض نقاط البول بالخروج بشكل لا إرادي ثم تنقطع بعد ذلك ، فهل يجب على الانتظار في مكان التبول حتى انقطاع البول -مع ما في ذلك من مشقة كبيرة- أم أن حكمي كحكم من أصيب بسلس البول ، علماً بأنني حاولت العلاج ولكن لم ينجح العلاج ؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً ؟

هذا ليس له حكم سلس البول؛ لأن سلس البول مستمر، ومثل هذا يلزمه أن ينتظر- ولو شق عليه- حتى يتوقف البول، ثم بعد ذلك يغسل فرجه ويتوضأ.. ولكن قد يقول: لو انتظرت قد تفوتني صلاة الجماعة، فنقول له: حاول أن تقدر وقتاً يتسع لتبولك وانتظاره حتى تدرك الجماعة، فإن لم يمكنك هذا؛ فإن صلاة الجماعة تسقط عنك في هذه الحالة.

من فتاوى الشيخ ابن عثيمين
* * *

ما حكم دفن الشعر الساقط والشعر المقصوص ؟



استحب بعض العلماء أن يدفن الإنسان ما أزاله من شعره، أو ظفره، أو سنه، وذكروا في ذلك أثراً عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه، ولا شك أن فعل الصحابي أولى من فعل غيره، وقد ذهب إلى هذا فقهاؤنا رحمهم اللَّه، فقالوا: إنه ينبغي أن يدفن ما أزاله من شعر، وظفر، وسن، ونحوه.

من فتاوى الشيخ ابن عثيمين

* * *

nice girl
08-02-2010, 05:36 AM
هل السائل الذي ينزل من المرأة طاهر أو نجس؟ وهل ينقض الوضوء- فبعض النساء يعتقدون أنه لا ينقض الوضوء-؟

الظاهر لي بعد البحث: أن السائل الخارج من المرأة إذا كان لا يخرج من المثانة وإنما يخرج من الرحم فهو طاهر، ولكنه ينقض الوضوء- وإن كان طاهراً- لأنه لا يشترط للناقض للوضوء أن يكون نجساً فها هي الريح تخرج من الدبر، وليس لها جرم، ومع ذلك تنقض الوضوء.

وعلى هذا: إذا خرج من المرأة وهي على وضوء؛ فإنه ينقض الوضوء، وعليها تجديده . فإن كان مستمراً؛ فإنه لا ينقض الوضوء، ولكن لا تتوضأ للصلاة إلا إذا دخل وقتها، وتصلي في هذا الوقت الذي تتوضأ فيه فروضاً، ونوافل، وتقرأ القرآن، وتفعل ما شاءت مما يباح لها- كما قال أهل العلم نحو هذا فيمن به سلس بول-. هذا هو حكم السائل من جهة الطهارة، فهو طاهر لا ينجس الثياب ولا البدن .

وأما حكمه من جهة الوضوء: فهو ناقض للوضوء إلا أن يكون مستمراً عليها، فإن كان مستمراً؛ فإنه لا ينقض الوضوء، لكن على المرأة أن لا تتوضأ للصلاة إلا بعد دخول الوقت، وأن تتحفظ.

أما إن كان منقطعاً، وكان من عادته أن ينقطع في أوقات الصلاة؛ فإنها تؤخر الصلاة إلى الوقت الذي ينقطع فيه مالم تخش خروج الوقت، فإن خشيت خروج الوقت؛ فإنها تتوضأ وتتلجم-"تتحفظ - وتصلي، ولا فرق بين القليل والكثير؛ لأنه كله خارج من السبيل، فيكون ناقضاً قليلة وكثيرة.

وأما اعتقاد بعض النساء أنه لا ينقض الوضوء: فهذا لا أعلم له أصلًا إلا قولًا لابن حزم، فإنه يقول: إن هذا لا ينقض الوضوء ولكنه لم يذكر لهذا دليلًا . ولو كان له دليل من الكتاب، والسنة، أو أقوال الصحابة؛ لكان حجة .

وعلى المرأة أن تتقي الله، وتحرص على طهارتها؛ فإن الصلاة لا تقبل بغير طهارة، ولو صلت مائة مرة، بل إن بعض العلماء يقول: إن الذي يصلي بلا طهارة يكفر؛ لأن هذا من باب الاستهزاء بآيات الله سبحانه وتعالى .

من فتاوى الشيخ ابن عثيمين

* * *

سئل عن الحائض والنفساء إذا ماتت إحداهما هل تجوز الصلاة عليهما في المسجد؟

نعم يجوز إذا أمن تلويثه؛ لأن الأحكام انقطعت بالموت.

من فتاوى الشيخ محمد بن إبراهيم والشيخ عبدالعزيز العنقري

* * *

* * *

هل يجوز لي الصلاة وأنا أحس بآلام الولادة؟

تصلي المرأة في حالة الطهر من حيض أو نفاس، لكن إن رأت الدم قبل الولادة بيوم، أو نحوه؛ فهو تبع النفاس، فلا تصلي فيه.

أما إذا لم تر الدم؛ فإنها تصلي- ولو كانت تحس بآلام الولادة- كما المريض يصلي، وهو يحس بألم المرض؛ فلا تسقط عنه الصلاة ما دام باقياً .

من فتاوى الشيخ ابن جبرين

* * *

امرأة صلت حياء وهي حائض، فما حكم عملها هذا؟

لا يحل للمرأة إذا كانت حائضاً، أو نفساء أن تصلي؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم في المرأة:[ أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ]رواه البخاري. وقد أجمع المسلمون على أنه لا يحل لحائض أن تصوم، ولا يحل لها أن تصلي.

وعلى هذه المرأة التي فعلت ذلك أن تتوب إلى الله، وأن تستغفر مما وقع منها .

من فتاوى الشيخ ابن عثيمين

* * *



* * *

هل من المباح للمرأة أن تأخذ حبوباً تؤجل بها الدورة الشهرية حتى تؤدي فريضة الحج؟ وهل لها مخرج آخر؟



لا حرج أن تأخذ المرأة حبوب منع الحمل لتمنع الدورة الشهرية أيام رمضان حتى تصوم مع الناس، وفي أيام الحج حتى تطوف مع الناس، ولا تتعطل عن أعمال الحج.

وإن وجد غير الحبوب شيء يمنع من الدورة فلا بأس؛ إذا لم يكن فيه محذور شرعاً، أو مضرة .

من فتاوى الشيخ ابن باز


* * *

بعض النساء لا يفرقن بين الحيض والاستحاضة؛ إذ قد يستمر معها الدم فتتوقف عن الصلاة طوال استمرار الدم . فما الحكم في ذلك؟

الحيض دم كتبه الله على بنات آدم كل شهر- غالباً- كما جاء بذلك الحديث الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . وللمرأة المستحاضة في ذلك ثلاثة أحوال:

إحداها: أن تكون مبتدئة: فعليها أن تجلس مدة ما تراه من الدم كل شهر، فلا تصلي ولا تصوم، ولا يحل لزوجها جماعها حتى تطهر إذا كانت المدة خمسة عشر يومًا، أو أقل عند جمهور العلماء.

فإن استمر معها الدم أكثر من خمسة عشر يوماً؛ فهي مستحاضة، وعليها أن تعتبر نفسها حائضاً ستة أيا م، أو سبعة أيام بالتحري والتأسي بما يحصل لأشباهها من قريباتها إذا كان ليس لها تمييز بين دم الحيض وغيره.

فإن كان لديها تمييز امتـنعت عن الصلاة والصوم وعن جماع الزوج لها مدة الدم المتميز بسواد، أو نتن رائحة، ثم تغتسل وتصلي بشرط أن لا يزيد ذلك عن خمسة عشر يوماً، وهذه هي الحالة الثانية من أحوال المستحاضة.

الحالة الثالثة: أن يكون لها عادة معلومة: فإنها تجلس عادتها، ثم تغتسل، وتتوضأ لكل صلاة؟ إذا دخل الوقت مادام الدم معها، وتحل لزوجها إلى أن يجيء وقت العادة من الشهر الآخر. وهذا هو ملخص ما جاءت به الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم بشأن المستحاضة، وقد ذكرها صاحب البلوغ: الحافظ ابن حجر، وصاحب المنتـقى المجد ابن تيمية رحمة الله عليهما جميعًا.

من فتاوى الشيخ ابن باز

* * *

هل خروج الهواء من فرج المرأة ينقض الوضوء أم لا ؟

هذا لا ينقض الوضوء؛ لأنه لا يخرج من محل نجس كالريح التي تخرج من الدبر .


من فتاوى الشيخ ابن عثيمين

* * *

هل يصح للمرأة التي ينزل منها سوائل صلاة الضحى بوضوء الفجر ؟

لا يصح ذلك؛ لأن صلاة الضحى مؤقتة فلابد من الوضوء لها بعد دخول وقتها؛ لأن هذه كالمستحاضة وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم المستحاضة أن تتوضأ لكل صلاة .

من فتاوى الشيخ ابن عثيمين

* * *

ما مدة الحيض ؟

أقل الحيض يوم وليلة وأكثره خمسة عشر، لكن الراجح أنه لا حد لأقله, ولا لأكثره , لأنه لم يقم برهان يتعين التسليم له في المسألتين, وهو اختيار الشيخ تقي الدين رحمه الله .

من فتاوى الشيخ محمد بن إبراهيم

* * *

nice girl
08-02-2010, 05:37 AM
الصلاه
قول بعض المصلين في دعاء الاستفتاح ولا معبود سواك
الاستناد الى جدار أو عمود أو نحو ذلك
الدعاء بعد الفريضة جماعة
رفع الأيدي بالدعاء بعد الفريضة
الصلاه:-

قول بعض المصلين في دعاء الإستفتاح (ولا معبود سواك).وهذه زياده على السنه الثابته عنه صلى الله عليه وسلم.
فقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يستفتح صلاته بقوله:" سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك أسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك ". أما لفظة (ولا معبود سواك) فزيادة على كونها لم ترد في الحديث فمعناها خاطيء أيضا لأن هناك أشياء تعبد من دون الله كما قال تعالى: (إنكم وما تعبدون من دون الله حصب جهنم أنتم لها واردون ). وقال تعالى: ( وجعل منهم القردة والخنازير وعبد الطاغوت ). وقال تعالى: (ما تعبدون من دونه إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ) .والآيات في ذلك كثيره.
إذا علم ذلك فصواب أن يقال: ولا معبود بحق سواك.


الاستناد الى جدار أو عمود في الصلاه.سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى عن الاستناد الى جدار أو عمود ونحو ذلك.
فأجاب رحمه الله تعالى بما نصه: لا يجوز الاستناد في الصلاه -صلاة الفرض- إلى جدار أو عمود لأن الواجب على المستطيع الوقوف معتدلا غير مستند فأما في النافله فلا حرج في ذلك لأنه يجوز أداؤها قاعدا وأداؤها قائما مستندا أفضل من الجلوس .أهـ.




الدعاء بعد الفريضة جماعة في سؤال وُجه الى اللجنة الدائمة للإفتاء هذا نصه: هل يجوز الدعاء بعد صلاة الفريضة والناس كلهم مجتمعون؟
وكانت الإجابة كالتالي: العبادات مبنية على التوقيف، فلا يجوز أن يقال إن هذه العبادات مشروعة من جهة أصلها أو عددها أو هيئتها أو مكانها إلا بدليل شرعي يدل على ذلك، ولا نعلم سنة بذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم، لا من قوله ولا من فعله ولا من تقريره، والخير كله بإتباع هديه صلى الله عليه وسلم، وهديه صلى الله عليه وسلم في هذا الباب : الثابت بالأدلة الدالة على ماكان يفعله صلى الله عليه وسلم، وقد جرى عليه خلفائه وصحابته من بعده ومن بعدهم التابعون لهم بإحسان.
ومن أحدث خلاف هدي الرسول صلى الله عليه وسلم، فمردود عليه قال صلى الله عليه وسلم :"من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد". فالإمام الذي يدعوا بعد السلام ويؤمن المأمومون على دعائه والكل رافع يده يُطالب بالدليل المثبت لعمله وإلا فهو مردود عليه.
إذا علم ذلك فإننا نبين نبذه من هديه صلى الله عليه وسلم، فمن ذلك: أنه إذا سلم استغفر الله ثلاثا ويقول: اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام. قيل للأوزاعي: كيف الإستغفار؟ قال: يقول استغفر الله استغفر الله. هذه رواية مسلم والترمذي والنسائي، إلا أن النسائي قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان اذا انصرف من صلاته... وذكر الحديث وفي رواية ابي داود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان اذا ارادأن يننصرف من صلاته استغفر الله ثلاث مرات ثم قال: اللهم أنت السلام، وفي رواية أبي داود والنسائي عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان اذا سلم قال: اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام. وفي رواية مسلم عن وراد مولى المغيرة بن شعبة قال: أملى علي المغيرة بن شعبة في كتاب الى معاوية: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في دبر كل صلاة مكتوبة: لا إله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد.
وفي رواية لمسلم أيضا عن عبدالله بن الزبير رضي الله عنهما أنه كان يقول في دبر كل صلاة حين يسلم: لا إله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ولا حول ولا قوة الا بالله لا اله الا الله ولا نعبد الا الله له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن.، لا اله الا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون. قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يهلل بهن دبر كل صلاة. وفي صحيح مسلم من حديث ابي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" من سبح الله دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين، وحمد الله ثلاثا وثلاثين، وكبر الله ثلاثا وثلاثين، فتلك تسع وتسعون، وقال تمام المائة لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، غفر له خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر". ومن أراد المزيد من الإطلاع على الأدعية فعليه بالرجوع الى كتاب الأدعية من كتب الجوامع، مثل جامع الأصول ومجمع الزوائد، والمطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية وغيرها. وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
( اللجنة الدائمة للإفتاء)


رفع الأيدي بالدعاء بعد الفريضةفي سؤال وجه الى سماحة الشيخ بن باز رحمه الله هذا نصه:
(هل ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم رفع الأيدي في الدعاء بعد صلاة الفريضة بالذات، حيث هناك من قالوا لي أنه لم يكن يرفع يده للدعاء بعد صلاة الفرض؟)
أجاب سماحتهhttp://www.zkryat.com/vb/images/smilies/smile.gifلم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يرفع يديه بعد صلاة الفريضة، ولم يصح ذلك أيضا عن أصحابه رضي الله عنهم فيما نعلم، وما يفعله بعض الناس من رفع أيديهم بعد صلاة الفريضة بدعة لا أصل لها، لقول النبي صلى الله عليه وسلم:"من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد".أخرجه مسلم في صحيحه. وقال عليه الصلاة والسلام:" من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد". متفق عليه.
(من كتاب فتاوى اسلاميه للشيخ بن باز رحمه الله)

أنين الروح
08-02-2010, 02:36 PM
( نصآئح لتآرك الصلآة )


هل تعلم أن الله عزوجل يأمرك بالصلاة ؟
قال تعالى :{حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين}
>=====================
هل تعلم أن الصلاة وصية النبي صلى الله عليه وسلم عند خروجه من الدنيا ؟ قال رسول الله صلى عليه وسلم وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة : (الصلاة ، الصلاة وما ملكت أيمانكم ).
>===============================
هل تعلم أن الصلاة مفتاح كل خير ؟
قال ابن القيم الجوزي رحمه الله : (الصلاة : مجلبة للرزق . حافظة للصحة دافعة للأذى ، طاردة للأدواء ، مقوية للقلب ، مبيضة للوجه ، مفرحة للنفس ، مذهبة للكسل ، منشطة للجوارح ، ممدة للقوى ،شارحة للصدر، مغذية للروح ، منورة للقلب ، حافظة للنعمة ، دافعة للنقمة ، جالبة للبركة, مبعدة من الشيطان, مقربة من الرحمن ).
>======================
هل تعلم أن المولى تبارك وتعالى يبرأ من تارك الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله وسلم ( لاتترك الصلاة متعمدا ، فإنه من ترك الصلاة متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله ) أي ليس له عهد ولا أمان.
>=========================
هل تعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف تارك الصلاة بالكفر ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة )
>========================
هل تعلم أن الذي لا يصلي إذا مات لايدفن في مقابر المسلمين
>====================
هل تعلم كيف يعذب تارك الصلاة في قبره ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أتينا على رجل مضطجع ، وإذا آخر قائم عليه بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه - أي يشدخه - فيتدهده الحجر - أي يتدحرج - فيأخذه فلا يرجع إليه حتى يصبح رأسه كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل المرة الأولى ، فقلت : سبحان الله ! ماهذان ؟ فقال جبريل عليه السلام
>(إنه الرجل ينام عن الصلاة المكتوبه )
>=======================
هل تعلم أن أول ما تحاسب عليه الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة عن الصلاة ، فإن صلحت ، صلح سائر عمله ، وإن فسدت ، فسد سائر عمله )
>========================
هل تعلم أن تارك الصلاة يحشر يوم القيامه مع فرعون ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من حافظ عليها - أي الصلاة كانت له نورا وبرهانا يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ، ولا نجاة ، وكان يوم القيامه مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف )
>==========================
هل تعلم أن تارك الصلاة مع المجرمين في جهنم ؟
قال تعالى : {كل نفس بما كسبت رهينه إلا أصحاب اليمين في جنات يتساءلون عن المجرمين ،ما سلككم في سقر. قالوا لم نك من المصلين}.
>==========================
وبعد هذا كله لماذا لاتصلي
أنت حر فيما تختار إما طريق الرحمن أو طريق الشيطان
========================
*ملاحظة: قم بنشر هذه النصيحة بدون ذكر صاحبها فالمقصد نشر الخير
"يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ"

أنين الروح
08-02-2010, 02:37 PM
10 نصآئح للصلآة .. ~

بسم الله الرحمن الرحيم


قال الله سبحانه وتعالى ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر
إخواني أخواتي الكرام أضع بين أيديكم هذه النصائح كي نحد من حالة السرحان أثناء الصلاة :


1- الإستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ثم البسملة
وليكن ذلك نابعا من القلب وليس تأدية فرض ويستحسن قبل الوضوء أيضا.


2- ان تشعر بخشية وتقوى الله واستحضار حب الله سبحانه وتعالى.


3- تجميع التركيز فى بؤرة التعبد: اي انك تصلى لله ، فكن مع الله.

4- استحضار حب الرسول " صلى الله عليه وآله وسلم " وتذكر ان صلاتك
ستعرض على الله ورسوله والمؤمنين .. فكيف تحب ان تكون صلاتك حينئذٍ !!


5- عند الدخول فى الصلاة وقراءة القرآن " الفاتحة " والسور الصغيرة او ما
يقرأ بعد الفاتحة, تأمل آيات الله وتفكر بها .. فالفاتحة هى السبع المثانى
التي أهداها الله لرسوله الحبيب .. فلها مكانة عظيمة فى القرآن ،،
فهى أم الكتاب ..وهى أيضا دعاء ومناجاة عظيمة للخالق عز وجل .. " إهدنا الصراط المستقيم " .


6- قبل الدخول في الصلاة , أزح عن فكرك وكاهلك كل أمور الدنيا
الفانية وتذكر انك تقف أمام الله الواحد الأحد وليكن ذلك بقول
" لا إله إلا الله وحده لا شريك له " له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ."


7- لا تدع أمرا معلقا قبل دخولك الصلاة.. فمثلا أخي المسلم لا تترك ضيوفك مثلا او متجرك مفتوحا
ثم تذهب للصلاة !!تذكر ان وقت الصلاة ممتد .. وصلاة الفرد وانت خالى الذهن إلا من حب الله أفضل
من صلاة الجماعة وانت مشغول الفكر .... والأفضل ان ترتب أمورك حتى
تلحق بركب صلاة الجماعة وانت على اتم استعداد وتهيؤ لملاقاة الله !!


8- من المستحسن الدعاء أثناء السجود ،،والمناجاة والندم على ذنوب ما قبل الصلاة فكلما أطلت السجود والدعاء ،
زيح عن كاهلك عبء الذنوب ومن الأفضل أن يكون دعائك " مناجاة " او " توبة ".


9- حين تهم بالتفكير في شيء ما أو تنشغل بأمر فاني فأسرع بالرجوع إلى طريق صلاتك ولا تزغ عينيك عنه حتى لا تزل قدمك ..


10- أكثر من الصلاة على محمد وآلة الاطهار أثناء الدعاء أو السجود..فقسما بالله لو عرفت مقدارها لما فارقت لسانك !

أنين الروح
08-02-2010, 02:40 PM
وجوب احترآم وتقدير حتى مكآن ركن السيارة خارج المسجد قبل الصلآة

http://www.yabdoo.com/users/476/gallery/3645_p173926.gif (http://www.sawa24.com/forum/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fnawafnet.net%2F)

أنين الروح
08-02-2010, 02:42 PM
http://www.arabianlive.com/hp/images/praying/010.jpg

nice girl
11-02-2010, 03:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فضل صلاة الوتر:



إن صلاة الوتر فضلها عظيم، وأعظم ما يدل على ذلك هو:-
أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن يدعها في حضر ولا سفر، وهذا دليل واضح على أهميتها.



حكم صلاة الوتر:




الوتر سنة مؤكدة.



وقت صلاة الوتر:



أجمع العلماء على أن وقت الوتر لا يدخل إلا بعد العشاء، وأنه يمتد إلى الفجر.
فعن أبي بصرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" إن الله زادكم صلاة فصلوها بين العشاء والفجر" رواه أحمد.



أفضل وقت لصلاة الوتر:



الأفضل تأخير فعلها إلى آخر الليل وذلك لمن وثق باستيقاظه لحديث
جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله عليه وسلم: " من خاف أن لا يقوم آخر الليل ، فليوتر أوله، ومن طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة ، وذلك أفضل " أخرجه مسلم.



عدد ركعات الوتر:



ليس للوتر ركعات معينة، وإنما أقله ركعة، لقوله صلى الله عليه وسلم:
" الوتر ركعة من آخر الليل " رواه مسلم.
ولا يكره الوتر بواحدة لقوله صلى الله عليه وسلم:
" ومن أحب أن يوتر بواحدة، فليفعل " أخرجه أبو داود
وأفضل الوتر إحدى عشرة ركعة يصليها مثنى مثنى ويوتر بواحدة
لقول عائشة رضي الله عنها: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بالليل إحدى عشرة ركعة يوتر منها بواحدة " وفي لفظ " يسلم بين كل ركعتين ويوتر بواحدة" أخرجه مسلم.
ويصح أكثر من ثلاث عشرة ركعة ولكن يختمهن بوتر كما جاء في الحديث: " صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشيت الصبح أوتر بواحدة" أخرجه البخاري.




القراءة في الوتر:



يسن للمصلي أن يقرأ في الركعة الأولى من الوتر بـ { سبح اسم ربك الأعلى } وفي الركعة الثانية بـ { قل ياأيها الكافرون } وفي الثالثة بـ { قل هو الله أحد }
لحديث عائشة رضي الله عنها قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعة الأولى بـ { سبح اسم ربك الأعلى } وفي الثانية بـ { قل ياأيها الكافرون } وفي الثالثة بـ { قل هو الله أحد } والمعوذتين " أخرجه الترمذي.



القنوت في الوتر:



القنوت في الوتر مستحب وليس بواجب، والدليل على مشروعيته:
أنه صلى الله عليه وسلم كان يقنت في ركعة الوتر ولم يفعله إلاّ قليلاً.
ولما روي عن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال: " علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في الوتر: اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت " أخرجه أبو داود.



محل القنوت:



القنوت في الوتر يكون في الركعة الأخيرة من الوتر بعد الفراغ من القراءة وقبل الركوع، كما
يصح بعد الرفع من الركوع وكلها قد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم.




قضاء من فاته الوتر:



ذهب جمهور العلماء إلى مشروعية قضاء الوتر




فقد جاء عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" من نام عن وتره أو نسيه فليصله إذا ذكره " أخرجه أبو داود.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: " إذا أصبح أحدكم ولم يوتر فليوتر " أخرجه الحاكم.



والسنة قضاؤها ضحى بعد ارتفاع الشمس وقبل وقوفها, شفعاً لا وتراً، فإذا كانت عادتك الإيتار بثلاث ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصليها نهاراً أربع ركعات في تسليمتين، وإذا كانت عادتك الإيتار بخمس ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصلي ست ركعات في النهار في ثلاث تسليمات، وهكذا الحكم فيما هو أكثر من ذلك.



حكم ترك صلاة الوتر:



فقد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن ذلك فقال: " الحمد لله، الوتر سنة باتفاق المسلمين، ومن أصر على تركه فإنه ترد شهادته، والوتر أوكد من سنة الظهر والمغرب والعشاء، والوتر أفضل الصلاة من جميع تطوعات النهار، كصلاة الضحى، بل أفضل الصلاة بعد المكتوبة صلاة الليل، وأوكد ذلك الوتر وركعتا الفجر، والله أعلم ".



وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

nice girl
11-02-2010, 03:11 PM
رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "رَاصُّو صُفُوفَكُمْ وَقَارِبُوا بَيْنَهَا وَحَاذُوا بِالْأَعْنَاقِ فَوَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ إِنِّي لَأَرَى الشَّيَاطِينَ تَدْخُلُ مِنْ خَلَلِ الصَّفِّ كَأَنَّهَا الْحَذَفُ". أخرجه أحمد (3/260 ، رقم 13761) ، وأبو داود (1/179 ، رقم 667) ، والنسائي (2/92 ، رقم 815) ، وابن خزيمة (3/22 ، رقم 1545) وابن حبان (14/251 ، رقم 6339) والضياء (7/40 ، رقم 2432) وقال : إسناده صحيح. قال العلامة السندي في "شرح سنن النسائي": قَوْله ( رَاصُّوا صُفُوفكُمْ ) بِانْضِمَامِ بَعْضكُمْ إِلَى بَعْض عَلَى السَّوَاء ( وَقَارِبُوا بَيْنهَا ) أَيْ اِجْعَلُوا مَا بَيْن صَفَّيْنِ مِنْ الْفَصْل قَلِيلًا بِحَيْثُ يَقْرَب بَعْض الصُّفُوف إِلَى بَعْض ( وَحَاذُوا بِالْأَعْنَاقِ ) اِجْعَلُوا بَعْض الْأَعْنَاق فِي مُقَابَلَة بَعْض ( الْحَذَف ) الْغَنَم الصِّغَار الْحِجَازِيَّة وَاحِدهَا حَذَفَة بِالتَّاءِ

nice girl
11-02-2010, 03:14 PM
اللباس الواجب لبسه في الصلاة


لباس الرجل : هو ما يستر العورتين ( اي بمقدار السروال القصير ) .

لباس المرأة : يجب على المرأة ستر جميع بدنها ما عدا الوجه والكفين والقدمين .





شروط لباس المصلّي


1 ـ طهارة لباس المصلّي .
2 ـ اباحة لباس المصلّي ( اي لا يكون مغصوباً ) .
3 ـ ان لا يكون لباس المصلّي من الذهب بالنسبة للرجال .
4 ـ ان لا يكون من الحرير الخالص بالنسبة للرجال .
5 ـ ان لا يكون من اجزاء الميتة .
6 ـ ان لا يكون من الحيوان غير المذبوح ذبحاً شرعياً مما يحل اكل لحمه .
7 ـ ان لا يكون من الحيوانات التي يحرم اكلها ، حتى لو ذبحت ذبحاًَ شرعياً ، ولا فرق في ذلك بين ما فيه حياة كالجلد ، او ما ليس فيه حياة كالشعر ، بل لا يجوز حمل اي شيء من هذه الاشياء في الصلاة .





مسائل في اللباس :


1 ـ يستحب للرجل ان يلبس كامل ثيابه في الصلاة تأدباً لانه يقف بين يدي الله .
2 ـ يجوز للمرأة لبس اللباس الضيق المجسم واظهار الزينة في الصلاة اذا لم يكن هناك ناظر من غير المحارم .
3 ـ هناك فرق فيما بين لباس المرأة في الصلاة والحجاب الشرعي فيجب في الحجاب الشرعي ستر حتى القدمين ولا يجوز اللباس الضيق ولا اظهار الزينة .
4 ـ يحرم على الرجل لبس الذهب والحرير الخالص سواءً في الصلاة أو في غيرها .





ما يعفى عنه في الصلاة من النجاسات

1 ـ دم الجروح على اللباس والبدن حتى تبرأ اذا كان لا يمكن ازالتها او يعسر ذلك .
2 ـ الدم في البدن او اللباس اذا كان لا يتجاوز مقدار عقدة اصبح السبابة وان لا يكون من دم نجس العين كالكلب والخنزير والكافر وان لا يكون دم الميتة .
3 ـ تجوز الصلاة في الجوراب والقلنسوة والحزام المتنجس ونحوها مما لا يكفي لستر العورة لو اردنا ستر العورتين به .

nice girl
11-02-2010, 03:16 PM
أخي المسلم / أختى المسلمة اقرا و تأمل
صلاة الفجر تشكو من قلة المصلين فيها مع انها صلاة مباركة مشهودة اقسم الله بوقتها فقال \والفجر و ليال عشر\

أخي المسلم / أختى المسلمة
كم من أجور ضيعتها يوم نمت عن صلاة الفجر كم حسنات ضيعتها يوم سهوت عن صلاة الفجر او أخرتها كم من كنوز فقدتها يوم تكاسلت عن صلاة الفجر

1/ صلاة الفجر تعدل قيام ليلة كاملة
يقظة من نوم + إجابة للأذان + صلاة مع أهل الإيمان = ثواب قيام ليلة
قال صلى الله عليه و سلم \من صلى العشاء في جماعة فكانما قام نصف الليل ومن صلى الصبح في جماعة فكانما قام الليل كله \أخرجه مسلم

2\الحفظ في ذمة الله لمن صلى الفجر
فعن ابي ذر رضي الله عنه قال.قال رسول الله صلى الله عليه و سلم \من صلى الصبح فهو في ذمة الله\رواه مسلم
كن من رجال الفجر و اهل صلاة الفجر اولئك الذين ما ان سمعوا النداء يدوي الله اكبر.الصلاة خير من النوم .هبوا و فزعوا و ان طاب المنام و تركوا الفرش و ان كانت وثيرة ملبين النداء فخرج الواحد منهم الى بيت من بيوت الله تعالى و هو يقول \اللهم اجعل في قلبي نورا و في لساني نورا و اجعل في سمعي نورا و اجعل في بصري نورا و اجعل من خلفي نورا و من امامي نورا و اجعل من فوقي نورا \فما ظنك بمن خرخ لله في ذلك الوقت لم تخرجه دنيا يصيبها و لا اموال يقترفها اليس هو اقرب الى الاجابة في السعادة يعيشها حين لا ينفك النور عنه طرفة عين .

3\ صلاة الفجر جماعة نور يوم القيامة
قال صلى الله عليه و سلم \بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة\

4\ دخول الجنة لمن يصلي الفجر في جماعة
قال صلى الله عليه و سلم \من صلى البردين دخل الجنة\ والبردين هما الفجر و العصر
وقال صلى الله عليه و سلم \لن يلج النار احد صلى قبل طلوع الشمس و قبل غروبها\

5\ يمنع الرزق و بركته
قال ابن القيم \ونومة الصبح تمنع الرزق لانه وقت تقسم فيه الأرزاق

6\قال صلى الله عليه و سلم
\ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها\

7\ تقرير مشرف يرفع لرب السماء عنك
قل صلى الله عليه وسلم \ يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل و ملائكة بالنهر و يجتمعون في صلاة الفجر والعصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسالهم الله و هو اعلم كيف وجدتم عبادي فيقولون تركناهم وهم يصلون و اتيناهم و هم يصلون\ فيا عبد الله يا من تحافظ على صلاة الفجر سيرفع اسمك الى الملك جل و علا . الا يكفيك فخرا و شرفا

8\ الرزق والبركة لمن صلى الفجر جماعة
قال صلى الله عليه وسلم \اللهم بارك لأمتي في بكورها

nice girl
11-02-2010, 03:17 PM
مسائل هامة في السفر
عبدالله بن مانع العتيبي
دار القاسم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

فهذه بعض آداب السفر وأحكامه، إنتقيتها من كتب الحديث والفقه، ولم أقصد الإستيعاب، وإنما أردت التذكير بالمهم من ذلك والله نسأل التوفيق والسداد.


سنن وآداب السفر

1 - طلب الصحبة في السفر؛ لحديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جدّه أن النبي قال: { الراكب شيطان والراكبان شيطانان والثلاثة ركب } [إسناده حسن، أخرجه مالك وأحمد وأهل السنن].

2 - التأمير في السفر؛ لحديث أبي هريرة وأبي سعيد: { إذا خرج ثلاثة في سفر فليؤمّروا أحدهم } [أخرجه أبو داود بسند جيد]، وفي حديث علي { أن رسول الله إذا بعث جيشاً أمّر عليهم رجلاً، وأمرهم أن يسمعوا له ويطيعوا } [أخرجه البخاري].

3 - الإتيان بدعاء الركوب ودعاء السفر؛ فلقد جاء عن علي أنه أتى بدابة ليركبها، فلما وضع رجله في الركاب قال: { بسم الله }، فلما استوى على ظهرها قال: { الحمد لله }، ثم قال: { سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وإنّا الى ربنا لمنقلبون }، ثم قال: { الحمد لله } ثلاثاً، { الله أكبر }ثلاثاً، { سبحانك اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت } [الحديث رواه أحمد وأهل السنن وفي إسناده إختلاف وإسناده عند الطبراني والحاكم جيد ثابت]. وأخرج مسلم عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله كان إذا استوى على بعيره خارجاً إلى السفر كبّر ثلاثاً ثم قال: { سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هوّن علينا سفرنا هذا واطوِ عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل } وإذا رجع قالهن، وزاد فيهن { آيبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون } وفي حديث أنس عند مسلم حتى إذا كنا بظهر المدينة قال: { آيبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون } فلم يزل يقول ذلك حتى قدمنا المدينة، فعلى هذا تقال هذه العبارة عند بداية القفول وعند قدومه لبلده. وروى مسلم عن عبدالله بن سرجس أيضاً: ( كان رسول الله إذا سافر يتعوّذ من وعثاء السفر وكآبة المنظر، والحور بعد الكون وفي بعض النسخ (الكور) ودعوة المظلوم وسوء المنظر في الأهل والمال )، ودعاء الركوب إنما يقال في السفر كما إختاره ابن باز رحمه الله.

4 - الخروج يوم الخميس؛ فقد روى البخاري عن كعب بن مالك قوله: { لقلّما كان رسول الله يخرج إذا خرج إلا يوم الخميس } وبوّب البخاري في كتاب الجهاد، وهذا من باب الأفضلية، وإلا فقد خرج النبي في حجة الوداع يوم السبت.

5 - التسبيح عند هبوط الأودية، والتكبير إذا علا مرتفعاً؛ كما ثبت ذلك في حديث جابر وابن عمر رضي الله عنهم أن رسول الله إذا قفل من غزو أو حج أو عمرة يكبّر على كل شرف من الأرض ثلاث تكبيرات ثم يقول: { لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، آيبون تائبون عابدون ساجدون لربنا حامدون، صدق الله وعده، نصر عبده، وهزم الأحزاب وحده } [ولفظ حديث ابن عمر متفق عليه].

6 - توديع الأهل والأقارب وغيرهم.

7 - تعجيل العودة بعد الفراغ من الحاجة التي سافر لأجلها لقوله : { السفر قطعة من العذاب، يمنع أحدكم طعامه وشرابه ونو مه،فإذا قضى أحدكم نَهمته ـ بفتح النون أي حاجته ـ فليعجل رجوعه إلى أهله } [ متفق عليه].

8 - أخرج مسلم عن أبي هريرة عن النبي أنه قال: { لا تصاحب الملائكة رفقة فيهم كلب ولا جرس }.

9 - كان النبي إذا كان في سفر وأسحر يقول: { سمع سامع بحمد الله، وحسن بلائه علينا، ربنا صاحبنا، وأفضل علينا عائذاً بالله من النار } [أخرجه مسلمٍ عن أبي هريرة].

10 - من نزل منزلاً فقال: { أعوذ بكلمات الله التامات من شرّ ما خلق } لم يضرّه شيء حتى يرتحل من منزلة ذلك [رواه مسلم عن خولة بنت حكيم].

11 - الدعاء في السفر مستجاب، وفي الحديث { لا ترد دعوتهم }، وذكر منهم المسافر، أخرجه أهل السنن وعند مسلم { ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر }.

12 - من السنة ألا يطرق أهله في الليل إذا قدم إلا إذا أخبرهم بذلك، كما ثبت في حديث جابر وغيره، ومعنى الطروق: القدوم ليلاً.

13 - من السنة النقيعة وهي الوليمة عند القدوم من السفر، كما ثبت ذلك عنه في حديث جابر عند البخاري في آخر كتاب الجهاد من صحيحه، وانظر المجموع للنووي[4/285].

14 - كان النبي إذا قدم المدينة فرآها حرّك دابته من حب المدينة [أخرجه البخاري].

15 - من السنة عند القدوم من السفر أن يأتي المسجد ويصلي فيه ركعتين. كما دلّ على ذلك حديث جابر المتفق عليه، وقد أخرجه البخاري في بضعة عشر باباً.


مسائل هامة في السفر

1 - يشرع القصر للإنسان في السفر إذا خرج عن بنيان بلدته، وقد علّق البخاري في صحيحه عن علي أنه خرج من الكوفة فقصّر وهو يرى البيوت، فلما رجع له قيل له هذه الكوفة قال: حتى ندخلها. ووصله الحاكم والبيهقي، وصلّى النبي الظهر بالمدينة أربعة والعصر بذي الحليفة ركعتين.

2 - إذا دخل عليه الوقت وهو مقيم ثم سافر فصلى الصلاة في السفر فهل يصليها تامة أو مقصورة؟.. الصحيح القصر وحكاه ابن المنذر في الأوسط [4354] إجماعاً، والمشهور عند أصحابنا الحنابلة الإتمام وهو مرجوح.

3 - إن ذَكر صلاة حضر في سفر أتمّ، وحكاه ابن المنذر إجماعاً في الأوسط [4368]، وإن ذكر صلاة سفر وهو في حضر ففيه خلاف هل يتم أو يقصر والصحيح أنه يقصر.

4 - إذا صلّى المسافر خلف المقيم فإنه يصلي أربعاً مطلقاً حتى ولو لم يدرك إلا التشهد، فإنه يصلي كصلاة المقيم أربعاً، وهو قول الجمهور وظاهر السنة، وهو المنقول عن الصحابة وهو اختيار الإمامين ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله وانظر المجموع للنووي [4/236].

5 - إذا صلّى المسافر بمقيمين فإنه يقصر. ويشرع له إذا سلم أن يقول: ( أتمّوا صلاتكم )، وقد روى مالك عن نافع عن ابن عمر عن عمر رضي الله عنهما أنه كان يأتي مكة ويصلّي بهم فيقول: ( أتمّوا صلاتكم فإنا قوم سفر )، وروي مرفوعاً عن عمران بن حصين عن النبي ، لكنه ضعيف أخرجه أبو داود وغيره. وإن نبّه عليهم قبل الصلاة فلا بأس، حتى لا يقع عليهم الإلتباس.

6 - السنن الرواتب التي تسقط في السفر هي سنة الظهر القبلية والبعدية وراتبة المغرب ـ وهي بعدية ـ وراتبة العشاء ـ وهي بعدية ـ ولا تسقط سنة الفجر ولا يسقط الوتر بل يصلي سنة الفجر والوتر. وله أن يصلي صلاة الضحى، وبعد الوضوء، وعند دخول المسجد.

7 - السنة تخفيف القراءة في السفر فقد ثبت عن عمر أنه قرأ في الفجر لإيلاف قريش وقرأ أيضاً بـ قل هو الله أحد وقرأ أنس بـ سبح إسم ربك الأعلى أخرجها إبن أبي شيبة، وكلها صحيحة.

8 - إذا جمع بين الصلاتين المجموعتين فإنه يؤذن أذاناً واحداً ويقيم إقامتين، لكل صلاة إقامة. وله أن يجمع في أول الوقت ووسطه وآخره، فكل ذلك محل للصلاتين المجموعتين.

9 - الجمع بين الصلاتين في السفر سنّة عند الحاجة إليه كما قال شيخ الإسلام رحمه الله وعند عدم الحاجة مباح.

10 - من لا يجب عليه حضور الجمعة كالمسافرين والمرضى يجوز لهم أداء صلاة الظهر بعد نزول الشمس ولو لم يُصل الإمام صلاة الجمعة.

11 - المسافر له أن يصلي النافلة على السيلرة أو الطائرة، كما ثبت ذلك عن النبي في التطوع على الدابة من وجوه كثيرة.

12 - كل من جاز له القصر جاز له الفطر بلا عكس.

13 - السفر يوم الجمعة جائز ولكن إذا أذّن المؤذن الثاني لصلاة الجمعة وهو مقيم لزمه أن يمكث حتى يصلي الجمعة إلا إن كان يخشى فوات رفقة أو حجز طائرة، فيباح له السفر حينئذ، وكذلك يجوز له السفر بعد نداء الجمعة الثاني إذا كان سيصلي الجمعة وهو مسافر كما لو كان سيمر ببلد قريب، فيصلي معهم الجمعة.

14 - الأذكار التي بعد الصلاة الأُولى عند الجمع تسقط، وتبقى أذكار الثانية لكن إذا كان الذكر بعد الأُولى أكثر فيأتي به كما لو جمع بين المغرب والعشاء فيأتي به بعد صلاة العشاء.

15 - إذا صلّى الظهر وهو مقيم ثم سافر فهل له أن يصلي العصر في السفر قبل دخول وقتها؟ إختار المنع الشيخان ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله وذلك لفقد شروط الجمع، ولأنه لا حاجة إلى ذلك، وهو سيصلي العصر، ولا بد فلا يصليها إلا بعد دخول وقتها.

16 - إذا أخر الصلاتين المجموعتين وهو مسافر ثم أقام قبل خروج وقت الأولى لزمه الإتمام سواءً صلّى الأولى في الوقت أو بعد خروجه، وأما إذا فاتت الأولى في السفر، ثم أقام في وقت الثانية فيصلي الصلاة الأولى تامّة واختاره الشيخ ابن عثيمين، والفرق بين هذا وبين ما ذكر في المسألة الثالثة هو بقاء الوقت المشترك بين الوقتين. وأما الثانية فتامة على كل حال وانظر المجموع للنووي [4245].

17 - إذا كان المسافر يعلم أو يغلب على ظنه أنه سيصل إلى بلده قبل صلاة العصر أو قبل صلاة العشاء فالأفضل له ألا يجمع لأنه ليس هناك حاجة للجمع، وإن جمع فلا بأس. انظر مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن عثيمين [15 422].

18 - لا يشترط في السفر نيّة القصر على الصحيح. انظر فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية [24104].

19 - منع كثير من أهل العلم أن تجمع العصر مع الجمعة وهو المشهور عند الحنابلة والشافعية وغيرهم واختار المنع الشيخان ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله، انظر مجموع فتاوى ورسائل إبن عثيمين [15371].

20 - القصر سنة مؤكدة وقيل بوجوبه حتى قال ابن عمر رضي الله عنهما: { صلاة السفر ركعتان، من خالف السنة كفر } [إسناده صحيح، أخرجه عبدالرزاق والطحاوي وغيرهما].

21 - رُخص السفر تستباح في سفر الطاعة والمعصية على الصحيح وهو إختيار شيخ الإسلام المشهور عنه.

22 - المرأة لا تسافر إلا مع ذي محرم وهو الزوج أو كل ذكر بالغ عاقل تَحرُم عليه المرأة على التأييد بنسب أو سبب مباح.

23 - إذا جمع المسافر بين المغرب والعشاء جمع تقديم يدخل وقت الوتر على القول الراجح من أقوال أهل العلم، ولا يحتاج إلى الإنتظار حتى يدخل وقت صلاة العشاء.

24 - إذا شك المأموم وهو مسافر في الإمام هل هو مسافر أم مقيم فالأصل أن المأموم يلزمه الإتمام لكن لو قال المأموم في نفسه إن أتمّ أتممت وإن قصر قصّرت صح ذلك. وهذا من باب التعليق وليس من باب الشك كما قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى في الشرح الممتع [4521].

25 - الجمعة لا تلزم المسافر المستقر في بلد ما دام مسافراً، وقد نقل ابن المنذر في الأوسط الإجماع على ذلك، وقال: ( ولم يخالف فيه إلا الزهري ) [روى عنه ذلك البخاري تعليقاً] وإن حضر المسافر الجمعة أجزائه عن الظهر.

26 - إذا أدرك المسافر الجمعة فإنها تجزئه عن الظهر سوءً أدرك الركعتين أو ركعة، فيضيف لها أخرى، ولكن لو لم يدرك المسافر من صلاة الجمعة إلا أقل من ركعة فالصحيح أن له القصر خلافاً لمن قال يجب عليه أن يصلي أربعاً.

27 - إذا كان المسافر مسافراً في شهر رمضان فله الفطر وله الصوم ولكن الأفضل له فعل الأيسر، فإن كان الأيسر الصيام صام، وإن كان الأيسر له الفطر أفطر، وإذا تساويا فالصوم أفضل، لأن هذا فعل النبي وهو أسرع في إبراء الذمة، وأهون على الإنسان، وحكاه بعضهم قول الجمهور.

ملكة الياسمين
11-02-2010, 04:54 PM
الف شكر لكل من ساهم بالموضوع

جزاكم الله كل خير
و جعله في ميزان حسناتكم جميعااااااااااااااااااااااا

أنين الروح
11-02-2010, 11:36 PM
هل فكرت يوماً


..! وأنت تسمع الآذان !..


بأن جبار السماوات والأرض يدعوك للقائه في الصلاة



..! وأنت تتوضأ !..



بأنك تستعد لمقابلة ملك الملوك
وأنت تتجه إلى المسجد
بأنك تجيب دعوة العظيم ذي العرش المجيد




..! وأنت تكبر تكبيرة الإحرام !..



بأنك ستدخل في مناجاة ربك السميع العليم



..! وأنت تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة !..


بأنك في حوار خاص بينك وبين خالقك ذي القوة المتين



..! وأنت تؤدي حركات الصلاة !..



بأن هناك الأعداد التي لا يعلمها إلا الله
من الملائكة راكعون وآخرون ساجدون منذ آلاف السنين حتى أطَّت السماء بهم



..! وأنت تسجد !..



بأن أعظم وأجمل مكان يكون فيه الإنسان هو أن يكون قريباً من ربه الواحد الأحد


..1 وأنت تسلم في آخر الصلاة !..




بأنك تتحرق شوقاً للقائك القادم مع الرحمن الرحيم

إذا أحسست بضيق او حزن ، ردد دائماً
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين





هي طب القلوب
نورها سر الغيوب
ذكرها يمحو الذنوب



لا إله إلا الله

بحـَّـہ النـّآي
12-02-2010, 08:45 PM
http://jihad2.jeeran.com/04.jpg

أخواني أخواتي


كلا له ذنوب .. وليس منا المعصوم .. وإن الله عزيز ذو انتقام ... هي كلمة واحده اوصاكم بها رسول الله صلى الله عليه وسلم متى يبدأ بها البعض قبل أن يندم حين يلبس الزي الأخير



الصلاة


الصلاة


الصلاة

بحـَّـہ النـّآي
12-02-2010, 08:48 PM
عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال:' الأرواح تعرج في منامها إلى


السماء فتؤمر بالسجود عند العرش فمن كان طاهرا سجد عند العرش


ومن ليس بطاهر سجد بعيدا عن العرش ' رواه البخاري.


و قال رسول الله


صلى الله عليه و سلم


من بات طاهراً بات في شعاره ملك .


فلم يستيقظ إلا قال الملك .


'اللهم اغفرلعبدك فلان فإنه بات طاهراً'



رواه الطبراني



(( سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده ))


لذلك احرصوا على الوضوء قبل النوم حتى تظل ارواحكم عند عرش الرحمن

بحـَّـہ النـّآي
12-02-2010, 08:49 PM
http://saaid.net/twage3/082.gif (http://saaid.net/twage3/082.gif)

بحـَّـہ النـّآي
12-02-2010, 08:50 PM
http://www.hawahome.com/vb/files/upload_files/275/9ala2.gif




http://images.abunawaf.com/2006/02/salat2.jpg






اللّهُـمَّ اجْعَـلْ في قَلْبـي نورا ، وَفي لِسـاني نورا، وَاجْعَـلْ في سَمْعي نورا، وَاجْعَـلْ في بَصَري نورا، وَاجْعَـلْ مِنْ خَلْفي نورا، وَمِنْ أَمامـي نورا، وَاجْعَـلْ مِنْ فَوْقـي نورا ، وَمِن تَحْتـي نورا .اللّهُـمَّ أَعْطِنـي نورا.


قوموا إلى صلاتكم يرحمني ويرحمكم الله

بحـَّـہ النـّآي
12-02-2010, 08:52 PM
الصلاة الصلاة الصلاة

(ويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون)
الويل هو واد من اودية جهنم من شدة حرارتة وعذابة فان جهنم ذاتها تستغيث با الله منة فى كل ساعة هذا الواد توعد الله بة تاركين الصلاة ان يكون مقرهم ومكانهم من جهنم وقد جاء فى القرأن الكريم انة اذا سوئل اهل النار ما سلككم فى سقر اجابو (لم نكن من المصلين )
اى ان تارك الصلاة مصيرة الى جهنم وان الصلاة عمود الدين من اقامها اقام الدين كلة ومن هدمها هدم الدين كلة وقال علية الصلاة والسلام (العهد الذى بيننا وبينهم هية الصلاة
ومن تركها فقد كفر) وقال عليةالصلاة (اول ما يحاسب علية العبد صلاتة فأن صلحت صحلت وسائر عملة وان فسدت فسدت وسائر عملة) وكان اخر كلامة قبل الوفاة ان قال 00الصلاة الصلاة وما ملكت ايمانكم
وقال تعالى (قد افلح من تزكى وذكر اسم ربه فصلى )وقال (واقم الصلاة لذكرى )وقال (واستعينو بالصبر والصلاة )وقال (فصلى لربك وانحر )وقد امتدح الله المصليين حين قال( قد افلح المؤمنون الذين هم فى صلاتهم خاشعون) وقال سبحانه (حافظو على الصلوات والصلاة الوسطى)وقد شدد النكير على من فرط فيها وتوعده فقال سبحانه (فخلف من بعدهم خلف اضاعو الصلاة واتبعو الشهوات فسوف يلقون غيا)وقد قال عليه الصلاة والسلام (بين الرجل وبين الكفر الصلاة )وقد كان اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم لا يرون شىء من الاعمال تركه كفر غير الصلاة وقد جاء عن النبى صلى الله عليه وسلم (ان تارك الصلاة كافر ) وقد جاء عن عمر وعبد الرحمن ابن عوف ومعاذ ابن جبل وابى هريرة وغيرهم من الصحابه ( ان من ترك صلاة فرض واحد متعمد حتى يخرج وقتها فهو كافر مرتد ) هذه الاحاديث جميعها ورد فى كتاب (فقه السنة الجزء الاول )كذلك جعل الله لتارك الصلاة العديد من العقوبات فى الدنيا قبل الاخرة 000
1 – تارك الصلاة يمسح الله من وجهه سمات الصالحين
2-ينزع البركة من عمره
3لا يستجاب له دعاء
4 لا نصيب له فى دعاء الصالحين
5 وعند الموت يشدد الله عليه نزعات الموت ثم يموت ظمأنا ولو شرب انهارالدنيا ويموت غريبا ولو كان بين اهله
6 اذا دخل ظلمات قبره صلت الله عليه ثعبان اسمه الشجاع الاقرع وهو ضخم يلدغه ليل نهار ومن حر سمه يهترء لحمه من على عظمه
ويجعل الله قبره عليه حفرة من حفر النار نسال الله ان يعيذنا واياكم من هذا العذاب وهذا
الشقاء والمرار والعذاب كل هذا يا عبد الله عقابا لترك الصلاة هى صلوات خمس بها يغفر الله الذنوب ويرفع الدرجات ويبارك لك فى كل شىء فى دار الدنيا ودار الاخرة فلا تغفل عن طاعه الله واعلم ان الله ما خلقنا الا لنعبده لقوله تعالى (وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ) اسألة تعالى ان يجعلنا من عبادة الصالحين العابدين ولا نفرط بطاعتة وان يجعلنا مقيمين الصلاة 000اللهم امين امين
قال علية الصلاة والسلام ( ما بين الرجل والكفر ترك الصلاة )

* هل تعلم أن الذي لا يصلي إذا مات لايدفن في مقابر المسلمين!!

* هل تعلم كيف يعذب تارك الصلاة في قبره ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أتينا على رجل مضطجع ، وإذا آخر قائم عليه بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه - أي يشدخه - فيتدهده الحجر - أي يتدحرج - فيأخذه فلا يرجع إليه حتى يصبح رأسه كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل المرة الأولى ، فقلت : سبحان الله ! ماهذان ؟ فقال جبريل عليه السلام
(إنه الرجل ينام عن الصلاة المكتوبه )

* هل تعلم أن أول ما تحاسب عليه الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة عن الصلاة ، فإن صلحت ، صلح سائر عمله ، وإن فسدت ، فسد سائر عمله )

* هل تعلم أن تارك الصلاة يحشر يوم القيامه مع فرعون ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من حافظ عليها - أي الصلاة كانت له نورا وبرهانا يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ، ولا نجاة ، وكان يوم القيامه مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف )

* هل تعلم أن تارك الصلاة مع المجرمين في جهنم ؟
قال تعالى : {كل نفس بما كسبت رهينه إلا أصحاب اليمين في جنات يتساءلون عن المجرمين ،ما سلككم في سقر. قالوا لم نك من المصلين}.

* هل تعلم أن الله عزوجل يأمرك بالصلاة ؟
قال تعالى :{حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين}

* هل تعلم أن الصلاة وصية النبي صلى الله عليه وسلم عند خروجه من الدنيا ؟ قال رسول الله صلى عليه وسلم وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة : (الصلاة ، الصلاة وما ملكت أيمانكم ).

* هل تعلم أن الصلاة مفتاح كل خير ؟
قال ابن القيم الجوزي رحمه الله : (الصلاة : مجلبة للرزق . حافظة للصحة دافعة للأذى ، طاردة للأدواء ، مقوية للــقــلب ، مبيضة للوجه ، مفرحة للنفس ، مذهبة للكسل ، منشطة للجوارح ، ممدة للقوى ،شارحة للصدر، مغذية للروح ، منورة للــقــلب ، حافظة للنعمة ، دافعة للنقمة ، جالبة للبركة, مبعدة من الشيطان, مقربة من الرحمن ).

أنين الروح
13-02-2010, 02:12 PM
كيف تغتسل كيف تتوضأ كيف تصلي أخي المسلم:

عظّم الإسلام شأن الصلاة، ورفع ذكرها، وأعلى مكانتها، فهي أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين، كما قال النبي : { بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت } [متفق عليه].

والصلاة أُم العبادات: وأفضلُ الطاعات، ولذلك جاءت نصوص الكتاب والسنة بإقامتها والمحافظة عليها والمداومة على تأديتها في أوقاتها.

قال تعالى: حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى [البقرة: 238]. وقال تعالى: وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ [البقرة: 43]، وقال سبحانه وتعالى: إِلَّا الْمُصَلِّينَ (22) الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ [المعارج: 23،22].

وكان آخر وصايا النبي قبل انتقاله إلى الرفيق الأعلى: { الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم } [أبو داود وصححه الألباني].

فالصلاة أفضل الأعمال: فقد سُئل النبي عن أفضل الأعمال فقال: { الصلاة لوقتها }[مسلم].

والصلاة نهر من الطهارة والمغفرة: فعن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي قال: { أرأيتم لو أن نهراً بباب أحدكم، يغتسل فيه كل يوم خمس مرات، هل يبقى من درنه شيء؟ } قالوا: لا يبقى من درنه شيء. قال: { فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا } [متفق عليه].

والصلاة كفارة للذنوب والخطايا: فعن أبي هريرة أن رسول الله قال: { الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة كفارات لما بينهن ما لم تُغش الكبائر } [مسلم].

والصلاة حفظ وأمان للعبد في الدنيا: فعن جندب بن عبدالله قال: قال رسول الله : { من صلى الصبح فهو في ذمة الله } [مسلم].

والصلاة عهد من الله بدخول الجنة في الآخرة: فعن عبادة بن الصامت قال: سمعت رسول الله يقول: { خمس صلوات كتبهن الله على العباد، فمن جاء بهن، ولم يضيع منهن شيئاً استخفافاً بحقهن، كان له عند الله عهد أن يدخله الجنة... الحديث } [أبو داود والنسائي وهو صحيح].

والصلاة أول ما يُحاسب عنه العبد يوم القيامة: فعن عبدالله بن قرط قال: قال رسول الله : { أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله، وإن فسدت فسد سائر عمله } [الطبراني في الأوسط وهو حسن].

والصلاة نور: فقد ورد عن النبي أنه قال: { الصلاة نور } [مسلم].

والصلاة مناجاة بين العبد وربه: قال الله تعالى في الحديث القدسي: { قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل، فإذا قال العبد: الحمد لله رب العالمين، قال الله تعالى: حمدني عبدي.. الحديث } [مسلم].

والصلاة أمان من النار: فعن أبي زهير عمارة بن رُويبَة قال: سمعت رسول الله يقول: { لن يلج النار أحدٌ صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها } [مسلم]. يعني الفجر والعصر.

والصلاة أمان من الكفر والشرك: فعن جابر قال: سمعت رسول الله يقول: { إن بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة } [مسلم].

وصلاة الفجر والعشاء في جماعة أمان من النفاق: فعن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله قال: { ليس صلاة أثقل على المنافقين من صلاة الفجر والعشاء، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا } [متفق عليه].

والصلاة في جماعة من سنن الهدى: فعن ابن مسعود قال: { من سره أن يلقى الله غداً مسلماً، فليحافظ على هؤلاء الصلوات حيث ينادى بهن، فإن الله شرع لنبيكم سنن الهدى، ولو أنكم صليتم في بيوتكم، كما يصلي هذا المتخلف في بيته، لتركتم سنة نبيكم، ولو تركتم سنة نبيكم لضللتم، وما من رجل يتطهر فيحسن الطهور، ثم يعمد إلى مسجد من هذه المساجد إلا كتب الله له بكل خطوة يخطوها حسنة، ويرفعه بها درجة، ويحط عنه بها سيئة، ولقد رأيتنا، وما يتخلّف عنها إلا منافق معلوم النفاق، ولقد كان الرجل يؤتى به يهادى بين الرجلين حتى يُقام في الصف } [مسلم].


فيا أخي المسلم:

بادر إلى المسجد بعد سماع الأذان مباشرة.

اترك ما في يدك فالله أكبر من كل شيء.

كن على طهارة دائماً، مستعداً لنداء الرحمن.

أسبغ وضوءك، وأكثر خُطاك إلى المساجد وانتظر الصلاة بعد الصلاة.

روح الصلاح الخشوع، فصل صلاة خاشعة.

تدبر ما يتلى عليك من القرآن أثناء الصلاة.

إياك والإلتفات في الصلاة أو النظر إلى الساعة والعبث بالملابس فإنه خلاف الخشوع.

نم مبكراً وعلى طهارة لتتمكن من القيام لصلاة الفجر بسهولة.

حافظ على النوافل وبخاصة صلاة الوتر، وصل في الليل ولو ركعتين.

احرص على الصلاة في الصف الأول، ولاتخرج من المسجد قبل إتيانك بأذكار الصلاة.


الوضوء والغسل والصلاة:

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبيين وإمام المتقين وسيد الخلق أجمعين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين. أما بعد:

فيقول العبد الفقير إلى الله تعالى ( محمد بن صالح العثيمين ): هذه رسالة صغيرة في الوضوء والغسل والصلاة على حسب ما جاء في الكتاب والسنة.


الوضوء

الوضوء: طهارة واجبة من الحدث الأصغر كالبول والغائط والريح والنوم العميق وأكل لحم الإبل.

كيفية الوضوء:

1 - أن ينوي الوضوء بقلبه بدون نطق بالنية لأن النبي لم ينطق بالنية في وضوئه ولا صلاته ولا شيء من عباداته، ولأن الله يعلم ما في القلب فلا حاجة أن يخبر عما فيه.

2 - ثم يسمي فيقول: ( بسم الله ).

3 - ثم يغسل كفيه ثلاث مرات.

4 - ثم يتمضمض ويستنشق بالماء ثلاث مرات.

5 - ثم يغسل وجهه ثلاث مرات من الأذن إلى الأذن عرضاً ومن منابت شعر الرأس إلى أسفل اللحية طولاً.

6 - ثم يغسل يديه ثلاث مرات من رؤوس الأصابع إلى المرافق، يبدأ باليمنى ثم اليسرى.

7 - ثم يمسح رأسه مرة واحدة، يبل يديه ثم يمرها من مقدم رأسه إلى مؤخره ثم يعود إلى مقدمه.

8 - ثم يمسح أذنيه مرة واحدة، يدخل سبابتيه في صماخهما ويمسح بإبهاميه ظاهرهما.

9 - ثم يغسل رجليه ثلاث مرات من رؤوس الأصابع إلى الكعبين، يبدأ باليمنى ثم اليسرى.


الغسل:

الغسل: طهارة واجبة من الحدث الأكبر كالجنابة والحيض.

كيفية الغسل:

1 - أن ينوي الغسل بقلبه دون نطق بالنية.

2 - ثم يسمي فيقول: ( بسم الله ).

3 - ثم يتوضأ وضوءاً كاملاً.

4 - ثم يحثي الماء على رأسه فإذا أرواه أفاض عليه ثلاث مرات.

5 - ثم يغسل سائر بدنه.


التيمم

التيمم: طهارة واجبة بالتراب بدلاً عن الوضوء والغسل لمن لم يجد الماء أو تضرر باستعماله.

كيفية التيمم:

أن ينوي عما تيمم عنه من وضوء أو غسل ثم يضرب الأرض أو ما يتصل بها من الجدران ويمسح وجهه وكفيه.


الصلاة:

الصلاة: عبادة ذات أقوال وأفعال أولها التكبير وآخرها التسليم. وإذا أراد الصلاة فإنه يجب عليه أن يتوضأ إن كان عليه حدث أصغر، أو يغتسل إن كان عليه حدث أكبر، أو يتيمم إن لم يجد الماء أو تضرر باستعماله، وينظف بدنه وثوبه ومكان صلاته من النجاسة.

أنين الروح
13-02-2010, 02:13 PM
كيفية الصلاة:

1 - أن يستقبل القبلة بجميع بدنه بدون انحراف ولا التفات.

2 - ثم ينوي الصلاة التي يريد أن يصليها بقلبه بدون نطق النية.

3 - ثم يكبر تكبيرة الإحرام فيقول: (الله أكبر) ويرفع يديه إلى حذو منكبيه عند التكبير.

4 - ثم يضع كف يده اليمنى على ظهر كف يده اليسرى فوق صدره.

5 - ثم يستفتح فيقول: (اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب. اللهم نقني من خطاياي كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس. اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد).

أو يقول: (سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك).

6 - ثم يتعوذ فيقول: (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم).

7 - ثم يبسمل ويقرأ الفاتحة فيقول: بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ [الفاتحة:1-7] ثم يقول (آمين) يعني اللهم استجب.

8 - ثم يقرأ ما تيسر من القرآن ويطيل القراءة في صلاة الصبح.

9 - ثم يركع، أي يحني ظهره تعظيماً لله ويُكبر عند ركوعه ويرفع يديه إلى حذو منكبيه. والسنة أن يهصر ظهره ويجعل رأسه حياله ويضع يديه على ركبتيه مفرجتي الأصابع.

10 - ويقول في ركوعه: (سبحان ربي العظيم) ثلاث مرات، وإن زاد: (سبحانك اللهم وبحمدك، اللهم اغفر لي) فحسن.

11 - ثم يرفع رأسه من الركوع قائلاً: (سمع الله لمن حمده) ويرفع يديه حينئذ إلى حذو منكبيه. والمأموم لا يقول سمع الله لمن حمده، وإنما يقول بدلها: (ربنا ولك الحمد).

12 - ثم يقول بعد رفعه: (ربنا ولك الحمد، ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد).

13 - ثم يسجد خشوعاً السجدة الأولى ويقول عند سجوده: (الله أكبر) ويسجد على أعضائه السبعة: الجبهة والأنف، والكفين، والركبتين، وأطراف القدمين، ويجافي عضديه عن جنبيه ولا يبسط ذراعيه على الأرض، ويتسبقل برؤوس أصابعه القبلة.

14 - ويقول في سجوده: (سبحان ربي الأعلى) ثلاث مرات، وإن زاد: (سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي) فحسن.

15 - ثم يرفع رأسه من السجود قائلاً: (الله أكبر).

16 - ثم يجلس بين السجدتين على قدمه اليسرى، وينصب قدمه اليمنى، ويضع يده اليمنى على طرف فخذه الأيمن مما يلي ركبته، ويقبض منها الخنصر والبنصر، ويرفع السبابة ويحركها عند دعائه، ويجعل طرف الإبهام مقروناً بطرف الوسطى كالحلقة، ويضع يده اليسرى مبسوطة الأصابع على طرف فخذه الأيسر مما يلي الركبة.

17 - ويقول في جلوسه بين السجدتين: (رب اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني واجبرني وعافني).

18 - ثم يسجد خشوعاً منه السجدة الثانية كالأولى فيما يُقال ويُفعل، ويكبر عند سجوده.

19 - ثم يقوم من السجدة الثانية قائلاً: (الله أكبر) ويصلي الركعة الثانية كالأولى فيما يُقال ويفعل إلا أنه لا يستفتح فيها.

20 - ثم يجلس بعد انتهاء الركعة الثانية قائلاً: (الله أكبر) ويجلس كما يجلس بين السجدتين سواء.

21 - ويقرأ التشهد في هذا الجلوس فيقول: (التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد. أعوذ بالله من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن فتنة المسيح الدجال) ثم يدعو ربه بما أحب من خيري الدنيا والآخرة.

22 - ثم يسلم عن يمينه قائلاً: (السلام عليكم ورحمة الله) وعن يساره كذلك.

23 - وإذا كانت الصلاة ثلاثية أو رباعية وقف عند منتهى التشهد الأول وهو: (أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله).

24 - ثم ينهض قائماً قائلاً: (الله أكبر) ويرفع يديه إلى حذو منكبيه حينئذ.

25 - ثم يصلي ما بقي من صلاته على صفة الركعة الثانية، إلا أنه يقتصر على قراءة الفاتحة.

26 - ثم يجلس متوركاً فينصب قدمه اليمنى ويخرج قدمه اليسرى من تحت ساق اليمنى ويُمكن مقعدته من الأرض، ويضع يديه على فخذيه على صفة وضعها في التشهد الأول.

27 - ويقرأ في هذا الجلوس التشهد كله.

28 - ثم يسلم عن يمينه قائلاً: (السلام عليكم ورحمة الله) وعن يساره كذلك.


أشياء مكروهة في الصلاة

1 - يُكره في الصلاة الالتفات بالرأس أو البصر، فأما رفع البصر إلى السماء فحرام.

2 - ويكره في الصلاة العبث والحركة لغير الحاجة.

3 - ويكره في الصلاة استصحاب ما يشغل كالشيء الثقيل والملون بما يلفت النظر.

4 - ويكره في الصلاة التخصر، وهو وضع اليد على الخاصرة


أشياء مبطلة للصلاة

1 - تبطل الصلاة بالكلام عمداً وإن كان يسيراً.

2 - تبطل الصلاة بالانحراف عن القبلة بجميع البدن.

3 - وتبطل الصلاة بخروج الريح من دبره، وبجميع ما يوجب الوضوء أو الغسل.

4 - وتبطل الصلاة بالحركات الكثيرة المتوالية لغير ضرورة.

5 - وتبطل الصلاة بالضحك وإن كان يسيراً.

6 - وتبطل الصلاة إذا زاد فيها ركوعاً أو سجوداً أو قياماً أو قعوداً متعمداً ذلك.

7 - وتبطل الصلاة بمسابقة الإمام عمداً.


أشياء من أحكام سجود السهو في الصلاة

1 - إذا سها في صلاته فزاد فيها ركوعاً أو سجوداً أو قياماً أو قعوداً؛ فإنه يسلم منها ثم يسجد للسهو سجدتين ويسلم أيضاً.

مثاله: إذا كان يصلي الظهر فقام إلى ركعة خامسة ثم ذكر أو ذُكّر فإنه يرجع بدون تكبير ويجلس فيقرأ التشهد الأخير ويسلم، ثم يسجد سجدتين ويسلم، وكذلك لو لم يعلم بالزيادة إلا بعد فراغه منها فإنه يسجد للسهو سجدتين ويسلم.

2 - إذا سلم قبل تمام صلاته ثم ذكر أو ذُكّر في وقت قريب بحيث يبني آخر الصلاة على أولها؛ فإنه يتم ما بقي من صلاته، ثم يسلم، ثم يسجد سجدتين ويسلم.

مثاله: إذا كان يصلي الظهر فسها فسلم في الركعة الثالثة، ثم ذكر أو ذُكّر فإنه يأتي بالرابعة ويسلم، ثم يسجد سجدتين ويسلم، فإن لم يذكر إلا بعد زمن طويل فإنه يعيد الصلاة من أولها.

3 - إذا ترك التشهد الأول أو غيره من واجبات الصلاة ناسياً؛ فإنه يسجد سجدتين للسهو قبل السلام، ولا شيء عليه، فإن ذكره قبل مفارقة محله أتى به، ولا شيء عليه، وإن ذكره بعد مفارقته محله وقبل وصوله إلى ما يليه رجع إليه فأتى به.

مثاله: إذا نسي التشهد الأول فقام إلى الثالثة حتى استتم قائماً فإنه لا يرجع، ويسجد للسهو سجدتين قبل السلام، وإن جلس للتشهد ونسي أن يتشهد ثم ذكر قبل أن يقوم فإنه يتشهد ويكمل الصلاة، ولا شيء عليه، وكذلك لو قام ولم يجلس وذكر قبل أن يستتم قائماً فإنه يرجع ويتشهد ويكمل الصلاة، لكن ذكر أهل العلم أنه يسجد للسهو سجدتين من أجل النهوض الذي زاده في صلاته، والله أعلم.

4 - إذا شك في صلاته هل صلى ركعتين أو ثلاثاً، ولم يترجح عنده أحد الطرفين؛ فإنه يبني على اليقين وهو الأقل، ثم يسجد سجدتين للسهو قبل السلام ويسلم.

مثاله: إذا كان يصلي الظهر فشك في الركعة الثانية هل هي الثانية أو الثلاثة ولم يترجح عنده أحدهما، فليجعلها الثانية وليكمل عليها، ثم يسجد قبل السلام سجدتين ويسلم.

5 - إذا شك في صلاته هل صلى ركعتين أو ثلاثاً، وترجح عنده أحد الطرفين؛ فإنه يبني على ما ترجح عنده سواء كان الأقل أو الأكثر، ويسجد للسهو سجدتين بعد السلام ويسلم.

مثاله: إذا كان يُصلي الظهر فشك في الركعة الثانية هل هي الثانية أو الثالثة وترجح عنده أنها الثالثة، فليجلعها الثالثة وليكمل عليها ويسلم، ثم يسجد للسهو سجدتين ويسلم.

وإذا كان الشك بعد فراغه من الصلاة فإنه لا يلتفت إليه إلا أن يتيقن، وإذا كان كثير الشكوك فإنه لا يلتفت إلى الشك لأنه من الوسواس.

والله أعلم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.

أنين الروح
13-02-2010, 02:15 PM
http://img179.imageshack.us/img179/5882/24816524uw1.jpg


http://img211.imageshack.us/img211/8241/91423873jo5.jpg

http://img403.imageshack.us/img403/1817/40189747ru5.jpg

أنين الروح
13-02-2010, 02:15 PM
http://img237.imageshack.us/img237/4351/21838291et7.jpg

http://img516.imageshack.us/img516/6753/98444458ib4.jpg






http://img149.imageshack.us/img149/9963/87464852ba5.jpg


http://img140.imageshack.us/img140/8549/63986001nk8.jpg

أنين الروح
13-02-2010, 02:19 PM
جدول صلاة محفـز لابناءكم او اخوآنكم الاطفآل ...

http://www.muslmah.net/upload/upfiles/lTc80063.jpg

صفاءالروح
14-02-2010, 02:33 PM
http://www.a1o1a.com/up//uploads/images/a1o1a-ac7f9d2258.jpg

صفاءالروح
14-02-2010, 02:36 PM
http://s57.radikal.ru/i157/0905/b0/fccc02a1a53f.jpg

nice girl
14-02-2010, 04:11 PM
* المســــألة :

: بعض نواقض الوضوء الخاصة بالمرأة ومايشكل عليها .

*صورتهـــا:
اتفق الفقهاء على أن الخارج المعتاد من السبيلين كالبول والغائط والمني والمذي والودي والريح، وأيضاً دم الحيض والنفاس يعتبر حدثاً حقيقياً قليلاً كان الخارج أو كثيراً، والدليل على ذلك
قوله تعالى: {أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ} [النساء:43]
فهو كناية عن الحدث من بول أو غائط ونحوهما.
ولقوله صلى الله عليه وسلم: " إذا وجد أحدكم في بطنه شيئاً فأشكل عليه أخرج منه شيء أم لا، فلا يخرجن من المسجد حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً". رواه مسلم
وهذه الأسباب بعضها حدث أكبر فيوجب الغسل كخروج المني، والحيض والنفاس، وبعضها حدث أصغر يوجب الوضوء فقط كالبول والغائط والمذي والودي والريح (أكرمكن الله ).
وهناك مسائل تحتار فيها المرأة ويتسائلن النساء عن كونها ناقضاً أو غير ناقض للوضوء ،
وهي على سبيل المثال لا الحصر :
1- مس المرأة لعورة طفلها حين تنظيفه أو تغيير ملابسه أو نحو ذلك ..
2- مس الرجل للمرأة والعكس .
3- الهواء الخارج من فرج المرأة.
4- الرطوبة التي تخرج من المرأة في حال الطهر.
5-مس النجاسات والأقذار.

*حكمهــــا :
كلها غير ناقضة للوضوء .

*•الأدلــــة :

• لا يوجد دليل على كون مس الأم لعورة طفلها ناقضاً أو كون الرطوبة أو الهواء الخارجة من المرأة ناقضة أيضاً .
•مس المرأة الرجل والعكس لاينقض الوضوء مس النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة في مصلاه
لحديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها (كنت أنام بين يدي رسول الله، ورجلاي في قبلته، فإذا سجد غمزني، فقبضت رجلي، فإذا قام بسطتهما، والبيوت يومئذ، ليس فيها مصابيح )[صحيح النسائي 162 ].

* فتاوى العلماء في المسائل السابقة :
* وسئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين:
هل خروج الهواء من فرج المرأة ينقض الوضوء أم لا؟
(الجواب) هذا لا ينقض الوضوء لأنه لا يخرج من محل نجس كالريح تخرج من الدبر

*سئل فضيلة ايضـاً :
هل مس المرأة ينقض الوضوء؟
(الجواب) الصحيح أن مس المرأة لا ينقض الوضوء مطلقاً، إلا إذا خرج منه شيء، ودليل هذا ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قبل بعض نسائه وخرج إلى الصلاة ولم يتوضأ، ولأن الأصل عدم النقض حتى يقوم دليل صريح صحيح على النقض، ولأن الرجل أتم طهارته بمقتضى دليل شرعي، وما ثبت بمقتضى دليل شرعي فإنه لا يمكن دفعه إلا بدليل شرعي، فإن قيل قوله تعالى: { أو لامستم النساء} [النساء، 43- المائدة: 6]، الجواب: المراد بالملامسة في الآية أي الجماع، كما صح ذلك عن ابن عباس.

* قال الشيخ ابن باز في دروس مهمة لعامة الأمة :

(هكذا مس المرأة لا ينقض الوضوء مطلقاً، سواء كان ذلك عن شهوة، أو غير شهوة في أصح قولي العلماء، ما لم يخرج منه شيء؛ لأن النبي صلى الله عليه و سلم قبل بعض نسائه ثم صلى و لم يتوضأ.
أما قول الله سبحانه في آيتي النساء، و المائدة: ((أو لامستم النساء)) [النساء: 43]، [المائدة: 6]، فالمراد به: الجماع، في الأصح من قولي العلماء، و هو قول ابن عباس رضي الله عنهما، و جماعة من السلف و الخلف.
و الله ولي التوفيق. )

* وسئل رحمه الله رحمة وأسكنه فسيح جناته في برنامج نور على الدرب :
س : هذه رسالة وردتنا من المستمعة : س . م - من جدة تقول : هناك أشياء كثيرة تحدث يوميا ولا أعرف هل تذهب الوضوء أم لا؟ سأذكرها في نقاط ، وأرجو أن تبينوا ما يذهب الوضوء منها وما لا يذهبه . مثلا : ملامسة الأدوات الصحية في دورات المياه ، كذلك الوقوف على بلاط دورات المياه حافية ، ملامسة ملابس الطفل مبتلة بالبول وملامسة الزوج أو تقبيله ، الأكل أو الشرب بعد الوضوء مباشرة وقبل الصلاة .

ج : 1- ملامسة الأدوات الصحية وبلاط الحمام حافية كل ذلك لا

ينقض الوضوء ، لكن إذا كان في البلاط نجاسة ووطئتها المرأة أو الرجل فهذا لا ينقض الوضوء ، لكن على كل منهما أن يغسل رجلها إذا وطئها وهي رطبة ، أو في رجله رطوبة .

2 - ملامسة ملابس الطفل المبتلة بالبول لا تنقض الوضوء ، ولكن على من لمسها وهي رطبة أن يغسل يده ، وهكذا لو كانت يابسة ويده رطبة فإنه يغسل يده .

3 - ملامسة الزوج أو تقبيله لا ينقض الوضوء في أصح قولي العلماء ، وهكذا ملامسته لها لا تنقض وضوءه ، سواء كان ذلك عن شهوة أو من دونها ما لم يخرج شيء من مني أو مذي ، إلا إذا مس أحدهما فرج الآخر فإنه ينتقض الوضوء بذلك .

وأما قوله تعالى : أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ فالمراد بذلك : الجماع ، في أصح أقوال علماء التفسير ، كما قاله ابن عباس رضي الله عنهما وجمع كثير من أهل العلم . وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قبل بعض نسائه ثم صلى ولم يتوضأ ، لكن إن خرج شيء من المذي فإنه يجب على من خرج منه المذي الوضوء للصلاة ونحوها ، بعد غسل الذكر والأنثيين وبعد غسل المرأة فرجها ، أمل إن كان الخارج منيا فإنه يجب على من خرج منه الغسل .

4 - الأكل أو الشرب بعد الوضوء مباشرة وقبل الصلاة لا ينقض الوضوء ، ولا حرج فيه ، إلا إذا كان المأكول من لحم الإبل فإنه ينتقض الوضوء بذلك .

وأما لحم الغنم ولحم البقر ولحم الصيد ، وغيرها من اللحوم المباحة ، فلا ينتقض الوضوء بها ، بل لحم الإبل خاصة هو الذي ينقض الوضوء؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : توضؤوا من لحوم الإبل ولا توضؤوا من لحوم الغنم وسأله صلى الله عليه وسلم سائل فقال يا رسول الله أنتوضأ من لحوم الغنم؟ قال إن شئت ثم قال أنتوضأ من لحوم الإبل؟ فقال نعم رواه مسلم في الصحيح .

5 - ملامسة الأشخاص الغرباء بعد الوضوء ، هذا فيه تفصيل . إذا ليس للمرأة أن تلمس الرجل الغريب ولا غيره ، إذا لم يكن من محارمها ، ولكن لو لمسته بأن لمست يده أو قدمه لم ينتقض الوضوء بذلك ، وهكذا لو لمست يد أخيها أو يد أبيها ، أو يد عمها ، أو قبلت رأسه ، أو قبلت أنفه أو ما أشبه ذلك ، فإنه لا ينتقض الوضوء بذلك كما تقدم .

أما الغريب الذي ليس محرما لها فلا تلمس يده ، ولا تصافحه ، ولا تمس شيئا من بدنه ، ولا يلمسها هو ، إنما تسلم عليه بالكلام من غير لمس : كيف حالك يا فلان؟ وعليكم السلام ، والسلام عليكم ، كيف أولادك؟ كيف أهلك؟ وما أشبه هذا ، من دون مصافحة ، ومن دون تكشف ، ولا ملامسة ، بل تحتجب عنه في وجهها وشعرها وبدنها ، وتسلم عليه بالكلام فقط كما تقدم .

من برنامج نور على الدرب الشريط رقم (52).


*حكم السائل الذي يخرج من المرأة حال طهرها :

سؤال :إنني أضطرّ للوضوء عند كل صلاة؛ لنزول سائل أبيض، فهل هذا السائل ينقض وضوئي؟ أم هو أمر عادي وشائع بين النساء؟ وجزاكم الله عنا كل خير.
الحمد لله وحده ، وبعد:
هذا السائل الأبيض إن كان يخرج من مخرج البول فهو سائل نجس؛ لأن له حكم البول، وعلى هذا فإنه ينقض الوضوء ، ويوجب غسل ما تنجس به.
وإن كان يخرج من المهبل - مخرج الولد- وهو الظاهر المعلوم من النساء – فهو سائل طاهر كالمني، على الراجح من قولي أهل العلم، وعلى هذا فإنه لا ينجس المحل ولا الثياب.
وهل ينقض الوضوء؟
فيه خلاف بين أهل العلم، والذي اختاره الإمام ابن حزم، ورجَّحه سماحة الشيخ ابن عثيمين في آخر حياته - رحم الله الجميع -: أنه لاينقض الوضوء؛ وذلك لأن هذا الشيء مما تبتلى به النساء قديماً، ومع هذا لم يرد دليل من الشارع يدل على أنه من نواقض الوضوء.
والله تعالى أعلم.

*يوسف بن أحمد القاسم
المحاضر بالمعهد العالي للقضاء
وبإذن الله سأضيف فتوى الشيخ إبن عثيمين رحمه الله تعالى ولكنها الآن غير موجودة لدي وسأضيفها حال توفرها.
وقد ذكر فيها رحمه الله سبب رجوعه عن فتواه السابقة بعد دراسة وإستشارة للأطباء ,والتي ذكر فيها أن السائل الذي يخرج من المرأة حال طهرها ينقض الوضوء .


*مسائل مشابهـة :

هل يجب على المرأة أن تتطهر بعد أن يجرى عليها اختبار المسحة أو غيرها من الفحوصات الأخرى المتعلقة بأمراض النساء ؟.

الجواب:
لم يتضح ما هو اختبار المسحة . لكن إن كانت هناك فحوصات طبية تضطرها إلى أن يكون ذلك عن طريق الفرج كعلاج الرحم ونحوه ، فإن خرج في أثناء ذلك شيء من الرحم أو المهبل إما دم أو سائل ونحوه فعليها أن تتطهر الطهارة الصغرى ( الوضوء ) ، أما إذا تبيّن أن الدم الخارج دم حيض كأن يكون وافق الدورة فعليها الاغتسال .

الشيخ سعد الحميد
(www.islam-qa.com (http://www.islam-qa.com/))

* يحدث باستمرار أن يتقيأ ولدي على كتفي أو صدري وأنا أرضعه وأحمله ، وشق علي غسل القيء كلما حدث على ثيابي فهل يجوز لي تركه والصلاة بهذه الثياب أم لا بد أن أغسله دائماً ؟.
الجواب:
قال ابن القيم : ريق المولود ولعابه من المسائل التي تعم بها البلوى ، وقد علم الشارع أن الطفل يقيء كثيراً ، ولا يمكن غسل فمه ، ولا يزال ريقه يسيل على من يربيه ، ولم يأمر الشارع بغسل الثياب من ذلك ، ولا منع من الصلاة فيها ، ولا أمر بالتحرز من ريق الطفل ، فقالت طائفة من الفقهاء : هذا من النجاسة التي يعفى عنها للمشقة والحاجة كطين الشوارع ، والنجاسة بعد الإستجمار ، ونجاسة أسفل الخف والحذاء بعد دلكهما بالأرض ... بل ريق الطفل يطهر فمه للحاجة ، كما كان ريق الهرة مطهراً لفمها ، ويستدل لذلك بما ورد عن أبي قتادة رضي الله عنه ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصغي الإناء إلى الهر حتى يشرب ، ثم يتوضأ بفضله ) .

الموسوعة الفقهية - ج/39 ، ص 350

الخــــلاصة :

1 - مس المرأة لا ينقض الوضوء إلا إذا خرج منه شيء وكذا مس المرأة الرجل.
2- ما يخرج من الهواء من فرج المرأة غير ناقض.
3- الرطوبة التي تخرج من المرأة في حال الطهر غير ناقضة للوضوء لعدم وجود الدليل على ذلك
4- مس فرج الطفل ليس ناقضا.
5- مس النجاسة غير ناقض لأن مس النجاسة يوجب غسلها ، ولكنه لا ينقض الوضوء؛ لأن الوضوء لا ينتقض إلا بدليل ولا دليل على أن لمس النجاسة ينقض الوضوء.

nice girl
14-02-2010, 04:14 PM
ماهي الاستخارة ؟
الاسْتِخَارَةُ لُغَةً : طَلَبُ الْخِيَرَةِ فِي الشَّيْءِ . يُقَالُ : اسْتَخِرْ اللَّهَ يَخِرْ لَك .
وَاصْطِلَاحًا : طَلَبُ الاخْتِيَارِ . أَيْ طَلَبُ صَرْفِ الْهِمَّةِ لِمَا هُوَ الْمُخْتَارُ عِنْدَ اللَّهِ وَالأَوْلَى * بِالصَّلاةِ * أَوْ الدُّعَاءِ الْوَارِدِ فِي الِاسْتِخَارَةِ .
وهي : طلب الخيرة في شيء ، وهي استفعال من الخير أو من الخيرة - بكسر أوله وفتح ثانيه ، بوزن العنبة ، واسم من قولك خار الله له ، واستخار الله : طلب منه الخيرة ، وخار الله له : أعطاه ما هو خير له ، والمراد : طلب خير الأمرين لمن احتاج إلى أحدهما .(ابن حجر : فتح الباري في شرح صحيح البخاري)

حكمها :
أَجْمَعَ الْعُلَمَاءُ عَلَى أَنَّ الاسْتِخَارَةَ سُنَّةٌ * وَدَلِيلُ مَشْرُوعِيَّتِهَا مَا رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه ( اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ * وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ * وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ ( الحديث ..
متى يحتاج العبد إلى صلاة الاستخارة ؟
فإن العبد في هذه الدنيا تعرض له أمور يتحير منها وتتشكل عليه ، فيحتاج للجوء إلى خالق رب السموات والأرض وخالق الناس ، يسأله رافعاً يديه داعياً مستخيراً بالدعاء ، راجياً الصواب في الطلب ، فإنه أدعى للطمأنينة وراحة البال . فعندما يقدم على عمل ما كشراء سيارة ، أو يريد الزواج أو يعمل في وظيفة معينة أو يريد سفراً فإنه يستخير له .
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: ما ندم من استخار الخالق ، وشارو المخلوقين ، وثبت في أمره . وقد قال سبحانه وتعالى : ( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ) (سورة آل عمرا ن : 159) ، وقال
قتادة : ما تشاور قوم يبتغون وجه الله إلا هدوا إلى أرشد أمرهم.
قال النووي رحمه الله تعالى : في باب الاستخارة والمشاورة :
والاستخارة مع الله ، والمشاورة مع أهل الرأي والصلاح ، وذلك أن الإنسان عنده قصور أو تقصير ، والإنسان خلق ضعيفاً ، فقد تشكل عليه الأمور ، وقد يتردد فيها فماذا يصنع ؟

دعاء صلاة الاستخارة
عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنْ الْقُرْآنِ يَقُولُ : إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ : ( اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ * وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ * وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ * وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ * وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ * اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ * فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ * اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ * فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ . وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ ) وَفِي رواية ( ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ( رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ (1166)

كيفية صلاة الاستخارة ؟
1- تتوضأ وضوءك للصلاة .
2- النية .. لابد من النية لصلاة الاستخارة قبل الشروع فيها .
3- تصلي ركعتين .. والسنة أن تقرأ بالركعة الأولى بعد الفاتحة بسورة (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ) ، وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة بسورة (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) .
4- وفي آخر الصلاة تسلم .
5- بعد السلام من الصلاة ترفع يديك متضرعا ً إلى الله ومستحضرا ً عظمته وقدرته ومتدبرا ً بالدعاء .
6- في أول الدعاء تحمد وتثني على الله عز وجل بالدعاء .. ثم تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، والأفضل الصلاة الإبراهيمية التي تقال بالتشهد . « اللّهُمَّ صَلّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا صَلَّيْتَ عَلَى إبراهيم وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ وَبَارِكْ عَلَى مُحمَّدٍ وعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا بَارَكْتَ عَلَى إبْرَاهيمَ وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ في العالمينَ إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ » أو بأي صيغة تحفظ .
7- تم تقرأ دعاء الاستخارة : ( اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ ... إلى آخر الدعاء .
8- وإذا وصلت عند قول : (اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (( هنا تسمي الشيء المراد له
مثال : اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (( سفري إلى بلد كذا أو شراء سيارة كذا أو الزواج من بنت فلان ابن فلان أو غيرها من الأمور )) ثم تكمل الدعاء وتقول : خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ .
تقولها مرتين .. مرة بالخير ومرة بالشر كما بالشق الثاني من الدعاء : وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي ... إلى آخر الدعاء .
9- ثم تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم .. كما فعلت بالمرة الأولى الصلاة الإبراهيمية التي تقال بالتشهد .
10- والآن انتهت صلاة الاستخارة .. تاركا ً أمرك إلى الله متوكلا ً عليه .. واسعى في طلبك ودعك من الأحلام أو الضيق الذي يصابك .. ولا تلتفت إلى هذه الأمور بشيء .. واسعى في أمرك إلى آخر ماتصل إليه .


طرق الاستخارة :
الطريق الأول : استخارة رب العالمين عز وجل الذي يعلم ما كان وما يكون وما لم يكن لو كان كيف يكون .
الطريق الثاني :استشارة أهل الرأي والصلاح والأمانة ، قال سبحانه وتعالى :{وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْر**
وهذا خطاب للنبي صلى الله عليه وسلم ، وقال سبحانه وتعالى : { فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ** (سورة آل عمرا ن : 159) ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم هو أسدُ الناس رأياً و أصوبهم صواباً ، يستشير أصحابه في بعض الأمور التي تشكل عليه ، وكذلك خلفاؤه من بعده كانوا يستشيرون أهل الرأي والصلاح .
ما هو المقدم المشورة أو الاستخارة ؟
أختلف العلماء هل المقدم المشورة أو الاستخارة ؟ والصحيح ما رجحه الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله -شرح رياض الصالحين - أن الاستخارة تقدم أولاً ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ …إلى أخره ) ثم إذا كررتها ثلاث مرات ولم يتبين لك الأمر ، فاستشر ، ثم ما أشير عليك به فخذ به وإنما قلنا : إنه يستخير ثلاث مرات ، لأنه من عادة النبي صلى الله عليه وسلم أنه إذا دعا دعا ثلاثاً ، وقال بعض أهل العلم أنه يكرر الصلاة حتى يتبين له للإنسان خير الأمرين .
شروط الاستشارة (الشخص الذي تستشيره) :
1- أن يكون ذا رأي وخبرة في الأمور وتأن وتجربة وعدم تسرع .
2- أن يكون صالحاً في دينه ، لأن من ليس صالحا ً في دينه ليس بأمين وفي الحديث ، عن أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ رضي الله عنه يَقُولُ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (لا إِيمَانَ لِمَنْ لا أَمَانَةَ لَهُ وَلا دِينَ لِمَنْ لا عَهْدَ لَهُ ) لأنه إذا كان غير صالح في دينه فإنه ربما يخون والعياذ بالله ، ويشير بما فيه الضرر ، أو يشير بما لا خير فيه ، فيحصل بذلك من الشر ما لله به عليم .
أمور يجب مراعاتها والانتباه لها
1- عود نفسك الاستخارة في أي أمر مهما كان صغيراً .
2- أيقن بأن الله تعالى سيوفقك لما هو خير ، واجمع قلبك أثناء الدعاء وتدبره وافهم معانيه العظيمة .
3- لا يصح أن تستخير بعد الفريضة ، بل لابد من ركعتين خاصة بالاستخارة .
4- إن أردت أن تستخير بعد سنة راتبة أو صلاة ضحى أو غيرها من النوافل ، فيجوز بشرط أن تنوي الاستخارة قبل الدخول في الصلاة ، أما إذا أحرمت بالصلاة فيها ولم تنوِ الاستخارة فلا تجزئ .
5- إذا احتجت إلى الاستخارة في وقت نهي (أي الأوقات المنهي الصلاة فيها)، فاصبر حتى تحلَّ الصلاة ، فإن كان الأمر الذي تستخير له يفوت فصلِّ في وقت النهي واستخر .
6- إذا منعك مانع من الصلاة - كالحيض للمرأة - فانتظر حتى يزول المانع ، فإن كان الأمر الذي تستخير له يفوت وضروري ، فاستخر بالدعاء دون الصلاة .
7- إذا كنت لا تحفظ دعاء الاستخارة فاقرأه من ورقة أو كتاب ، والأولى أن تحفظه .
8- يجوز أن تجعل دعاء الاستخارة قبل السلام من الصلاة - أي بعد التشهد - كما يجوز أن تجعله بعد السلام من الصلاة .
9- إذا استخرت فأقدم على ما أردت فعله واستمر فيه ، ولا تنتظر رؤيا في المنام أو شي من ذلك .
10- إذا لم يتبين لك الأصلح فيجوز أن تكرر الاستخارة .
11- لا تزد على هذا الدعاء شيئاً ، ولا تنقص منه شيئاً ، وقف عند حدود النص .
12- لا تجعل هواك حاكماً عليك فيما تختاره ، فلعل الأصلح لك في مخالفة ما تهوى نفسك (كالزواج من بنت معينه أو شراء سيارة معينه ترغبها أو غير ذلك ) بل ينبغي للمستخير ترك اختياره رأسا وإلا فلا يكون مستخيرا لله ، بل يكون غير صادق في طلب الخيرة
13- لا تنس أن تستشير أولي الحكمة والصلاح واجمع بين الاستخارة والاستشارة .
14- لا يستخير أحد عن أحد . ولكن ممكن جدًا أن تدعو الأم لابنها أو ابنتها أن يختار الله لها الخير ، في أي وقت وفي الصلاة .. في موضعين :
الأول: في السجود .
الثاني: بعد الفراغ من التشهد والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم بالصيغة الإبراهيمية
15- إذا شك في أنه نوى للاستخارة وشرع في الصلاة ثم تيقن وهو في الصلاة فينويها نافلة مطلقة . ثم يأتي بصلاة جديدة للاستخارة
16- إذا تعددت الأشياء فهل تكفي فيها استخارة واحدة أو لكل واحدة استخارة ؟ .. الجواب : الأولى والأفضل لكل واحدة استخارة وإن جمعها فلا بأس .
17- لا استخارة في المكروهات من باب أولى المحرمات .
18- لايجوز الاستخارة بالمسبحة أو القرآن (كما يفعله الشيعه)هداهم الله ، وإنما تكون الاستخارة بالطريقة المشروعة بالصلاة والدعاء .


فائدة :
قال عبد الله بن عمر : ( إن الرجل ليستخير الله فيختار له ، فيسخط على ربه ، فلا يلبث أن ينظر في العاقبة فإذا هو قد خار له ).
وفي المسند من حديث سعد بن أبي وقاص عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( من سعادة ابن آدم استخارته الله تعالى ، ومن سعادة ابن آدم رضاه بما قضاه الله ، ومن شقوة ابن آدم تركه استخارة الله عز وجل ، ومن شقوة ابن آدم سخطه بما قضى الله ) ، قال ابن القيم فالمقدور يكتنفه أمران : الاستخارة قبله، والرضا بعده .
وقال عمر بن الخطاب : لا أبالي أصبحت على ما أحب أو على ما أكره ، لأني لا أدري الخير فيما أحب أو فيما أكره .
فيا أيها العبد المسلم لا تكره النقمات الواقعة والبلايا الحادثة ، فلرُب أمر تكرهه فيه نجاتك ، ولرب أمر تؤثره فيه عطبك ، قال سبحانه وتعالى : { وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ** (سورة البقرة : 216) .
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: ما ندم من استخار الخالق ، وشاور المخلوقين ، وثبت في أمره .
وفقكم الله لما فيه الخير والصلاح

nice girl
14-02-2010, 04:15 PM
سأل الإمام ( علي ) كرم الله وجهه ورضي عنه بعض الصحابه :
أي آيه في كتاب الله أرجي عندكم ؟

فقال البعض: قول الحق تعالي :
إن الله لايغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ، ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالا بعيدا
(116 سورة النساء )

وقال البعض :
ومن يعمل سوءاَ أو يظلم نفسه ، ثم يستغفر الله يجد الله غفوراً رحيماً(110 النساء )

وقال البعض :
قل يا عبادي الذين أسرفوا علي أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم(52 الزمر )

وقال البعضوالذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فإستغفروا لذنوبهم ،ومن يغفر الذنوب إلا الله
(135 آل عمران )

فقال الإمام علي :
كل ذلك حسن ولكن ليست هي
وصمت القوم وأحجموا ، فقال الإمام : مالكم يا معشر المسلمين لم سكتم ؟

فقال لهم :
لقد سمعت حبيبي رسول الله ( صلي الله عليه وسلم ) يقول: أرجي آيه في كتاب الله هي قول الحق سبحانه وتعالي :
وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفاً من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكري للذاكرين
(114 هود )

وقال ( صلي الله عليه وسلم ) إن أحدكم ليقوم من وضوئه فتتساقط عن جوارحه ذنوبه فإذا أقبل علي الله بوجهه وقلبه لا ينفتل ( أي لا يلتفت ) إلا قد غفر الله كل ذنوبه كيوم ولدته أمه ، فإذا أحدث شيئاً بين الصلاتين فله ذلك ، ثم عد الصلوات الخمس واحدة واحدة فقال :
بين الصبح والظهر ، وبين الظهر والعصر ، وبين العصر والمغرب ، وبين المغرب والعشاء ، وبين العشاء والفجر
ثم قال ( صلي الله عليه وسلم )
يا علي إنما الصلوات الخمس لآمتي كفهر جار بباب أحدكم ، أو لو كان علي جسد واحد منكم درن ثم أغتسل في النهر ، أيبقي علي جسده شئ من الدرن ؟ قال فذلكم والله الصلوات لآمتي )
والصلاة صله
الحق سبحانه يريدنا أن نكون موصلين به سبحانه وهذه الصله تتم بالصلاة فرضاً خمس مرات في اليوم وترك سبحانه الباب مفتوحاً لتطوعك فلا تترك ساعة تستطيع أن تكون فيها بين يدي الله إلا فعلت

والصلاة

في اللغـــــه : الدعاء
وفي الشرع : أقوال وأفعال مبتدأه بالتكبير مختتمه بالتسليم

وسميت صلاة
للأنها تصل العبد بخالقه إذ هي مظهر عبوديه وإفتقار إلي الله ، ومن هنا كان طلب الإستعانه بها في تذليل ما يلاقيه الإنسان من شدائد في حياته

قال تعالي :
وأستعينوا بالصبر والصلاة (153 البقره )

وللصلاة مكانه كبيره

فلو تتبعنا كتاب الله عز وجل وسنه نبيناً محمد ( صلوات الله عليه ) نجد في شأن الصلاة :

- فقد دعا أبو الأنبياء ( ابراهيم ) عليه السلام ربه أن يجعل من ذريته ممن يقيمونها
- ورب العزه جعلها وصف مدح لإسماعيل عليه السلام
- وهي أول أمر وجهه الله لموسي عليه السلام، وأوصي بها إليه وإلي أخيه هارون عليهما السلام
- وكانت وصيه لقمان لإبنه
- ونطق بها عيسي عليه السلام في مهده
- وأمر بها خاتم النبيين ( صلوات الله عليه ) وجعلها من أوصاف المتقين المهتدين المفلحين ، وأكد عليها في السفر والحضر والأمن والخوف وحكي الله عن أهل النار أن سبب دخولهم عدم أدائهم لها
وجعلها الرسول ( صلي الله عليه وسلم ) بعد الشهادتين في بيان أركان الإسلام

وقال ( صلي الله عليه وسلم )
أنها العهد الذي بيننا وأن من تركها فقد كفر .. كل ذلك ليقبل علي أدائها المسلم كي ينال ثمارها من الإصلاح والتهذيب ويكون في عداد المهتدين الذين يتبعون الحق ويبتعدون عن الباطل ، ويحققون خلافتهم في في الأرض في إطار الحلال الطيب وترك الحرام الخبيث

( رب إجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء )

nice girl
14-02-2010, 04:16 PM
صلاة التراويح وأحكامها

الحمد لله رب العالمين شرع لعباده في شهر رمضان أنواع الطاعات وحثهم على اغتنام الأوقات ، والصلاة والسلام على نبينا محمد ، أول سابق إلى الخيرات ، وعلى آله وأصحابه ، ومن تبعهم بإحسان .. أما بعد ، اعلموا وفقني الله وإياكم أن مما شرعه لكم نبي الهدى محمد صلى الله عليه وسلم في هذا الشهر المبارك صلاة التراويح وهي سنة مؤكدة ، سميت تراويح لأن الناس كانوا يستريحون فيها بين كل أربع ركعات [أي بين كل تسليمتين ، لأن التراويح مثنى مثنى ، وصلاة التهجد كذلك ، وقد يغلط بعض أئمة المساجد الذين لا فقه لديهم فلا يسلم بين كل ركعتين في التراويح أو التهجد وهذا خلاف السنة ، وقد نص العلماء على أن من قام إلى ثالثة في التراويح أو في التهجد فهو كمن قام إلى ثالثة في فجر أي تبطل صلاته، وسنذكر في آخر الكتاب إن شاء الله جوابا للشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله يرد على هؤلاء ويبين خطأهم ] لأنهم كانوا يطيلون الصلاة وفعلها جماعة في المسجد أفضل ، فقد صلاها النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد ليالي ثم تأخر عن الصلاة بهم خوفا من أن تفرض عليهم ، كما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في المسجد ذات ليلة وصلى بصلاته ناس ثم صلى من القابلة وكثر الناس ، ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة أو الرابعة فلم يخرج إليهم فلما أصبح قال " قد رأين الذي صنعتم فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا أني خشيت أن تفرض عليكم " [أخرجه البخاري رقم 1129 ومسلم رقم 761] وذلك في رمضان وفعلها صحابته من بعده ، وتلقتها أمته بالقبول ، وقال صلى الله عليه وسلم " من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة " [أخرجه أبو داود رقم 1375 وابن ماجة رقم 1327 والنسائي رقم 1365 ، 1606 والترمذي رقم 806 ، وقال : هذا حديث حسن صحيح ] وقال عليه الصلاة والسلام " من قام رمضان ايمانا واحتسابا غُفر له ما تقدم من ذنبه " متفق عليه [أخرجه البخاري رقم 2009 ومسلم رقم 759] ، فهي سنة ثابتة لا ينبغي للمسلم تركها .

أما عدد ركعاتها فلم يثبت فيه شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم ، والأمر في ذلك واسع ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : له أن يصلي عشرين ركعة كما هو المشهور من مذهب أحمد والشافعي ، وله أن يصلي ستا وثلاثين كما هو مذهب مالك ، وله أن يصلي إحدى عشرة ركعة وثلاث عشر ركعة وكل حسن ، فيكون تكثير الركعات أو تقليلها بحسب طول القيام وقصره .
وعمر رضي الله عنه لما جمع الناس على أبي صلى بهم عشرين ركعة ، والصحابة رضي الله عنهم منهم من يقل ومنهم من يكثر ، والحد المحدود لا نص عليه من الشارع صحيح ، وكثير من الأئمة ـ أي أئمة المساجد ـ في التراويح يصلون صلاة لا يعقلونها ولا يطمئنون في الركوع ولا في السجود ، والطمأنينة ركن ، والمطلوب في الصلاة حضور القلب بين يدي الله تعالى واتعاظه بكلام الله إذا يتلى ، وهذا لا يحصل في العجلة المكروهة ، وصلاة عشر ركعات مع طول القراءة والطمأنينة أولى من عشرين ركعة مع العجلة المكروهة ، لأن لب الصلاة وروحها هو إقبال القلب على الله عز وجل ورب قليل خير من كثير ، وكذلك ترتيل القراءة أفضل من السرعة ، والسرعة المباحة هي التي لا يحصل فيها إسقاط شيء من الحروف ، فإن أسقط بعض الحروف لأجل السرعة لم يجز ذلك وينهى عنه ، واما إذا قرأ قراءة بينة ينتفع بها المصلون خلفه فحسن ، وقد ذم الله الذين يقرؤون القرآن بلا فهم معناه ، فقال تعالى " ومنهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني " [البقرة 78] أي تلاوة بلا فهم ، والمراد من إنزال القرآن فهم معانيه والعمل به لا مجرد التلاوة .
انتهى كلامه رحمه الله .

وبعض أئمة المساجد لا يصلون التراويح على الوجه المشروع لأنهم يسرعون في القراءة سرعة تخل بأداء القرآن على الوجه الصحيح ، ولا يطمئنون في القيام والركوع والسجود ، والطمأنينة ركن من أركان الصلاة ، ويأخذون بالعدد الأقل في الركعات ، فيجمعون بين تقليل الركعات وتخفيف الصلاة وإساءة القراءة ، وهذا تلاعب بالعبادة ، [وبعضهم يخرج صوته خارج المسجد بواسطة الميكرفون فيشوش على من حوله من المساجد ، وهذا لا يجوز ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية : من كان يقرأ القرآن والناس يصلون تطوعا فليس له أن يجهر جهرا يشغلهم به ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم خرج على أصحابه وهم يصلون في المسجد فقال فقال : " يا أيها الناس كلكم يناجي ربه فلا يجهر بعضكم على بعض في القراءة " انتهى . مجموع الفتاوى (23 ، 61 ، 62 ، 63 ، 64 ) ] فيجب عليهم أن يتقوا الله ويحسنوا صلاتهم ، ولا يحرموا أنفسهم ومن خلفهم من أداء التراويح على الوجه المشروع .

[وبعض أئمة المساجد يسرع في القراءة ويطيلها من أجل أن يختم القرآن في أول العشر الأواخر أو وسطها فإذا ختمه ترك مسجده وسافر للعمرة وخلف مكانه من قد لا يصلح للإمامة ، وهذا خطأ عظيم ونقص كبير ، وتضييع لما وكل إليه من القيام بإمامة المصلين إلى آخر الشهر ، فقيامه بذلك واجب عليه والعمرة مستحبة ، فكيف يترك واجبا عليه لفعل مستحب ؟ وإن بقاءه في مسجده وإكماله لعمله أفضل له من العمرة ، وبعضهم إذا ختم القرآن خفف الصلاة وقلل القراءة في بقية ليالي الشهر التي هي ليالي الإعتاق من النار وكأن هؤلاء يرون أن المقصود من التراويح والتهجد هو ختم القرآن لا إحياء هذه الليالي المباركة بالقيام اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم ، وطلبا لفضائلها وهذا جهل منهم وتلاعب بالعبادة ، ونرجو الله أن يردهم إلى الصواب ]
وفق الله الجميع لما فيه الصلاح والفلاح .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه

nice girl
14-02-2010, 04:18 PM
مادمت لا تصلـــــي ...!!!!

في يوم القيامة :


1ـ مادمت لا تصلي ستسحب على وجهك على جمر من النار.
2.مادمت لا تصلي ينظرالله إليك بعين الغضب وقت الحساب فيقع لحم وجهك.
3.مادمت لا تصلي ستاحسب حساباً شديداً ويأمر الله بك إلى النار.

في القبر

1.مادمت لا تصلي سيضيق عليك قبرك حتى تختلف أضلاعك.
2.مادمت لا تصلي سيوقد عليك قبرك وتتقلب على الجمر كل ليله وكل نهار.
3.مادمت لا تصلي فلك موعد مع ثعبان كل يوم خمساً فما زال يعذبك عن ترك
صلاة الفجر حتى صلاة الظهر وما زال يعذبك عن ترك صلاة الظهر حتى صلاة
العصر وهكذا....
بكل ضربة من هذا الثعبان تغوص في الأرض سبعين ذراعاً.... .....


عند الموت :


1.ما دمت لا تصلي ستموت ذليلاً.
2.ما دمت لا تصلي ستموت جائعاً.
3.ما دمت لا تصلي ستموت عطشاناً ولوسقيت بحار الدنيا.


في الدنيا :


1.ما دمت لا تصلي ينزع الله البركة من عمرك .
2.ما دمت لا تصلي ظلمة مستديمة في وجهك .
3.ما دمت لا تصلي كل عمل تعمله لاتؤجر عليه من الله .
4.ما دمت لا تصلي لايرفع دعاؤك الى السماء.
5.مادمت لاتصلي لايقبل دعاء غيرك لك .
6. مادمت لاتصلي تمقتك
الخلائق في دار الدنيا .


فهل مازلت لاتصلي .. ؟؟؟؟؟؟؟

أنين الروح
14-02-2010, 05:20 PM
هذه بعض اخطاء المصلين في الصلاة




http://www.amrkhaled.net/galleryimages/381Salat%20Cartoon%2047.jpg






http://www.amrkhaled.net/galleryimages/98Salat%20Cartoon%2046.jpg





http://www.amrkhaled.net/galleryimages/285Salat_Cartoon_44.jpg






http://www.amrkhaled.net/galleryimages/278Salat_Cartoon_43.jpg






http://www.amrkhaled.net/galleryimages/461Salat_Cartoon_42.jpg






http://www.amrkhaled.net/galleryimages/212Salat%20Cartoon%2041.jpg







http://www.amrkhaled.net/galleryimages/431Salat_Cartoon_40.jpg

أنين الروح
14-02-2010, 05:21 PM
http://www.amrkhaled.net/galleryimages/432Salat_Cartoon_39.jpg







http://www.amrkhaled.net/galleryimages/548Salat_Cartoon_38.jpg






http://www.amrkhaled.net/galleryimages/501Salat_Cartoon_37.jpg






http://www.amrkhaled.net/galleryimages/638Salat_Cartoon_36.jpg






http://www.amrkhaled.net/galleryimages/377Salat_Cartoon_35.jpg





http://www.amrkhaled.net/galleryimages/906Salat_Cartoon_34.jpg






http://www.amrkhaled.net/galleryimages/862Salat%20Cartoon%2033.jpg





http://www.amrkhaled.net/galleryimages/698Salat%20Cartoon%2032.jpg






http://www.amrkhaled.net/galleryimages/409Salat%20Cartoon%2031.jpg

أنين الروح
14-02-2010, 05:22 PM
http://www.amrkhaled.net/galleryimages/415Salat%20Cartoon%2030.jpg






http://www.amrkhaled.net/galleryimages/499Salat%20Cartoon%2029.jpg







http://www.amrkhaled.net/galleryimages/950Salat%20Cartoon%2028.jpg







http://www.amrkhaled.net/galleryimages/54Salat%20Cartoon%2027.jpg

أنين الروح
14-02-2010, 05:23 PM
http://www.amrkhaled.net/galleryimages/394Salat%20Cartoon%2025.jpg






http://www.amrkhaled.net/galleryimages/188Salat%20Cartoon%2024.jpg







http://www.amrkhaled.net/galleryimages/379Salat%20Cartoon%2023.jpg







http://www.amrkhaled.net/galleryimages/147Salat%20Cartoon%2022.jpg






http://www.amrkhaled.net/galleryimages/536Salat%20Cartoon%2021.jpg






http://www.amrkhaled.net/galleryimages/921Salat%20Cartoon%2020.jpg







http://www.amrkhaled.net/galleryimages/664Salat%20Cartoon%2019.jpg